A_58_323e_A_58_323a_EA
Correct misalignment Change languages order
A_58_323e.doc (english) A_58_323a.doc (arabic)
Fifty-eighth sessionالدورة الثامنة والخمسون
* A/58/150.* A/58/150.
Item 61 of the provisional agenda*البند 61 من جدول الأعمال المؤقت*
Follow-up to the outcome of the Millennium Summitمتابعة نتائج مؤتمر قمة الألفية
Implementation of the United Nations Millennium Declarationتنفيذ إعلان الأمم المتحدة بشأن الألفية
Report of the Secretary-Generalتقرير الأمين العام
Contentsالمحتويات
Paragraphs Page Introduction 1–4 2 Peace and security 5–46 2 Development 47–72 8 Human rights, democracy and good governance 73–90 13 Conclusion: reinforcing multilateral institutions 91–99 16 Annex Millennium Development Goals: targets and indicators 18الفقرات الصفحة
I. Introductionأولا - مقدمة
1. A major disaster befell the United Nations on 19 August 2003, when 15 United Nations staff members and seven others were killed and well over 100 wounded in a bomb attack on our headquarters in Baghdad.1-4 3 ثانيا - السلم والأمن 5-46 4 ثالثا - التنمية 47-72 15 رابعا - حقوق الإنسان والديمقراطية والحكم الرشيد 73-90 24 خامسا - الاستنتاج: تدعيم المؤسسات المتعددة الأطراف 91-99 29 مرفق: الأهداف الإنمائية للألفية: الغايات والمؤشرات 32 أولا – مقدمة 1 - حلّت كارثة كبرى بالأمم المتحدة في 19 آب/أغسطس 2003 عندما قُتل 15 موظفا من موظفي الأمم المتحدة وتسعة أشخاص آخرين وأُصيب ما يزيد على 100 شخص آخر بجراح في تفجير مقر الأمم المتحدة في بغداد.
That disaster deprived the international community of some of its most talented servants, including the United Nations High Commissioner for Human Rights, Sergio Vieira de Mello, who was serving as my Special Representative for Iraq.وفقد المجتمع الدولي نتيجة لتلك الكارثة بعض العاملين الأكثر خبرة وموهبة، بمن فيهم مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، سيرجيو فييرا دي ميللو، الذي كان يقوم بمهام ممثلي الخاص في العراق.
While the full implications of the attack have yet to be thought through, they clearly involve important issues relating to the kind of mandates entrusted to the United Nations by its Member States and our capacity to carry them out.وفي حين لم تتضح بعد العواقب الكاملة لهذه الكارثة، فإنها تنطوي بكل وضوح على مسائل هامة تتصل بنوع الولايات التي توكلها الدول الأعضاء إلى الأمم المتحدة وبقدرتنا على الاضطلاع بها.
2. The body of the present report was written before that event, and it is in any case not a report on the United Nations as such, but rather on the distance travelled by humanity as a whole towards — or away from — the objectives set for it by the world leaders who met in New York in September 2000.2 - وكُتب الجزء الأكبر من هذا التقرير قبل تلك الحادثة، وهو لا يشكّل على الإطلاق تقريرا عن الأمم المتحدة بحد ذاتها، وإنما بالأحرى عن المسافة التي قطعتها البشرية ككل باتجاه بلوغ الأهداف – أو بعيدا عنها – التي حددها لها قادة العالم الذين اجتمعوا في نيويورك في شهر أيلول/سبتمبر 2000.
Nonetheless, I find it essential to begin by referring to the attack of 19 August, because I see it as a direct challenge to the vision of global solidarity and collective security rooted in the Charter of the United Nations and articulated in the Millennium Declaration.ومع ذلك، أرى أنه لا مفر بدايةً من الإشارة إلى الاعتداء الذي وقع في 19 آب/أغسطس لأنني أعتبره تحديا مباشرا للرؤية المتمثّلة في التضامن العالمي والأمن الجماعي التي يجسّدها ميثاق الأمم المتحدة والتي ينص عليها الإعلان بشأن الألفية.
Its significance thus reaches beyond the tragedy that affects us personally, as individuals, or even institutionally, as an Organization.وهكذا يتخطى مغزاها المأساة التي تطاولنا شخصيا، كأفراد، أو حتى كمنظمة على الصعيد المؤسسي.
3. Indeed, I see the attack as the latest in a series of events that led me to give this report a different form from that adopted last year.3 - وبالفعل، فإنني أعتبر الاعتداء الحلقة الأحدث في سلسلة من الأحداث التي دفعتني إلى صياغة هذا التقرير في شكل يختلف عن الشكل الذي صدر فيه السنة الماضية.
Even before the tragedy, I felt that a simple progress report could hardly do justice to what we had lived through in the last 12 months.وكنت حتى قبل وقوع المأساة قد اعتبرت أن تقريرا مرحليا يكاد لا يفي ما شهدناه في الأشهر الـ 12 الأخيرة حقه.
In the area of peace and security, in particular, the consensus expressed or implied in the Declaration now looks less solid than it did three years ago.ففي مجال السلم والأمن على وجه الخصوص، يبدو توافق الآراء المعرب عنه أو المتضمّن في الإعلان أقل متانة مما كان عليه قبل ثلاث سنوات.
In the area of development, by contrast, a stronger consensus has been forged, but grave doubts remain as to whether Member States are sufficiently determined to act on it.وفي مقابل ذلك، يبدو توافق الآراء الذي تم التوصل إليه في مجال التنمية أشد متانة من ذي قبل، ولكن لا تزال هناك شكوك جادة حيال مدى تصميم الدول الأعضاء على التصرف بموجبه.
And in the area of human rights and democracy there is a danger that we may retreat from some of the important gains made in the previous decade.وفي مجال حقوق الإنسان والديمقراطية، يلوح في الأفق خطر اضطرارنا إلى التراجع عن بعض المكاسب الهامة التي تحققت في العقد الماضي.
4. I think it necessary, therefore, under the three above-mentioned headings, to evaluate not only the progress made, or not made, but also the obstacles encountered, and to re-examine some of the underlying assumptions of the Declaration.4 - لذا، لا أرى أنه من الضروري - فيما يتعلق بالمواضيع الثلاثة المشار إليها أعلاه - تقييم التقدّم الذي أُحرز، أو الذي لم يُحرز، فحسب، وإنما أيضا العقبات التي برزت؛ وحتى أيضا إعادة النظر في بعض الافتراضات الكامنة في الإعلان.
We can no longer take it for granted that our multilateral institutions are strong enough to cope with all of the challenges facing them.ولا نستطيع بعد اليوم أن نعتبر كأمر مسلّم به أن مؤسساتنا المتعددة الأطراف هي متينة بما فيه الكفاية لتواجه كل هذه التحديات.
I suggest in my conclusion that some of the institutions may be in need of radical reform.وبالفعل، فإنني اعتبر في الاستنتاج أن بعض تلك المؤسسات قد يكون بحاجة إلى إصلاح جذري.
II. Peace and securityثانيا – السلم والأمن
5. Since the Millennium Summit, the international community has had to deal with both new and old threats to international peace and security.5 - واجه المجتمع الدولي منذ مؤتمر قمة الألفية مخاطر قديمة وجديدة على حد سواء تهدد السلم والأمن الدوليين.
The terrorist attacks of 11 September 2001 shocked the world and were immediately condemned with unprecedented speed by the Security Council and the General Assembly.فالهجمات الإرهابية التي وقعت في 11 أيلول/سبتمبر 2001 صدمت العالم وأدانها كل من مجلس الأمن والجمعية العامة بسرعة لم يسبق لها مثيل.
The United Nations moved swiftly to put extensive counter-terrorism measures in place, involving new obligations by States and the promotion of effective national policies to prevent terrorism and its financing.وتحرّكت الأمم المتحدة بسرعة لاتخاذ تدابير واسعة النطاق لمكافحة الإرهاب انطوت على إلقاء واجبات جديدة على عاتق الدول وعلى تعزيز سياسات وطنية فعالة لمنع الإرهاب وتمويله.
Following the downfall of the Taliban, Member States were also united in their support for the reconstruction of Afghanistan, providing encouragement to the new Transitional Administration as well as generous financial assistance.وعلى أثر سقوط طالبان، برهنت الدول الأعضاء أيضا عن وحدتها في دعم إعمار أفغانستان بتشجيع الإدارة الانتقالية الجديدة فضلا عن تقديم المساعدة المالية بسخاء.
6. This climate of cooperation and consensus was seriously eroded by the war against Iraq in the spring of 2003.6 - وتفتّت هذا المناخ من التعاون وتوافق الآراء بشكل خطير بسبب الحرب على العراق في ربيع عام 2003.
While the Security Council agreed on the need to disarm Iraq of all weapons of mass destruction, it could not agree on the means to achieve this aim.ففي حين اتفق مجلس الأمن على الحاجة إلى نـزع جميع أسلحة الدمار الشامل من العراق، تعذّر علية الاتفاق على سبل القيام بذلك.
The war exposed deep divisions in the international community, with accusations of double agendas.وأظهرت الحرب الانقسامات العميقة في صفوف المجتمع الدولي إذ وجّهت اتهامات بوجود برنامج مزدوج.
Although the Security Council has since been able to find common ground on the need to restore Iraqi sovereignty and reconstruct the country, divisions remain that will not be easily overcome.ومع أن مجلس الأمن توصل بعد ذلك إلى إيجاد قاسم مشترك بشأن الحاجة إلى إعادة السيادة إلى العراق وإعماره، تظل هناك انقسامات يصعب التغلب عليها.
The war in Iraq brought to the fore a host of questions of principle and practice that challenge the United Nations and the international community as a whole.فقد أبرزت الحرب في العراق مجموعة من المسائل المتعلقة بالمبادئ والممارسات التي تشكّل تحديا للأمم المتحدة والمجتمع الدولي ككل.
New and potentially more virulent forms of terrorism, the proliferation of non-conventional weapons, the spread of transnational criminal networks and the ways in which all these things may be coming together to reinforce one another are viewed in some parts of the world as the dominant threats to peace and security in our time.فالأشكال الجديدة من الإرهاب التي قد تكون أشد فتكا وانتشار الأسلحة غير التقليدية وتمدد شبكات الجريمة عبر الحدود الوطنية والسبل التي قد تلتقي جميع هذه المسائل في سياقها لتآزر بعضها البعض تُعدّ في بعض أرجاء العالم المخاطر الغالبة التي تهدد السلم والأمن في أيامنا هذه.
Questions are being raised about the adequacy and effectiveness of the rules and instruments at the disposal of the international community to confront this new array of challenges.وتُطرح أسئلة بشأن مدى كفاية وفعالية القواعد والأدوات الموجودة بتصرف المجتمع الدولي لمواجهة هذه السلسة المتنوعة الجديدة من التحديات.
The very relevance of current multilateral rules and institutions has come into question.فالتساؤل يطاول حتى مدى مطابقة القواعد والمؤسسات المتعددة الأطراف الحالية لمقتضى الحال.
7. At the same time, for many around the globe, poverty, deprivation and civil war remain the highest priority.7 - وفي الوقت نفسه، يظل الفقر والحرمان والحروب الأهلية الأولوية العليا للعديدين في أرجاء العالم.
Civilians inevitably bear the cost of the complex and intractable conflicts that have led to the death or forced displacement of hundreds of thousands of people, and which can only be addressed by a more integrated collective approach to their deepening protection needs.فالمدنيون هم الذين يدفعون لا محالة ثمن الصراعات المعقدة والجامحة التي تؤدي إلى وفات أو تشريد مئات الآلاف من البشر والتي لا يمكن معالجتها إلا باتّباع نهج جماعي أكثر شمولية لحاجة هؤلاء البشر المتزايدة إلى الحماية.
8. Africa’s development, in particular, continues to be hampered by war.8 - وتواصل الحرب إعاقة التنمية في أفريقيا بشكل خاص.
Many of the continent’s recent conflicts have been characterized by extreme acts of violence perpetrated against civilians, including brutal acts of torture, rape, mutilation, harassment and executions.فقد اتسم العديد من الصراعات التي شهدتها القارة مؤخرا بأعمال من العنف الشديد ارتُكبت ضد المدنيين، بما فيها أعمال التعذيب والاغتصاب والتشويه والمضايقة والتصفيات الوحشية.
Children are routinely subject to abduction and forced militarization, perpetuating a youth culture of alienation and violence.ويخضع الأطفال بشكل روتيني للخطف والتجنيد القسري، مما يؤدي إلى تواتر ثقافة لدى الناشئة قائمة على الاستلاب الفكري والعنف.
In the last year, progress achieved in Angola and the Sudan has been overshadowed by continued conflict in the Democratic Republic of the Congo, armed violence in Côte d’Ivoire and bloody fighting in Liberia, leading to widespread terror, social upheaval and mass displacement.فاستمرار الصراع في جمهورية الكونغو الديمقراطية والعنف المسلح في كوت ديفوار والقتال الدامي في ليبريا، مما أدى إلى انتشار الرعب والاضطرابات الاجتماعية والتشريد الجماعي على نطاق واسع، طغى في السنة الماضية على التقدّم الذي أُحرز في أنغولا والسودان.
For the international community, these national emergencies have developed into broader “crises of protection”.وتطورت هذه الحالات الطارئة الوطنية بالنسبة إلى المجتمع المدني لتصبح “أزمات تتعلق بالحماية” ذات نطاق أعمّ.
9. Throughout its history, the United Nations has had to confront challenges such as intra-state war, terrorism and other man-made or natural disasters.9 - وقد اضطرت الأمم المتحدة على امتداد تاريخها إلى مواجهة تحديات من قبيل الحروب بين الدول والإرهاب والكوارث الأخرى الطبيعية أو من صنع الإنسان.
What is new is the fast evolving global context within which all these threats are now emerging and the opportunity, in our ever more interconnected world, for local crises and violence to quickly acquire global reach and consequence.والعنصر الجديد هو السياق العالمي المتطور بسرعة الذي تستجد ضمنه تلك التهديدات والإمكانية التي يتيحها الآن عالمنا الذي يسير نحو مزيد من الترابط للأزمات وأعمال العنف المحلية أن تأخذ بسرعة منحى عالميا وأن تترتب عليها عواقب على النطاق العالمي.
10. The performance of the international community in dealing with these threats and challenges is uneven.10 - ويتسم أداء المجتمع الدولي في مواجهة هذه التهديدات والتحديات بانعدام التعادل.
Notably, we continue to lack the needed political will, as well as a common vision of our responsibility in the face of massive violations of human rights and humanitarian catastrophes occasioned by conflict.فما نزال نعاني على وجه الخصوص من انعدام الإرادة السياسية اللازمة، فضلا عن الرؤية المشتركة لمسؤوليتنا إزاء الانتهاكات الهائلة لحقوق الإنسان والكوارث الإنسانية التي تتسبب بها الصراعات.
In my statement delivered at the opening of the general debate at the fifty-fourth session of the General Assembly in 1999, I challenged Member States to address this vitally important problem.وفي الكلمة التي ألقيتها بمناسبة افتتاح المناقشة العامة للدورة الرابعة والخمسين للجمعية العامة في عام 1999، ناشدت الدول الأعضاء أن تعالج هذه المشكلة البالغة الأهمية.
The results to date have not been encouraging.والنتائج التي تحققت حتى الآن لا تحمل على التفاؤل.
Although the international community has witnessed massacres of near genocidal proportions in the Democratic Republic of the Congo and Liberia, our response to them has been hesitant and tardy.ومع أن المجتمع الدولي شهد مجازر أوشكت على اتخاذ أبعاد لها علاقة بالإبادة الجماعية في جمهورية الكونغو الديمقراطية وليبريا، فإن مواجهتنا لها اتسمت بالتردد والبطء.
11. It is hoped that the recently constituted International Criminal Court will punish the perpetrators of the most heinous of such crimes and thus help to deter them in future.11 - ويؤمل أن تتمكّن المحكمة الجنائية الدولية التي أُنشئت مؤخرا من معاقبة الجناة الذين ارتكبوا أكثر الجرائم فظاعة وتساعد بذلك على ردعهم في المستقبل.
But no legal order can function in isolation from the everyday protection of human life.ولكن لا يمكن لأي نظام قانوني أن يعمل بمعزل عن توفير الحماية اليومية لحياة الإنسان.
Mass murder and crimes against humanity must be prevented and, when they take place, stopped by immediate effective action.وينبغي منع الجرائم الجماعية والجرائم التي تُرتكب ضد الإنسانية، وفي حال ارتكابها، وضع حد لها عن طريق إجراءات فعالة مباشرة.
As the recent report of the International Commission on Intervention and State Sovereignty explained, there is a need for a comprehensive understanding and effective exercise of the responsibility to protect.وهناك حاجة على النحو المشار إليه في التقرير الأخير للجنة الدولية المعنية بالتدخل وسيادة الدول إلى وجود فهم شامل وممارسة فعلية لمسؤولية الحماية.
12. It is vitally important that the international community not allow the differences of the past months to persist and that it find unity of purpose based on a common security agenda.12 - ومن المهم جدا ألا يسمح المجمع الدولي باستمرار الخلافات التي برزت في الأشهر الماضية وأن يتوحد من جديد استنادا إلى مشروع أمني مشترك.
This can only be achieved if States, in pursuing their national interests, show understanding and respect for global realities and the needs of others.ويمكن بلوغ ذلك إذا ما أبدت الدول في سعيها إلى تحقيق مصالحها الوطنية تفهما واحتراما للوقائع العالمية واحتياجات الآخرين.
The common security agenda should reflect a global consensus on the major threats to peace and security, be they old or new, and our common response.ويجب أن يعكس البرنامج الأمني المشترك توافقا عالميا في الآراء بشأن المخاطر الرئيسية التي تهدد السلم والأمن، القديمة منها والجديدة، وبشأن مواجهتنا المشتركة لها.
It should strengthen international solidarity based on the shared universal values enshrined in the Charter and should not shy away from the need to improve and, where necessary, change the structure and functions of the United Nations and other international institutions.وينبغي أن يدعّم التضامن الدولي المرتكز إلى القيم العالمية المشتركة المجسّدة في الميثاق وألا يتجاهل الحاجة إلى تحسين، وعند الضرورة، تغيير هيكلية ومهام الأمم المتحدة وغيرها من المؤسسات الدولية.
13. The great strength of the United Nations remains its legitimacy, founded on the bedrock principles of international law accepted by all States and expressed in the decisions of an Organization which represents the entire international community.13 - وما زال مصدر القوة الرئيسي للأمم المتحدة ما تمثّله من شرعية التي تستند إلى مبادئ القانون الدولي الراسخة التي تقبلها جميع الدول والمعبّر عنها في القرارات التي تتخذها منظمة تمثّل المجتمع الدولي بأسره.
In the international arena there is no substitute for such legitimacy.فليس هناك من بديل عن هذه الشرعية على الساحة الدولية.
It is essential, therefore, that the actual conduct of international affairs be in conformity with these principles.لذا، من الضروري أن يتوافق التصريف الفعلي للشؤون الدولية مع هذه المبادئ.
The United Nations finds itself at a critical juncture: unless the Security Council regains the confidence of States and of world public opinion, individual States will increasingly resort exclusively to their own national perceptions of emerging threats and to their own judgement on how best to address them.والأمم المتحدة تجد نفسها في مواجهة مرحلة حرجة: فما لم يستعد مجلس الأمن ثقة الدول والرأي العام العالمي، سيزداد اتكال فرادى الدول حصرا على منظوراتها الوطنية الخاصة بها للمخاطر المستجدة وعلى التقدير الخاص بها لكيفية مواجهتها.
To forestall such a development, the United Nations will have to demonstrate its ability to deal with the most difficult issues, and to do so effectively.وللحيلولة دون هذا الاحتمال، سيتعيّن على الأمم المتحدة أن تبرهن على قدرتها على معالجة أكثر المسائل صعوبة وأن تعالجها بفعالية.
14. Legitimacy and political will are necessary, but they alone are not enough. The international community must also have appropriate rules and tools in place to deal effectively with threats to peace and security. The Charter and the array of international conventions negotiated over the last several decades constitute a solid framework for international cooperation, a framework which has served us well. To ensure that the international security architecture continues to play this role effectively, it must be able to adapt to the needs of our time.14 - والشرعية والإرادة السياسية ضروريتان، ولكنهما ليستا كافيتين لوحدهما، إذ ينبغي أن يكون بتصرّف المجتمع الدولي أيضا قواعد وأدوات ملائمة لكي يواجه بفعالية المخاطر التي تهدد السلم والأمن. ويشكّل الميثاق والمجموعة الكبيرة من الاتفاقيات الدولية التي تم التفاوض بشأنها على مدار العقود العديدة المنصرمة إطارا متينا للتعاون الدولي أدّى لنا خدمات جليلة. ولكي تواصل الهيكلية الأمنية الدولية القيام بهذا الدور بفعالية، ينبغي لهذا الإطار أن يتكيّف مع احتياجات العصر.
15. In particular, the ability of the Security Council to garner the widest possible support for its decisions and its actions will be enhanced if it is perceived to be broadly representative of the international community as a whole as well as the geopolitical realities of the contemporary world.15 - وعلى الخصوص، فإن قدرة مجلس الأمن على حشد أكبر قدر ممكن من الدعم لقراراته وإجراءاته ستتعزز إذا ما نُظر إليها على أنها تمثّل على نطاق واسع المجتمع الدولي ككل فضلا عن الوقائع الجغرافية والسياسية للعالم المعاصر.
I hope, therefore, that Member States will redouble their efforts to reach agreement on the enlargement of the Security Council.لذا، آمل أن تضاعف الدول الأعضاء جهودها للتوصل إلى اتفاق بشأن توسيع عضوية مجلس الأمن.
Weapons of mass destruction: the need to strengthen and complement existing regimesأسلحة الدمار الشامل: الحاجة إلى تعزيز النُظم القائمة واستكمالها
16. Ridding the world of all nuclear, chemical and biological weapons is a long-standing aim of the United Nations.16 - إن تخليص العالم من جميع الأسلحة النووية والكيميائية والبيولوجية هو هدف طالما سعت الأمم المتحدة إلى تحقيقه.
In recent years, however, the proliferation of such weapons, especially nuclear ones, has been of increasing concern.غير أن انتشار هذه الأسلحة، وخاصة الأسلحة النووية، في السنوات الأخيرة هو مدعاة للقلق.
In addition, there is a growing fear that non-state actors may acquire and use chemical, biological or even nuclear weapons.وهناك بالإضافة إلى ذلك قلق متنامٍ من أن أطرافا من غير الدول قد تحوز على أسلحة كيميائية وبيولوجية أو حتى نووية وتستخدمها.
17.17 - ويُعرف منذ البداية أن نظام عدم انتشار الأسلحة النووية بحد ذاته لا يستطيع الحيلولة بشكل كامل دون انتشار هذه الأسلحة – ولا حتى منع انتشارها في الدول الأعضاء في معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية إذا ما عقدت هذه الدول العزم على حيازتها مهما كلف الأمر.
It was understood from the beginning that the nuclear non-proliferation regime by itself could not completely prevent these weapons from spreading, not even from spreading to States parties to the Nuclear Non-Proliferation Treaty, if such States were absolutely determined to acquire them.والهدف منه بالأحرى هو تحريم انتشار هذه الأسلحة وتوفير شفافية كافية لتحديد الحالات الشائكة المحتملة.
The aim, rather, was to outlaw the spread of such weapons and to provide sufficient transparency to identify potential problem cases.ومن أجل تعزيز نظام عدم انتشار الأسلحة النووية، اتخذت الدول التي تملك القدرات التكنولوجية خطوات على مدار السنين لإحكام القيود على التصدير.
To reinforce the non-proliferation regime, those countries with the technological capacity took steps over the years to tighten export controls, although a clandestine market continued to exist.غير أن ذلك لم يحل دون استمرار سوق سوداء.
In addition, the International Atomic Energy Agency (IAEA) provided for more intrusive inspections via an additional protocol, although that protocol remains voluntary.وبالإضافة إلى ذلك، أتاحت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إمكانية إجراء تفتيش يتسم بقدر أكبر من التدخل عن طريق بروتوكول إضافي، مع أن الانضمام إلى هذا البروتوكول ما زال طوعيا.
Further improvements are required on both fronts if the existing regime is to be strengthened.وهناك حاجة إلى إدخال مزيد من التحسينات على هذين الجانبين إذا ما أُريد تعزيز النظام القائم.
18. Some States pursue nuclear weapons while others do not. It is estimated that as many as 40 countries that could have developed at least modest nuclear arsenals have chosen not to do so. This underlines the need to address the underlying conflicts and tensions that motivate those seeking to use such weapons. At the present juncture, renewed efforts are especially needed to develop viable subregional security arrangements in a number of areas in Asia, with the aim of diminishing and removing security threats that motivate the quest for nuclear weapons. It is also vital to ensure that the development of nuclear energy and of nuclear weapons remain separate from one another.18 - وتسعى بعض الدول إلى الحصول على أسلحة نووية، في حين أن دولا أخرى لا تسعى إلى ذلك. ويُقدّر أن عددا من البلدان، لربما يصل عددها إلى 40 بلدا، تملك القدرة على الأقل على تطوير ترسانة نووية متواضعة اختارت ألا تفعل ذلك، مما يُبرز الحاجة إلى معالجة الصراعات والتوترات الكامنة التي تحفز الدول التي تسعى إلى الحصول على هذه الأسلحة. وهناك حاجة ماسة في المرحلة الراهنة إلى معاودة بذل الجهود لوضع ترتيبات أمنية دون إقليمية قابلة للاستمرار في عدد من المناطق في آسيا بغية تقليل وإزالة التهديدات الأمنية التي تولّد السعي إلى حيازة الأسلحة النووية. ومن المهم أيضا كفالة الحفاظ على الفصل بين تطوير الطاقة النووية وتطوير الأسلحة النووية.
19. At the same time, we must acknowledge the adverse consequences of applying a double standard.19 - ويتوجب علينا في الوقت نفسه أن نقرّ بالعواقب الوخيمة المترتبة على تطبيق معايير مزدوجة.
There can be no “good” or “bad” proliferation, since any act of proliferation can lead to greater instability in the future.فليس هناك انتشار “حسن” وانتشار “سيئ ” للأسلحة النووية لأن أي انتشار لها قد يؤدي إلى مزيد من انعدام الاستقرار في المستقبل.
Nuclear weapons States have, for their part, done too little to diminish the symbolic importance of these weapons and too little to fulfil their commitment to undertake good faith efforts at moving towards significant nuclear arms reductions and ultimate disarmament.فالدول التي تملك أسلحة نووية لم تتخذ، من جانبها، أي إجراء يذكر للتقليل من الأهمية الرمزية لهذه الأسلحة وللوفاء بتعهداتها ببذل جهود تنم عن حسن النية وتصب في خانة إجراء تخفيض هام لأسلحتها النووية والوصول في نهاية المطاف إلى النـزع الشامل لها.
20. A major weakness of all weapons of mass destruction regimes — nuclear, chemical and biological — is their weak enforcement provisions, which essentially leave the penalties for non-compliance unspecified.20 - ويكمن موطن الضعف الرئيسي الذي تعاني منه جميع نُظم مكافحة انتشار أسلحة الدمار الشامل – النووية والكيميائية والبيولوجية - في ضعف أحكامها التنفيذية التي لا تحدد من حيث الجوهر الجزاءات التي تُفرض في حال عدم الامتثال.
This matter deserves review and possible action, some of which should be undertaken within the framework of the United Nations, including the Security Council.وتستأهل هذه المسألة الاستعراض واحتمال اتخاذ إجراءات بشأنها - وينبغي اتخاذ البعض منها في إطار الأمم المتحدة، بما في ذلك مجلس الأمن.
21.21 - ولا توجد في الوقت الحاضر وسائل متعددة الأطراف لمواجهة التهديد المتمثّل في الأطراف من غير الدول التي تسعى إلى حيازة أسلحة نووية أو أسلحة دمار شامل أخرى.
At present, there are no multilateral means in place to deal with the threat posed by non-state actors seeking to wield nuclear or other weapons of mass destruction, the fear of which has been growing since the early 1990s.وهو خوف يتزايد منذ مطلع التسعينات.
Ultimately, the international community is a “self-help” system, not a suicide pact: if institutionalized rules and mechanisms do not exist, States will resort to other means to reduce or eliminate threats to their way of life — or to their very existence.والمجتمع الدولي هو في نهاية الأمر نظام “للمساعدة الذاتية” وليس حلفا انتحاريا: ففي حال عدم وجود قواعد وآليات مؤسسية، تلجأ الدول إلى وسائل أخرى لتقليل أو إزالة المخاطر التي تهدد أسلوب حياتها - أو حتى بقاءها.
Small armsالأسلحة الصغيرة
22. While considering the major threats posed by weapons of mass destruction, we should not forget the very real dangers emanating from the use of more conventional weapons.22 - ينبغي ونحن ننظر في التهديدات الرئيسية الناجمة عن أسلحة الدمار الشامل ألا تغيب عن ذهننا المخاطر الحقيقية النابعة من استخدام الأسلحة التقليدية.
It is small arms that keep on killing millions of people and are readily available at very low cost even in the most remote corners of the world.فالأسلحة الصغيرة هي التي تتسبب بمقتل ملايين البشر وهي متوافرة بتكلفة زهيدة جدا حتى في أقصى أنحاء العالم.
The difficulties we confront in trying to curb the illicit traffic of these weapons should not be underestimated.ويجب عدم الاستهانة بالصعوبات التي نواجهها في محاولاتنا كبح الاتجار غير المشروع بهذه الأسلحة.
However, with the cooperation of all countries, it should be possible to tighten export controls and facilitate the identification of the sources of illicit weapons through the use of markings.ولكن من الممكن بفضل تعاون جميع البلدان إحكام القيود على التصدير وتيسير تحديد هوية مصادر الأسلحة غير المشروعة عن طريق وضع العلامات عليها.
Sanctionsالجزاءات
23. In dealing with violations of non-proliferation, human rights and other international regimes, the use of sanctions is sometimes necessary to modify the behaviour of the parties and to ensure the implementation of Security Council resolutions. However, neither innocent civilian populations nor neighbouring States should be required to bear the burden of international enforcement actions. It is both fairer and more productive to target sanctions at the individuals and political elites that are responsible for international aggression, egregious violations of human rights and other reprehensible acts. Important work in that direction has been done by the Security Council, as well as by individual Member States. This has resulted in a number of practical proposals concentrated on financial sanctions, arms embargoes and travel bans, as well as on the overall effectiveness of targeted sanctions. The results achieved within the Interlaken, Bonn-Berlin and Stockholm processes represent an important reserve of ideas upon which the Security Council can draw when designing future sanctions regimes.23 - إن استخدام الجزاءات في سياق مواجهة انتهاكات نُظم عدم انتشار الأسلحة ونُظم حماية حقوق الإنسان وغيرها من النُظم الدولية ضروري أحيانا لتعديل سلوك الأطراف وكفالة تنفيذ قرارات مجلس الأمن. ولكن يجب ألا يُطلب من السكان المدنيين الأبرياء أو الدول المجاورة أن يتحملوا عبء هذه الإجراءات التنفيذية الدولية. فالإنصاف والفعالية يتحققان بفرض الجزاءات على الأفراد والنُخب السياسية المسؤولين عن الاعتداءات الدولية والانتهاكات الفظيعة لحقوق الإنسان والأعمال الشائنة الأخرى. وقد قام مجلس الأمن، فضلا عن فرادى الدول الأعضاء، بعمل هام في هذا الاتجاه نجم عنه عدد من المقترحات العملية التي ركّزت على الجزاءات المالية وحظر الأسلحة وحظر السفر، علاوة على الفعالية الإجمالية للجزاءات المحددة الهدف. وتمثّل النتائج التي تحققت في إطار عمليات إنترلاكن وبون - برلين وستوكهولم مخزونا هاما من الأفكار التي يستطيع أن يستند مجلس الأمن إليها عند تصميم نُظم للجزاءات في المستقبل.
Terrorismالإرهاب
24. Terrorism is an issue the United Nations has been dealing with for a long time.24 - إن الإرهاب مسألة تعالجها الأمم المتحدة منذ مدة طويلة.
Nor is “international” terrorism, in the sense of groups employing terrorist methods across international boundaries, a new phenomenon.والإرهاب “الدولي”، أي قيام مجموعات تستخدم أساليب إرهابية عبر الحدود الدولية، ليس ظاهرة جديدة كذلك.
What may be new is the greater integration and inter-connectedness of our world today, which may afford greater opportunity to groups considering the use of terrorist methods to learn or in other ways benefit from one another and to exploit the opportunities made possible by the erosion of State borders and the “looser” nature of international markets and mechanisms.ولعل الجديد هو توسّع نطاق التكامل والترابط في عالمنا اليوم، مما يتيح للفئات التي تنوي استخدام أساليب إرهابية فرصا أكبر لتتعلّم، أو بوسائل أخرى، لتستفيد من بعضها البعض ولتستغل الفرص التي يتيحها تآكل الحدود بين الدول وتزايد تراخي الأسواق والآليات الدولية.
25. The United Nations has a long-standing involvement in efforts to combat terrorism. Traditionally, this was approached through establishing international norms that treated terrorism as a crime. In the 1990s, driven by the Lockerbie bombing and the attacks on United States embassies in Africa, the Organization began to consider terrorism as a serious threat to international peace and security and the Security Council began to impose sanctions against States sponsoring international terrorism.25 - ومنذ أمد بعيد والأمم المتحدة تسهم في الجهود الرامية إلى مكافحة الإرهاب، حيث كانت تتناول هذه المسألة عن طريق وضع معايير دولية تُعامل الإرهاب على أنه جريمة. وفي التسعينات، وبعد حادثة لوكربي والاعتداءات على سفارات الولايات المتحدة في أفريقيا، بدأت المنظمة تعتبر الإرهاب تهديدا خطيرا للسلم والأمن الدوليين، وبدأ مجلس الأمن يفرض جزاءات على الدول التي ترعى الإرهاب الدولي.
26. The attacks of 11 September 2001 triggered a more proactive approach, partly in response to the growing evidence of terrorist networks that were not linked to any specific State.26 - وأدّت الهجمات التي حصلت في 11 أيلول/سبتمبر 2001 إلى وضع نهج يتسم بالاستباقية، وشكّل في جزء منه المواجهة التي فرضتها الأدلة المتزايدة على قيام شبكات إرهابية غير مرتبطة بدولة معيّنة.
Accordingly, Security Council resolution 1373 (2001) imposed binding obligations on all States to take steps to prevent terrorism and its financing, and established the Counter-Terrorism Committee, which has become the main vehicle for ensuring compliance.وبناء على ذلك، فرض قرار مجلس الأمن 1373 (2001) واجبات ملزمة على جميع الدول باتخاذ خطوات لمنع الإرهاب وتمويله، وشكّل لجنة مكافحة الإرهاب التي أصبحت الأداة الرئيسية لكفالة الامتثال.
All 191 States Members of the United Nations have now submitted a first round report on the measures they have instituted, while more than 50 have submitted a second, and some even a third, report.وقد قدّمت جميع الدول ااـ 191 الأعضاء في الأمم المتحدة التقرير الأول عن التدابير التي اتخذتها، في حين قدّم ما يزيد على 50 دولة التقرير الثاني، حتى أن بعض الدول قدّمت التقرير الثالث.
27. The Counter-Terrorism Committee seeks to ensure that Member States have the necessary legislation and executive machinery in place to comply with the requirements of Security Council resolution 1373 (2001), including the capacity to counter the financing of terrorism.27 - وتسعى لجنة مكافحة الإرهاب إلى كفالة وجود التشريعات والآلية التنفيذية اللازمة لدى الدول الأعضاء للوفاء بمقتضيات قرار مجلس الأمن 1373 (2001)، بما في ذلك القدرة على مكافحة تمويل الإرهاب.
The work of the Committee also aims to improve the flow of information on international best practices, codes and standards in the area of counter-terrorism, as well as enhancing counter-terrorism assistance.ويرمي العمل الذي تقوم به اللجنة أيضا إلى تحسين تدفق المعلومات عن أفضل الممارسات والقوانين والمعايير الدولية في مجال مكافحة الإرهاب، فضلا عن تعزيز المساعدة المقدّمة في هذا المجال.
All this should also help the international community to address more effectively the linkages between terrorism, money-laundering and organized crime, which are among the most serious challenges to stability and peace in our era.ويساعد كل ذلك المجتمع الدولي على التمكّن بشكل يتسم بمزيد من الفعالية من معالجة الروابط بين الإرهاب وغسل الأموال والجريمة المنظّمة، وهي أخطر التهديدات للاستقرار والسلام في عصرنا.
28. The strengthening of counter-terrorism carries with it new challenges, most notably the question of how to ensure respect for human rights and fundamental freedoms and how to meet the requirements of international law as they apply to the protection of civilians.28 - ويصاحب تعزيز مكافحة الإرهاب تحديات جديدة، على الخصوص مسألة كيفية كفالة احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية، وكيفية الوفاء بمقتضيات القانون الدولي التي تنطبق على حماية المدنيين.
Terrorism itself is a violation of fundamental human rights and must be combated as such.والإرهاب هو بحد ذاته انتهاك لحقوق الإنسان الأساسية ويجب مكافحته على هذا الأساس.
Efforts at combating it must be pursued, however, in full compliance with established international norms.ولكن ينبغي أن تتقيّد الجهود المبذولة لمكافحته تقيّدا تاما بالمعايير الدولية المعمول بها.
It would be tragic and counterproductive if counter-terrorism became synonymous with lack of sensitivity to human rights and the due process of law.وإذا ما أصبحت مكافحة الإرهاب مرادفا لعدم مراعاة حقوق الإنسان والأصول القانونية، فإن ذلك سيكون بالفعل مأسويا ويعطي نتائج عكسية.
The future development of counter-terrorism policies must have stronger human rights safeguards built-in, in accordance with the relevant international instruments.فرسم سياسات مكافحة الإرهاب في المستقبل يجب أن يتضمن ضوابط صارمة تتعلق بحقوق الإنسان وفقا للصكوك الدولية ذات الصلة.
Moreover, while there is an unquestionable need to confront terrorist groups with determination, it is equally imperative to strengthen cultural and religious understanding in order to promote values of tolerance, respect and peaceful coexistence.وعلاوة على ذلك، فإنه من المهم للغاية، بالرغم من الحاجة التي لا يرقى إليها شك إلى مواجهة المجموعات الإرهابية بكل عزم، تدعيم التفاهم الثقافي والديني من أجل تعزيز قيم التسامح والاحترام والتعايش السلمي.
Preventing violent conflictالحيلولة دون نشوب الصراعات العنيفة
29. As part of our efforts to better understand the challenges of our time and devise strategies to address them more effectively, we must make even greater efforts to prevent the outbreak of violence well before internal tensions and conflicts have eroded polities and economies to the point of collapse.29 - يجب علينا، في إطار الجهود التي نبذلها للتوصل إلى إدراك أفضل للتحديات التي نواجهها في عصرنا هذا ولرسم استراتيجيات بغية مواجهتها بفعالية، أن نبذل مزيدا من الجهود للحيلولة دون اندلاع العنف قبل أن تؤدي التوترات والصراعات الداخلية إلى تقويض الحكومات والاقتصاد إلى درجة الانهيار.
30. The United Nations system has engaged in a comprehensive exercise to implement my report on the prevention of armed conflict (A/55/985-S/2001/574), and to better carry out its obligations to the peoples of the world.30 - لقد اضطلعت منظومة الأمم المتحدة بعملية شاملة لتنفيذ تقريري المتعلق بمنع نشوب الصراعات المسلحة (A/55/985-S/2001/574)، ولتحسين مدى وفائها بواجباتها تجاه شعوب العالم.
A number of initiatives have been launched in support of regional, subregional and national efforts to develop preventive strategies.وتم إطلاق عدد من المبادرات دعما للجهود الإقليمية ودون الإقليمية والوطنية المبذولة لوضع استراتيجيات وقائية.
General Assembly resolution 57/337 on the prevention of armed conflict, adopted by the Assembly on 3 July 2003, gives the United Nations a strong mandate not only to continue but also to expand and intensify its conflict prevention activities.وأسند قرار الجمعية العامة 57/337 المتعلق بمنع نشوب الصراعات المسلحة الذي اتخذته الجمعية في 3 تموز/يوليه 2003، إلى الأمم المتحدة ولاية واسعة لا لمواصلة أنشطتها في مجال منع نشوب الصراعات فحسب، بل لتوسيع نطاق هذه الأنشطة وتكثيفها أيضا.
It represents an encouraging sign of a shift in attitudes among Member States towards the recognition of the value of early warning and prevention of armed conflict.وهذا دليل مشجع على حدوث تغيير في مواقف الدول الأعضاء إزاء الاعتراف بقيمة الإنذار المبكر ومنع نشوب الصراعات المسلحة.
I intend to report more systematically on my efforts to strengthen the capacity of the United Nations in this area in the comprehensive report on prevention I shall submit to the General Assembly at its fifty-ninth session.وأعتزم اتباع نهج أكثر منهجية في الإبلاغ عن الجهود التي أبذلها لتعزيز قدرة الأمم المتحدة في هذا المجال في التقرير الشامل عن منع نشوب الصراعات الذي سأقدمه إلى الجمعية العامة في دورتها التاسعة والخمسين.
31. I would like to draw attention here to the need for effective measures to address the economic incentives that establish and maintain war economies.31 - وأود أن ألفت الانتباه هنا إلى ضرورة اتخاذ تدابير فعالة للتصدي للحوافز الاقتصادية التي تنشئ اقتصادات الحرب وتمكنها من الاستمرار.
The Kimberley Process of diamond certification offers an example of how to reduce the scope of illicit transactions in precious stones and raw materials, which often fuel internal conflicts in resource-rich countries.وتقدم عملية كيمبرلي لإصدار شهادات المنشأ للماس مثالا عن كيفية الحد من نطاق الاتجار غير المشروع بالأحجار الكريمة والمواد الخام، وهو ما يؤدي في كثير من الأحيان إلى إشعال فتيل الصراعات الداخلية في البلدان الغنية بالموارد.
We need further measures against money-laundering, which is often conducted through legal channels.ونحن بحاجة إلى تدابير إضافية للتصدي لغسل الأموال، الذي غالبا ما يجري باستخدام القنوات القانونية.
The strategy of “naming and shaming” may in some cases be more effective than adopting resolutions or convening conferences.وقد تكون استراتيجية “الإشهار والفضح” أكثر فاعلية في بعض الحالات من اتخاذ القرارات أو عقد المؤتمرات.
In addition, more efforts need to be made not only to punish actors involved in war economies but also to provide viable alternatives for economic activity.وفضلا عن ذلك، لا بد من بذل جهود إضافية لا من أجل معاقبة الجهات الضالعة في اقتصادات الحرب فحسب، بل لتوفير بدائل صالحة للنشاط الاقتصادي.
An effective international response will require addressing war economies at all stages of a peace process, from early warning and prevention to peacemaking, peacekeeping and peace-building.ولا بد لأي استجابة دولية فعالة أن تتصدى لاقتصادات الحرب في جميع مراحل عمليات السلام، من مرحلة الإنذار المبكر ومنع نشوب الصراعات حتى مرحلة صنع السلام وحفظ السلام وبناء السلام.
Globalization has provided new opportunities to those who do wrong, but there is no reason why it should not also be exploited by international institutions intent on setting things right.وقد أتاحت العولمة فرصا جديدة لمرتكبي الشر، ولكن هذا لا يمنع المؤسسات الدولية من استغلال العولمة أيضا في تصحيح الأمور.
32. Happily, it is only a small proportion of the earth’s population that is directly and immediately threatened by war or large-scale conflict — although no part of the world should consider itself immune from such risks.32 - ولحسن الحظ لا يتعرض سوى جزء صغير من سكان المعمورة لتهديد مباشر فوري نتيجة الحروب أو الصراعات الواسعة النطاق، ومع ذلك لا ينبغي لأحد أن يعتبر نفسه بمنأى عن هذه المخاطر.
The more immediate concern for most of our fellow human beings is with “soft threats” to their security, such as those posed by environmental problems, contagious diseases, economic dislocation, crime, domestic violence, oppressive or corrupt management at all levels (from the home and workplace to national institutions or multinational companies) and simple poverty, which makes people more vulnerable to threats of almost every kind.أما الشاغل الأكثر إلحاحا بالنسبة لبني البشر فهو “التهديدات اللينة” لأمنهم، مثل تلك التي تمثلها المشاكل البيئية، والأمراض المعدية، والتفكك الاقتصادي، والجريمة، والعنف المنزلي، وتفشي القمع أو الفساد في الإدارة على جميع المستويات (من المنزل وأماكن العمل إلى المؤسسات الوطنية أو الشركات المتعددة الجنسيات)، وحتى مجرد الفقر الذي يجعل الناس أكثر عرضة لأي نوع من أنواع المخاطر.
33.33 - ويتناول الفصلان التاليان هذه التهديدات وأساليب مواجهتها.
Such threats, and the remedies for them, are dealt with in more detail in the following two chapters.بمزيد من التفصيل.
Among them are often found the root causes of armed conflict, and for that reason they also merit discussion and action under the heading of conflict prevention.وكثيرا ما نجد بين هذه التهديدات الأسباب الجذرية للصراعات المسلحة، ولذا فهي تستحق أيضا أن تناقش وأن تتخذ بشأنها الإجراءات اللازمة ضمن إطار منع نشوب الصراعات.
For instance, recent years have seen the development of a number of cooperative arrangements for the management of resources shared by more than one State, such as water, arrangements which have contributed to the general objective of preventing violent conflict.فعلى سبيل المثال، شهدت السنوات الماضية نشوء عدد من الترتيبات التعاونية لإدارة الموارد تشترك فيها أكثر من دولة، مثل الماء، وقد أسهمت هذه الترتيبات في تحقيق الهدف العام لمنع نشوب الصراعات العنيفة.
The potential impact of issues such as climate change and HIV/AIDS on international peace and security is also increasingly being recognized.كما يجري الاعتراف بشكل متزايد بالتأثير المحتمل لقضايا من قبيل تغير المناخ وفيروس نقص المناعة البشرية والإيدز على السلم والأمن الدوليين.
However, the implications of the scarcity of a number of natural resources, the mismanagement or depletion of such resources and unequal access to them should also be recognized as potential causes of conflict and should be more systematically addressed as such by the international community.ولكن ينبغي الاعتراف أيضا بأن الآثار المترتبة على ندرة عدد من الموارد الطبيعية أو سوء إدارة مثل هذه الموارد أو استنفادها أو عدم توفر فرص الحصول عليها على قدم المساواة، قد تكون من الأسباب المحتملة لنشوب الصراعات، وينبغي للمجتمع الدولي أن يعالجها على هذا الأساس وبطريقة أكثر منهجية.
Peacekeeping and peace-buildingحفظ السلام وبناء السلام
34. In the area of peace operations, the report of the Panel on United Nations Peace Operations, better known as the Brahimi report (A/55/305-S/2000/809), has provided a comprehensive analysis of peacekeeping and post-conflict peace-building, which has enabled the United Nations and its Member States to improve their capacity in this field.34 - في مجال عمليات السلام، قدم تقرير الفريق المعني بعمليات السلام التي تضطلع بها الأمم المتحدة (A/55/305-S/2000/809)، المعروف بتقرير الإبراهيمي، تحليلا شاملا لحفظ السلام وبناء السلام بعد انتهاء الصراعات، مما مكن الأمم المتحدة ودولها الأعضاء من تحسين قدرتها في هذا الميدان.
Both the Security Council and the Secretariat are applying the lessons drawn from the experiences of the last decade.ويقوم كل من مجلس الأمن والأمانة العامة بتطبيق الدروس المستخلصة من تجارب العقد الماضي.
Better coordination and increased effectiveness have resulted in the successful implementation of complex mandates in Sierra Leone, Timor-Leste, Kosovo and many other locations around the world.وقد أدى تحسين التنسيق وزيادة الفعالية إلى النجاح في تنفيذ الولايات الشائكة في سيراليون، وتيمور - ليشتي، وكوسوفو، وأماكن كثيرة غيرها في جميع أرجاء العالم.
35. Serious debate among Member States is required on the future of “robust” peacekeeping.35 - ولا بد للدول الأعضاء من إجراء نقاش جدي حول مستقبل “نشيط” في مجال حفظ السلام.
There are certain instances where peace must first be established and the situation stabilized before a peacekeeping presence can be deployed.وثمة حالات معينة يتعين فيها إقامة السلام وتوطيد الاستقرار قبل نشر وجود لحفظ السلام.
In such circumstances, the “Blue Helmets” are not the appropriate instrument.وفي مثل هذه الأوضاع، لا تكون “الخوذ الزرقاء” هي الأداة المناسبة.
For these reasons I advised against their deployment in favour of multinational forces under the operational control of lead nations in Afghanistan, Côte d’Ivoire, Bunia, in the Democratic Republic of the Congo, and, most recently, Liberia.ولهذه الأسباب، أسديت المشورة بعدم نشرها وفضلت نشر قوات متعددة الجنسيات بقيادة الدول المتصدرة للعمليات في أفغانستان وكوت ديفوار وبونيا بجمهورية الكونغو الديمقراطية، ومؤخرا في ليبريا.
36. Once a situation has stabilized, a robust United Nations peacekeeping mission can be a logical successor, provided that Member States with the capabilities required come forward to put their troops at the disposal of the Organization.36 - وبمجرد أن تستقر الحالة، يمكن لبعثة “نشيطة” لحفظ السلام تابعة للأمم المتحدة أن تكون السلف المنطقي، شرط أن تبادر الدول الأعضاء التي تتوفر لديها القدرات اللازمة إلى وضع قواتها تحت تصرف المنظمة.
It is unfortunate that those countries with strong military capacities that were most vocal in support of the recommendations of the Brahimi report have since been the most reluctant to contribute their forces to United Nations peacekeeping operations.ومما يؤسف له أن تكون الدول ذات القدرات العسكرية الفائقة، التي كانت من أكثر المؤيدين للتوصيات الواردة في تقرير الإبراهيمي، من بين أكثر الدول تمنعا عن المساهمة بقواتها في عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام.
The developing world has shouldered much of the burden in the interim, but it cannot do so indefinitely on its own.وقد تحمل العالم النامي في تلك الأثناء معظم الأعباء، ولكنه لن يستطيع الاستمرار في تحمل ذلك بمفرده إلى الأبد.
Perhaps the arrangements employed in the case of Timor-Leste (then East Timor) in 1999 may serve as a workable model for the foreseeable future.وقد يمكن اعتبار الترتيبات التي استخدمت في حالة تيمور - ليشتي (تيمور الشرقية حينئذ) في عام 1999 نموذجا يحتذى في المستقبل القريب.
The fact that core elements of the Australian-led International Force for East Timor (INTERFET) remained in theatre and re-hatted as “Blue Helmets” enabled a smooth transition to a robust and credible United Nations force, with units provided by both the developed and the developing world.فكون عناصر رئيسية من القوة الدولية في تيمور الشرقية بقيت تحت القيادة الاسترالية في مسرح الأحداث واعتمرت “الخوذ الزرقاء” مكن من حدوث انتقال سلس إلى قوة تابعة للأمم المتحدة قوية ومدعاة للثقة، تكونها وحدات مقدمة من العالم المتقدم النمو والعالم النامي على السواء.
37. Narrowing the commitment gap on the military front is not the only challenge facing United Nations peacekeeping.37 - إن تضييق فجوة الالتزام على الصعيد العسكري ليس التحدي الوحيد الذي يواجه عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.
Creative and concerted effort is also required to narrow the expectations gap.فثمة حاجة أيضا إلى بذل جهود خلاقة لتضييق فجوة التوقعات.
For example, the United Nations Organization Mission in the Democratic Republic of the Congo (MONUC) was established with limited strength, for the purpose of protecting the political mission tasked with helping to find a solution to the conflict, as well as to conduct disarmament, demobilization and repatriation of foreign armed groups.فبعثة منظمة الأمم المتحدة في جمهورية الكونغو الديمقراطية على سبيل المثال أنشئت بملاك محدود من أجل حماية البعثة السياسية التي أنيطت بها مهمة المساعدة على إيجاد حل للصراع، وكذلك من أجل نزع السلاح، وتسريح أفراد الجماعات المسلحة الأجنبية وإعادتهم إلى أوطانهم.
The danger in such cases is that, amidst widespread violence, expectations outrun both the capacity and the mandate of the force deployed.والخطر في مثل هذه الحالات يكمن في أن التوقعات، في خضم العنف المنتشر، تكون أكبر بكثير من قدرات وولاية القوة المنشورة.
It is welcome that this year a multinational force led by France could be deployed in Bunia, in the north-eastern part of the Democratic Republic of the Congo, in an interim capacity until such time as the United Nations can deploy a fully equipped force to create a secure environment.ونرحب بإمكانية نشر قوة متعددة الجنسيات بقيادة فرنسا هذا العام في بونيا، في الشمال الشرقي من جمهورية الكونغو الديمقراطية، وذلك بصفة مؤقتة إلى أن تتمكن الأمم المتحدة من نشر قوة كاملة التجهيز من أجل خلق بيئة آمنة.
38. In the Democratic Republic of the Congo, as in the majority of other conflict areas where United Nations peace operations are deployed, the constructive political and economic engagement of those countries with influence on the parties concerned is the element most critical to ensuring success.38 - وفي جمهورية الكونغو الديمقراطية، كما هو الحال في معظم مناطق الصراع الأخرى التي تنتشر فيها عمليات السلام التابعة للأمم المتحدة، فإن المشاركة السياسية والاقتصادية للبلدان التي تحظى بنفوذ لدى الأطراف المعنية يعتبر من أكثر العناصر أهمية لكفالة النجاح.
Without such political and economic support, the net effect of the military contributions is greatly diminished.وفي حالة انعدام مثل هذا الدعم السياسي والاقتصادي، ينخفض الأثر الصافي للمساهمات العسكرية انخفاضا بالغا.
39. The United Nations has acquired considerable experience in assisting war-torn societies in their transition to peace.39 - وقد اكتسبت الأمم المتحدة خبرة واسعة في مساعدة المجتمعات التي مزقتها الحروب في انتقالها إلى مرحلة السلام.
Timor-Leste has now taken its place among the States Members of the United Nations following the completion of the mandate of the United Nations Transitional Administration in East Timor (UNTAET), which has been succeeded by a small support mission.وقد اتخذت تيمور - ليشتي الآن مكانها بين الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بعد اختتام ولاية إدارة الأمم المتحدة الانتقالية في تيمور الشرقية، التي حلت محلها بعثة صغيرة لتقديم الدعم.
The United Nations Mission in Sierra Leone (UNAMSIL), once a Mission in crisis, has been reconfigured and strengthened and has provided effective assistance to the holding of democratic elections and the extension of the Government’s authority throughout the country.وبعد أن مرت بعثة الأمم المتحدة في سيراليون بأزمة، أعيد تشكيلها وتقويتها فقدمت مساعدة فعالة في عقد انتخابات ديمقراطية وفي نشر سيادة الدولة في جميع أرجاء البلاد.
The Mission is now in the process of winding down.وتقوم هذه البعثة الآن بتقليص نشاطها.
The United Nations Mission in Bosnia and Herzegovina (UNMIBH), established to reform the police force, has been successfully concluded, including the smooth transition to a smaller European Union police mission.وفي البوسنة والهرسك، اختتمت بعثة لإعادة تشكيل قوات الشرطة (بعثة الأمم المتحدة في البوسنة والهرسك) أعمالها بنجاح، بما في ذلك الانتقال السلس إلى بعثة أصغر للشرطة تابعة للاتحاد الأوروبي.
These examples show that United Nations peace operations not only can succeed, but can do so within a set period of time and with a clear exit strategy.ويتبين من هذه الأمثلة أن ليس بإمكان عمليات السلام التابعة للأمم المتحدة أن تحقق النجاح فحسب، بل بإمكانها أن تحقق ذلك ضمن فترة زمنية محددة وبوجود استراتيجية واضحة لخروجها من البلد.
40. When political breakthroughs occur, there is a need to act swiftly and surely to shore up nascent peace processes in the fragile transition from conflict.40 - وعندما تتحقق إنجازات سياسية هامة، من الضروري العمل بسرعة وثبات لدعم العمليات السلمية الناشئة في المرحلة الهشة لانتقالها من حالة الصراع.
Collective action during such transition periods must be based on a clear adherence to the principles of restorative justice and civilian protection.ويجب أن يستند العمل الجماعي خلال هذه الفترات الانتقالية إلى التزام واضح بمبادئ العدالة التي ترمي إلى إعادة الحق إلى نصابه والحماية المدنية.
In many cases, the United Nations assists in post-conflict peace-building in the absence of any military deployment.وفي حالات عديدة، تقدم الأمم المتحدة المساعدة في بناء السلام بعد انتهاء الصراعات بدون نشر أي وجود عسكري.
Through a range of efforts, often in partnership with other organizations, the United Nations provides good offices to keep peace processes on track, monitor elections, assist in the repatriation and reintegration of refugees and aid in the rehabilitation of war-torn economies.فالأمم المتحدة، من خلال طائفة واسعة من الجهود، غالبا ما تكون في إطار شراكة مع المنظمات الأخرى، تقدم مساعيها الحميدة لإبقاء العمليات السلمية في مسارها الصحيح، ورصد الانتخابات، والمساعدة في إعادة اللاجئين إلى أوطانهم وفي إعادة إدماجهم، والمساعدة في إنعاش الاقتصاد الذي هدته الحروب.
The main challenge always remains the establishment of new and durable state structures and the provision of external assistance in a way that allows local societies to move most rapidly and effectively towards a sustainable peace.أما التحدي الرئيسي الذي يواجهها دائما فهو إقامة هياكل حكومية جديدة قادرة على الاستمرار، وتوفير المساعدة الخارجية بما يتيح للمجتمعات المحلية التقدم بسرعة وفعالية أكبر صوب تحقيق السلم الدائم.
41. It is important to understand that all these efforts are now taking place within a more globalized world.41 - ومن المهم أن نفهم أن هذه الجهود تبذل اليوم ضمن عالم يزداد عولمة.
For peace to be sustainable in the early twenty-first century, a State emerging from armed conflict has to be able to meet the challenges of globalization.وحتى يكون السلام دائما في بداية القرن الحادي والعشرين، ينبغي للدولة الخارجة من صراع مسلح أن تكون قادرة على مواجهة تحديات العولمة.
This may present an immense challenge for a post-conflict State.وقد يمثل هذا تحديا هائلا بالنسبة لدولة خرجت لتوها من حالة صراع.
Unless coordinated efforts by such a State itself and the international community are made to succeed, such a State may well see its society fall prey, to its own detriment and also to that of the wider world, to global networks of organized crime and a host of other contemporary ills.وما لم يكفل النجاح للجهود المنسقة التي تبذلها هذه الدولة نفسها والمجتمع الدولي فإن الدولة قد ترى مجتمعاتها تسقط فريسة للشبكات العالمية للجريمة المنظمة وتصبح مرتعا للأمراض المعاصرة الأخرى، بما يعود عليها نفسها بالسوء وعلى العالم أجمع كذلك.
42. Even when apparently successful in repairing war-torn States, the international community can ill-afford to declare “victory” prematurely.42 - وحتى عندما يبدو أن المجتمع الدولي قد حقق نجاحا في إصلاح الدول التي مزقتها الحروب، لا يمكنه الإعلان عن “النصر” قبل الأوان.
The precarious nature of the peace today in Afghanistan stands as a reminder of how crucial it may be to dedicate even greater attention and effort in the second year of an operation, in order to consolidate the gains achieved in the first.فالطبيعة الهشة التي يتسم بها السلم اليوم في أفغانستان تذكرنا دائما بالضرورة الحاسمة لتكريس اهتمام وجهد أكبر في السنة الثانية للعملية، من أجل توطيد المكاسب التي تحققت في السنة الأولى.
The recent eruption of violence in Liberia and the coup d’état earlier this year in the Central African Republic — both countries where United Nations peacekeeping operations have been deployed previously — also illustrate the fragile nature of post-conflict environments and the importance of the international community staying the course during the post-peacekeeping phase.إن اندلاع العنف في الفترة الأخيرة في ليبريا والانقلاب الذي حدث في بداية السنة في جمهورية أفريقيا الوسطى - وهما بلدان كانت قد نشرت فيهما عمليات لحفظ السلام تابعة للأمم المتحدة في السابق - يدللان أيضا على الطبيعة الهشة للبيئة في فترة ما بعد انتهاء الصراع وأهمية بقاء المجتمع الدولي ملتزما في المراحل التالية لعمليات حفظ السلام.
43. Successes, setbacks and ongoing challenges make it essential that we better understand: first, what has worked and what has not, in order to identify ways in which we might improve our performance in the future; second, the transition from the period focused on emergency relief and peacemaking to one focused on reconciliation, rebuilding of national institutions and participation of affected populations; and third, the relationship between all forms of external assistance and the emergence of new and viable state structures.43 - وأوجه النجاح والتراجع والتحديات الجارية تجعل من الأساسي أن نفهم بشكل أفضل: أولا، ما نجحنا وما لم ننجح في تحقيقه، من أجل تحديد السبل التي قد تؤدي إلى تحسين أدائنا في المستقبل؛ وثانيا، الانتقال من فترة ركزت على تقديم الإغاثة في حالات الطوارئ وصنع السلام إلى فترة تركز على المصالحة وإعادة بناء المؤسسات الوطنية ومشاركة السكان المتضررين؛ وثالثا، العلاقة بين جميع أشكال المساعدة الخارجية ونشوء هياكل حكومية جديدة قادرة على الاستمرار.
Conclusionالخاتمة
44. Our collective record of achievement in implementing the commitments of the Millennium Declaration in the area of peace and security is decidedly mixed.44 - إن سجل أدائنا الجماعي في تنفيذ الالتزامات الواردة في الإعلان بشأن الألفية في مجال السلام والأمن هو سجل متباين.
If we are to do consistently better, we need to make greater efforts to produce innovative reforms, to be candid in evaluating existing mechanisms and working methods and to engage in meaningful dialogues on the principles and practices that should guide us in the years ahead.وإذا أردنا أن نحسن باستمرار من أدائنا فنحن بحاجة إلى بذل جهود أكبر من أجل إجراء إصلاحات مبتكرة، ومن أجل تقييم آليات وأساليب آليات العمل القائمة بنزاهة، والمشاركة في حوارات جدية حول المبادئ والممارسات التي ينبغي أن توجه أعمالنا في السنوات القادمة.
45. Above all, we must be intensely aware of the changes in the international security environment.45 - والأهم من ذلك كله، علينا أن نكون على وعي شديد بالتغيرات التي طرأت على بيئة الأمن الدولي.
The challenges to peace and security today are predominantly global.فالتحديات التي تواجه السلام والأمن في يومنا هذا هي في معظمها عالمية النطاق.
While they are not necessarily or entirely new, they take place in a new context and have far-reaching effects.ومع أنها ليست بالضرورة جديدة أو ليست جديدة كليا، فإنها تجري في سياق جديد ولها تأثيرات بعيدة المدى.
They require complex and collective responses, which are possible only if the web of multilateral institutions is adequately developed and properly used.وهي تقتضي استجابات مركبة وجماعية، وهذا ما لا يمكن تحقيقه ما لم تطور شبكة المؤسسات المتعددة الأطراف بشكل كاف وما لم تستخدم بشكل صحيح.
Cooperation across the globe is needed more than ever.وضرورة التعاون بين جميع أقطاب العالم هي أكبر من أي وقت مضى.
Legitimacy of action, which may include military action, is essential to ensuring durable solutions to the security needs of our time.إن شرعية العمل، الذي قد يتضمن عملا عسكريا، أمر أساسي في كفالة التوصل إلى حلول دائمة للاحتياجات الأمنية في عصرنا.
The Charter remains the indispensable basis for legitimate international action.ويبقى الميثاق هو الأساس الذي لا غنى عنه في إضفاء الشرعية على أي عمل على الصعيد الدولي.
46. The world looks to the United Nations to address global security threats — irrespective of the part of the world from which they emanate or where their immediate impact is felt — with the global interest in mind.46 - والعالم يصبو إلى الأمم المتحدة في التصدي للتهديدات الأمنية، مهما كانت المنطقة التي صدرت عنها هذه التهديدات أو المنطقة التي تتأثر بها مباشرة، لأنها تراعي المصالح العالمية.
Therefore, we need a renewed commitment to work collectively, in accordance with the Charter.ولذا نحن بحاجة إلى تجديد الالتزام بالعمل الجماعي وفقا للميثاق.
A collective security system built on fairness and consistency would be the best way to meet both old and new challenges.وأفضل طريق للتصدي للتحديات، القديمة منها والجديدة، هو أن نضع نظاما للأمن الجماعي يقوم على الإنصاف والثبات على المبدأ.
III. Developmentثالثا - التنمية
47. “We believe that the central challenge we face today is to ensure that globalization becomes a positive force for all the world’s people”.47 - “إننا نعتقد أن التحدي الأساسي الذي نواجهه اليوم هو ضمان جعل العولمة قوة إيجابية تعمل لصالح جميع شعوب العالم”.
So reads the statement of the heads of State and Government of the United Nations in the Millennium Declaration.هذا ما نص عليه بيان رؤساء الدول والحكومات الأعضاء في الأمم المتحدة في الإعلان بشأن الألفية.
The world leaders identified global poverty as the most daunting of all the problems facing the world in the new century, one that they resolved to tackle by creating “an environment — at the national and global levels alike — which is conducive to development and to the elimination of poverty”.لقد توصل قادة العالم إلى أن الفقر الذي يسود العالم هو من أكثر المشاكل التي يواجهها العالم في القرن الجديد إثارة للرعب، وهي المشكلة التي قرروا حلها “بتهيئة بيئة مؤاتية للتنمية وللقضاء على الفقر على الصعيدين الوطني والعالمي”.
To help drive this effort, they included a series of clear, time-bound, development targets in the Declaration, targets which were subsequently consolidated as the Millennium Development Goals.ومن أجل تحقيق هذا الهدف، ضمّنوا الإعلان بشأن الألفية سلسلة من الغايات الإنمائية الواضحة والتي يتعين تحقيقها في وقت معين، والتي تم بعد ذلك جمعها بوصفها الأهداف الإنمائية للألفية.
The first seven Goals range from stemming the spread of HIV/AIDS to providing universal primary education, with the overarching aim of halving extreme poverty, all by the deadline of 2015.وتتراوح الأهداف السبعة الأولى بين كبح جماح تفشي فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز وتوفير التعليم الابتدائي في العالم أجمع، مع الهدف الرئيسي لتخفيض نسبة الفقر المدقع إلى النصف بحلول عام 2015.
The eighth — “a global partnership for development” — comprises a set of commitments by developed countries to support these efforts through increased aid, a non-discriminatory trading system and debt relief.ويتضمن الهدف الثامن، وهو “إقامة شراكة عالمية من أجل التنمية”، مجموعة من الالتزامات من جانب الدول المتقدمة النمو لدعم هذه الجهود وذلك من خلال زيادة المعونة، وانتهاج نظام تجاري غير تمييزي، وتخفيف أعباء الديون.
48. Three years on, the Millennium Development Goals have helped transform the framework for global development. As a set of measurable, shared objectives endorsed by all Member States, they have provided an unprecedented basis for partnership between developed and developing countries and have been embraced by other intergovernmental bodies, including the African Union and the Group of Eight. They have also allowed the United Nations system, the Bretton Woods institutions and other development partners to align their work around a common framework and to improve the coherence and effectiveness of all their efforts at country level. Within the United Nations system, we have also launched the “Millennium Development Goals campaign” to spread awareness and build global support for the Goals; a process of national reporting on progress towards the Goals, and the Millennium Project, which draws together hundreds of policy makers, practitioners and experts from across a wide range of institutions and countries to research how progress can be accelerated and sustained.48 - وخلال ثلاث سنوات، ساعدت الأهداف الإنمائية للألفية على تحويل إطار العمل من أجل تحقيق التنمية العالمية. وكمجموعة من الأهداف المشتركة القابلة للقياس والمعتمدة من قبل جميع الدول الأعضاء، وفرت هذه الأهداف أساسا غير مسبوق للشراكة بين البلدان المتقدمة النمو والنامية، وقد اعتنقتها هيئات حكومية دولية أخرى، بما فيها الاتحاد الأفريقي ومجموعة الثمانية. كما أتاحت أيضا لمنظومة الأمم المتحدة ومؤسسات بريتون وودز والشركاء الإنمائيين الآخرين أن ينسقوا أعمالهم وفقا لإطار مشترك وأن يحسنوا من تناسق وفعالية جميع الجهود التي يبذلونها على الصعيد القطري. وضمن منظومة الأمم المتحدة، قمنا أيضا بإطلاق “حملة الأهداف الإنمائية للألفية” من أجل التوعية بهذه الأهداف وحشد الدعم العالمي لها؛ وبعملية للإبلاغ الوطني عن التقدم المحرز صوب تحقيق هذه الأهداف؛ وبمشروع الألفية الذي يجمع مئات من واضعي السياسات والممارسين والخبراء المنتمين إلى طائفة واسعة من المؤسسات والبلدان، من أجل بحث كيفية دفع عجلة التقدم والمحافظة على استمراريته.
49. Rapid advances in some areas have shown that the Millennium Development Goals, while ambitious, can be reached at the global level.49 - وبينت الإنجازات السريعة التي تحققت في بعض المجالات أن الأهداف الإنمائية للألفية، وإن كانت طموحة، فهي قابلة للتحقيق على الصعيد العالمي.
They are still achievable at the national level for nearly every country, even though progress towards them is at present very uneven, with wide variations across regions and countries, and even within countries.وتحقيقها لا زال جاريا على الصعيد الوطني بالنسبة لجميع البلدان تقريبا، حتى وإن كانت درجة تحقيقها متباينة جدا في الوقت الحاضر، مع وجود اختلافات كبيرة حسب المناطق والبلدان، وحتى ضمن البلد الواحد.
Growing political and financial support over the past year for key priorities, in particular for the fight against HIV/AIDS, clearly shows that resources can be mobilized very rapidly to meet specific global challenges if there is the political will.إن الدعم السياسي والمالي المتنامي لمجالات الأولوية الرئيسية خلال العام الماضي، ولا سيما لمكافحة فيروس نقص المناعة البشرية المكتسبة والإيدز، يدل بوضوح على أن من الممكن حشد الموارد بسرعة فائقة في سبيل التصدي لتحديات عالمية معينة إن توفرت الإرادة السياسية لذلك.
Nevertheless, it is evident that, following current trends, some parts of the world risk falling well short of achieving most of the Millennium Development Goals in 2015.ومع ذلك، فمن الواضح أنه، في ضوء الظروف الحالية، قد لا تتمكن أجزاء من العالم من تحقيق معظم الأهداف الإنمائية للألفية في 2015.
With the global economy relatively weak, the scale of political and financial support for these less fortunate regions is currently well below the level needed to meet the Goals.ونظرا لأن الاقتصاد العالمي يعاني شيئا من الضعف، فإن مدى الدعم السياسي والمالي للمناطق الأقل حظا يقل كثيرا عن المستوى المطلوب لتلبية الأهداف.
Many developed countries are failing to meet key commitments, particularly in areas such as trade.ولا تتمكن بلدان نامية عديدة من الوفاء بالتزاماتها الرئيسية، ولا سيما في مجال كالتجارة.
There is therefore a clear need for political leaders to take urgent action over the coming year to avoid further setbacks and accelerate progress.فهناك بالتالي حاجة واضحة إلى أن يقوم القادة السياسيون باتخاذ إجراءات عاجلة خلال السنة القادمة لتفادي حدوث مزيد من التراجع وللتعجيل بتحقيق التقدم.
Progress towards the Millennium Development Goalsالتقدم المحرز صوب تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية
50. The Millennium Development Goals are outcomes rather than inputs.50 - تعتبر الأهداف الإنمائية للألفية نتائج أكثر منها مدخلات.
The Millennium Declaration explicitly recognizes the importance of factors not mentioned in the Goals themselves — such as good governance, the role of the private sector and civil society and the importance of “decent and productive work”, especially for young people — in achieving broader development.فالإعلان بشأن الألفية يعترف صراحة بأهمية عوامل غير مذكورة في الأهداف نفسها، مثل الحكم الرشيد، ودور القطاع الخاص والمجتمع المدني، وأهمية “العمل اللائق والمنتج” وخاصة بالنسبة للشباب، في تحقيق قدر أكبر من التنمية.
Nevertheless, while the Goals may not by themselves constitute a comprehensive development vision, they are a measurable set of human development benchmarks that can provide clear indications of whether the world is managing to build the more “inclusive and equitable” globalization called for in the Declaration.ومع ذلك، وفي حين لا تمثل هذه الأهداف بحد ذاتها رؤية إنمائية شاملة، فإنها تمثل مجموعة قابلة للقياس من معايير التنمية البشرية يمكن أن توفر مؤشرات واضحة عما إذا كان العالم في طريقه إلى بناء العولمة “الشاملة للجميع والمنصفة” التي دعا إليها الإعلان.
As the detailed statistical annex to the present report shows, the answer to that question remains unclear.وكما يظهر من المرفق الإحصائي المفصل لهذا التقرير، لا يزال الرد على هذا السؤال غير واضح.
For every Goal, there are encouraging signs of progress in some areas alongside worrying evidence of stagnation and reversal in others.فبالنسبة لكل هدف ثمة دلائل مشجعة على إحراز تقدم في بعض المجالات إلى جانب دلائل مقلقة على وجود ركود أو تراجع في مجالات أخرى.
The annex also shows that the capacity of countries to provide reliable statistics for monitoring trends needs to be considerably strengthened in order to provide sound measurements of their needs and achievements.ويبين المرفق أيضا على أن قدرة البلدان على تقديم إحصاءات موثوقة لرصد الاتجاهات بحاجة إلى تعزيز شديد حتى توفر قياسات صحيحة لاحتياجاتها وإنجازاتها.
1. Extreme poverty and hunger1 - الفقر المدقع والجوع
51. Progress towards most of the Millennium Development Goals depends heavily on equitable growth.51 - يعتمد تحقيق التقدم بشأن معظم الأهداف الإنمائية للألفية اعتمادا كبيرا على النمو العادل.
A sustained and broad-based annual per capita income increase of 3 per cent is the minimum needed to lift people out of poverty at a rate sufficient to meet the Goal of reducing by half, by 2015, the proportion of people living on less than a dollar a day.فتحقيق زيادة مستدامة وعلى نطاق واسع للدخل الفردي بنسبة 3 في المائة سنويا هو الحد الأدنى المطلوب لانتشال الناس من الفقر بمعدل كاف للوفاء بهدف تخفيض نسبة الناس الذين يعيشون بأقل من دولار في اليوم إلى النصف بحلول عام 2015.
Global growth, however, has slipped since the Millennium Declaration was adopted, with developing countries bearing the brunt of the slowdown.ولكن النمو العالمي شهد هبوطا منذ اعتماد الإعلان بشأن الألفية، وتحملت البلدان النامية الوطأة العظمى لهذا التباطؤ.
Following an average increase of 2.8 per cent per annum in the 1990s, per capita output in the developing world rose only by 1.6 per cent annually in 2001-2003, with Latin America suffering an average decline of almost 1 per cent a year during the same period.وبعد أن كان معدل الزيادة السنوية 2.8 في المائة في التسعينات، زادت النسبة المئوية لدخل الفرد في العالم النامي بمقدار 1.6 في المائة سنويا فقط في الفترة 2001-2003، مع حدوث انخفاض في المعدل في أمريكا اللاتينية بحوالي 1 في المائة خلال الفترة نفسها.
In sub-Saharan Africa, the region where attaining the Goals presents the greatest challenge, annual average per capita growth of only 0.7 per cent was achieved in these three years.أما أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، وهي المنطقة التي يمثل فيها تحقيق الأهداف أكبر تحد، تم تحقيق نمو في المعدل السنوي لدخل الفرد بلغ 0.7 في المائة فقط خلال السنوات الثلاث هذه.
More encouragingly, however, the countries with economies in transition have reversed the decline they experienced in the 1990s.ولكن ما هو مشجع فعلا هو أن البلدان التي تمر اقتصاداتها بمرحلة انتقالية قد عكست اتجاه الانخفاض الذي عرفته خلال التسعينيات.
Most of them now seem likely to enjoy sound growth over the medium term.ويبدو أن معظمها تتمتع الآن بنمو سليم على المدى المتوسط الأجل.
52. Given that two thirds of the 1.2 billion people who struggle to survive on the equivalent of less than a dollar a day live in Asia, the chances of halving extreme poverty worldwide are overwhelmingly determined by the progress of China and India, the world’s two most populous countries.52 - ونظرا لأن ثلثي السكان الذين يكافحون من أجل العيش بما يعادل أقل من دولار واحد في اليوم، والبالغ عددهم 1.2 مليار، يعيشون في آسيا، فإن فرص تخفيض نسبة الفقر المدقع في العالم إلى النصف يحددها بشكل رئيسي التقدم الذي تحرزه الصين والهند، وهما البلدان الأكثف سكانا في العالم.
With both countries broadly on track, the world has a good chance of meeting the 2015 deadline.وبما أن البلدين يسيران في الاتجاه الصحيح، فهناك احتمال كبير أن يلتزم العالم بالموعد المحدد لعام 2015.
At the national level, however, the picture is much more troubling, with 37 of the 67 countries for which data were available experiencing increased poverty rates in the 1990s.أما على الصعيد الوطني، فإن الصورة تدعو إلى قلق أكبر، فمن البلدان الـ 67 التي توفرت بشأنها البيانات شهد 37 بلدا ارتفاعا في معدلات الفقر في التسعينيات.
Nevertheless, it is still possible for most of these countries to meet the Goal.ومع ذلك، لا يزال من الممكن بالنسبة لمعظم هذه البلدان أن تحقق الهدف.
It is particularly encouraging that several sub-Saharan African nations, among them Cape Verde, Mauritius, Mozambique and Uganda, have been recording sustained growth above the 3 per cent per capita benchmark.ومن المشجع على وجه الخصوص أن عددا لا بأس به من البلدان الأفريقية جنوب الصحراء الكبرى، ومن بينها أوغندا والرأس الأخضر وموريشيوس وموزامبيق، قد سجلت نموا متواصلا للفرد يناهز 3 في المائة.
53. These regional and national variations are reflected in other targets as well.53 - وتظهر هذه الفروقات الإقليمية والوطنية أيضا بالنسبة للغايات الأخرى.
While most of the world made significant progress in the fight against hunger during the 1990s, it is unacceptable that during the same decade, in an era of global overproduction of food, the prevalence of underweight children remained high in parts of Asia, approaching 50 per cent in south-central Asia and sub-Saharan Africa — often as a result of structural causes such as long-term economic and agricultural policies, the low status of women, social inequities, poor governance and endemic conflict.ففي حين أحرزت معظم بلدان العالم تقدما كبيرا في مكافحة الجوع خلال التسعينيات، فمن غير المقبول أنه، خلال العقد نفسه، في حقبة شهدت فائضا عالميا في إنتاج الأغذية، يبقى شيوع عدد الأطفال ناقصي الوزن مرتفعا في آسيا، وحوالي 50 في المائة في جنوب وسط آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، وكثيرا ما يكون ذلك نتيجة أسباب بنيوية، مثل السياسات الاقتصادية والزراعية الطويلة الأمد، وانخفاض موقع المرأة، وعدم الإنصاف الاجتماعي، وسوء الحكم، والصراعات المزمنة.
With recent food shortages in southern and eastern Africa, those numbers are likely to have grown over the past year, although a full-scale humanitarian crisis has been averted through the efforts of the international community, led by the World Food Programme (WFP).وبسبب حالات نقص الغذاء التي حصلت في جنوبي وشرقي أفريقيا، من المتوقع أن تكون تلك الأرقام قد زادت خلال السنة الماضية، على الرغم من أنه أمكن تفادي حدوث أزمة إنسانية شاملة من خلال الجهود التي بذلها المجتمع الدولي بقيادة برنامج الأغذية العالمي.
2. Universal primary education2 - تعميم التعليم الابتدائي
54. Progress towards the Goal of universal primary education has been made in almost all regions — although the continuous slippage since 1990 in the high enrolment ratio in eastern Asia is cause for concern, as is the negligible increase in the chronically low levels of enrolment in sub-Saharan Africa, which is likely to leave that region, as a whole, far short of the target.54 - لقد أحرز تقدم صوب هدف تعميم التعليم الابتدائي في جميع المناطق تقريبا، رغم أن الانخفاض المستمر الذي شهده معدل التسجيل المرتفع في شرقي آسيا منذ عام 1990 يدعو إلى القلق، كما هو الحال بالنسبة للزيادة الطفيفة في المعدلات المنخفضة المزمنة للتسجيل في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، مما يجعل من المحتمل أن تبقى تلك المنطقة، في مجملها، بعيدة جدا عن تحقيق الهدف.
Once again many countries provide dramatic evidence of what can be achieved in very short periods of time when they make the issue a priority and match commitment with sound policies and real resources.ومرة أخرى، تقدم بلدان عديدة أدلة حاسمة على ما يمكن أن تحققه في فترة زمنية قصيرة جدا عندما تمنح مسألة ما الأولوية ويقترن الالتزام بسياسات سديدة وموارد حقيقية.
In the 1990s, Benin increased its primary enrolment rate and Mali its primary completion rate by more than 20 percentage points.ففي التسعينيات، زادت بنن معدل التسجيل في المرحلة الابتدائية، وزادت مالي من معدل إكمال المرحلة الابتدائية بما يربو على 20 في المائة.
Mauritania raised the ratio of girls to boys in primary education from two thirds to over 90 per cent in a period of seven years.ورفعت موريتانيا من نسبة البنات إلى البنين في مراحل التعليم الابتدائي من الثلثين إلى أكثر من 90 في المائة خلال فترة سبع سنوات.
Malawi and Uganda also made considerable progress in the 1990s, as has Kenya in 2003.كما أن ملاوي وأوغندا أحرزتا تقدما كبيرا خلال التسعينيات، كما فعلت كينيا في عام 2003.
Region-wide progress on this scale would be a dramatic step in the right direction.ولو أمكن تحقيق تقدم بهذا المستوى على صعيد المنطقة بأكملها فسيعتبر ذلك خطوة هائلة في الاتجاه الصحيح.
3. Gender equality and empowerment of women3 - المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة
55. While trends in gender equality in education and work are generally moving in the right direction, the overall improvement on a very low baseline is unacceptably slow in the area of political empowerment.55 - في حين أن الاتجاهات في المساواة بين الجنسين في التعليم والعمل تتحرك عموما في الاتجاه الصحيح، يظل تحقيق التحسن العام على أساس منخفض جدا بطيئا بصورة غير مقبولة في مجال التمكين السياسي.
These issues are examined in greater detail in chapter IV.ويجري بحث هذه المسائل بتفصيل أكبر في الفصل الرابع.
4. Child mortality4 - وفيات الأطفال
56. It is unacceptable that, in spite of broad advances in children’s health in developing regions since 1990, nearly 11 million children still die each year before reaching their fifth birthday, mostly from easily preventable or treatable causes.56 - من غير المقبول أنه، على الرغم من أوجه التقدم الواسعة في صحة الطفل في المناطق النامية منذ عام 1990، يموت سنويا أطفال يقارب عددهم 11 مليون طفل قبل سن الخامسة، حيث يكون ذلك غالبا نتيجة لأسباب من الممكن منعها أو علاجها.
In some regions there has been good progress towards the target of reducing this rate by two thirds by 2015, but in sub-Saharan Africa there was no significant progress between 1990 and 2001, and in south-central and western Asia, as in Oceania, progress is still too slow.وفي بعض المناطق أحرز تقدم طيب صوب هدف تخفيض هذا المعدل بمقدار الثلثين بحلول عام 2015، إلا أنه لم يحدث تقدم يذكر في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى في الفترة بين عام 1990 وعام 2001، وفي جنوب وسط آسيا وغربها، كما هو الحال في أوقيانوسيا، لا يزال التقدم بطيئا أكثر مما ينبغي.
5. Maternal health5 - الصحة النفاسية
57. We cannot yet reliably measure trends in maternal mortality in developing countries over the last 15 years.57 - لا يسعنا بعد أن نقيس بشكل يعتمد عليه الاتجاهات في الوفيات النفاسية في البلدان النامية خلال الـ 15 سنة الأخيرة.
What we can say is that in very few of those countries are there signs of progress sufficient to meet the target of reducing the rate by three quarters by 2015, and that differences between regions remain huge.ويمكننا القول أن هناك في عدد قليل جدا من تلك البلدان مؤشرات على تقدم كافٍ لبلوغ هدف تخفيض المعدل بمقدار الثلاثة أرباع بحلول عام 2015، وأن الفروق بين المناطق تظل هائلة.
Women are 175 times more likely to die in childbirth in sub-Saharan Africa, and 20 to 60 times more likely to suffer the same fate in Asia (except eastern Asia) and Oceania than in a developed country.فالنساء أكثر عرضة بمقدار 175 مرَّة للموت أثناء الوضع في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، وأكثر عرضة بمقدار 20 إلى 60 مرَّة للتعرض للمصير نفسه في آسيا (باستثناء شرق آسيا) وأوقيانوسيا من النساء في البلدان المتقدمة النمو.
6. HIV/AIDS, malaria and other diseases6 - فيروس نقص المناعة البشرية/متلازمة نقص المناعة المكتسب (الأيدز) والملاريا وأمراض أخرى
58. Perhaps the greatest cause for concern has been the lack of progress made to reverse the rate of the spread of HIV/AIDS, malaria and tuberculosis.58 - لعل أكبر مصدر للقلق تمثل في عدم إحراز تقدم في عكس معدل انتشار فيروس نقص المناعة البشرية/متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز)، والملاريا، والسل.
HIV/AIDS is now the deadliest pandemic in human history.والإيدز الآن هو أكثر الأمراض فتكا في تاريخ البشرية.
As detailed in my report on progress towards the implementation of the Declaration of Commitment on HIV/AIDS (A/58/184), it has already had a devastating social and economic impact in sub-Saharan Africa and, to a lesser extent, the Caribbean.وكما ترد التفاصيل في تقريري عن التقدم المحرز في تنفيذ إعلان الالتزام بشأن فيروس نقص المناعة البشرية/متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز) (A/58/184)، خلف المرض بالفعل أثرا اجتماعيا واقتصاديا مدمرا في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، وبمستوى أقل في منطقة البحر الكاريبي.
Infection rates in most countries of south-central and south-eastern Asia are already at least comparable to those in most developed countries, where the pandemic started much earlier, and there are signs that the disease is breaking out of high-risk pockets into the general population.ومعدلات الإصابة بالمرض في معظم بلدان جنوب وسط وجنوب شرق آسيا تقارن بالفعل على الأقل بالمعدلات في معظم الدول المتقدمة النمو التي شهدت انتشار المرض فيها قبل وقت أطول كثيرا، وهناك مؤشرات على أن المرض آخذ في الانتشار خارج الجيوب شديدة الخطر إلى السكان عموما.
The incidence of malaria may also be rising, as increasing resistance of the infection to available drugs, and of mosquitoes to available pesticides, makes both treatment and prevention more difficult.وربما كان معدل الإصابة بالملاريا آخذ في الارتفاع أيضا، حيث أن تزايد مقاومة العدوى للأدوية المتاحة ومقاومة البعوض للمبيدات المتاحة يزيد صعوبة كل من العلاج والوقاية.
The best estimates available also indicate that the incidence of tuberculosis is increasing.وأفضل التقديرات المتاحة تشير إلى أن الإصابة بالسل في ازدياد.
59. Here again, however, rapid improvements are possible if we learn from and build on success stories. In Thailand, for example, a strong prevention campaign since 1990 has broadly contained the pandemic; Uganda reduced HIV/AIDS infection rates for eight consecutive years in the 1990s; and Zambia may soon become the second African country to reduce the rate of the spread of the disease from crisis levels. Senegal and Cambodia also succeeded in containing the spread of HIV. Moreover, countries have the chance to make sizeable inroads into the incidence of tuberculosis by adopting a relatively inexpensive but sustained programme of treatment.59 - إلا أن هنا أيضا يمكن تحقيق تحسن سريع إذا تعلمنا من الحالات التي تحقق فيها النجاح واستفدنا منها. وفي تايلند، على سبيل المثال، فإن حملة قوية للوقاية تنفذ منذ عام 1990 نجحت إلى حد بعيد في احتواء المرض؛ وخفضت أوغندا معدلات الإصابة بالإيدز خلال ثمان سنوات متتالية في التسعينات؛ وقد تصبح زامبيا خلال فترة قصيرة البلد الأفريقي الثاني الذي خفض معدل انتشار المرض ليقل عن مستويات الأزمة. والسنغال وكمبوديا أيضا نجحتا في احتواء فيروس نقص المناعة البشرية. علاوة على ذلك، لدى البلدان فرصة تحقيق تقدم كبير في معدل الإصابة بالسل باعتماد برنامج للعلاج رخيص نسبيا وإن كان مطردا.
60. These efforts are now being supported by a major global mobilization, combining new commitments to advocacy and political action in many of the most affected countries and a new drive to raise international resources commensurate with the scale of the challenge.60 - وتجد هذه الجهود الآن الدعم بتعبئة عالمية كبيرة تجمع بين الالتزامات الجديدة والدعوة والإجراءات السياسية في العديد من البلدان الأشد تضررا وحملة جديدة لزيادة الموارد الدولية بما يتناسب مع حجم التحدي.
I have made this issue my highest personal priority and, as patron of the Global Fund to fight HIV/AIDS, Tuberculosis and Malaria, have been encouraged by the increase in support both for that body and for broader efforts by United Nations agencies, the World Bank and others.وقد جعلت هذه المسألة أعلى أولوياتي الشخصية، وبصفتي راعيا للصندوق العالمي لمكافحة فيروس نقص المناعة البشرية/متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز) والسل والملاريا، قد تشجعت بزيادة الدعم لتلك الهيئة وللجهود الأوسع نطاقا التي تبذلها وكالات الأمم المتحدة، والبنك الدولي، وجهات أخرى.
Private foundations are also increasingly providing support for research, treatment and prevention, while some pharmaceutical firms are now offering steeply discounted drug supplies and an increasing number of countries are able to provide inexpensive generic drugs to their populations.كذلك تقوم مؤسسات خاصة على نحو متزايد بتقديم الدعم للبحث والعلاج والوقاية، في حين أن بعض شركات الأدوية تقدم الآن إمدادات بالأدوية بخصوم كبيرة في الأسعار، وهناك عدد متزايد من البلدان أصبح قادرا على توفير أدوية بديلة رخيصة لسكانها.
Nevertheless, with commitments for the Global Fund still significantly short of the $3 billion required in 2004 — let alone the $4.5 billion needed in 2005 — it is imperative that donors make a renewed effort to increase their support to address this unique challenge.وعلى الرغم من ذلك، لا تزال الالتزامات للصندوق العالمي تنقص كثيرا عن مبلغ الـ 3 بلايين المطلوب في عام 2004 – ناهيك عن مبلغ الـ 4.5 بليون اللازم في عام 2005 – من الضروري أن يبذل المانحون جهدا جديدا لزيادة دعمهم لمواجهة هذا التحدي الفريد.
If we take action now, we can still reasonably hope to meet the deadline of 2015 for halting and beginning to reverse the spread of HIV/AIDS and the incidence of malaria and other major diseases.وإذا عملنا الآن، لا يزال بوسعنا أن نأمل بشكل معقول في الوفاء بموعد عام 2015 النهائي لوقف انتشار الإيدز والملاريا وغيرهما من الأمراض الرئيسية والبدء في عكس اتجاه انتشارها.
If we wait longer, the cost will continue to be counted in millions of lives.وإذا انتظرنا أكثر من ذلك، ستظل التكلفة تحسب بملايين الأرواح.
7. Environmental sustainability7 - الاستدامة البيئية
61. The goal of ensuring environmental sustainability has also seen both success and failure.61 - شهد هدف كفالة الاستدامة البيئية أيضا حالات نجاح وإخفاق.
The Montreal Protocol on Substances that Deplete the Ozone Layer has demonstrated the effectiveness of concerted multilateral action, resulting in a large decrease in global consumption of chlorofluorocarbons, mostly in the developed countries (formerly the overwhelmingly dominant users of these gases).وبروتوكول مونتريال المتعلق بالمواد المستنفدة لطبقة الأوزون أظهر فعالية الإجراءات المتعددة الأطراف المتضافرة، مما أسفر عن انخفاض كبير في الاستهلاك العالمي لمركبات الكلوروفلوروكربون، حيث جرى ذلك غالبا البلدان المتقدمة النمو (التي كانت في السابق المستهلكة الغالبة لتلك الغازات).
The consumption of these gases by developing countries has also declined by about half since 1995.واستهلاك البلدان النامية لتلك الغازات انخفض أيضا بمقدار النصف منذ عام 1995.
In other areas, however, progress has been less encouraging.بيد أن التقدم، في مجالات أخرى، كان غير مشجع بالقدر نفسه.
For example, one consequence of population growth, urbanization, farming and the strong demand for high quality hardwood has been the decline in the proportion of land area covered by forests.وعلى سبيل المثال، كان انخفاض نسبة المساحات الأرضية التي تغطيها الغابات إحدى النتائج للنمو السكاني والتحول الحضري والطلب القوي على الأخشاب الصلبة جيدة النوعية.
In developing regions, this proportion declined from 28.1 per cent in 1990 to 26.8 per cent in 2000.وفي المناطق النامية انخفضت تلك النسبة من 28.1 في المائة في عام 1990 إلى 26.8 في المائة في عام 2000.
In response to such challenges, the World Summit on Sustainable Development, held in Johannesburg, South Africa, in 2002, had some success in refocusing global attention on these critical issues, while more clearly linking environmental sustainability to poverty reduction.واستجابة لهذه التحديات، فإن مؤتمر القمة العالمي للتنمية المستدامة، المعقود في جوهانسبرغ، بجنوب أفريقيا في عام 2002، حقق بعض النجاح في إعادة تركيز الاهتمام العالمي على هذه المسائل الحاسمة، في حين أنه ربط بوضوح أكبر بين الاستدامة البيئية وتخفيض الفقر.
The Johannesburg Plan of Implementation explicitly commits the signatories to responsible and equitable management of the earth’s resources as part of the broader effort to achieve the Millennium Development Goals.وخطة جوهانسبرغ للتنفيذ تلزم الموقعين صراحة بالإدارة المسؤولة والمنصفة لموارد الأرض في إطار جهد أكبر لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية.
It also highlights the critical role of the private sector and public-private partnerships in addressing key environmental challenges ranging from biodiversity protection to renewable energy.وتسلط الخطة الضوء أيضا على الدور الحاسم للقطاع الخاص والشراكات بين القطاعين الخاص والعام في مواجهة التحديات البيئية الرئيسية التي تتراوح بين حماية التنوع البيولوجي والطاقة المتجددة.
Many of these partnerships are now being put into practice, providing models for future action.والعديد من هذه الشراكات الآن توضع موضع التنفيذ لتوفر نماذج للعمل في المستقبل.
In May 2003, the Commission on Sustainable Development agreed on structures and processes for fostering the implementation of the outcome of the World Summit and the partnerships under review.وفي أيار/مايو 2003، وافقت لجنة التنمية المستدامة على الهياكل والعمليات من أجل تعزيز تنفيذ حصيلة مؤتمر القمة العالمي والشراكات قيد الاستعراض.
Progress towards Goal 8: building a global partnership for developmentالتقدم صوب تحقيق الهدف 8: بناء شراكة عالمية من أجل التنمية
62. The most important components of Goal 8 relate to trade, debt relief and aid.62 - يتصل أهم عنصر في الهدف 8 بالتجارة وتخفيف عبء الديون وتقديم العون.
It is no exaggeration to state that the success or failure of all the Millennium Development Goals hinges on whether developed countries meet their commitments in these areas.وبدون مبالغة يمكن القول بأن نجاح أهداف الأمم المتحدة للألفية يعتمد على مدى وفاء البلدان المتقدمة النمو بالتزاماتها في هذه المجالات.
They should be encouraged, working through the Organisation for Economic Cooperation and Development (OECD) or other forums, to agree on time-bound deadlines for these pledges comparable to the 2015 target for the first seven Millennium Goals.وينبغي تشجيع تلك البلدان، بالعمل من خلال منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي أو في غيرها من المنتديات، على وضع مواعيد نهائية محددة زمنيا للوفاء بتلك التعهدات مقارنة بهدف عام 2015 للأهداف الإنمائية السبعة الأولى للألفية.
63. On the issue of trade, a critical step towards the fulfilment of Goal 8 came in November 2001 with the agreements at the Ministerial Meeting of the World Trade Organization (WTO) in Doha, which placed the needs and interests of the developing countries at the heart of the WTO trade negotiations.63 - وفيما يتعلق بمسألة التجارة، اتخذت خطوة حاسمة صوب تحقيق الهدف رقم 8 في تشرين الثاني/نوفمبر 2001 بالاتفاقات المبرمة في الاجتماع الوزاري لمنظمة التجارة العالمية في الدوحة، حيث وضعت احتياجات البلدان النامية ومصالحها في صميم مفاوضات المنظمة.
There has been some progress on critical issues such as access to medicines and agriculture in the run-up to the WTO Ministerial Meeting in Cancún, Mexico, in September 2003.وتحقق بعض التقدم في مسائل حاسمة مثل الحصول على الأدوية والزراعة في الأعمال التحضيرية للمؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية، في المكسيك، في أيلول/سبتمبر 2003.
Agreement has been reached on a mechanism to give developing countries that cannot produce cheap, generic drugs the right to import them from countries that can.وتم التوصل إلى اتفاق بشأن آلية للبلدان النامية التي لا يمكنها إنتاج أدوية بديلة رخيصة تعطيها الحق في استيرادها من البلدان القادرة على ذلك.
We must now ensure that the developing countries are given the support they need to make use of the mechanisms that have been agreed upon, so that the drugs can reach the millions who are suffering and dying.ولا بد الآن من كفالة أن تجد البلدان النامية الدعم الذي تحتاجه للاستفادة من الآليات المتفق عليها، حتى يتسنى إيصال الأدوية إلى الملايين الذين يعانون والذين يموتون.
64. Moving the trade agenda forward and addressing key developing country concerns is an indispensable and urgently needed step towards more equitable globalization.64 - وتحقيق تقدم في جدول الأعمال المتعلق بالتجارة وتلبية الاهتمامات الرئيسية للبلدان النامية خطوة لا غنى عنها وتمس الحاجة إليها لتحقيق المزيد من العدالة في العولمة.
In 2001 both the United States of America, with its Africa Growth and Opportunity Act, and the European Union, with its “Everything but Arms” initiative, recognized the importance of expanded trading opportunities for development in the poorest countries.وفي عام 2001، فإن كلا من الولايات المتحدة بقانونها للنمو والفرص في أفريقيا، والاتحاد الأوروبي بمبادرته المعنون “أي شيء فيما عدا الأسلحة”، أقر بأهمية توسيع الفرص التجارية من أجل التنمية في أشد البلدان فقرا.
However, a more comprehensive multilateral agreement is vitally needed.بيد أن هناك ضرورة حيوية لاتفاق متعدد الأطراف أكثر شمولا.
In particular, developed countries must agree to provide substantial improvements in market access by reducing or eliminating the high tariffs and non-tariff barriers they currently maintain on many developing-country exports, as well as phasing out the more than $300 billion a year they currently spend on agricultural subsidies, thereby denying farmers in poor countries a fair chance to compete, whether in world markets or at home.وعلى وجه التحديد، يجب على البلدان المتقدمة النمو أن تتفق على تحقيق أوجه تحسن كبيرة في فرص الوصول إلى الأسواق بتخفيض التعرفات العالية والحواجز غير التعرفية التي تحتفظ بها حاليا إزاء العديد من صادرات البلدان النامية أو إزالة تلك التعرفات والحواجز، فضلا عن الإنهاء التدريجي للإعانات الزراعية التي تنفق عليها الآن سنويا أكثر من 300 بليون دولار، مما يحرم المزارعين في البلدان الفقيرة من فرص المنافسة العادلة، سواء في الأسواق العالمية أو محليا.
65. Without such a comprehensive agreement, developing countries will have little chance of generating higher economic growth.65 - وبدون اتفاق شامل من هذا النوع، لن تكون أمام البلدان النامية فرصة تذكر لتحقيق نمو اقتصادي أكبر.
66. Continued progress in the area of debt relief has been made over the past year.66 - وتحقق تقدم مستمر في مجال تخفيف عبء الديون خلال السنة الماضية.
Twenty-six countries have now reached their decision point under the enhanced Heavily Indebted Poor Countries (HIPC) initiative.والآن بلغ ستــــة وعشــــرون بلــدان نقطة القرار بموجب مبادرة البلدان الفقيرة المثقلة بالديون.
However, only eight countries had reached completion point by mid-2003, compared with a target of 19.بيد أنه لم تبلغ نقطة الإكمال سوى ثمانية بلدان بحلول منتصف عام 2003، مقارنة بالهدف المتمثل في 19 بلدا.
The positive experience of Uganda in using debt relief proceeds to expand primary education, which has a direct, measurable impact on a country’s capacity to meet the Millennium Development Goals, shows how important it is to accelerate and widen this initiative.وتجربة أوغندا الإيجابية المتمثلة في استخدام عائدات تخفيف عبء الديون لتوسيع نطاق التعليم الابتدائي، مما يؤثر مباشرة وعلى نحو قابل للقياس في قدرة البلد على الوفاء بالأهداف الإنمائية للألفية، تظهر مدى أهمية الإسراع بهذه المبادرة وتوسيع نطاقها.
Unfortunately, steep declines in commodity prices have undercut progress in the field of HIPC in recent years, creating a need for extra “topping up”, that is, additional debt relief after completion point to keep debt-to-export ratios below 150 per cent.وللأسف، أدت الانخفاضات الكبيرة في أسعار السلع الأساسية إلى الحد من التقدم في مجال المبادرة في السنوات الأخيرة، مما أنشأ حاجة “لتكملة” إضافية، أي المزيد من تدابير تخفيف عبء الديون بعد نقطة الإكمال للإبقاء على نسبة الديون إلى الصادرات أقل من 150 في المائة.
Further consideration also needs to be given to debt between heavily indebted poor countries, debt owed to non-Paris Club bilateral creditors and finding ways to resolve debt crises of countries not eligible for HIPC, so that the burden is more equitably shared between the debtor country and its creditors.وثمة حاجة لمزيد من النظر في الديون بين البلدان الفقيرة المثقلة بالديون، والديون المستحقة للدائنين الثنائيين الذين لا ينتمون إلى نادي باريس، وإيجاد السبل لتسوية أزمات الديون في البلدان غير المؤهلة للاستفادة من المبادرة، حتى يتسنى تقاسم العبء على نحو أكثر إنصافا بين البلدان المدينة ودائنيها.
67. Finally, on the issue of finance and assistance for development, significant progress was made at the International Conference on Financing for Development, held at Monterrey, Mexico, in March 2002.67 - وأخيرا، فيما يتعلق بمسألة التمويل والمساعدة من أجل التنمية، أحرز تقدم كبير في المؤتمر الدولي المعني بتمويل التنمية، المعقود في مونتيري، بالمكسيك، في آذار/مارس 2002.
The Monterrey Consensus adopted there built on the Millennium Declaration and explicitly laid out a new framework of mutual obligations and mutual accountability between developed and developing countries.وتوافق آراء مونتيري الذي اعتمد في المؤتمر استند إلى إعلان الألفية ووضع صراحة إطارا جديدا من الالتزامات المتبادلة والمساءلة المتبادلة بين البلدان المتقدمة النمو والنامية.
It reaffirmed the developing countries’ full acceptance of their responsibility for their own development, while stressing the critical importance of support from the developed countries.وأكد التوافق من جديد قبول البلدان النامية الكامل بمسؤوليتها عن تنميتها، في حين شدد على الأهمية الحاسمة للدعم المقدم من البلدان المتقدمة النمو.
68. As part of the commitments made at Monterrey, all parties agreed on the importance of the “ownership” of developing countries of their national development strategies.68 - وفي إطار الالتزامات المعلنة في مونتيري، اتفقت جميع الأطراف على أهمية “تبني” البلدان النامية لاستراتيجياتها الإنمائية الوطنية.
For the poorest countries these strategies include Poverty Reduction Strategy Papers (PRSPs), which form the basis for assistance from the World Bank, the International Monetary Fund (IMF) and other donors, including the United Nations system.وبالنسبة للبلدان النامية، تشمل هذه الاستراتيجيات ورقات استراتيجية الحد من الفقر التي تمثل أساس المساعدة من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي والمانحين الآخرين، بما في ذلك منظومة الأمم المتحدة.
Tailored Millennium Development Goal targets can form the longer-term development objectives of such shorter-term action plans.والأهداف الإنمائية للألفية المصممة خصيصا يمكن أن تمثل الأهداف الإنمائية الأبعد مدى لخطط العمل القصيرة المدى هذه.
Domestic resources will remain the primary driving force for development.وستظل الموارد المحلية القوة الدافعة الرئيسية من أجل التنمية.
Governments of developing countries and countries with economies in transition should therefore redouble their efforts to increase the resources spent on development and ensure that they are used effectively.وحكومات البلدان النامية والبلدان التي تمر اقتصاداتها بمرحلة انتقالية ينبغي لها بالتالي أن تكفل استخدامها بفعالية.
To this end, many developing countries will need to improve their structures of governance and public administration.ولهذه الغاية، ستحتاج بلدان نامية عديدة إلى تحسين هياكل الحكم والإدارة العامة فيها.
69. However, as the High-Level Panel on Financing for Development that I assembled under the leadership of the former President of Mexico, Ernesto Zedillo, concluded in its report (see A/55/1000, annex), even assuming developing countries adopt sound policies and maximize use of domestic resources, an additional $50 billion a year in aid is likely to be needed, as a minimum, in order to meet the Millennium Development Goals.69 - إلا أنه، كما خلص الفريق الرفيع المستوى المعني بتمويل التنمية الذي ألفته تحت قيادة إرنستو سيدييو، رئيس المكسيك السابق، في تقريره (انظر A/55/1000، المرفق)، حتى مع افتراض قيام البلدان النامية باتباع سياسات سليمة واستخدام مواردها المحلية إلى أقصى حد، من المرجح أن تكون هناك حاجة إلى 50 بليون دولار إضافية من المساعدات، على الأقل، للوفاء بالأهداف الإنمائية للألفية.
70. After the International Conference on Financing for Development, official development assistance (ODA) began to climb again in 2002, after nearly a decade of decline.70 - وعقب المؤتمر الدولي المعني بتمويل التنمية، بدأت المساعدات الإنمائية الرسمية ترتفع مرة أخرى في عام 2002، بعد قرابة العقد من الانخفاض.
OECD calculations show stated commitments of an additional $16 billion by 2006.وتظهر حسابات منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي تعهدات معلنة بـ 16 بليون دولار إضافية بحلول عام 2006.
In addition, some very promising proposals for raising the balance of the additional $50 billion have been put forward — notably the International Finance Facility, which deserves serious consideration.إضافة إلى ذلك، قدمت مقترحات مشجعة لزيادة الرصيد البالغ 50 بليون دولار – خاصة من المرفق الدولي للتمويل، حيث تستحق نظرا جادا.
Sadly, the global economic slowdown and domestic budget pressures have already led some donor Governments to start backing away from their pledges, a shift which would be enormously damaging to prospects for meeting the Millennium Development Goals.وللأسف، فإن التباطؤ الاقتصادي العالمي وضغوط الميزانية الداخلية قادا بالفعل بعض الحكومات إلى البدء في التراجع عن تعهداتها، وهو تحول من شأنه أن يضر بشكل بالغ باحتمالات الوفاء بالأهداف الإنمائية للألفية.
Not only should donors make every effort to meet their existing commitments, but also those that have not yet done so should continue to increase aid until they reach the level of 0.7 per cent of gross national income (GNI) reaffirmed, at both Monterrey and Johannesburg, as the desired level of international assistance for rich countries.ولا يتعين على المانحين بذل قصارى الجهود للوفاء بالتزاماتهم القائمة وحسب، بل ينبغي أيضا زيادة العون حتى بلوغ مستوى 0.7 في المائة من الدخل القومي الإجمالي، بالنسبة لمن لم يبلغوا بعد تلك النسبة، حيث أن تلك النسبة تم التأكيد عليها من جديد، في مونتيري وجوهانسبرغ على السواء، بوصفها المستوى المرغوب من المساعدة الدولية من البلدان الثرية.
Even doubling existing aid flows would only bring total donor assistance to a level around 0.44 per cent of GNI — roughly back to the level of the 1960s.وحتى مضاعفة تدفقات العون الحالية لن ترفع مستوى جملة المساعدة المقدمة من المانحين إلا لحوالي 0.44 من الدخل القومي الإجمالي - مما يعيد المستوى تقريبا إلى مستوى الستينات.
71. More broadly, success in all these efforts depends on progress in meeting the Declaration’s commitment to “good governance at the international level”.71 - وعلى نطاق أوسع، يعتمد النجاح في جميع هذه الجهود على الالتزام الوارد في الإعلان بتحقيق “الحكم الرشيد على الصعيد الدولي”.
In this context, it remains a matter of serious concern that developing countries are not given sufficient say in the decision-making process of many key international organizations — not only the United Nations but also WTO, IMF and the World Bank.وفي هذا السياق، من المسائل التي تظل تدعو الى القلق الشديد عدم إعطاء البلدان النامية سلطة كافية في عملية اتخاذ القرار في العديد من المنظمات الدولية الرئيسية - ليس في الأمم المتحدة وحسب بل أيضا في منظمة التجارة العالمية، وصندوق النقد الدولي، والبنك الدولي.
Unless developing countries enjoy — and are seen by the global public to enjoy — greater access to, and voice in, institutions whose policies have a profound impact on the lives of their citizens, the public hostility to globalization reflected in frequent international protests since the Ministerial Meeting of WTO in Seattle in November 1999 will continue to grow.وما لم تتمتع البلدان النامية بمزيد من الوصول إلى المؤسسات التي تؤثر سياساتها بصورة عميقة على حياة مواطنيها، وبصوت مسموع فيها - ويرى الجمهور العام أنها تتمتع بذلك، سيستمر تزايد العداء العام للعولمة الذي اتضح في أعمال الاحتجاج الدولية المتكررة منذ الاجتماعات الوزارية لمنظمة التجارة العالمية في سياتل في تشرين الثاني/نوفمبر 1999.
Conclusionالخلاصة
72. For the first time in human history, we have the resources, the knowledge and the expertise to eradicate human poverty — and to do it within the lifetime of a child born at the time when the Millennium Declaration was adopted.72 - للمرة الأولى في تاريخ البشرية، لدينا الموارد والمعرفة والدراية الفنية اللازمة للقضاء على الفقر البشري - وللقيام بذلك في أثناء حياة طفل عند اعتماد إعلان الألفية.
Reaching the Millennium Development Goals, which are an essential part of the Declaration, would be a critical step towards achieving that end.وبلوغ الأهداف الإنمائية للألفية، التي تمثل جزءا أساسيا من الإعلان، سيمثل خطوة حاسمة صوب تحقيق تلك الغاية.
The Goals are thus the best hope for the world’s poor.وبالتالي فإن الأهداف تمثل أفضل أمل لفقراء العالم.
They can be reached if, during the 12 years we still have before 2015, we maintain and increase the momentum that has been generated during the first three years of the new century.ومن الممكن تحقيقها إذا نجحنا، خلال الـ 12 سنة التي تفصلنا عن عام 2015، في المحافظة على الزخم الذي تولد خلال السنوات الثلاث الأوائل من القرن الجديد وفي زيادة ذلك الزخم.
IV. Human rights, democracy and good governanceرابعا - حقوق الإنسان والديمقراطية والحكم الرشيد
73. None of the pledges dealt with in the previous chapters of this report are likely to be realized unless the effort to achieve them is firmly based, at both the national and the global levels, on the common values reaffirmed in the Millennium Declaration, namely: freedom, equality, solidarity, tolerance, respect for nature and shared responsibility.73 - ليس من المرجح تحقيق أي من التعهدات التي تم تناولها في الفصول السابقة من هذا التقرير ما لم يرتكز الجهد الرامي إلى تحقيقها ارتكازا ثابتا، على الصعيدين الوطني والعالمي على السواء، إلى القيم المشتركة التي أكدها من جديد إعلان الألفية، ألا وهي: الحرية، والمساواة، والتضامن، والتسامح، واحترام الطبيعة، والمسؤولية المشتركة.
This gives particular importance to the pledges made in chapter V of the Declaration, relating to human rights, democracy and good governance.ويضفي ذلك أهمية خاصة على التعهدات المعلنة في الفصل الخامس من الإعلان، والتي تتصل بحقوق الإنسان والديمقراطية والحكم الرشيد.
74. In these areas, too, the international climate has been significantly changed by the attacks of 11 September 2001 and their aftermath.74 - وفي هذه المجالات، شهد المناخ العالمي تغيرا كبيرا نتيجة لهجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001 وما أعقبها.
On that day, thousands of human beings were brutally deprived of the most fundamental of all human rights, the right to life, by a premeditated act of terror, which many have called a crime against humanity.ففي ذلك اليوم، حُرم آلاف الناس بوحشية من أكثر حقوق الإنسان أساسية، وهو الحق في الحياة، بعمل إرهابي متعمد سماه العديدون جريمة ضد الإنسانية.
That abominable act expressed a state of mind in which human rights cease to have any meaning for those prepared to use any means, no matter how callous, cruel or destructive, to achieve their political objective.وأعرب ذلك الفعل الفظيع عن حالة ذهنية لا يعود فيها لحقوق الإنسان أي معنى لمن يكونون على استعداد لاستخدام أي وسيلة، مهما كانت بشعة أو قاسية أو مدمرة، لتحقيق أهدافهم السياسية.
75. The struggle against terrorism may also have a very important secondary effect: in fighting against it, we run the risk of sacrificing a great deal in terms of human rights, democracy and good governance.75 - والكفاح ضد الإرهاب قد يكون له أثر ثانوي هام جدا، وهو: في الكفاح ضد الإرهاب، هناك خطر التضحية بالكثير جدا في مجالات حقوق الإنسان، والديمقراطية، والحكم الرشيد.
Tolerance is too often the first casualty of a “war on terror”, which is widely perceived, especially by Muslims, as a war against Islam.وكثيرا جدا ما يكون التسامح الضحية الأولى “للحرب على الإرهاب” التي ينظر إليها على نطاق واسع، خاصة من جانب المسلمين، على أنها حرب على الإسلام.
To go down that path would hand the terrorists a victory beyond their dreams.والمضي في ذلك الدرب سيحقق للإرهابيين نصرا ما كانوا ليحلموا به.
76. Nothing can excuse terrorism, but it often feeds on alienation and despair.76 - وليس هناك عذر للإرهاب، إلا أنه كثيرا ما يتغذى على الإحساس بالاغتراب واليأس.
If human beings everywhere were given real hope of achieving self-respect and a decent life by peaceful methods, terrorists would become harder to recruit and would receive less sympathy and support from society at large.وإذا ما أُعطي الناس في كل مكان أملا حقيقيا في تحقيق احترام الذات وحياة كريمة بالسبل السلمية، سيستعصي تجنيد الإرهابيين وسيقل التعاطف معهم ودعمهم من المجتمع عموما.
Greater respect for human rights, along with democracy and social justice, will, in the long term, be the most effective prophylactic against terror.وزيادة احترام حقوق الإنسان، إلى جانب الديمقراطية والعدالة الاجتماعية ستؤدي، على المدى البعيد، إلى إيجاد أكثر سبل الوقاية فعالية ضد الإرهاب.
Suppression of peaceful dissent is never an effective way for a State to strengthen itself, since truly strong States derive their strength from the freely given consent of the governed.وقمع الاختلاف السلمي لا يمثل على الإطلاق وسيلة فعالة لكي تقوي الدول أنفسها، نظرا لأن الدول القوية حقا تستمد قوتها من قبول المحكومين بها بمحض إرادتهم.
International protection of human rightsالحماية الدولية لحقوق الإنسان
77. On the positive side, the last 12 months have seen accelerated progress towards universal ratification of the six major human rights treaties.77 - ومن الناحية الإيجابية، شهدت الشهور الـ 12 الأخيرة تقدما متسارعا نحو التصديق العالمي على ست معاهدات رئيسية من معاهدات حقوق الإنسان.
The seventh treaty, the International Convention on the Protection of the Rights of All Migrant Workers and Members of Their Families, has now entered into force — an important milestone for economic and social rights.وقد دخلت الآن المعاهدة السابعة، الاتفاقية الدولية لحماية حقوق جميع العمال المهاجرين وأفراد أسرهم – حيز النفاذ، وتعد معلما هاما في مجال الحقوق الاقتصادية والاجتماعية.
In addition, the adoption of an optional protocol to the Convention against Torture, allowing prison inspections, reflects the international community’s continued determination to increase protections in this area.بالإضافة إلى ذلك، فإن اعتماد بروتوكول اختياري لاتفاقية مناهضة التعذيب، الذي يسمح بإجراء تفتيش على السجون، يعكس استمرار عزم المجتمع الدولي على زيادة الحماية في هذا المجال.
The inauguration of the judges and prosecutor of the International Criminal Court is another significant step towards the elimination of impunity for the gravest human rights violations.ويعد تنصيب القضاة والمدعين العامين في المحكمة الجنائية الدولية خطوة هامة أخرى نحو عدم الإفلات من العقاب لارتكاب أفظع انتهاكات حقوق الإنسان.
It is important to note that, thanks to the Rome Statute, which made this the first international court with specific rules for fair balance between women and men, seven of the judges are women.ومن الجدير بالذكر – بفضل نظام روما الأساسي، الذي جعل هذه أول محكمة دولية ذات قواعد محددة من أجل إقامة توازن عادل بين النساء والرجال - إذ فإن سبعة من القضاة هم من النساء.
78. Within the United Nations system, both the United Nations Development Programme (UNDP) and the Office of the United Nations High Commissioner for Human Rights have intensified their assistance to States that request help in promoting good governance and strengthening their national human rights protection systems.78 - وفي منظومة الأمم المتحدة، قام كل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بزيادة مساعدتهما إلى الدول التي تطلب المساعدة المتعلقة بتعزيز الحكم السليم وتدعيم نظم حماية حقوق الإنسان الوطنية.
The human rights components of United Nations peace missions have helped create a more favourable environment for peace and development efforts in societies emerging from conflict.وقد ساعدت عناصر حقوق الإنسان في بعثات السلام التابعة للأمم المتحدة في تهيئة بيئة مواتية أكثر لجهود السلام والتنمية في المجتمعات الخارجة من الصراعات.
Such actions have most recently started to be taken up in Iraq and Côte d’Ivoire.وقد بدأ الشروع في مثل هذه الأعمال في الآونة الأخيرة في العراق وكوت ديفوار.
The Commission on Human Rights, for its part, has continued the process, begun in 1999, of reconsidering and strengthening its methods of work.وواصلت لجنة حقوق الإنسان من جانبها عملية إعادة النظر في أساليب عملها وتعزيزها التي بدأت في عام 1999.
It is to be hoped that this process will soon culminate in the adoption of concrete measures, aimed at reducing the level of politicization within the Commission.ويؤمل أن تتوج هذه العملية قريباً باتخاذ تدابير ملموسة، تهدف إلى التقليل من مستوى التسييس داخل اللجنة.
Such measures are sorely needed.وثمة حاجة ماسة لاتخاذ مثل هذه التدابير.
In the past year divisions and disputes have weakened the Commission’s authority and its voice in the great debates about human rights has been muffled.ففي السنة الماضية، أدت الانقسامات والنزاعات إلى إضعاف سلطة اللجنة، وكُتم صوتها في المناقشات الكبيرة حول حقوق الإنسان.
Member States should appreciate that membership of the Commission implies responsibilities as well as privileges.وينبغي للدول الأعضاء أن تقدر أن العضوية في اللجنة تنطوي على مسؤوليات، فضلاً عن امتيازات.
79. Meanwhile, in the actual practice of promoting democracy and strengthening the rule of law, “as well as respect for all internationally recognized human rights and fundamental freedoms, including the right to development”, to use the actual words of the Millennium Declaration, one is forced to admit that there are still enormous gaps to be filled.79 - وفي غضون ذلك، ففي الممارسة الفعلية للترويج للديمقراطية وتعزيز سيادة القانون، “فضلاً عن احترام كافة حقوق الإنسان والحريات الأساسية المعترف بها دوليا، بما في ذلك الحق في التنمية”، حسب تعبير إعلان الألفية، يضطر المرء للاعتراف بوجود فجوات هائلة يجب رأبها.
Women’s rightsحقوق المرأة
80.80 - لا تزال المرأة، على نحو خاص، تواجه درجات متفاوتة من التمييز في جميع بقاع العالم تقريبا.
Women, in particular, continue to face varying degrees of discrimination in almost all parts of the world.ولا يوجد ثمة مكان في العالم تقريبا منحت فيه حقوق المرأة الأولوية التي تستحقها، مما أسفر - في جملة أمور - عن عدم تمكن المرأة من تأدية دورها الحيوي في مساعدة مجتمعها في إقامة السلم والتصدي للمشاق والمصاعب.
Virtually nowhere are their rights given the priority they deserve, with the result, inter alia, that women are unable to play their vital role in helping their societies to build peace and cope with hardship.وأفضل شيء يمكن للمرء أن يذكره هو تزايد الوعي العالمي بالقضايا التي تؤثر على حقوق المرأة.
The best one can say is that there is increased global awareness of issues affecting women’s rights, although at the country level, there is little progress and in many cases even the rights that have been achieved are under threat.رغم أحراز تقدم ضئيل على الصعيد القطري، وفي العديد من الحالات، فإنه حتى الحقوق التي أنجزت لا تزال مهددة.
81. Despite the now wide recognition of the impact of war and its aftermath on women and girls, particularly in relation to sexual violence, and of the need to include women in peace-building, rape and sexual violence continue to be used as weapons of war and women continue to be excluded from almost all peace negotiations.81 - ورغم الاعتراف الحالي الواسع بتأثير الحرب ونتائجها على النساء والفتيات، ولا سيما فيما يتعلق بالعنف الجنسي، وبالحاجة إلى إشراك المرأة في عملية بناء السلام، لا يزال الاغتصاب والعنف الجنسي يُستخدمان كسلاح من أسلحة الحرب، ولا تزال المرأة تستبعد من جميع مفاوضات السلام تقريباً.
Indeed, in today’s conflicts, women and girls are more and more often directly targeted.وبالفعل، ففي صراعات اليوم، بدأت تصبح النساء والفتيات في غالب الأحيان أهدافاً مباشرة على نحو متزايد.
Clearly, this differential impact of conflict on women and girls calls for more effective responses from the international community.ومن الجلي، فإن هذا التأثير التفاضلي للصراع على النساء والفتيات يدعو إلى استجابات أكثر فاعلية من المجتمع الدولي.
Much more needs to be done to make those involved in conflicts aware of relevant international laws and to punish those who violate them.وتدعو الحاجة إلى عمل الكثير لجعل المشاركين في الصراعات يدركون القوانين الدولية ذات الصلة ومعاقبة الذين ينتهكونها.
By the same token, human rights and gender equality need to be given greater emphasis in reconstruction and peace-building efforts, with a view to creating more equitable and sustainable societies.ولنفس السبب، يجب التشديد بشكل أكبر على حقوق الإنسان والمساواة بين الجنسين في جهود إعادة البناء وبناء السلام، بغية إقامة مجتمعات تتسم بمزيد من المساواة والاستدامة.
82. Another area of grave concern is the increasingly widespread practice of trafficking in women and girls, one of the fastest-growing types of organized crime.82 - ويعد انتشار ممارسة الاتجار بالنساء والفتيات على نحو متزايد، أحد أسرع أنماط تزايد الجريمة المنظمة، أحد مجالات القلق الشديد.
It has been estimated that more than 700,000 people are trafficked each year for sexual exploitation.إذ يقدر أنه يتم الإتجار بما يزيد على 000 700 شخص سنويا لاستغلالهم جنسيا.
Many of the victims are subjected to violence.ويخضع العديد من الضحايا إلى أعمال العنف.
This is clearly a major human rights challenge for the new millennium.ومن الواضح فإن هذا يعتبر أحد التحديات التي تواجه حقوق الإنسان الرئيسية بالنسبة للألفية الجديدة.
Strategies to counter it need to address the many factors that at present foster a favourable environment for trafficking, including gender-based violence, cultural practices and social structures that promote the demand for and the commercialization of women’s and children’s bodies and the denial of equal status for women in access to property and the attainment of economic independence.ويجب على الاستراتيجيات لمواجهتها أن تتطرق إلى العوامل العديدة التي توطد حالياً بيئة مواتية للإتجار، بما في ذلك العنف القائم على الجنسانية، والممارسات الثقافية والبنى الاجتماعية التي تعزز الطلب على جسد النساء والأطفال وجعله سلعة تجارية، وحرمان المرأة من مركز متساوٍ للحصول على الممتلكات والحصول على استقلالها الاقتصادي.
83. A higher priority for such strategies would be one of many benefits humanity could derive from the full inclusion of women in political decision-making and governance.83 - وتتمثل أولى أولويات هذه الاستراتيجيات، في إحدى الفوائد العديدة التي يمكن جنيها من إدماج المرأة إدماجا تاما في عملية اتخاذ القرار السياسي والحكم.
As things stand, women in many parts of the world continue to be excluded from decision-making at all levels of government, or are given only token representation.وكما هي عليه الأمور الآن، لا تزال المرأة في العديد من بقاع العالم مستبعدة من اتخاذ القرار على جميع مستويات الحكومة، أو أنها تمنح تمثيلا رمزيا فقط.
Currently there are only 12 women serving as elected heads of State or Government, five women Vice-Presidents and four women leaders of the main opposition in their countries.ولا تشغل حالياً سوى 12 امرأة منصب رئيسة دولة أو حكومة منتخبة، وتشغل خمس نساء منصب نائب للرئيس، وتوجد أربع نساء من قادة المعارضة الرئيسية في بلدانهن.
The proportion of seats held by women in national parliaments stands at 15.1 per cent, representing a small increase of 0.6 per cent since 2002 and an increase of just under 2 per cent since 1990.وتبلغ نسبة المقاعد التي تشغلها النساء في البرلمانات الوطنية 15.1 في المائة، تشكل زيادة صغيرة قدرها 0.6 في المائة منذ 2002، وزيادة تقل عن 2 في المائة منذ عام 1990.
This aggregate figure masks wide regional and subregional variations — from 40 per cent in the Nordic countries to 5.6 per cent in Western Asia.إن هذا الرقم الإجمالي يغلف تباينات إقليمية ودون إقليمية واسعة - من 40 في المائة في بلدان الشمال الأوروبي إل 5.6 في المائة في غربي آسيا.
There is little systematic data on women’s representation at lower levels of government and in economic decision-making bodies, but anecdotal evidence suggests that the situation there is not much better.وتوجد بيانات منتظمة قليلة عن تمثيل المرأة في المستويات الحكومية الأدنى وفي هيئات اتخاذ القرار الاقتصادية، إلا أن الأدلة القائمة على السماع تبدي أن الحالة هناك ليست أفضل بكثير.
At all levels, specific support is needed to ensure that women can participate effectively.وعلى جميع الأصعدة، ثمة حاجة إلى تقديم دعم محدد لكفالة تمكن المرأة من المشاركة على نحو فعالّ.
Democracyالديمقراطية
84. Democracy and human rights, though distinct concepts, are closely interlinked.84 - رغم أن الديمقراطية وحقوق الإنسان مفهومان متميزان، إلا أنهما مترابطان ترابطا وثيقا.
Democracy, as a human right in itself, is implied in article 21 of the Universal Declaration of Human Rights, but it only functions in its fullest sense when other human rights are respected.وبما أن الديمقراطية هي أحد حقوق الإنسان بحد ذاتها، فهي ترد في المادة 21 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، إلا أنها لا تؤدي وظيفتها على أكمل وجه إلا عندما تُحترم حقوق الإنسان الأخرى.
It is therefore hardly surprising that worldwide acceptance of democracy as a norm more or less kept pace with the wider acceptance of universal human rights standards during the decade that followed the end of the Cold War.لذلك فليس من المستغرب أن قبول الديمقراطية في أنحاء العالم كمعيار يتماشى تقريباً مع القبول الأوسع لمعايير حقوق الإنسان العالمية خلال العقد الذي أعقب الحرب الباردة.
In many countries, however, the transition to democracy has been accompanied by serious social and economic problems.غير أن عملية التحول إلى الديمقراطية صاحبها في العديد من البلدان مشاكل اجتماعية واقتصادية خطيرة.
85. Recent experience in several countries shows that democratic processes can suffer setbacks when democracies fall short of their citizens’ expectations, particularly in delivering development and alleviating poverty.85 - وتظهر التجربة الأخيرة في عدة بلدان أنه يمكن أن تتعرض العمليات الديمقراطية إلى انتكاسات، عندما تخفق الديمقراطيات في تحقيق تطلعات مواطنيها، ولا سيما في تحقيق التنمية والتخفيف من وطأة الفقر.
Such situations can create tensions, sometimes leading to armed conflicts.ويمكن أن تنشأ توترات عن هذه الحالات تفضي في بعض الأحيان إلى حدوث صراعات مسلحة.
In addition, there are still countries where resistance to democracy is strong, even though the majority of the people clearly desire change.بالإضافة إلى ذلك، لا تزال هناك بلدان تواجه فيها الديمقراطية مقاومة قوية، رغم أنه من الواضح أن أغلبية شعوبها ترغب في التغيير.
Zimbabwe and Myanmar are cases in point.ويمكنني أن أستحضر كمثال على ذلك زمبابوي وميانمار.
86. Although primarily home-grown, democracy can benefit from international help.86 - ومع أن الديمقراطية تنشأ محلياً بشكل رئيسي، يمكنها أن تستفيد من المساعدة الدولية.
The international community can respond to the special needs of democratization processes in post-conflict situations, where the United Nations has developed rich experience, and in other politically fragile circumstances.إذ يمكن للمجتمع الدولي أن يستجيب للاحتياجات الخاصة لعمليات الدمقرطة في حالات ما بعد الصراعات، حيث اكتسبت الأمم المتحدة خبرة ثرية، وظروف سياسية هشة أخرى.
It can also provide electoral assistance, as the United Nations has done over the years in 89 countries and expects to do in others, including Afghanistan and Iraq.ويمكنها أيضاً أن توفر المساعدة في إجراء انتخابات، حيث قامت الأمم المتحدة بذلك على مدى السنوات في 89 بلداً ويتوقع أن تقوم بذلك في بلدان أخرى، بما فيها أفغانستان والعراق.
Conclusionالاستنتاج
87. Human rights are universal principles, but, inspiring as those principles are, none implement themselves.87 - إن حقوق الإنسان هي مبادئ عالمية، إلا أنه رغم أهمية هذه المبادئ، فهي لا تنفذ نفسها بنفسها.
Good governance, effective institutions, adequate material resources and international support are usually what make the difference between noble aspirations and effective realization.فالحكم السليم، والمؤسسات الفعالة، والموارد المادية الكافية والدعم الدولي هي التي تحدث عادة الفرق بين التطلعات النبيلة والتحقيق الفعال.
88. Many countries are failing to meet the challenges of poverty, conflict and HIV/AIDS for lack of robust and imaginative governance.88 - وتخفق العديد من البلدان في مواجهة تحديات الفقر، والصراعات وفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز، لعدم توفر حكم قوي وخلاق.
Yet in some countries, especially in Africa, efforts to improve governance have been thwarted by the decimation of an entire generation through HIV/AIDS.إلا أنه في بعض البلدان، ولا سيما في أفريقيا، أخفقت الجهود الرامية إلى تحسين الحكم، بسبب فناء جيل كامل عن طريق فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز.
Persistent gender inequality aggravates all these problems and restricts efforts to find solutions.وإن استمرار عدم المساواة من شأنه أن يفاقم جميع هذه المشاكل ويحد من الجهود الرامية إلى إيجاد حلول.
The role of gender inequality in the continued spread of HIV is more and more widely acknowledged in global and national policy discussions, as is the importance of empowering women if efforts to reverse the spread are to succeed.وأخذ الإقرار بدور عدم المساواة بين الجنسين في استمرار انتشار فيروس نقص المناعة البشرية يزداد في المناقشات المتعلقة بالسياسات العالمية والوطنية، كما هو شأن أهمية تمكين المرأة إذا أريد إنجاح الجهود الرامية إلى وقف انتشاره.
Governments have yet to translate this recognition into the commitment of sufficient resources or effective implementation.إلا أنه يتعين على الحكومات أن تترجم هذا الإقرار إلى التزام بتقديم موارد كافية أو تنفيذ فعال.
89. It is by now almost a truism that elections are not isolated events but part of a holistic process, and that sustainable democracy must be rooted in stable institutions and a strong civil society in which the rights of minorities as well as those of majorities are protected by the rule of law.89 - ويكاد يكون من البديهي الآن أن الانتخابات ليست أحداثا منفصلة، بل جزءا من عملية شاملة، وأنه يجب أن تترسخ الديمقراطية المستدامة في مؤسسات مستقرة وفي مجتمع مدني قوي، حيث تتم حماية حقوق الأقليات وحقوق الأكثرية عن طريق سيادة القانون.
Even ostensibly democratic political processes are often marred by limited public participation, restricted or manipulated information and controlled or censored media.بل وقد يعكر صفو العمليات الديمقراطية ظاهرياً في معظم الأحيان، المشاركة العامة المحدودة، أو توفر معلومات محدودة أو متلاعب فيها، أو وسائط إعلام تخضع للسيطرة أو المراقبة.
90. It should be no less obvious, although the situation in Iraq may now remind us, that to be both meaningful and effective, human rights, good governance and democracy must be embraced as their own by the people of the society concerned.90 - وينبغي ألا يغيب عن البال - رغم أن الوضع في العراق قد يذكرنا الآن - أنه لكي تكون ذات مغزى وفعالة، يجب اعتماد حقوق الإنسان، والحكم السليم والديمقراطية كما هي من قبل شعب المجتمع المعني.
It is within each country that they must be made to work.ويجب أن تتفاعل داخل كل بلد.
However, the United Nations and the international community can provide support and help create the conditions for success.إلا أنه بوسع الأمم المتحدة والمجتمع الدولي أن يقدما الدعم والمساعدة في تهيئة الظروف لتحقيق النجاح.
In some cases, the role of such international contributions may be decisive.وفي بعض الحالات، قد يكون دور المساهمات الدولية هذه حاسماً.
V. Conclusion: reinforcing multilateral institutionsخامسا – الاستنتاج: تدعيم المؤسسات المتعددة الأطراف
91. Throughout this report, the leitmotiv has been the need for stronger international solidarity and responsibility, together with greater respect for decisions reached collectively and greater determination to put them into effect.91 - تتكرر في هذا التقرير مقولة إنه الحاجة تدعو إلى وجود تضامن ومسؤولية دوليتين أقوى، مع احترام أكبر للقرارات التي يتم التوصل إليها جماعياً وعزم أشد لوضعها موضع التنفيذ.
The question that inevitably arises is whether it is sufficient to exhort States and individuals to more enlightened attitudes and greater efforts, or whether a radical reform of our international institutions is also needed.والسؤال الذي لا بد أن يطرح نفسه هو فيما إذا كان يكفي حث الدول والأفراد على اتخاذ مواقف أكثر اطلاعاً وبذل جهود أكبر، أم أن هناك حاجة أيضاً إلى إجراء إصلاحات كبيرة لمؤسساتنا الدولية.
My own view is that Member States need at least to take a hard look at the existing “architecture” of international institutions and to ask themselves whether it is adequate for the tasks we have before us.وأرى أنه يجب على الدول الأعضاء أن تمعن النظر على الأقل في “تركيبة” المؤسسات الدولية الحالية وأن تسأل نفسها فيما إذا كانت تكفي للاضطلاع بالمهام المطروحة أمامنا.
92. The General Assembly is well aware of the efforts that I have made since 1997 to make the United Nations more effective, as an Organization, in carrying out the mandates entrusted to it by its Members and to adapt its internal structures and its culture to new expectations and new challenges.92 - إن الجمعية العامة تدرك تماماً الجهود التي أبذلها منذ عام 1997 لجعل الأمم المتحدة أكثر فعالية، كمنظمة، في الاضطلاع بالمهام المنوطة بها من قبل أعضاءها، وأن تأقلم هياكلها الداخلية وثقافتها مع التوقعات والتحديات الجديدة.
Thanks to the support of Member States, I believe these reforms have not been without effect.وبفضل دعم الدول الأعضاء، فإني أعتقد أن هذه الإصلاحات لم تذهب سدى.
The United Nations has been in the forefront of the battle to eradicate poverty and fight the HIV/AIDS pandemic.إذ أن الأمم المتحدة تقف في مقدمة المعركة للقضاء على الفقر ومكافحة وباء فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز.
The implementation of the Brahimi report has improved our capacity to deploy and manage peacekeeping and peace-building operations and the Organization has responded well, by and large, to unexpected challenges in Kosovo, Timor-Leste, Sierra Leone and Afghanistan.وقد أدى تنفيذ تقرير الإبراهيمي إلى تحسين قدرتنا على نشر وإدارة حفظ السلام وعمليات بناء السلام، وقد تجاوبت المنظمة جيداً، بشكل عام، إزاء التحديات غير المتوقعة في كوسوفو، وتيمور - ليشتي، وسيرا ليون وأفغانستان.
Overall the system shows greater coherence and its disparate elements work better together.وبشكل عام، فإن النظام يظهر تماسكاً أكبر، وتعمل عناصره المتباينة معا على نحو أفضل.
Fruitful partnerships have been built with a wide range of non-state actors.وقد أقيمت شراكات مثمرة مع طائفة واسعة من الأطراف من غير الدول.
In short, the United Nations is evolving with the times.وباختصار، فإن الأمم المتحدة تتطور مع الزمن.
It is more efficient, more transparent and more creative.فقد أصبحت أكثر فعالية، وأكثر شفافية وأكثر إبداعية.
93. Last year I placed a second set of reform proposals before the General Assembly, which gave them, I am glad to say, a general endorsement.93 - وفي السنة الماضية، عرضت على الجمعية العامة مجموعة ثانية من الاقتراحات المتعلقة بالإصلاح، التي حظيت، ويسعدني أن أقول ذلك، بموافقة عامة.
I believe that we now need to go beyond those useful but essentially managerial changes and to pose some more fundamental questions, not just about the way decisions are implemented, but about the adequacy or efficiency of the bodies whose task it is to take those decisions.وإني أرى أنه يجب علينا الآن أن نتجاوز هذه التغييرات المفيدة، لكن الإدارية من حيث الجوهر، وطرح مزيد من الأسئلة الأساسية، لا عن الطريقة التي تنفذ فيها القرارات فقط، بل عن كفاية أو فعالية الهيئات التي من مهمتها أخذ هذه القرارات.
94. There should be no shame or embarrassment about asking such questions.94 - يجب ألا نخجل أو نُحرج من طرح مثل هذه الأسئلة.
Our Organization, which began with 51 members, now has 191.فالمنظمة التي بدأت بـ 51 عضوا، أصبحت تضم الآن 191 عضوا.
It would be surprising if such an increase, welcome as it is, particularly in that it reflects the enfranchisement of the developing world, did not put a strain on the machinery and require us to think about ways to adapt and improve it.وسيكون من المستغرب إن لم تكن هذه الزيادة، التي تحظى بالترحيب، وخاصة لأنها تعكس تحرر العالم النامي، قد أحدثت ضغطاً على الجهاز، وتتطلب منا أن نفكر بوسائل لأقلمتها وتحسينها.
95. In the General Assembly, where all States are represented on a basis of sovereign equality, their sheer number has helped produce an agenda crowded with items that either overlap or are of interest to only a few States.95 - وفي الجمعية العامة، حيث يتم تمثيل جميع الدول على أساس المساواة في السيادة، فإن مجرد عددها ساعد في إصدار جدول أعمال مفعم بالبنود التي إما أن تتداخل أو تكون ذات اهتمام لعدد قليل من الدول فقط.
Repetitive and sterile debates crowd out the items that really matter.وتؤدي المناقشات المكررة والعقيمة إلى عدم إدراج البنود ذات الأهمية الحقة.
Decisions can often be reached only on a lowest-common-denominator basis and, once reached, command little or no attention beyond the confines of the General Assembly Chamber.وفي غالب الأحيان لا يمكن التوصل إلا إلى قرارات تقوم على أساس أدنى قاسم مشترك، وما أن يتم التوصل إليها فهي تحظى باهتمام قليل أو لا تحظى بأي اهتمام وراء حدود قاعة الجمعية العامة.
96. In the Security Council and the international financial institutions, the problem is rather the opposite: decisions may be reached, and in some cases may have a decisive impact on events in the real world.96 - أما في مجلس الأمن والمؤسسات المالية الدولية، فإن المشكلة تكاد تكون عكس ذلك: إذ يمكن التوصل إلى قرارات، وقد يكون لها في بعض الحالات تأثير حاسم على الأحداث في العالم الواقعي.
Increasingly, however, those decisions lack legitimacy in the eyes of the developing world, which feels that its views and interests are insufficiently represented among the decision-takers.إلا أن هذه القرارات بدأت تعوزها الشرعية على نحو متزايد في عيون العالم النامي، الذي يشعر أن آراءه واهتماماته ليست ممثلة تمثيلاً كافياً في صفوف متخذي القرار.
The composition of the Security Council — unchanged in its essentials since 1945 — seems at odds with the geopolitical realities of the twenty-first century.وأن تكوين مجلس الأمن - الذي لم يتغير في جوهره منذ عام 1945 - يبدو أنه مخالف للحقائق الجغرافية للقرن الحادي والعشرين.
97. I believe these challenges are not insuperable, but institutional reforms may well be needed if they are to be overcome. I have already appointed a high-level panel to review the whole range of relations between the United Nations and global civil society. The essential counterpart must be a review of the principal organs of the Organization itself — their effectiveness, their coherence, and the balance of roles and responsibilities between them. The General Assembly needs to be strengthened; the role of the Economic and Social Council — indeed the role of the United Nations as a whole in economic and social affairs, and its relationship to the Bretton Woods institutions — needs to be re-thought and reinvigorated; the role of the Trusteeship Council needs to be reviewed in the light of new kinds of responsibility given to the United Nations by its Member States in recent years; and the Security Council needs to be reformed in a way that will enable it to confront the changing nature of conflict and the new challenges to peace and security that I have described.97 - وإني أعتقد أن هذه التحديات ليست منيعة، إلا أنه قد تكون هناك حاجة إلى إجراء إصلاحات مؤسسية إذا أريد التغلب عليها. وقد عينت للتو فريقاً رفيع المستوى لاستعراض مجال العلاقات بأكملها بين الأمم المتحدة والمجتمع المدني العالمي. ويجب أن يكون النظير الرئيسي إجراء استعراض للهيئات الرئيسية للمنظمة نفسها - فعاليتها، تماسكها، وتوازن الأدوار والمسؤوليات فيما بينها. ويجب تعزيز الجمعية العامة؛ وينبغي إعادة التفكير في دور المجلس الاقتصادي والاجتماعي – وبالفعل دور الأمم المتحدة ككل في الشؤون الاقتصادية والاجتماعية، وعلاقتها بمؤسسات بريتون وودز - وتنشيطه؛ ويجب استعراض دور مجلس الوصاية في ضوء الأنماط الجديدة من المسؤوليات التي أناطتها الدول الأعضاء بالأمم المتحدة في السنوات الأخيرة؛ ويجب إصلاح مجلس الأمن بطريقة تمكنه من مواجهة الطبيعة المتغيرة للصراعات، والتحديات الجديدة للسلم والأمن التي وصفتها.
98. Such reforms have been discussed for many years.98 - وتجري مناقشة هذه الإصلاحات منذ سنوات عديدة.
I believe we can afford to delay them no longer.وأعتقد أنه لا يمكننا أن نؤخرها أكثر من ذلك.
I suggest that every Member State should consider reaching swift agreement on them as a national interest of the highest order.وأقترح أن تنظر كل دولة عضو في التوصل إلى اتفاق سريع بشأنها باعتبارها من أولى أولويات المصلحة الوطنية.
99. I am glad that the General Assembly has decided to review, in 2005, the progress achieved in implementing all the commitments made in the Millennium Declaration, on the basis of a comprehensive report from the Secretary-General, and I particularly welcome its observation, in the final paragraph of its recently adopted resolution 57/270 B, that there is scope for making this review a “major event”.99 - ويسرني أن الجمعية العامة قد قررت أن تستعرض في عام 2005، التقدم المحرز في تنفيذ الالتزامات التي قطعت في إعلان الألفية، على أساس تقرير شامل يقدمه الأمين العام؛ وإني إذ أرحب، بشكل خاص، ملاحظتها الواردة في الفقرة الأخيرة من قرارها 57/270 الذي اعتمد مؤخراً، بوجود مجال لجعل هذا الاستعراض “حدثاً رئيسيا”.
Member States may wish to take that date as a deadline for reaching agreement on the changes that are needed in our international institutions if they are to meet the new challenges outlined in the present report.وقد ترغب الدول الأعضاء في اعتبار ذلك التاريخ موعداً نهائياً للتوصل إلى اتفاق بشأن التغييرات التي يلزم إدخالها على مؤسساتنا الدولية، إذا قيض لها أن تواجه التحديات الجديدة الواردة في هذا التقرير.
Annexمرفق
Millennium Development Goals: targets and indicatorsالأهداف الإنمائية للألفية: الغايات والمؤشرات
Goal 1. Eradicate extreme poverty and hungerالهدف 1: القضاء على الفقر المدقع والجوع
Target 1. Halve, between 1990 and 2015, the proportion of people whose income is less than one dollar a dayالغاية 1: التخفيض بالنصف بين سنتي 1990 و 2015 من عدد من يقل دخلهم اليومي عن دولار واحد
1. Population below $1 purchasing power parity (PPP) per daya,b1 - نسبة من تقل قدرتهم الشرائية عن دولار واحد يوميا (أ) (ب)
(Percentage)النسبة المئوية
1990 19991990 1999
All low-income and middle-income countries 29.6 23.2جميع البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل 29.6 23.2
Transition countries in Europe 1.2 3.8البلدان المارة بمرحلة انتقالية في أوروبا 1.2 3.8
Northern Africa 2.4 1.9شمال أفريقيا 2.4 1.9
Sub-Saharan Africa 47.4 49.0أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 47.4 49.0
Latin America and the Caribbean 11.0 11.1أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 11.0 11.1
Eastern Asia and Oceania 32.9 17.8شرق آسيا وأوقيانوسيا 32.9 17.8
South-central Asia 41.2 32.6جنوب وسط آسيا 41.2 32.6
South-eastern Asia 23.6 11.0جنوب شرق آسيا 23.6 11.0
Western Asia 2.2 7.5غربي آسيا 2.2 7.5
2. Poverty gap ratio2 - فجوة الفقر
The annex to the Secretary-General’s previous annual report (A/57/270) presented World Bank estimates based on country data available at that time.أورد مرفق تقرير الأمين العام السنوي السابق (A/57/270) تقديرات البنك الدولي على أساس البيانات القطرية المتاحة آنذاك.
No new estimates for these indicators are available for the present report.ولا توجد إلى حد الآن تقديرات أحدث لتلك المؤشرات يمكن استعمالها في هذا التقرير.
3. Share of poorest quintile in national consumption3 - نصيب أفقر خُمس السكان في الاستهلاك القومي
The annex to the Secretary-General’s previous annual report (A/57/270) presented World Bank estimates based on country data available at that time.أورد مرفق تقرير الأمين العام السنوي السابق (A/57/270) تقديرات البنك الدولي على أساس البيانات القطرية المتاحة آنذاك.
No new estimates for these indicators are available for the present report.ولا توجد إلى حد الآن تقديرات أحدث لتلك المؤشرات يمكن استعمالها في هذا التقرير.
Target 2. Halve, between 1990 and 2015, the proportion of people who suffer from hungerالغاية 2: التخفيض بالنصف بين سنتي 1990 و 2015 من نسبة من يعانون من الجوع
4. Children under five years of age who are underweightb4 – الأطفال دون الخامسة الذين يقلهم وزنهم عن الوزن الطبيعي (ب)
(Percentage)النسبة المئوية
1990 20001990 2000
Developing regions 33 28البلدان النامية 33 28
Northern Africa 10 9شمال أفريقيا 10 9
Sub-Saharan Africa 30 31أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 30 31
Latin America and the Caribbean 11 8أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 11 8
Eastern Asia 19 11شرقي آسيا 19 11
South-central Asia 53 47جنوب وسط آسيا 53 47
South-eastern Asia 38 29جنوب شرقي آسيا 38 29
Western Asia 14 18غربي آسيا 14 18
5. Population below minimum level of dietary energy consumptionb5 - نسبة من يقل استهلاكهم من الطاقة الغذائية عن الحد الأدنى (ب)
(Percentage)النسبة المئوية
1990 20001990 2000
Northern Africa 5 5شمال أفريقيا 5 5
Sub-Saharan Africa 35 33أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 35 33
Latin America and the Caribbean 13 11أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 13 11
Eastern Asia 16 10شرقي آسيا 16 10
South-central Asia 25 24جنوب وسط آسيا 25 24
South-eastern Asia 17 12جنوب شرقي آسيا 17 12
Western Asia 7 10غربي آسيا 7 10
Oceania 25 27أقيانوسيا 25 27
Least developed countries 37 38أقل البلدان نموا 37 38
Landlocked developing countries n.a. 33البلدان النامية غير الساحلية غير متوفر 33
Small island developing States 25 25الدول الجزرية الصغيرة النامية 25 25
Goal 2. Achieve universal primary educationالهدف 2: تحقيق تعميم التعليم الابتدائي
Target 3. Ensure that, by 2015, children everywhere, boys and girls alike, will be able to complete a full course of primary schoolingالغاية 3: كفالة تمكن الأطفال في كل مكان، ذكورا وإناثا، من إتمام مرحلة التعليم الابتدائي بحلول عام 2015
6. Net enrolment ratio in primary educationb6 - صافي معدل القيد بالمدارس الابتدائية (ب)
(Primary-level enrolees per 100 children of enrolment age)عدد المقيدين بالمدارس الابتدائية من بين كل 100 طفل بلغوا سن القيد
1990-1991 2000-20011990/1991 2000/2001
World 81.9 83.6العالم 81.9 83.6
Developed regions 94.9 95.6المناطق المتقدمة النمو 94.9 95.6
Countries in transition 88.2 90.6البلدان المارة بمرحلة انتقالية 88.2 90.6
Developing regions 79.8 82.1المناطق النامية 79.8 82.1
Northern Africa 82.6 91.4شمال أفريقيا 82.6 91.4
Sub-Saharan Africa 54.5 57.7أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 54.5 57.7
Latin America and the Caribbean 86.9 96.6أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 86.9 96.6
Eastern Asia 97.7 93.5شرقي آسيا 97.7 93.5
South-central Asia 73.1 79.2جنوب وسط آسيا 73.1 79.2
South-eastern Asia 92.6 91.5جنوب شرقي آسيا 92.6 91.5
Western Asia 81.8 85.1غربي آسيا 81.8 85.1
Oceania 76.0 82.9أوقيانوسيا 76.0 82.9
Landlocked developing countries 53.6 60.5البلدان النامية غير الساحلية 53.6 60.5
7. Pupils starting grade 1 who reach grade 57 - التلاميذ الذين يبدأون الصف الدراسي الأول ويبلغون الصف الخامس
Due to limited data availability at the country level, this series cannot reliably be estimated at the regional level.نظرا لمحدودية البيانات المتاحة على الصعيد القطري، لا يمكن وضع تقديرات موثوق بها لهذه السلسلة من البيانات على الصعيد الإقليمي.
8. Literacy rate of 15-24 year-oldsb8 - معدل الإلمام بالقراءة والكتابة للبالغين 15 إلى 24 سنة (ب)
(Percentage)النسبة المئوية
1990 20001990 2000
World 84.2 86.8العالم 84.2 86.8
Developed regions 99.6 99.7المناطق المتقدمة النمو 99.6 99.7
Developing regions 81.1 84.4المناطق النامية 81.1 84.4
Northern Africa 66.3 76.1شمال أفريقيا 66.3 76.1
Sub-Saharan Africa 66.5 76.4أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 66.5 76.4
Latin America 93.4 95.7أمريكا اللاتينية 93.4 95.7
Caribbean 86.1 87.1منطقة البحر الكاريبي 86.1 87.1
Eastern Asia 95.4 97.7شرقي آسيا 95.4 97.7
South-central Asia 63.0 70.8جنوب وسط آسيا 63.0 70.8
South-eastern Asia 94.3 96.3جنوب شرقي آسيا 94.3 96.3
Western Asia 81.6 85.9غربي آسيا 81.6 85.9
Oceania 77.3 82.0أوقيانوسيا 77.3 82.0
Least developed countries 54.4 63.6أقل البلدان نموا 54.4 63.6
Landlocked developing countries 65.8 72.3البلدان النامية غير الساحلية 65.8 72.3
Small island developing States 85.0 85.6الدول الجزرية الصغيرة النامية 85.0 85.6
Goal 3. Promote gender equality and empower womenالهدف 3: تعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة
Target 4. Eliminate gender disparity in primary and secondary education, preferably by 2005, and at all levels of education no later than 2015الغاية 4: القضاء على الفوارق بين الجنسين في التعليم الابتدائي والثانوي، ويفضل أن يكون ذلك بحلول سنة 2005، وفي جميع مستويات التعليم في موعد لا يتجاوز سنة 2015
9. Ratio of girls to boys in primary, secondary and tertiary education9 - نسبة الفتيات إلى الصبيان في التعليم الابتدائي والثانوي والعالي
Primary levelbالمستوى الابتدائي(ب)
(Ratio of girls to boys)نسبة الفتيات إلى الصبيان
1990-1991 2000-20011990/1991 2000/2001
Developed regions 0.95 0.95المناطق المتقدمة النمو 0.95 0.95
Developing regions 0.83 0.87المناطق النامية 0.83 0.87
Northern Africa 0.79 0.88شمال أفريقيا 0.79 0.88
Sub-Saharan Africa 0.82 0.87أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 0.82 0.87
Latin America and the Caribbean 0.95 0.94أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 0.95 0.94
Eastern Asia 0.86 0.92شرقي آسيا 0.86 0.92
South-central Asia 0.72 0.79جنوب وسط آسيا 0.72 0.79
South-eastern Asia 0.94 0.94جنوب شرق آسيا 0.94 0.94
Western Asia 0.82 0.85غربي آسيا 0.82 0.85
Oceania 0.84 0.85أوقيانوسيا 0.84 0.85
Secondary educationcالتعليم الثانوي(ج)
(Ratio of girls to boys)نسبة الفتيات إلى الصبيان
1990 19981990 1998 المناطق المتقدمة النمو 0.98 0.99
Developed regions 0.98 0.99المناطق النامية 0.72 0.82
Developing regions 0.72 0.82شمال أفريقيا 0.76 0.90
Northern Africa 0.76 0.90أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 0.75 0.82
Sub-Saharan Africa 0.75 0.82أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 1.06 1.06
Latin America and the Caribbean 1.06 1.06شرقي آسيا 0.73 0.82
Eastern Asia 0.73 0.82جنوب وسط آسيا 0.59 0.68
South-central Asia 0.59 0.68جنوب شرقي آسيا 0.87 0.93
South-eastern Asia 0.87 0.93غربي آسيا 0.69 0.74
Western Asia 0.69 0.74أوقيانوسيا 1.00 0.94
Oceania 1.00 0.94التعليم العالي(ج)
Tertiary educationcنسبة الفتيات إلى الصبيان
(Ratio of girls to boys)1990 1998
1990 1998المناطق المتقدمة النمو 1.05 1.12
Developed regions 1.05 1.12المناطق النامية 0.66 0.75
Developing regions 0.66 0.75شمال أفريقيا 0.52 0.72
Northern Africa 0.52 0.72أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 0.47 0.63
Sub-Saharan Africa 0.47 0.63أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 0.94 1.02
Latin America and the Caribbean 0.94 1.02شرقي آسيا 0.49 0.51
Eastern Asia 0.49 0.51جنوب وسط آسيا 0.54 0.58
South-central Asia 0.54 0.58 South-eastern Asia 0.82 1.11جنوب شرق آسيا 0.82 1.11
Western Asia 0.66 1.10غربي آسيا 0.66 1.10
Oceania 0.82 0.63أوقيانوسيا 0.82 0.63
10. Ratio of literate women to men, 15-24 year-olds10 - معدل الإلمام بالقراءة والكتابة لدى النساء، مقارنة بمعدلاته لدى الرجال (15 إلى 24 سنة)
(Female literacy rates as ratio to male literacy rates)معدل الإلمام بالقراءة والكتابة إناث/ذكور
1990 20001990 2000
Developed regions 1.00 1.00المناطق المتقدمة النمو 1.00 1.00
Developing regions 0.89 0.91المناطق النامية 0.89 0.91
Northern Africa 0.73 0.84شمال أفريقيا 0.73 0.84
Sub-Saharan Africa 0.79 0.88أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 0.79 0.88
Latin America and the Caribbean 1.00 1.01أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 1.00 1.01
Eastern Asia 0.96 0.98شرقي آسيا 0.96 0.98
South-central Asia 0.74 0.80جنوب وسط آسيا 0.74 0.80
South-eastern Asia 0.97 0.99جنوب شرقي آسيا 0.97 0.99
Western Asia 0.83 0.88غربي آسيا 0.83 0.88
Oceania 0.90 0.93أوقيانوسيا 0.90 0.93
Least developed countries 0.70 0.78أقل البلدان نموا 0.70 0.78
Landlocked developing countries 0.80 0.85البلدان النامية غير الساحلية 0.80 0.85
Small island developing States 0.99 0.99الدول الجزرية الصغيرة النامية 0.99 0.99
11. Share of women in wage employment in the non-agricultural sectorb,d11 - نصيب المرأة من العمالة بأجر في القطاع غير الزراعي(ب)(ج)
(Percentage)النسبة المئوية
1990 20001990 2001
Developed regions 41.6 44.0المناطق المتقدمة النمو 41.6 44.0
Countries in transition 48.9 48.7البلدان المارة بمرحلة انتقال 48.9 48.7
Sub-Saharan Africa 18.9 28.6أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 18.9 28.6
Middle East and North Africa 25.1 21.2الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 25.1 21.2
Latin America and the Caribbean 38.0 42.4أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 38.0 42.4
Asia and the Pacific 29.3 31.1آسيا والمحيط الهادئ 29.3 31.1
12. Seats held by women in national parliaments12 - عدد المقاعد التي تشغلها نساء في البرلمانات الوطنية
(Percentage)النسبة المئوية
1990 2000 20031990 2000 2003
World 13.2 13.5 15.1العالم 13.2 13.5 15.1
Developed regions 16.2 16.7 18.6المناطق المتقدمة النمو 16.2 16.7 18.6
Nordic countriese 33.9 38.9 39.9بلدان الشمال الأوروبي 33.9 38.9 39.9
Countries in transition 24.8 9.5 12.5البلدان المارة بمرحلة انتقالية 24.8 9.5 12.5
Developing regions 11.5 11.9 13.5المناطق النامية 11.5 11.9 13.5
Northern Africa 2.6 3.3 6.7شمال أفريقيا 2.6 3.3 6.7
Sub-Saharan Africa 9.2 10.6 13.2أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 9.2 10.6 13.2
Latin America and the Caribbean 11.9 15.2 17.7أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 11.9 15.2 17.7
Eastern Asia 20.2 19.9 20.2شرقي آسيا 20.2 19.9 20.2
South-central Asia 6.2 6.9 8.9جنوب وسط آسيا 6.2 6.9 8.9
South-eastern Asia 10.4 14.6 15.0جنوب شرقي آسيا 10.4 14.6 15.0
Western Asia 10.1 5.3 5.6غربي آسيا 10.1 5.3 5.6
Oceania 1.2 3.9 2.6أوقيانوسيا 1.2 3.9 2.6
Least developed countries 8.0 7.5 11.1أقل البلدان نموا 8.0 7.5 11.1
Landlocked developing countries 14.7 7.8 11.4البلدان النامية غير الساحلية 14.7 7.8 11.4
Small island developing States 15.1 14.9 17.1الدول الجزرية الصغيرة النامية 15.1 14.9 17.1
Goal 4. Reduce child mortalityالهدف 4: الحد من وفيات الأطفال
Target 5. Reduce by two thirds, between 1990 and 2015, the under-five mortality rateالغاية 5: التخفيض بالثلثين بين سنتي 1990 و 2015 من معدل وفيات الأطفال دون الخامسة
13. Under-five mortality rateb13 - معدل وفيات الأطفال دون الخامسة(ب)
(Deaths per 1,000 live births)الوفيات لكل 000 1 مولود حيا
1990 20001990 2001
World 92 82العالم 92 82
Developed regions 13 9المناطق المتقدمة النمو 13 9
Developing regions 102 90المناطق النامية 102 90
Northern Africa 88 43شمال أفريقيا 88 43
Sub-Saharan Africa 176 172أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 176 172
Latin America and the Caribbean 54 36أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 54 36
Eastern Asia 44 36شرقي آسيا 44 36
South-central Asia 125 95جنوب وسط آسيا 125 95
South-eastern Asia 77 51جنوب شرقي آسيا 77 51
Western Asia 70 62غربي آسيا 70 62
Oceania 85 76أوقيانوسيا 85 76
14. Infant mortality rate14 - معدل وفيات الرضع
The annex to the Secretary-General’s previous annual report (A/57/270) presented UNICEF/WHO estimates based on country data available at that time.أورد مرفق تقرير الأمين العام السنوي السابق (A/57/270) تقديرات اليونيسيف/ منظمة الصحة العالمية على أساس البيانات القطرية المتاحة آنذاك.
No new estimates are available for the present report.ولا يوجد تقديرات أحدث يمكن استعمالها في هذا التقرير.
15. 1-year-old children immunized against measlesb15 - نسبة الأطفال الذين تلقوا تلقيحا ضد الحصبة في سنتهم الأولى
(Percentage)النسبة المئوية
1990 20011990 2001
World 73 72العالم 73 72
Developed regions 83 91المناطق المتقدمة النمو 83 91
Developing regions 72 70المناطق النامية 72 70
Northern Africa 85 93شمال أفريقيا 85 93
Sub-Saharan Africa 57 58أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 57 58
Latin America and the Caribbean 77 91أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 77 91
Eastern Asia 98 79شرقي آسيا 98 79
South-central Asia 59 61جنوب وسط آسيا 59 61
South-eastern Asia 72 73جنوب شرقي آسيا 72 73
Western Asia 80 90غربي آسيا 80 90
Oceania 69 64أوقيانوسيا 69 64
Goal 5. Improve maternal healthالهدف 5: تحسين الصحة النفاسية
Target 6. Reduce by three quarters, between 1990 and 2015, the maternal mortality ratioالغاية 6: التخفيض بالثلاثة أرباع بين سنتي 1990 و 2015 من معدل الوفيات النفاسية
16. Maternal mortality ratiof16 - معدل الوفيات النفاسية(و)
(Maternal deaths per 100,000 live births)معدل الوفيات النفاسية لكل 000 100 مولود حيا
20002000
World 400العالم 400
Developed regions 20المناطق المتقدمة النمو 20
Developing regions 440المناطق النامية 440
Northern Africa 130شمال أفريقيا 130
Sub-Saharan Africa 920أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 920
Latin America and the Caribbean 190أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 190
Eastern Asia 55شرقي آسيا 55
South-central Asia 520جنوب وسط آسيا 520
South-eastern Asia 210جنوب شرقي آسيا 210
Western Asia 190غرب آسيا 190
Oceania 240أقيانوسيا 240
17. Births attended by a skilled attendantb17 - الولادة بمساعدة قابلة(ب)
(Percentage)النسبة المئوية
1990 20001990 2000
Developing regions 42 52المناطق النامية 42 52
Northern Africa 39 64شمال أفريقيا 39 64
Sub-Saharan Africa 40 43أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 40 43
Latin America and the Caribbean 76 85أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 76 85
Eastern Asia 53 72شرقي آسيا 53 72
South-central Asia 27 35جنوب وسط آسيا 27 35
South-eastern Asia 36 59جنوب شرقي آسيا 36 59
Western Asia 59 64غربي آسيا 59 64
Goal 6. Combat HIV/AIDS, malaria and other diseasesالهدف 6: مكافحة فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز والملاريا وغيرهما من الأمراض
Target 7. Have halted by 2015 and begun to reverse the spread of HIV/AIDSالغاية 7: وقف انتشــــار فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز بحلول سنة 2015 ثم الحد منه
18. Adults aged 15-49 living with HIV/AIDS, both sexesg,h18 - المصابون من الجنسين بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز من البالغين 15 إلى 19 سنة (ز)(ح)
(Percentage)النسبة المئوية
20022002
World 1.2العالم 1.2
Developed regions 0.5المناطق المتقدمة النمو 0.5
Developing regions 1.4المناطق النامية 1.4
Northern Africa <0.1شمال أفريقيا <0.1
Sub-Saharan Africa 8.5أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 8.5
Latin America 0.6أمريكا اللاتينية 0.6
Caribbean 2.4منطقة البحر الكاريبي 2.4
Eastern Asia 0.2شرقي آسيا 0.2
South-central Asia 0.5جنوب وسط آسيا 0.5
South-eastern Asia 0.5جنوب شرقي آسيا 0.5
Western Asia <0.1غربي آسيا <0.1
Oceania 0.6أوقيانوسيا 0.6
19. Condom use19 - استخدام الرفالات
(a) Women 15-24 reporting the use of condom during sexual intercourse with a non-regular partner in the past 12 monthsi(أ) نسبة النساء في سن 15-24 اللائى أبلغن عن استخدام الرفالات في الاتصال الجنسي مع شريك غير منتظم خلال الشهور الـ 12 الماضية
(Percentage)النسبة المئوية
1996-2001j1996-2001
Sub-Saharan Africa 21أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 21
Latin America and the Caribbean 36أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 36
South-central Asia 40جنوب وسط آسيا 40
(b) Population aged 15-24 with comprehensive correct knowledge of HIV/AIDSi(ب) نسبة البالغات 15 إلى 24 سنة ممن لهن معلومات صحيحة عن فيروس نقص المناعة البشرية/الأيدز
Women 15-24 who know that a healthy looking person can be infected with HIV/AIDS Women 15-24 who know that a condom can prevent the transmission of HIVنسبة النساء في سن 15-24 اللائى يعرفن أن شخصا يبدو معافى يمكن أن يكون مصابا بالفيروس/الأيدز نسبة النساء في سن 15-24 اللائى يعرفن أن الرفال يمكن أن يقي من الفيروس/الأيدز
(Percentage) 1996-2001j (Percentage) 1996-2001j1996-2001 1996-2001
Sub-Saharan Africa 51 49أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 51 49
Latin America and the Caribbean 77 -أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 77 -
South-central Asia - 60جنوب وسط آسيا - 60
South-eastern Asia 47 38جنوب شرقي آسيا 47 38
20. Ratio of school attendance of orphans to school attendance of non-orphans aged 10-14i20 - نسبة التحاق اليتامى إلى غير اليتامى بالمدارس، في سن 10 إلى 14
1996-2001j1996-2001
Africa (38 countries) 0.85أفريقيا (38) بلدا 0.85
Target 8. Have halted by 2015 and begun to reverse the incidence of malaria and other major diseasesالغاية 8: وقف انتشار الملاريا وأمراض خطيرة أخرى بحلول سنة 2015 ثم الحد منه
21. Deaths associated with malariab,h21 - الوفيات المتصلة بالملاريا(ب)(ح)
(Children 0-4 years per 100,000)وفيات الأطفال في سن صفر إلى 4 سنوات لكل 000 100 طفل
20002000
World 148العالم 148
Developed regions 0المناطق المتقدمة النمو صفر
Developing regions 166المناطق النامية 166
Northern Africa 47شمال أفريقيا 47
Sub-Saharan Africa 791أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 791
Latin America and the Caribbean 1أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 1
Eastern Asia 0شرقي آسيا صفر
South-central Asia 6جنوب وسط آسيا 6
South-eastern Asia 2جنوب شرقي آسيا 2
Western Asia 26غربي آسيا 26
Oceania 2أوقيانوسيا 2
22. Population in malaria risk areas using effective malaria prevention and treatment measures22 - عدد سكان المناطق المعرضة للملاريا الذين يستعملون تدابير فعالة للوقاية والعلاج
(a) Prevention — children under 5 who sleep under insecticide-treated bednetsb,h(أ) الوقاية - الأطفال دون الخامسة الذين ينامون تحت ناموسيات معالجة بمبيدات للحشرات (ب)(ح)
(Percentage)النسبة المئوية
20002000
Africa (countries with data available) 2أفريقيا (البلدان النامية التي تتوافر بشأنها بيانات) 2
(b) Treatment — children under 5 with fever who are appropriately treated(ب) العلاج - الأطفال دون الخامسة المصابون بالحمى ويتلقون العلاج المناسب
In the majority of African countries for which data are available, at least 50 per cent of children under five years with recent fever are treated with anti-malarial drugs.في معظم البلدان الأفريقية التي تتوافر بشأنها بيانات، يعالَج 50 في المائة على الأقل من الأطفال دون الخامسة الذين أصيبوا مؤخرا بالحمى، بأدوية ضد الملاريا. 23 - معدل انتشار ووفيات مرض السل
23. Prevalence and death rates associated with tuberculosis (Per 100,000 population)(لكل 000 100 نسمة من السكان)
(a) Prevalenceb,h(أ) معدل الانتشار(ب)(ح)
20012001
World 120العالم 120
Developed regions 23المناطق المتقدمة النمو 23
Countries in transition 66البلدان التي تمر بمرحلة انتقالية 66
Developing regions 144المناطق النامية 144
Northern Africa 27شمال أفريقيا 27
Sub-Saharan Africa 197أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 197
Latin America and the Caribbean 41أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 41
Eastern Asia 184شرق آسيا 184
South-central Asia 218جنوب وسط آسيا 218
South-eastern Asia 108جنوب شرق آسيا 108
Western Asia 40غرب آسيا 40
Oceania 215أوقيانوسيا 215
(b) Deathsb,h(ب) معدل الوفيات(ب)(ح)
20012001
World 26العالم 26
Developed regions 5المناطق المتقدمة النمو 5
Countries in transition 16البلدان التي تمر بمرحلة انتقالية 16
Developing regions 31المناطق النامية 31
Northern Africa 5شمال أفريقيا 5
Sub-Saharan Africa 46أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 46
Latin America and the Caribbean 9أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 9
Eastern Asia 40شرق آسيا 40 جنوب وسط آسيا 47
South-central Asia 47جنوب شرق آسيا 21
South-eastern Asia 21غرب آسيا 9
Western Asia 9أوقيانوسيا 36
Oceania 3624 - حالات مرض السل التي اكتشفت وشُفي مرضاها بدورات المعالجة القصيرة الخاضعة للمراقبة المباشرة (DOTS)
24. Tuberculosis cases detected and cured under directly observed treatment short course (DOTS)(أ) الحالات الجديدة التي اكتشفت بموجب دورات المعالجة القصيرة الخاضعة للمراقبة المباشرة (DOTS)(ب)(ك)
(a) New cases detected under DOTSb,kالنسبة المئوية
(Percentage)1995
1995 20012001
World 11 33العالم 11
(b) DOTS cases successfully treatedb,k33 (ب) حالات (DOTS) التي عولجت بنجاح(ب)(ك)
(Percentage)1995 2000
1995 2000العالم 77
World 77 8282
Goal 7. Ensure environmental sustainabilityالهدف 7: ضمان بيئة مستدامة
Target 9. Integrate the principles of sustainable development into country policies and programmes and reverse the loss of environmental resourcesالغاية 9:– دمج مبادئ التنمية المستدامة في السياسات والبرامج القطرية وتلافي الخسارة في الموارد البيئية
25. Proportion of land area covered by forest25 - نسبة المساحة من الأرض المغطاة بالغابات
(Percentage)(النسبة المئوية)
1990 20001990 2000
World 30.4 29.7العالم 30.4 29.7
Developed regions 34.2 34.4المناطق المتقدمة النمو 34.2 34.4
Countries in transition 40.2 40.6البلدان التي تمر بمرحلة انتقالية 40.2 40.6
Developing regions 28.1 26.8المناطق النامية 28.1 26.8
Northern Africa 1.0 1.0شمال أفريقيا 1.0 1.0
Sub-Saharan Africa 29.3 27.1أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 29.3 27.1
Latin America and the Caribbean 50.1 47.8أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 50.1 47.8
Eastern Asia 15.4 17.0شرق آسيا 15.4 17.0
South-central Asia 10.0 10.2جنوب وسط آسيا 10.0 10.2
South-eastern Asia 53.9 48.6جنوب شرق آسيا 53.9 48.6
Western Asia 3.9 4.0غرب آسيا 3.9 4.0
Oceania 67.3 65.0أوقيانوسيا 67.3 65.0
Least developed countries 29.4 27.2أقل البلدان نموا 39.4 27.2
Landlocked developing countries 17.6 16.4البلدان النامية غير الساحلية 16.6 16.4
Small island developing States 50.7 49.2الدول النامية الجزرية الصغيرة 50.7 49.2
26. Area protected to maintain biological diversity26 - المنطقة المحمية للحفاظ على التنوع البيولوجي
(Percentage of surface area)(النسبة المئوية من المساحة)
1990 20031990 2003
Developed regions 8.6 10.5المناطق المتقدمة النمو 8.6 10.5 شمال أفريقيا 3,3 3.8
Northern Africa 3.3 3.8أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 8.2 8.5
Sub-Saharan Africa 8.2 8.5أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 7.2 9,9
Latin America and the Caribbean 7.2 9.9شرق آسيا 6.3 7.6
Eastern Asia 6.3 7.6جنوب وسط آسيا 3.4 3.7
South-central Asia 3.4 3.7جنوب شرق آسيا 3.7 5.4
South-eastern Asia 3.7 5.4غرب آسيا 3.4 16.5(ط)
Western Asia 3.4 16.5lأوقيانوسيا 2.1 2.3
Oceania 2.1 2.327 - استهلاك الطاقة
27. Energy use (Consumption of kilogram oil equivalent per $1,000 gross domestic product (PPP))m(الاستهلاك بما يعادله من النفط بالكيلوغرامات لكل 000 1 دولار من الناتج المحلي الإجمالي (PPP))(م)
1990 20001990 2000
High-income economies 265 204النظم الاقتصادية العالية الدخل 265 204
Low and middle-income economies 325 249النظم الاقتصادية المنخفضة الدخل والمتوسطة الدخل 325 249
Sub-Saharan Africa 401 341أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 401 341
Middle East and Northern Africa 281 263الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 281 263
Latin America and the Caribbean 203 164أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 203 164
Southern Asia 257 181جنوب آسيا 257 181
28. Carbon dioxide emissions and consumption of ozone-depleting chloroflourocarbons (CFCs)28 - انبعثات ثاني أكسيد الكربون واستهلاك مركبات الكلوروفلوروكربون المنضبة للأوزون
(a) Carbon dioxide emissionsk(أ) انبعاثات ثاني أكسيد الكربون(ك)
(Metric tons of carbon per capita)(بالطن المتري من الكربون لكل فرد)
1990 19991990 1999
World 1.16 1.10العالم 1.16 1.10
(b) Ozone-depleting CFCsk(ب) مركبات الكلوروفلوروكربون المنضبة للأوزون(ك)
(Thousands of metric tons of ozone- depleting potential (ODP))(بآلاف الأطنان المترية المحتملة المنضبة للأوزون)
1990 19991990 1999
World 1 063 120العالم 063 1 120
Developed regions 925 25المناطق المتقدمة النمو 925 25
Developing regions 138 120المناطق النامية 138 120
29. Population using solid fuelsb,n29 - عدد السكان الذين يستعملون الوقود الصلب(ب)(ن)
(Percentage of households)(النسبة المئوية من المجموعات الأسرية)
1990 20001990 2000 المناطق المتقدمة النمو 75 75 شمال أفريقيا والشرق الأوسط 46 40 أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 82 79
Developing regions 75 75آسيا 80 79
Northern Africa and the Middle East 46 40الغاية 10: خفض نسبة السكان الذين لا يحصلون بشكل مستدام على مياه الشرب المأمونة والمرافق الصحية الأساسية، وذلك حتى عام 2015
Sub-Saharan Africa 82 79 Asia 80 7930 - الحصول بشكل مستدام على مصدر ماء محسّن(ب)
Target 10. Halve, by 2015, the proportion of people without sustainable access to safe drinking water and basic sanitation(النسبة المئوية من السكان)
30. Sustainable access to an improved water sourceb1990 2000
(Percentage of population)الحضر الريف الحضر الريف
1990 2000العالم 94 64 95 71
Urban Rural Urban Rural World 94 64 95 71المناطق المتقدمة النمو غير متاح غير متاح 100 94
Developed regions n.a. n.a. 100 94المناطق النامية 92 60 92 69
Developing regions 92 60 92 69شمال أفريقيا 94 80 95 83
Northern Africa 94 80 95 83أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 86 40 83 45
Sub-Saharan Africa 86 40 83 45أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 92 58 94 66
Latin America and the Caribbean 92 58 94 66شرق آسيا 99 60 94 66
Eastern Asia 99 60 94 66جنوب وسط آسيا 90 66 95 80
South-central Asia 90 66 95 80جنوب شرق آسيا 91 64 91 71
South-eastern Asia 91 64 91 71غرب آسيا غير متاح غير متاح 88 71
Western Asia n.a. n.a. 88 71 Oceania 88 32 76 40أوقيانوسيا 88 32 76 40
31. Access to improved sanitationb,o31 - الحصول على المرافق الصحية المحسنة(ب)(س)
(Percentage of population)(النسبة المئوية من السكان)
1990 20001990 2000
Urban Rural Urban Ruralالحضر الريف الحضر الريف
World 81 28 85 40العالم 81 28 85 40
Developed regions n.a. n.a. 100 93المناطق المتقدمة النمو غير متاح غير متاح 100 93
Developing regions 70 21 77 35المناطق النامية 70 21 77 35
Northern Africa 94 64 96 81شمال أفريقيا 94 64 96 81
Sub-Saharan Africa 75 46 74 43أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 75 46 74 43
Latin America and the Caribbean 85 41 86 52أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 85 41 86 52
Eastern Asia 56 2 70 27شرق آسيا 56 2 70 27
South-central Asia 52 11 70 25جنوب وسط آسيا 52 11 70 25
South-eastern Asia 73 44 80 55جنوب شرق آسيا 73 44 80 55
Western Asia 95 58 97 61غرب آسيا 95 58 97 61
Oceania 92 80 87 71أوقيانوسيا 92 80 87 71
Target 11. By 2020, to have achieved a significant improvement in the lives of at least 100 million slum dwellersالغاية 11: تحقيق تحسن ملموس في حياة 100 مليون من ساكني الأحياء الفقيرة على الأقل، وذلك حتى عام 2020
32. Households with access to secure tenuref32 - المجموعات الأسرية التي تتمتع بالحيازة المضمونة(و)
Urban slum population 2001عدد سكان الأحياء الفقيرة في المدن
(Millions) (Percentage)2001 (بالملايين) (النسبة المئوية)
World 924 31.6العالم 924 31.6
Developed regions 54 6.0المناطق المتقدمة النمو 54 6.0
Developing regions 870 43.0المناطق النامية 870 43.0
Northern Africa 21 28.2شمال أفريقيا 21 28.2
Sub-Saharan Africa 166 71.9أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 166 71.9
Latin America and the Caribbean 128 31.9أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 128 31.9
Eastern Asia 194 36.4شرق آسيا 194 36.4
Eastern Asia excluding China 16 25.4شرق آسيا، باستثناء الصين 16 25.4
South-central Asia 262 58.0جنوب وسط آسيا 262 58.0
South-eastern Asia 57 28.0جنوب شرق آسيا 57 28.0
Western Asia 41 33.1غرب آسيا 41 33.1 أوقيانوسيا صفر 24.1 أقل البلدان نموا 140 78.2 البلدان النامية غير الساحلية 47 56.5
Oceania 0 24.1الدول الجزرية الصغيرة النامية 7 24.4
Least developed countries 140 78.2الهدف 8: إقامة شراكة عالمية من أجل التنمية
Landlocked developing countries 47 56.5الغاية 12: المضي في إنشاء نظام تجاري ومالي مفتوح لا تمييزي قائم على القواعد ويمكن التنبؤ به، ويتضمن هذا: التزاما بالحكم الصالح، والتنمية، والحد من الفقر – على الصعيدين الوطني والدولي
Small island developing States 7 24.4الغاية 13: تلبية الاحتياجات الخاصة لأقل البلدان نموا، ويتضمن هذا: الوصول بدون تعرفة ولا حصص إلى صادرات أقل البلدان نموا؛ وتحسين برنامج التخفيف من عبء الديون بالنسبة للبلدان الفقيرة المثقلة بالديون، وإلغاء الديون الثنائية الرسمية؛ وتقديم مساعدة إنمائية رسمية أكثر سخاء للبلدان الملتزمة بالحد من الفقر
Goal 8. Develop a global partnership for developmentالغاية 14: تلبية الاحتياجات الخاصة للبلدان غير الساحلية والدول الجزرية الصغيرة النامية (عن طريق برنامج عمل التنمية المستدامة للدول الجزرية الصغيرة النامية ونتائج الدورة الاستثنائية الثانية والعشرين للجمعية العامة) الغاية 15: المعالجة الشاملة لمشاكل ديون البلدان النامية عن طريق اتخاذ تدابير وطنية ودولية لجعل الديون محتملة في الأجل الطويل
Target 12. Develop further an open, rule-based, predictable, non-discriminatory trading and financial system Includes: a commitment to good governance, development, and poverty reduction — both nationally and internationally33 - المساعدة الإنمائية الرسمية الصافية، والإجمالية، ولأقل البلدان نموا
Target 13. Address the special needs of the least developed countries Includes: tariff and quota free access for the least developed countries’ exports; enhanced programme of debt relief for heavily indebted poor countries (HIPCs) and cancellation of official bilateral debt; and more generous official development assistance (ODA) for countries committed to poverty reduction Target 14. Address the special needs of landlocked countries and small island developing States (through the Programme of Action for the Sustainable Development of Small Island Developing States and the outcome of the twenty-second special session of the General Assembly)(أ) المساعدة السنوية الإجمالية
Target 15. Deal comprehensively with the debt problems of developing countries through national and international measures in order to make debt sustainable in the long term(ببلايين الدولارات الأمريكية)
33. Net ODA, total and to least developed countries1990 2001 2002
(a) Annual total assistanceلجميع البلدان النامية 53.0 52.3 57.0
(US$ billions)لأقل البلدان نموا 14.4 11.8 غير متاح
1990 2001 2002(ب) نصيب الدخل القومي الإجمالي لمانحي منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي/لجنة المساعدة الإنمائية
To all developing countries 53.0 52.3 57.0(النسبة المئوية)
To least developed countries 14.4 11.8 n.a.1990 2001 2002
(b) Share of OECD/DAC donors’ gross national incomeلجميع البلدان النامية 0.33 0.22 0.23
(Percentage) 1990 2001 2002لأقل البلدان نموا 0.09 0.05 غير متاح
To all developing countries 0.33 0.22 0.2334 - المساعدة الإنمائية الرسمية الثنائية والموزعة قطاعيا من مانحي منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي/لجنة المساعدة الإنمائية للخدمات الاجتماعية الأساسية (التعليم الأساسي، والرعاية الصحية الأولية، والتغذية، والمياه المأمونة، والمرافق الصحية)(ب)
To least developed countries 0.09 0.05 n.a.(النسبة المئوية)
34. Bilateral, sector-allocable ODA of OECD/DAC donors to basic social services (basic education, primary health care, nutrition, safe water and sanitation)b1996-1997 2000-2001
(Percentage)9 15
1996-1997 2000-200135 - المساعدة الإنمائية الرسمية الثنائية غير المقيدة من مانحي منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي/لجنة المساعدة الإنمائية(ب)
9 15(النسبة المئوية)
35. Untied bilateral ODA of OECD/DAC donorsb1990 2001
(Percentage)67.6 79.1
1990 200136 - المساعدة الإنمائية الرسمية التي تلقتها البلدان غير الساحلية(ب)
67.6 79.1(النسبة المئوية للدخل القومي الإجمالي للبلدان المستفيدة)
36. ODA received by landlocked countriesb1990
(Percentage of recipients’ GNIs)2001
1990 20016.0
6.0 6.46.4
37. ODA received by small island developing Statesb37 - المساعدة الإنمائية الرسمية التي تلقتها الدول الجزرية الصغيرة النامية(ب)
(Percentage of recipients’ GNIs)(النسبة المئوية للدخل القومي الإجمالي للبلدان المستفيدة)
1990 20011990
2.6 0.92001 2.6
38. Developed country imports from developing countries admitted free of dutyb0.9 38 - مستوردات البلدان المتقدمة النمو من البلدان النامية المعفاة من الرسوم الجمركية(ب)
(Percentage of value)(النسبة المئوية للقيمة)
1996 2000 20011996 2000 2001
(a) Excluding arms(أ) باستثناء الأسلحة
Developing countries 54.8 62.8 65.7البلدان النامية 54.8 62.8 65.7
Least developed countries 71.5 75.4 75.3أقل البلدان نموا 71.5 75.4 75.3
(b) Excluding arms and oil(ب) باستثناء الأسلحة والنفط
Developing countries 56.8 65.1 66.0البلدان النامية 56.8 65.1 66.0
Least developed countries 81.1 70.5 69.1أقل البلدان نموا 81.1 70.5 69.1
39. Average tariffs imposed by developed countries on agricultural products and textiles and clothing from developing countriesb39 - التعريفة الوسطية التي تفرضها البلدان المتقدمة النمو على المنتجات الزراعية والأنسجة والألبسة المستوردة من البلدان النامية(ب)
(Percentage)(النسبة المئوية)
1996 2000 20011996 2000 2001
(a) Agriculture(أ) الزراعة
Developing countries 10.5 10.6 10.1البلدان النامية 10.5 10.6 10.1
Least developed countries 6.3 5.3 3.2أقل البلدان نموا 6.3 5.3 3.2
(b) Textile(ب) الأنسجة
Developing countries 7.6 7.0 6.7البلدان النامية 7.6 7.0 6.7
Least developed countries 5.0 4.7 4.5أقل البلدان نموا 5.0 4.7 4.5
(c) Clothing(ج) الألبسة
Developing countries 12.0 11.5 10.8البلدان النامية 12.0 11.5 10.8
Least developed countries 9.1 8.6 8.5أقل البلدان نموا 9.1 8.6 8.5
40. Support to domestic agriculture by developed countriesb40 - الدعم المقدم للزراعة المحلية من البلدان المتقدمة النمو(ب)
(Percentage of GDP)(النسبة المئوية من الناتج المحلي الإجمالي)
1990 20021990 2002
1.9 1.21.9 1.2
41. ODA to build trade capacity41 - المساعدة الإنمائية الرسمية المقدمة لبناء القدرة التجارية
(Percentage of recipients’ total ODA)(النسبة لمجموع المساعدة الإنمائية الرسمية للبلدان المستفيدة)
20012001
World 2.4العالم 2.4
Americas 2.0الأمريكتان 2.0
Europe 1.7أوروبا 1.7
Africa 2.7أفريقيا 2.7
Asia 2.0آسيا 2.0
Oceania 0.2أوقيانوسيا 0.2
Global programmes 4.0البرامج العالمية 4.0
42. Countries that have reached their HIPC decision point and completion point42 - البلدان التي وصلت إلى نقطة القرار ونقطة الإنجاز المتعلقتين بالبلدان الفقيرة المثقلة بالديون
(Cumulative number)(الرقم التراكمي)
2000 2003p2000 2003(ع)
Reached decision point 22 26البلدان التي وصلت إلى نقطة القرار 22 26
Reached completion point 1 8البلدان التي وصلت إلى نقطة الإنجاز 1 8
43. Debt relief committed under HIPC initiative43 - التخفيف من عبء الديون الذي تم في إطار المبادرة المتعلقة بالبلدان الفقيرة المثقلة بالديون
(US$ billions (cumulative))(ببلايين الدولارات الأمريكية (تراكمية))
2000 2003p2000 2003(ع)
34 4134 41
44. Debt service in relation to exports of goods and services of low and middle-income countries44 - خدمة الديون بالنسبة إلى صادرات السلع والخدمات من البلدان المنخفضة الدخل والمتوسطة الدخل.
The annex to the Secretary-General’s previous annual report (A/57/270) presented World Bank-IMF estimates based on country data available at that time.يقدم مرفق تقرير الأمين العام السنوي السابق (A/57/270)، تقديرات البنك العالمي – صندوق النقد الدولي بالاستناد إلى المعلومات القطرية المتوفرة في ذاك الوقت.
No new estimates are available for the present report.ولم تتوفر أية تقديرات جديدة من أجل التقرير الحالي.
Target 16. In cooperation with developing countries, develop and implement strategies for decent and productive work for youthالغاية 16: وضع وتنفيذ استراتيجيات من أجل توفير العمل اللائق والمنتج للشباب، وذلك بالتعاون مع البلدان النامية
45. Unemployment rate of 15-24 year-oldsd45 - معدل البطالة بين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 24 سنة(د)
(Percentage)(النسبة المئوية)
1995 19991995 1999
World 10.0 10.4العالم 10.0 10.4
Developed regions 14.6 12.8المناطق المتقدمة النمو 14.6 12.8
Countries in transition 17.0 18.1البلدان التي تمر بفترة انتقالية 17.0 18.1
Sub-Saharan Africa 7.6q 11.9qأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 7.6(ز) 11.9(ز)
Middle East and North Africa 25.7q 26.2qالشرق الأوسط وشمال أفريقيا 25.7(ز) 26.2(ز)
Latin America and the Caribbean 12.1 15.2أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 12.1 15.2
Asia and the Pacific 9.9 10.4آسيا والمحيط الهادئ 9,9 10.4
Target 17. In cooperation with pharmaceutical companies, provide access to affordable, essential drugs in developing countriesالغاية 17: توفير الحصول على الأدوية الأساسية بتكلفة محتملة في البلدان النامية، وذلك بالتعاون مع شركات الصيدلة
46. Population with access to affordable essential drugs on a sustainable basis46 - عدد السكان الذين يحصلون على الأدوية الأساسية بتكلفة محتملة وبشكل مستدام
The annex to the Secretary-General’s previous annual report (A/57/270) presented WHO estimates based on country data available at that time.يقدم مرفق تقرير الأمين العام السنوي السابق (A/57/270)، تقديرات منظمة الصحة العالمية بالاستناد إلى المعلومات القطرية المتوفرة في ذاك الوقت.
No new estimates are available for the present report.ولم تتوفر أية تقديرات جديدة من أجل التقرير الحالي.
Target 18. In cooperation with the private sector, make available the benefits of new technologies, especially information and communicationsالغاية 18: توفير فوائد التكنولوجيات الجديدة، وبخاصة المعلومات والاتصالات، وذلك بالتعاون مع القطاع الخاص
47. Telephone lines and cellular phonesb47 - الخطوط الهاتفية والهواتف الخلوية(ب)
(Number per 100 population)(العدد لكل 100 نسمة من السكان)
1990 20021990 2002
World 10.1 36.8العالم 10.1 36.8
Developed regions 38.1 103.4المناطق المتقدمة النمو 38.1 103.4
Developing regions 2.4 20.8المناطق النامية 2.4 20.8 شمال أفريقيا 2.9 17.9
Northern Africa 2.9 17.9أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 1,1 5,5
Sub-Saharan Africa 1.1 5.5 Latin America and the Caribbean 6.4 36.4أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 6.4 36.4
Eastern Asia 2.4 37.8شرق آسيا 2.4 37.8
South-central Asia 1.0 5.8جنوب وسط آسيا 1.0 5.8
South-eastern Asia 1.4 16.3جنوب شرق آسيا 1.4 16.3
Western Asia 10.0 41.5غرب آسيا 10.0 41.5
Oceania 3.4 9.7أوقيانوسيا 3.4 9.7
48. Personal computers and Internet users48 - مستعملو الحواسيب الشخصية وشبكة الإنترنت
(a) Personal computersb(أ) الحواسيب الشخصية(ب)
(Number per 100 population)(العدد لكل 100 نسمة من السكان)
1990 20021990 2002
World 2.5 9.9العالم 2.5 9.9
Developed regions 8.9 36.4المناطق المتقدمة النمو 8.9 36.4
Developing regions 0.3 3.2المناطق النامية 0.3 3.2
Northern Africa 0.1 1.7شمال أفريقيا 0.1 1.7
Sub-Saharan Africa 0.3 1.2أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 0.3 1.2
Latin America and the Caribbean 0.6 6.9أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 0.6 6.9
Eastern Asia 0.3 5.0شرق آسيا 0.3 5.0
South-central Asia 0.0 1.0جنوب وسط آسيا 0,0 1.0
South-eastern Asia 0.0 2.6جنوب شرق آسيا 0,0 2.6
Western Asia 1.2 5.1غرب آسيا 1.2 5.1
Oceania 0.0 5.8أوقيانوسيا 0,0 5.8
(b) Internet usersb(ب) مستعملو شبكة الإنترنت(ب)
(Number per 100 population)(العدد لكل 100 نسمة من السكان)
1990 20021990 2002
World 0.3 9.8العالم 0.3 9.8
Developed regions 0.3 33.4المناطق المتقدمة النمو 0.3 33.4
Developing regions - 4.1المناطق النامية - 4.1
Northern Africa - 1.7شمال أفريقيا - 1.7
Sub-Saharan Africa - 1.1أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى - 1,1
Latin America and the Caribbean - 7.6أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي - 7.6
Eastern Asia - 6.9شرق آسيا - 6.9
South-central Asia - 0.8جنوب وسط آسيا - 0.8
South-eastern Asia - 5.6جنوب شرق آسيا - 5.6
Western Asia - 6.3غرب آسيا - 6.3
Oceania - 3.2أوقيانوسيا - 3.2
Notesالحواشي
For the country/area composition of regions and other groupings used here, see the annex to the world and regional table at http://unstats.un.org/unsd/mi/mi_worldregn.asp. “n.a.” indicates data not available. “-” indicates less than half of the unit employed. “OECD/DAC donors” refers to member countries of the Organisation for Economic Cooperation and Development (OECD) Development Assistance Committee (DAC).للاطــلاع علــــى تكويــــن المناطــــق حســـب القطــــر والمنطقـــة والتصنيفات الأخرى المستخدمة هنـــا، انظــــر مرفق الجدول العالمي والإقليمي فــــي الموقع على الشبكة: http://unstats.un.org/unsd/mi/mi_worldregn.asp. الحرفان “غ م” يشيران إلى أن المعلومات المعلومات غير متوفرة. “-” تشير إلى أن ما استخدم هو أقل من نصف الوحدة.
a Data relate to countries classified by the World Bank as low and middle-income. High-income countries are excluded from these estimates.عبارة “مانحو منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي/لجنة المساعدة الإنمائية” تشير إلى البلدان الأعضاء في منظمة التعاون والتنمية في المجال الاقتصادي ولجنة المساعدة الإنمائية. (أ) تتصل المعلومات بالبلدان التي صنّفها البنك الدولي بلدانا منخفضة الدخل ومتوسطة الدخل. أما البلدان العالية الدخل فمستبعدة من هذه التقديرات.
b Some estimates for given years may differ from those presented in the annex to the Secretary-General’s previous annual report (A/57/270), where newly available country data have been taken into account.(ب) قد تختلف بعض التقديرات المتعلقة بسنوات معينة عن التقديرات المقدمة في مرفق تقرير الأمين العام السنوي السابق، (A/57/270)، حيث روعيت المعلومات القطرية المتوفرة حديثا.
c The series shown here for this indicator, 1990-1998, are the same as those presented in last year’s annex to the Secretary-General’s annual report (A/57/270). Due to the introduction of the revised International Standard Classification of Education in 1997, time series are being re-estimated by UNESCO for 1990 to the present. These new estimates, including years since 1998, are not yet available for regions. d Regions according to ILO classification. e Denmark, Finland, Iceland, Norway and Sweden. f Estimates have been updated from the annex to the Secretary-General’s previous annual report (A/57/270) on the basis of the latest data available. However, time trends cannot reliably be estimated at present with currently available data.(ج) السلسلة المبينة هنا لهذا المؤشر، 1990-1998، هي السلسلة ذاتها المقدمة في مرفق تقرير الأمين العام السنوي للسنة المنصرمة، (A/57/270). وبسبب إدخال تصنيف التعليم الدولي الموحد المنقح في عام 1997، تقوم اليونسكو بإعادة تقدير السلسلة الزمنية من أجل الفترة من عام 1990 حتى الوقت الحاضر. والتقديرات الجديدة هذه، بما في ذلك السنوات منذ عام 1998، لم تتوفر بعد من أجل المناطق.
g Indicator 18 has been broadened to cover the total adult population aged 15-49.(د) المناطق حسب تصنيف منظمة العمل الدولية. (هـ) الدانمرك، وفنلندا، وآيسلندا، والنرويج، والسويد. (و) استكملت التقديرات من مرفق تقرير الأمين العام السنوي السابق، (A/57/270)، بالاستناد إلى أحدث المعلومات المتوفرة. بيد أنه لا يمكن تقدير الاتجاهات الزمنية بشكل موثوق في الوقت الحاضر بالمعلومات المتوفرة حاليا. (ز) وسّع المؤشر 18 كي يشمل مجموع السكان البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 49 سنة.
h Time trends cannot reliably be estimated at present with currently available data.(ح) لا يمكن تقدير الاتجاهات الزمنية بشكل موثوق في الوقت الحاضر بالمعلومات المتوفرة حاليا.
i Series added pursuant to the annex to the Secretary-General’s previous annual report (A/57/270, notes h and i).(ط) أضيفت السلسلة عملا بمرفق تقرير الأمين العام السنوي السابق، (A/57/270، الحاشيتان ح و ط).
j Data refer to surveys carried out in various years within the period 1996-2001.(ي) تشير المعلومات إلى دراسات استقصائية جرت في سنوات مختلفة ضمن الفترة 1996-2001.
k Due to limited data availability at the country level, this series cannot reliably be estimated at the regional level.(ك) لا يمكن تقدير هذه السلسلة بشكل موثوق على المستوى الإقليمي بسبب قلة المعلومات المتوفرة على المستوى القطري.
l Includes one large protected area (640,000 km2) established in Saudi Arabia in 1994.(ل) يشمل هذا منطقة محمية كبيرة (مساحتها 000 640 كيلومتر مربع) أنشئت في المملكة العربية السعودية في عام 1994.
m World Bank classification.(م) تصنيف البنك الدولي.
n WHO regional classification.(ن) التصنيف الإقليمي حسب منظمة الصحة العالمية.
o This indicator has been broadened to cover improved sanitation in rural as well as urban areas, pursuant to the Johannesburg Declaration on Sustainable Development.(س) وسّع هذا المؤشر كي يشمل تحسين المرافق الصحية في المناطق الحضرية والريفية، وذلك عملا بإعلان جوهانسبرغ للتنمية المستدامة.
p As at 30 June 2003.(ع) حتى 30 حزيران/يونيه 2003.
q Estimates based on limited data.(ف) تستند هذه التقديرات إلى معلومات محدودة.
1054 03-48155
3703-48155 55
United Nationsالأمــم المتحـدة
A/58/323A/58/323
General Assemblyالجمعية العامة
Distr.Distr :.
: GeneralGeneral
2 September 20032 September 2003
Original: EnglishArabic Original: English
03-48157 (E) 060903060903 060903 03-48155 (A)
*0348157**0348155*
03-48157 (E) 040903 *0348157* <>N0348157E<><>N0348155A<>
<>A/58/323<><>A/58/323<>
<><><><>
A/58/323A/58/323
A/58/323A/58/323