E_RES_2008_26_e_E_RES_2008_26_a_EA
Correct misalignment Change languages order
E_RES_2008_26_e.doc (english) E_RES_2008_26_a.doc (arabic)
2008/262008/26
Promoting sustainability and integrality in alternative development as an important part of drug control strategy in States where illicit crops are grown to produce drugsالترويج للاستدامة والتكامل في مجال التنمية البديلة باعتبارها جزءا هاما من استراتيجية مكافحة المخدرات في الدول التي تُزرع فيها المحاصيل غير المشروعة لإنتاج المخدرات
The Economic and Social Council,إن المجلس الاقتصادي والاجتماعي،
Bearing in mind the provisions of the Single Convention on Narcotic Drugs of 1961, that Convention as amended by the 1972 Protocol, the Convention on Psychotropic Substances of 1971 and the United Nations Convention against Illicit Traffic in Narcotic Drugs and Psychotropic Substances of 1988,إذ يضع في اعتباره أحكام الاتفاقية الوحيدة للمخدرات لسنة 1961()، وتلك الاتفاقية بصيغتها المعدّلة ببروتوكول سنة 1972()، واتفاقية المؤثرات العقلية لسنة 1971()، واتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الاتجار غير المشروع في المخدرات والمؤثرات العقلية لسنة 1988()،
Recalling the Political Declaration adopted by the General Assembly at its twentieth special session, in which Member States recognized that action against the world drug problem was a common and shared responsibility,وإذ يذكَّر بالإعلان السياسي الذي اعتمدته الجمعية العامة في دورتها الاستثنائية العشرين()، والذي سلّمت فيه الدول الأعضاء بأن مكافحة مشكلة المخدرات العالمية هي مسؤولية عامة ومشتركة()،
Reaffirming the United Nations Millennium Declaration, in particular the Millennium Development Goals of eradicating extreme poverty and hunger and ensuring environmental sustainability,وإذ يؤكد من جديد إعلان الأمم المتحدة بشأن الألفية()، وخصوصا هدفي الألفية الإنمائيين المتمثّلين في القضاء على الفقر المدقع والجوع وكفالة الاستدامة البيئية()،
Reaffirming also its resolutions 2003/37 of 22 July 2003 and 2006/33 of 27 July 2006 and Commission on Narcotic Drugs resolutions 45/14 of 15 March 2002 and 48/9 of 11 March 2005,وإذ يؤكد من جديد أيضا قراريه 2003/37 المؤرخ 22 تموز/يوليه 2003 و 2006/33 المؤرخ 27 تموز/يوليه 2006، وقراري لجنة المخدرات 45/14 المؤرخ 15 آذار/مارس 2002() و48/9 المؤرخ 11 آذار/مارس 2005()،
Taking into consideration the report of the International Narcotics Control Board for 2005 and the report entitled Alternative Development: a Global Thematic Evaluation: Final Synthesis Report, prepared by the United Nations Office on Drugs and Crime,وإذ يأخذ في الاعتبار تقرير الهيئــة الدوليــة لمراقبــة المخدّرات لعـام 2005() والتقرير المعنون ”التنمية البديلة: تقييم مواضيعي عالمي: التقرير التوليفي النهائي“()، الذي أعده مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة،
Convinced that, in the review of the progress achieved in meeting the goals and targets set in the Political Declaration adopted by the General Assembly at its twentieth special session,101 there is a genuine need for the international community to assess the way alternative development has been practised in the past and ensure that, overall, the approaches to alternative development are fully implemented,واقتناعا منه بأن هناك حاجة حقيقية لقيام المجتمع الدولي، لدى استعراضه ما أُحرز من تقدّم في تحقيق الغايات والأهداف المحدّدة في الإعلان السياسي الذي اعتمدته الجمعية العامة في دورتها الاستثنائية العشرين(101)، بتقييم الطريقة التي مورست بها التنمية البديلة في الماضي والتأكّد من تنفيذ النهوج الشاملة للتنمية البديلة تنفيذا كاملا، على وجه العموم،
Recognizing the significant achievements and efforts of countries in South-East Asia in recent decades towards eliminating illicit cultivation of opium poppy and cannabis and recognizing also the commitment of the Association of Southeast Asian Nations to making South-East Asia free of illicit drugs by 2015,وإذ يسلّم بما حققته بلدان في منطقة جنوب شرق آسيا من إنجازات هامة وما بذلته من جهود كبيرة خلال العقود الماضية من أجل القضاء على زراعة خشخاش الأفيون والقنّب غير المشروعة، وإذ يسلّم أيضا بالتزام رابطة أمم جنوب شرق آسيا بجعل منطقة جنوب شرق آسيا خالية من المخدرات غير المشروعة بحلول عام 2015،
Recognizing also the significant achievements of the Andean countries in the implementation of alternative development and preventive alternative development programmes, as presented in the fifth report of the Executive Director on the world drug problem, and noting that those achievements were attained in accordance with national specificities, with significant national resources and with the support of international cooperation,وإذ يسلّم أيضا بما حقّقته بلدان المنطقة الآندية من إنجازات هامة في تنفيذ برامج التنمية البديلة والتنمية البديلة الوقائية، وفقا لما جاء في التقرير الخامس للمدير التنفيذي عن مشكلة المخدرات العالمية()، وإذ يلاحظ أن تلك الإنجازات قد تحقّقت وفقا للخصوصيات الوطنية، بتوافر قدر كبير من الموارد الوطنية وبالدعم المقدَّم في إطار التعاون الدولي،
Recognizing further the success of the long-term, holistic and integrated approach to solving the problem of opium poppy cultivation, including its correlation with poverty, that has been applied for forty years in national and international programmes in Thailand, which led the United Nations Development Programme in May 2006 to present the first Human Development Lifetime Achievement Award to King Bhumibol Adulyadej of Thailand as the initiator of that approach,وإذ يسلّم كذلك بنجاح النهج الطويل الأمد المتسم بالشمول والتكامل لحل مشكلة زراعة خشخاش الأفيون، بما في ذلك ارتباطها بالفقر، والمطبّق منذ أربعين عاما في برامج وطنية ودولية في تايلند، الأمر الذي حدا ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في أيار/مايو 2006 إلى منح ملك تايلند، بوميبول أدولياديج، الذي استهل ذلك النهج، جائزة الاستحقاق الأولى للإنجازات الكبرى في ميدان التنمية البشرية،
Acknowledging that the success of alternative development and preventive alternative development, as appropriate, may be dependent upon, inter alia, the following essential elements:وإذ يُسلّم بأن نجاح التنمية البديلة والتنمية البديلة الوقائية قد يعتمد، حسب الاقتضاء، على العناصر الأساسية التالية ضمن غيرها:
(a) Long-term investments by Governments and international donors;(أ) اضطلاع الحكومات والجهات المانحة الدولية باستثمارات طويلة الأمد؛
(b) The efficiency of national institutions responsible for drug control policies and of institutions related to the promotion of alternative development;(ب) كفاءة المؤسسات الوطنية المسؤولة عن سياسات مكافحة المخدرات وكفاءة المؤسسات ذات الصلة بترويج التنمية البديلة؛
(c) Synergy and trust among the Government, local administrations and communities in building local ownership;(ج) التآزر والثقة فيما بين الحكومة والإدارات المحلية والمجتمعات المحلية في تعزيز الملكية على الصعيد المحلي؛
(d) An adequate response to human needs and dignity in the context of sustainable rural development and community self-reliance;(د) الاستجابة الملائمة لاحتياجات الإنسان وكرامته في سياق التنمية الريفية المستدامة واعتماد المجتمعات المحلية على الذات،
(e) The creation of a value chain by utilizing local wisdom, capacity-building, marketing and entrepreneurship;(ﻫ) إنشاء سلسلة قيمية باستخدام الحكمة المحلية وبناء القدرات والتسويق وتنظيم المشاريع؛
(f) Broader market access for alternative development products consistent with national and international obligations and consideration of measures to facilitate access and positioning in markets for alternative development products, taking into account applicable multilateral trade rules,(و) توسيع فرص وصول منتجات التنمية البديلة إلى الأسواق بما يتسق مع الالتزامات الوطنية والدولية والنظر في اتخاذ ما يلزم من التدابير لتيسير سبل وصول تلك المنتجات إلى الأسواق واحتلالها حيزا فيها، مع مراعاة ما هو سارٍ من القواعد التجارية المتعددة الأطراف،
1. Recalls the Action Plan on International Cooperation on the Eradication of Illicit Drug Crops and on Alternative Development, which continues to have practical relevance and in which it is stated that alternative development is an important component of a balanced and comprehensive illicit crop eradication strategy and is intended to promote lawful and sustainable socio-economic options for those communities and population groups that have resorted to illicit cultivation as their only viable means of obtaining a livelihood, contributing in an integrated way to the eradication of poverty;1 - يذكِّر بخطة العمل بشأن التعاون الدولي على إبادة المحاصيل المخدرة غير المشروعة وبشأن التنمية البديلة()، التي لا تزال ذات أهمية عملية والتي تنص على أن التنمية البديلة تُمثِّل عنصرا مهما في أي استراتيجية متوازنة وشاملة لإبادة المحاصيل غير المشروعة، ويقصد منها الترويج لخيارات اجتماعية-اقتصادية مشروعة ومستدامة لصالح المجتمعات المحلية والفئات السكانية التي لجأت إلى الزراعة غير المشروعة باعتبارها وسيلتها المجدية الوحيدة للحصول على مورد للرزق، مما يسهم على نحو متكامل في استئصال الفقر()؛
2. Emphasizes that the problem of illicit production of narcotic drugs is often related to development problems, in particular poverty, poor health conditions and illiteracy, and that it must be tackled in a larger development context through a holistic and integrated approach;2 - يشدد على أن مشكلة الإنتاج غير المشروع للمخدرات كثيرا ما تتصل بمشاكل إنمائية، وخصوصا الفقر وسوء الأحوال الصحية والأمية، وأنها يجب أن تعالج في سياق التنمية الأوسع نطاقا باستخدام نهج شامل ومتكامل؛
3. Agrees on the relevance of enhancing alternative development and preventive alternative development, as appropriate, in a manner focusing on the sustainability and integrality of uplifting people’s livelihood, and recommends that such elements be considered by relevant bodies in the United Nations system;3 - يتفق على أهمية تعزيز التنمية البديلة والتنمية البديلة الوقائية، حسب الاقتضاء، بأسلوب يركِّز على الاستدامة والتكامل في الارتقاء بأسباب عيش الناس، ويوصي بأن تنظر هيئات منظومة الأمم المتحدة المعنية في هذه العناصر؛
4. Recognizes the significant role played by developing countries with extensive expertise in alternative development and preventive alternative development and the importance of outreach activities aimed at promoting a set of best practices and lessons learned in that area and sharing those best practices and lessons learned with States affected by illicit crop cultivation, including those emerging from conflict, with a view to using them, where appropriate, in accordance with national specificities of each State;4 - يسلّم بأهمية الدور الذي تؤدّيه البلدان النامية ذات الخبرة الفنية الواسعة في مجال التنمية البديلة والتنمية البديلة الوقائية وبأهمية الأنشطة الوَصولة التي تهدف إلى ترويج مجموعة من الممارسات الفضلى والدروس المستفادة في ذلك المجال وتقاسم تلك الممارسات والدروس مع الدول المتأثّرة بزراعة المحاصيل غير المشروعة، بما فيها الدول الخارجة من الصراع، بغية استخدامها، عند الاقتضاء، وفقا للخصوصيات الوطنية لكل دولة؛
5. Urges donor Governments, as well as multilateral, international and regional financial institutions, in conformity with the principle of shared responsibility and as a sign of their commitment to fighting illicit drugs in a comprehensive and balanced manner, to redouble their efforts to enhance international cooperation, especially trilateral cooperation aimed at utilizing the expertise of developing countries and the financial support of developed countries in assisting other developing countries in reducing illicit drug crops through alternative development and preventive alternative development, as appropriate, and to consider increasing their financial and material support and technical assistance and providing a flexible and sufficiently long-term commitment to States affected by illicit crop cultivation;5 - يحثّ الحكومات المانحة، وكذلك المؤسسات المالية المتعددة الأطراف والدولية والإقليمية، على أن تكثف جهودها، بما يتّسق مع مبدأ المسؤولية المشتركة وكدليل على التزامها بمكافحة المخدرات غير المشروعة على نحو شامل ومتوازن، من أجل تعزيز التعاون الدولي، وخصوصا التعاون الثلاثي الذي يهدف إلى الاستعانة بالخبرة الفنية للبلدان النامية والدعم المالي من البلدان المتقدمة النمو لمساعدة البلدان النامية الأخرى، على الحد من محاصيل المخدرات غير المشروعة من خلال التنمية البديلة والتنمية البديلة الوقائية، حسب الاقتضاء، وأن تنظر في زيادة ما تقدّمه من دعم مالي ومادي ومساعدة تقنية وقطع التزامات مرنة وطويلة الأجل بقدر كاف تجاه الدول المتأثرة بزراعة المحاصيل غير المشروعة؛
6. Commends the United Nations Office on Drugs and Crime for its continued and progressive work on alternative development, described in its report entitled Alternative Development: A Global Thematic Evaluation: Final Synthesis Report,108 especially the lessons learned and the recommendations contained therein, and acknowledges the need to consider providing the Office with additional funding in that area;6 - يشيد بمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة على عمله المتواصل والدؤوب في مجال التنمية البديلة، الوارد شرحه في تقريره المعنون ”التنمية البديلة: تقييم مواضيعي عالمي، التقرير التوليفي النهائي“(108)، وخصوصا الدروس المستفادة والتوصيات الواردة فيه، ويسلّم بضرورة النظر في تزويد المكتب بمزيد من التمويل في هذا المجال؛
7. Calls upon Member States, consistent with their national and international obligations, and relevant international organizations to consider measures to enable products of alternative development to have easier access to markets, taking into account applicable multilateral trade rules;7 - يهيب بالدول الأعضاء، بما يتّسق مع التزاماتها الوطنية والدولية، وبالمنظمات الدولية ذات الصلة، أن تنظر في اتخاذ ما يلزم من التدابير لزيادة تيسير سبل وصول منتجات التنمية البديلة إلى الأسواق، مع مراعاة ما هو سارٍ من القواعد التجارية المتعددة الأطراف؛
8. Encourages Member States, in the context of the review of the progress achieved in meeting the goals and targets set in the Political Declaration adopted by the General Assembly at its twentieth special session,101 to consider developing a set of international guiding principles on alternative development, based on the sharing of best practices and lessons learned in different countries and regions, and acknowledging the best practices and lessons learned in sustainable alternative livelihood development of Thailand, annexed to the present resolution;8 - يشجع الدول الأعضاء على أن تنظر، في سياق استعراض التقدم المحرز في تحقيق الغايات والأهداف المحددة في الإعلان السياسي الذي اعتمدته الجمعية العامة في دورتها الاستثنائية العشرين(101)؛ في وضع مجموعة من المبادئ التوجيهية الدولية بشأن التنمية البديلة، بالاستناد إلى تقاسم الممارسات الفضلى والدروس المستفادة في مختلف البلدان والمناطق، والاعتراف بمجموعة الممارسات الفضلى والدروس المستفادة في مجال تنمية مصادر الرزق البديلة والمستدامة في تايلند، الواردة في مرفق هذا القرار؛
9. Requests the Secretary-General to transmit the text of the present resolution to multilateral, international and regional financial institutions and to all Governments for consideration and implementation;9 - يطلب إلى الأمين العام أن يحيل نص هذا القرار إلى المؤسسات المالية المتعددة الأطراف والدولية والإقليمية وإلى جميع الحكومات للنظر فيه وتنفيذه؛
10.10 - يطلب إلى المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة أن يقدم إلى لجنة المخدرات في دورتها الثانية والخمسين تقريرا عن تنفيذ هذا القرار.
Requests the Executive Director of the United Nations Office on Drugs and Crime to report to the Commission on Narcotic Drugs at its fifty-second session on the implementation of the present resolution.المرفق
Annexالممارسات الفضلى والدروس المستفادة في مجال تنمية مصادر الرزق البديلة والمستدامة في تايلند
Best practices and lessons learned in sustainable alternative livelihood development of Thailand1 - في المقام الأول، يجب أن تكون التنمية البديلة، التي يشار إليها في سياق التجربة التايلندية بعبارة ”تنمية مصادر الرزق البديلة والمستدامة“، نهجا محوره الناس. وقد اتُّخذ مشروع ”دوي تونغ“ الإنمائي في تايلند نموذجا لوضع هذه المجموعة من الممارسات الفضلى والدروس المستفادة. ووُضعت أنشطة التخطيط والتصميم والتنفيذ بأخذ سؤال جوهري في الاعتبار، هو: كيف سيستفيد الناس من هذا المشروع؟ وأصبح هذا السؤال مؤشر الأداء الرئيسي للمشروع.
1. First and foremost, alternative development, which in the context of the Thai experience is referred to as “sustainable alternative livelihood development”, must be people-centred. The Doi Tung development project in Thailand served as the model for the present set of best practices and lessons learned. The outlook, design and implementation were developed taking into account a fundamental question: how will people benefit from this project? That became the key performance indicator for the project.2 - إن الهدف الرئيسي لتنمية مصادر الرزق البديلة والمستدامة هو تحويل المجتمعات المحلية الضعيفة والفقيرة، وخصوصا في المناطق الريفية، من التبعية الاجتماعية والاقتصادية أو عدم الاكتفاء الذاتي إلى اكتفاء اقتصادي واجتماعي كامل، بأسلوب تشاركي وبوتيرة تناسب كل مرحلة، بغية إتاحة الوقت للمجتمعات المحلية لكي تقبل هذه التغيرات وتأخذ بها. وينبغي للعاملين في مجال التنمية، واضعين هدف الاستدامة نُصب أعينهم، أن ينظروا إلى دورهم باعتبارهم ميسرين لتحقيق التقدم، وينبغي لهم أن يخططوا لاستراتيجية انسحابهم حتى يمكّنوا المجتمعات المحلية من مواصلة أنشطتها دون تدخل خارجي.
2. The main objective of sustainable alternative livelihood development is to transform poor and vulnerable communities, especially in rural areas, from social and economic dependency or sub-sufficiency to full socio-economic sufficiency, in a participatory manner and at a pace appropriate to each stage, to allow the changes to be accepted and introduced by the communities. Keeping in mind the goal of sustainability, development practitioners should see their role as facilitators of progress and should plan their exit strategy to enable the communities to continue the activities without external intervention. 3. Sustainability in this context means that the communities have sufficient economic capacity in their factors of production and marketing and are able to maintain equitable social and cultural integrity and live in harmony with their natural environment (coexist with nature). With this definition in mind, sufficient health care must be made available because sick people cannot be economically productive. Ideally, an income-generating mechanism should be employed that allows people and a healthy natural environment to benefit greatly from one another. Continuous education will ensure that future generations will be able to pursue legitimate livelihoods, cope with the pressures of globalization and create for themselves opportunities for growth.3 - والاستدامة في هذا السياق تعني أن يكون لدى المجتمعات المحلية قدرات اقتصادية كافية من حيث عوامل الإنتاج والتسويق وأن تكون قادرة على الحفاظ على نسيج اجتماعي وثقافي يتسم بالإنصاف، وأن تعيش في وئام مع بيئتها الطبيعية (التعايش مع الطبيعة). وهذا التعريف يقتضي توفير قدر كاف من الرعاية الصحية، لأن المرضى لا يمكن أن يكونوا منتجين اقتصاديا. والوضع المثالي هو أن تُستخَدم آلية تدرُّ الدخل وتتيح للناس والبيئة الطبيعية السليمة تحقيق قدر كبير من المنفعة المتبادلة. أمّا التعليم المتواصل فسيمكِّن الأجيال المقبلة من أن تعتمد على مصادر رزق مشروعة وتواجه ضغوط العولمة وتخلق لنفسها فرص النمو.
4. When applying sustainable alternative livelihood development in the context of drug control, the eradication of illicit crops should not be the only immediate goal. The progressive introduction of viable alternative livelihoods in the broader context of rural development is needed to tackle the root cause of illicit crop cultivation — poverty — without severely curtailing the only available means of survival of the people involved.4 - إن القضاء على المحاصيل غير المشروعة لا ينبغي أن يكون الهدف المباشر الوحيد عند تطبيق مفهوم تنمية مصادر الرزق البديلة والمستدامة في سياق مكافحة المخدرات؛ فثمة حاجة إلى الأخذ تدريجيا بمصادر رزق بديلة ومستدامة في سياق التنمية الريفية الأوسع نطاقا لمواجهة السبب الجذري لزراعة المحاصيل غير المشروعة - أي الفقر - دون الحد بصرامة من مصدر البقاء الوحيد المتاح للأشخاص المعنيين.
5. Activities that provide people with alternative cash income and/or produce immediate health or social benefits within the first few months or days (so-called quick hits) are vital to building trust and enabling an immediate transition from illegitimate to legitimate sources of income, which can begin to transform the economic prospects of a community.5 - والأنشطة التي يمكن أن توفر للناس إيرادات نقدية بديلة و/أو تدر منافع صحية أو جتماعية مباشرة خلال الأشهر أو الأيام الأولى (ما يسمى بالوصفات السريعة) أمر حيوي لبناء الثقة وتيسير الانتقال الفوري من مصادر دخل غير مشروعة إلى مصادر دخل مشروعة، ويمكن لها أن تستهل عملية تحويل الآفاق الاقتصادية للمجتمعات المحلية.
Successful quick hits build confidence and strengthen cooperation among stakeholders at all levels, from people at the grass-roots level and local authorities to leaders at the national level.فالوصفات السريعة الناجحة تفضي إلى بناء الثقة وتعزيز التعاون بين أصحاب المصلحة على كل المستويات، بدءا بالناس على مستوى القاعدة الشعبية والسلطات المحلية، وانتهاء إلى القيادة على المستوى الوطني.
6. Medium-term and long-term activities are introduced simultaneously in order to ensure that the economic and social benefits are long-lasting and that the areas concerned remain free of illicit drug cultivation for a long time.6 - وتُستهَل الأنشطة المتوسطة الأجل في آن واحد مع الأنشطة الطويلة الأجل من أجل ضمان دوام المنافع الاقتصادية والاجتماعية لأمد بعيد، وضمان بقاء المناطق المعنية خالية من زراعة المخدرات غير المشروعة لزمن طويل.
Development activities must be based on continuity: each activity should lead into another, build on the success of previous initiatives and, over time, increase the hope and capabilities of the persons involved.ويجب أن تكون الاستمرارية قوام الأنشطة الإنمائية: بحيث يفضي كل نشاط إنمائي إلى نشاط آخر ويستفيد من نجاح المبادرات السابقة ويعمل، مع مرور الوقت، على تعزيز الأمل وزيادة قدرات الأشخاص المعنيين.
7. It is necessary to achieve a balance between a bottom-up and a top-down approach.7 - ومن الضروري إيجاد توازن بين النهجين التصاعدي والتنازلي.
Strong and committed leadership is required to ensure that development policies and activities are based on a true understanding of the needs and concerns of the target communities at the grass-roots level.ولا بد من وجود قيادة قوية وملتزمة لضمان استناد السياسات والأنشطة الإنمائية إلى فهم حقيقي لاحتياجات وشواغل المجتمعات المحلية المستهدفة على مستوى القاعدة الشعبية.
Clear and constant communication is critical, especially at the beginning, for knowledge and experiences to be transferred not only from development practitioners but also to them.كما إن الاتصالات الواضحة والمتواصلة أمر بالغ الأهمية، خصوصا في البداية، لنقل المعارف والخبرات ليس من العاملين في مجال التنمية فحسب، بل وإليهم أيضا.
8. Viable livelihoods should be available to all members of the community: the young and the elderly; the fit and the infirm; and men and women alike. Having a variety of income-generating activities may serve as a safeguard against weakened interests in an individual product or activity. Livelihood diversification is in fact a major success factor in sustainable alternative livelihood development (single-crop solutions are rarely sustainable).8 - وينبغي أن تكون مصادر الرزق المستدامة متاحة لجميع أفراد المجتمع المحلي: شيبا وشبابا؛ وأصحاء ومرضى؛ ورجالا ونساء، على حد سواء. ومن شأن توفير طائفة متنوعة من الأنشطة المدرّة للدخل أن يكون بمثابة ضمانة تحول دون تضاؤل الاهتمام بأحد المنتجات أو الأنشطة. كما إن تنويع مصادر الرزق يعد في الواقع عامل نجاح رئيسيا في تنمية مصادر الرزق البديلة والمستدامة (فالحلول القائمة على محصول واحد قلما تكتب لها الاستدامة).
9. Combining local wisdom and available resources with a market-driven product development approach and effective management will lead to the creation of a viable value chain at the local level.9 - إن الجمع بين تراث الحكمة المحلية والموارد المتاحة وبين نهج لتطوير المنتجات تقوده وفقا لمتطلبات السوق وإدارة فعالة سيفضي إلى إنشاء سلسلة قيمية مستدامة على الصعيد المحلي.
Revenue from value-added goods locally manufactured by such an enterprise must contribute to the social benefits of the target communities and society in general.ويجب أن تسهم عائدات السلع ذات القيمة المضافة التي تنتجها تلك المنشآت محليا في المنافع الاجتماعية التي تجنيها المجتمعات المحلية المستهدفة والمجتمع عموما.
Such social entrepreneurship — the practice of using business profits to generate social goods — can lead to real socio-economic sustainability.ويمكن لأنشطة تنظيم المشاريع هذه - أي الممارسة المتمثلة في استخدام أرباح الأعمال التجارية لتوفير خدمات اجتماعية - أن تحقّق استدامة اجتماعية واقتصادية حقيقية.
10. To ensure that development objectives are realized as expected, mechanisms must be in place to allow frequent assessments and necessary adjustments, starting with comprehensive census baseline data captured through both qualitative and quantitative development indicators.10 - وبغية ضمان تحقيق الأهداف الإنمائية حسبما هو متوقّع، يجب أن توضع آليات تتيح إجراء تقييمات متكررة وإدخال ما يلزم من تعديلات، بدءا ببيانات إحصائية أساسية شاملة، تُستقى من خلال مؤشرات إنمائية نوعية وكمية على حد سواء.
Project monitoring and evaluation hold development practitioners accountable for their action, and that is crucial, as people’s lives depend on the performance of those practitioners and imprudent and uncaring development often has adverse effects.أما رصد المشاريع وتقييمها فهو يجعل العاملين في مجال التنمية عُرضة للمساءلة عن أفعالهم، وهذا عنصر بالغ الأهمية لأن حياة الناس تعتمد على أداء هؤلاء العاملين ولأن التنمية غير الحصيفة وغير المراعية لاحتياجات المستفيدين كثيرا ما تُسفر عن آثار سلبية.
11. Ultimately, the key to sustainable alternative livelihood development is community ownership, where capacities and economic activities have been developed to such an extent that the communities can become owners in their ventures instead of serving only as contract farmers or employees.11 - وفي نهاية المطاف، فإن مفتاح تنمية مصادر الرزق البديلة المستدامة هو امتلاك المجتمعات المحلية للمشاريع، عندما تتطور القدرات والأنشطة الاقتصادية إلى مدى يمكن أن تصبح فيه المجتمعات المحلية هي المالكة لمشاريعها بدلا من العمل فيها كمجرد مزارعين أو موظفين متعاقدين.
Community ownership means not only physical ownership of the enterprises but also emotional ownership, on the part of the community, of its own development and future, from the very start.وهذا الامتلاك من جانب المجتمعات المحلية لا يعني الامتلاك العيني للمنشآت فحسب، بل يعني أيضا إحساس المجتمعات المحلية وجدانيا منذ الوهلة الأولى أنها تملك زمام تنميتها ومستقبلها.
12. Since the issue of sustainability envisages the long-term commitment of all parties involved, it also calls for longer-term and sufficiently flexible funding from a variety of sources, including Governments, international organizations, multilateral financial institutions and other donors and development partners.12 - ولما كانت مسألة الاستدامة تقتضي الالتزام الطويل الأمد من جانب جميع الأطراف المعنية، فإنها تستدعي أيضا تمويلا طويل الأمد ويتّسم بقدر كاف من المرونة من مصادر متنوّعة، منها الحكومات والمنظمات الدولية والمؤسسات المالية المتعددة الأطراف وغيرها من الجهات المانحة والشركاء الإنمائيين.
42nd plenary meeting 24 July 2008الجلسة العامة 42 24 تموز/يوليه 2008
United Nations, Treaty Series, vol. 520, No. 7515.() الأمم المتحدة، مجموعة المعاهدات، المجلد 520، العدد 7515.
Ibid., vol. 976, No. 14152.() المرجع نفسه، المجلد 976، العدد 14152.
Ibid., vol. 1019, No. 14956.() المرجع نفسه، المجلد 1019، العدد 14956.
Ibid., vol. 1582, No. 27627.() المرجع نفسه، المجلد 1582، العدد 27627.
General Assembly resolution S-20/2, annex.() قرار الجمعية العامة دإ-20/2، المرفق.
Ibid., para. 2.() المرجع نفسه الفقرة 2.
See General Assembly resolution 55/2.() انظر قرار الجمعية العامة 55/2.
See, inter alia, A/56/326, annex, and A/58/323, annex.() انظر وثائق من بينها A/56/326، المرفق، وA/58/323 ، المرفق.
See Official Records of the Economic and Social Council, 2002, Supplement No. 8 and corrigenda (E/2002/28 and Corr.1 and 2), chap. I, sect. C.() انظر الوثائق الرسمية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي، 2002، الملحق رقم 8 والتصويبان (E/2002/28 و Corr.1 و 2)، الفصل الأول، الفرع جيم.
Ibid., 2005, Supplement No. 8 (E/2005/28/Rev.1), part one, chap. I, sect. D.() المرجع نفسه، 2005، الملحق رقم 8 (E/2005/28/Rev.1)، الجزء الأول، الفصل الأول، الفرع دال.
Report of the International Narcotics Control Board for 2005 (United Nations publication, Sales No. E.06.XI.2).() تقرير الهيئة الدوليـة لمراقبـة المخدّرات لعام 2005 (منشورات الأمم المتحدة، رقم المبيع A.06.XI.2).
United Nations publication, Sales No. E.05.XI.13.() منشورات الأمم المتحدة، رقم المبيع E.05.XI.13.
E/CN.7/2008/2 and Add.1-6.() E/CN.7/2008/2 و Add.1 إلى Add.6.
General Assembly resolution S-20/4E.() قرار الجمعية العامة دإ-20/4، هاء.
Ibid., para. 17.() المرجع نفسه، الفقرة 17.