E_2009_78_e_E_2009_78_a_EA
Correct misalignment Change languages order
E_2009_78_e.doc (english) E_2009_78_a.doc (arabic)
Substantive session of 2009الدورة الموضوعية لعام 2009
Geneva, 6-31 July 2009جنيف، 6-31 تموز/يوليه 2009
* E/2009/100.* E/2009/100.
Item 14 (d) of the provisional agenda*البند 14 (د) من جدول الأعمال المؤقت*
Social and human rights questions: narcotic drugsالمسائل الاجتماعية ومسائل حقوق الإنسان: المخدرات
Single Convention on Narcotic Drugs, 1961, as amended by the Protocol amending the Single Convention on Narcotic Drugs, 1961 (New York, 8 August 1975)الاتفاقية الوحيدة للمخدرات لسنة 1961، بصيغتها المعدلة بالبروتوكول المعدل للاتفاقية الوحيدة للمخدرات لسنة 1961 (نيويورك، 8 آب/أغسطس 1975)
Proposal of amendments by Bolivia to article 49, paragraphs 1 (c) and 2 (e)اقتراح من بوليفيا بإدخال تعديلات على المادة 49، الفقرتان 1 (ج) و 2 (هـ)
Note by the Secretary-Generalمذكرة من الأمين العام
The Secretary-General has received a note verbale dated 12 March 2009 from the Permanent Mission of Bolivia to the United Nations, attached to which is a letter from the President of Bolivia, Evo Morales Ayma, dated 12 March 2009, in which the Government of Bolivia proposes to amend article 49, paragraphs 1 (c) and 2 (e), of the Single Convention on Narcotic Drugs, 1961, as amended by the Protocol amending the Single Convention on Narcotic Drugs, 1961 (see annex).تلقى الأمين العام مذكرة شفوية مؤرخة 12 آذار/مارس 2009 من البعثة الدائمة لبوليفيا لدى الأمم المتحدة، أرفقت بها رسالة من رئيس بوليفيا، إيفو موراليس أيما، مؤرخة 12 آذار/مارس 2009، تقترح فيها حكومة بوليفيا تعديل المادة 49، الفقرتين 1 (ج) و 2 (هـ)، من الاتفاقية الوحيدة للمخدرات لسنة 1961، بصيغتها المعدلة بالبروتوكول المعدل للاتفاقية الوحيدة للمخدرات لسنة 1961 (انظر المرفق).
In accordance with article 47 (1) of the Convention, as amended, the Secretary-General, acting in his capacity as depositary, communicated to the Parties to the Convention the proposal of amendments and the reasons therefor received from Bolivia in a Depositary Notification dated 6 April 2009.ووفقا للمادة 47 (1) من الاتفاقية، بصيغتها المعدلة، فقد أبلغ الأمين العام، بصفته الوديع، الدول الأطراف في الاتفاقية باقتراح التعديلات مشفوعا بأسبابه، الذي تلقاه من بوليفيا في إخطار بالإيداع مؤرخ 6 نيسان/أبريل 2009.
Also in accordance with article 47 (1) of the Convention, as amended, the Secretary-General is hereby communicating to the Economic and Social Council the text of the amendments and the reasons therefor received from Bolivia.ووفقا للمادة 47 (1) من الاتفاقية، بصيغتها المعدلة، يبلّغ الأمين العام، بموجب هذا، المجلس الاقتصادي والاجتماعي بنص التعديلات وأسبابها الذي ورد من بوليفيا.
The Secretary-General wishes to refer to article 47 (1) and (2) of the Convention, as amended, which provides that:ويود الأمين العام أن يشير إلى المادة 47 (1) و (2) من الاتفاقية، بصيغتها المعدلة، التي تنص على ما يلي:
1. Any Party may propose an amendment to this Convention.1 - لأية دول طرف أن تقترح إدخال أي تعديل على هذه الاتفاقية.
The text of any such amendment and the reasons therefor shall be communicated to the Secretary-General who shall communicate them to the Parties and to the Council.ويرسل نص التعديل المقترح مشفوعا بأسبابه إلى الأمين العام الذي يبلغه بدوره إلى الدول الأطراف والمجلس.
The Council may decide either:وللمجلس أن يقرر أحد الأمرين التاليين:
(a) That a conference shall be called in accordance with Article 62, paragraph 4, of the Charter of the United Nations to consider the proposed amendment; or(أ) الدعوة إلى عقد مؤتمر بموجب الفقرة 4 من المادة 62 من ميثاق الأمم المتحدة للنظر في التعديل المقترح؛
(b) That the Parties shall be asked whether they accept the proposed amendment and also asked to submit to the Council any comments on the proposal.(ب) سؤال الدول الأطراف إن كانت تقبل التعديل المقترح ودعوتها إلى موافاة المجلس بأية ملاحظات على هذا الاقتراح.
2. If a proposed amendment circulated under paragraph 1 (b) of this article has not been rejected by any Party within eighteen months after it has been circulated, it shall thereupon enter into force.2 - ينفذ التعديل المقترح بانقضاء ثمانية عشر شهرا على توزيعه بموجب الفقرة 1 (ب) من هذه المادة، دون أن ترفضه خلالها أية دولة طرف.
If, however, a proposed amendment is rejected by any Party, the Council may decide, in the light of comments received from Parties, whether a conference shall be called to consider such amendment.وللمجلس، عند رفض أي طرف لهذا التعديل، أن يقرر، في ضوء الملاحظات الواردة من الدول الأطراف، إن كان سيدعو إلى عقد مؤتمر للنظر في التعديل المذكور.
Annexالمرفق
Note verbale dated 12 March 2009 from the Permanent Mission of Bolivia to the United Nations addressed to the Secretary-Generalمذكرة شفوية مؤرخة 12 آذار/مارس 2009 موجهة إلى الأمين العام من البعثة الدائمة لبوليفيا لدى الأمم المتحدة
[Original: Spanish]]الأصل: بالإسبانية[
The Permanent Mission of Bolivia to the United Nations presents its compliments to the Secretary-General and has the honour to transmit herewith a copy of the letter dated 12 March 2009 from the President of Bolivia, Evo Morales Ayma, addressed to the Secretary-General, relating to the deletion of article 49, paragraphs 2 (e) and 1 (c), of the Single Convention on Narcotic Drugs (see enclosure).تهدي البعثة الدائمة لبوليفيا لدى الأمم المتحدة تحياتها إلى الأمين العام وتتشرف بأن تحيل إليه طيه نسخة من الرسالة المؤرخة 12 آذار/مارس 2009 الموجهة إلى الأمين العام من رئيس بوليفيا، إيفو موراليس أيما، بشأن حذف الفقرتين 2 (هـ) و 1 (ج) من المادة 49 من الاتفاقية الوحيدة للمخدرات (انظر الضميمة).
Enclosureالضميمة
Letter dated 12 March 2009 from the President of Bolivia addressed to the Secretary-Generalرسالة مؤرخة 12 آذار/مارس موجهة إلى الأمين العام من رئيس بوليفيا
[Original: Spanish]]الأصل: بالإسبانية[
I have the honour to address you on behalf of the Government of Bolivia to request that article 49, paragraphs 2 (e) and 1 (c), of the Single Convention on Narcotic Drugs of 1961, be deleted in accordance with the procedures established in article 47 of the Convention.أتشرف بأن أخاطبكم بالأصالة عن حكومة بوليفيا كي أطلب حذف الفقرتين 2 (هـ) و 1 (ج) من المادة 49 من الاتفاقية الوحيدة للمخدرات لسنة 1961() وفقا للإجراءات المنصوص عليها في المادة 47 من الاتفاقية.
Article 49, paragraph 2 (e), states that “coca leaf chewing must be abolished within twenty-five years from the coming into force of this Convention as provided in paragraph 1 of article 41”; paragraph 1 (c) states that a Party to the Convention may reserve the right to permit coca leaf chewing temporarily in any one of its territories, subject to the restrictions established in paragraph 2 (e), that is, for a period of no more than 25 years.وتنص الفقرة 2 (هـ) من المادة 49 على أن ”يلغى وجوبا مضغ أوراق الكوكا في غضون 25 سنة من نفاذ هذه الاتفاقية وفقا لما تنص عليه الفقرة 1 من المادة 49“؛ وتنص الفقرة 1 (ج) على أن لكل دولة طرف في الاتفاقية أن تحتفظ بحقها في أن تسمح مؤقتا في أي من أقاليمها بمضع أوراق الكوكا، رهنا بالقيود المنصوص عليها في الفقرة 2 (هـ)، أي لفترة لا تتجاوز 25 سنة.
Bolivia deposited its instrument of ratification of the Single Convention on Narcotic Drugs of 1961 on 23 September 1976.وقد أودعت بوليفيا صك التصديق على الاتفاقية الوحيدة للمخدرات لسنة 1961 في 23 أيلول/سبتمبر 1976.
Consequently, the Convention entered into force in Bolivia on 23 October 1976, and the period of 25 years referred to in article 49, paragraph 2 (e), elapsed in 2001.وعليه، فقد بدأ نفاذ الاتفاقية في بوليفيا في 23 تشرين الأول/أكتوبر 1976، وانقضت في عام 2001 فترة الـ 25 عاما المشار إليها في الفقرة 2 (هـ) من المادة 49.
Coca leaf chewing is a one-thousand-year-old ancestral practice of the Andean indigenous peoples that cannot and should not be prohibited.مضغ أوراق الكوكا عادة ورثتها شعوب الأنديز الأصلية من الأسلاف، يعود تاريخها إلى ألف عام، ولا يمكن ولا ينبغي حظرها.
The custom of chewing coca leaves in the Andean region of South America dates back to at least the year 3000 B.C. Historical evidence shows that the coca leaf has been used for thousands of years in Andean cultures (Incan and pre-Incan) and for centuries by Amazonian and Guarani cultures.يرجع تاريخ عادة مضغ أوراق الكوكا في منطقة الأنديز في أمريكا الجنوبية إلى عام 3000 قبل الميلاد() على أقل تقدير. وتبين الأدلة التاريخية أن أوراق الكوكا استخدمت آلاف السنين في ثقافات منطقة الأنديز (شعب الإنكا وما قبل شعب الإنكا) والثقافات الأمازونية والغورانية.
Coca leaf chewing is one of the sociocultural practices and rituals of the Andean indigenous peoples.ويعد مضغ أوراق الكوكا إحدى الممارسات والطقوس الاجتماعية - الثقافية لدى شعوب الأنديز الأصلية.
It is closely linked to our history and cultural identity.وهي ترتبط ارتباطا وثيقا بتاريخنا وهويتنا الثقافية.
Today it is practised by millions of people in Bolivia, Peru, northern Argentina and Chile, Ecuador and Colombia.وقد أضحى يمارسها اليوم ملايين من الناس في بوليفيا، وبيرو، وشمالي الأرجنتين وشيلي، وإكوادور وكولومبيا.
Its symbolic significance has ceremonial, religious and sociocultural connotations that transcend the sphere of indigenous cultures, extending also to mestizo groups.وتنطوي أهميتها الرمزية على دلالات شعائرية ودينية واجتماعية - ثقافية تتجاوز مجال ثقافات الشعوب الأصلية، وتمتد أيضا إلى جماعات الشعوب المولدة().
Coca leaf chewing helps to relieve feelings of hunger, provides energy during long working days and improves metabolism at high altitude.ويساعد مضغ أوراق الكوكا على تخفيف حدة الشعور بالجوع، ويبعث الطاقة خلال أيام العمل الطويلة، ويحسن الأيض (التمثيل العضوي) في المرتفعات.
Coca leaf chewing does not harm human health in any way; nor does it give rise to any kind of complication or addiction. Chewing coca is not the same as consuming cocaine. The cocaine alkaloid that makes up less than 0.8 per cent of the coca leaf and is ingested orally through chewing is not stable in an acidic environment like the stomach and is hydrolyzed there.ولا يؤدي مضع أوراق الكوكا إلى الإضرار بصحة البشر على أي نحو؛ كما أنه لا يسبب تعقيدا أو إدمانا من أي نوع من الأنواع. ومضغ أوراق الكوكا ليس مماثلا لتعاطي الكوكايين. ذلك أن مركب الكوكايين شبه القلوي الذي يشكل أقل من نسبة 0.8 في المائة من ورقة الكوكا، والذي يهضم بالفم عن طريق المضغ، لا يكون مستقرا في بيئة حمضية مثل المعدة، ويتحلل فيها بالماء().
Bolivian society has provided abundant evidence that the use of the coca leaf is not harmful to health.وقد قدم مجتمع بوليفيا أدلة وافية على أن استخدام أوراق الكوكا لا يضر بالصحة.
At no time in Bolivia’s history has there been any clinical evidence of toxicity in patients or clinical reports of toxic effects among people who chew the coca leaf.ولم يظهر في تاريخ بوليفيا في أي وقت أي دليل طبي على التسمم في المرضى أو تقارير طبية عن حدوث آثار للتسمم بين الذين يمضغون أوراق الكوكا.
In fact, no individuals have ever been admitted to drug dependency treatment centres for problems with addiction to coca leaf.وواقع الأمر أنه لم يحدث قط أن قُبل في مراكز معالجة الاعتماد على المخدرات أفراد يعانون من مشاكل تتعلق بالإدمان على أوراق الكوكا.
Even the report of the Commission of Enquiry on the Coca Leaf of May 1950, which served as the basis for the 1961 Convention, states that “it does not .وحتى تقرير لجنة التحقيق في أوراق الكوكا، في أيار/مايو 1950، الذي كان أساسا لاتفاقية سنة 1961، فإنه يذكر أنه ”لا يبدو .
....
appear that the chewing of the coca leaf can be regarded as a drug addiction in the medical sense”.أن مضغ أوراق الكوكا يمكن أن يعتبر إدمانا للمخدرات من المنظور الطبي“().
The report considers coca leaf chewing to be a “habit”.وينظر التقرير إلى مضغ أوراق الكوكا باعتباره ”عادة“.
Nonetheless, the report, on the basis of erroneous non-scientific arguments that are loaded with sociocultural prejudices, proposes that coca leaf chewing should be “suppressed” because it supposedly “maintains, by a vicious circle, .ومع ذلك، فإن التقرير يقترح، استنادا إلى حجج غير علمية خاطئة ومثقلة بالتحيزات الاجتماعية - الثقافية، أن ”يقمع“ مضغ أوراق الكوكا لأنه يفترض أنه ”يسبب، بالدوران في حلقة مفرغة .
....
malnutrition”, “induces in the individual undesirable changes of an intellectual and moral character”, “certainly hinders the chewer’s chances of obtaining a higher social standard”, “reduces the economic yield of productive work, and therefore maintains a low economic standard of life”.سوء التغذية“، و ”يحدث في الفرد تغيرات غير مرغوب فيها ذات طابع فكري وأخلاقي“، و ”يخفض الغلة الاقتصادية للعمل المنتج، ومن ثم يحافظ على انخفاض مستوى الحياة اقتصادية“().
The objective of the Single Convention on Narcotic Drugs of 1961 is to control drug abuse, not to prohibit “habits” or sociocultural practices that do not harm human health.والهدف من الاتفاقية الوحيدة للمخدرات لسنة 1961 هو مكافحة إساءة استعمال المخدرات، وليس حظر ”عادات“ أو ممارسات اجتماعية - ثقافية لا تضر صحة البشر.
The restrictions on and prohibition of coca leaf chewing established in article 49, paragraphs 1 (c) and 2 (e), of the Single Convention on Narcotic Drugs of 1961 constitute a violation of the rights of indigenous peoples set forth in, inter alia, the United Nations Declaration on the Rights of Indigenous Peoples, the International Covenant on Economic, Social and Cultural Rights, Convention No. 169 of the International Labour Organization, the Universal Declaration on Cultural Diversity, the Convention on the Protection and Promotion of the Diversity of Cultural Expressions and the proclamation by the United Nations Educational, Scientific and Cultural Organization of the cosmovision of the Kallawaya people as a masterpiece of the oral and intangible heritage of humanity.وتشكل القيود على مضغ أوراق الكوكا وحظره المنصوص عليها في الفقرتين 1 (ج) و 2 (هـ) من المادة 49 من الاتفاقية الوحيدة للمخدرات لسنة 1961 انتهاكا لحقوق الشعوب الأصلية التي وردت، فيما وردت، في إعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الأصلية، والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية الثقافية، والاتفاقية رقم 169 لمنظمة العمل الدولية، والإعلان العالمي بشأن التنوع الثقافي، واتفاقية حماية وتعزيز تنوع أشكال التعبير الثقافي، وإعلان منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة بشأن الرؤيا العالمية لشعب كالاوايا كنموذج لتراث البشرية الشفهي وغير الملموس.
Article 31 of the United Nations Declaration on the Rights of Indigenous Peoples literally states:وتنص المادة 31 من إعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الأصلية حرفيا على ما يلي:
“indigenous peoples have the right to maintain, control, protect and develop their cultural heritage, traditional knowledge and traditional cultural expressions, as well as the manifestations of their sciences, technologies and cultures, including human and genetic resources, seeds, medicines, knowledge of the properties of fauna and flora, oral traditions ... and visual and performing arts. They also have the right to maintain, control, protect and develop their intellectual property over such cultural heritage, traditional knowledge, and traditional cultural expressions.””للشعوب الأصلية الحق في الحفاظ والسيطرة على تراثها الثقافي ومعارفها التقليدية وتعبيراتها الثقافية التقليدية وحمايتها وتطويرها، وكذلك الأمر بالنسبة لمظاهر علومها وتكنولوجياتها وثقافاتها، بما في ذلك الموارد البشرية والجينية والبذور والأدوية ومعرفة خصائص الحيوانات والنباتات والتقاليد الشفوية ... والفنون البصرية والفنون الاستعراضية. ولها الحق أيضا في الحفاظ والسيطرة على ملكيتها الفكرية لهذا التراث الثقافي والمعارف التقليدية والتعبيرات الثقافية التقليدية وحمايتها وتطويرها“.
On 10 June 1990, when it deposited its instrument of ratification of the United Nations Convention against Illicit Traffic in Narcotic Drugs and Psychotropic Substances of 1988, the Republic of Bolivia formulated a reservation in which it stated that “the coca leaf is widely used and consumed in Bolivia, with the result that, if [the relevant interpretation of the paragraph in question] was accepted, a large part of Bolivia’s population could be considered criminals and punished as such; such an interpretation is therefore inapplicable”.وفي 10 حزيران/يونيه 1990، حين أودعت جمهورية بوليفيا صك تصديقها على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الإتجار غير المشروع في المخدرات والمؤثرات العقلية لعام 1988، وضعت جمهورية بوليفيا تحفظا ذكرت فيه أن ”أوراق الكوكا يجري استخدامها واستهلاكها بصورة واسعة النطاق في بوليفيا، مما يترتب عليه إذا ما قُبل ]التفسير ذو الصلة للفقرة المعنية[، أنه يمكن اعتبار قطاع كبير من سكان بوليفيا مجرمين ويعاقبون على ذلك؛ ولذا فإن مثل هذا التفسير غير قابل للتطبيق“.
The following recommendation from the Report of the International Narcotics Control Board for 2007 makes obvious the great misconception of the Single Convention on Narcotic Drugs of 1961:وتوضح التوصية التالية من تقرير الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات لعام 2007 مدى إساءة الإدراك الذي تتسم به الاتفاقية الوحيدة للمخدرات لسنة 1961:
The Board calls upon the Governments of Bolivia and Peru to initiate action without delay with a view to eliminating uses of coca leaf, including coca leaf chewing, that are contrary to the 1961 Convention.يهيب المجلس بحكومتي بوليفيا وبيرو أن تشرعا في اتخاذ إجراءات دون إبطاء بغية القضاء على أوجه استخدام أوراق الكوكا، بما في ذلك مضغ أوراق الكوكا، التي تتعارض مع اتفاقية سنة 1961.
The Governments of those countries and Colombia should strengthen their efforts against the illicit manufacture of and trafficking in cocaine.وينبغي على حكومة كل من هاتين الدولتين وكولومبيا أن تعزز جهودها لمكافحة الإنتاج والإتجار غير المشروعين في الكوكايين.
The Board calls on the international community to provide assistance to those countries towards achieving those objectives.ويدعو المجلس المجتمع الدولي إلى تقديم المساعدة إلى تلك البلدان في سبيل تحقيق تلك الأهداف.
In short, we request:ومختصر القول أننا نطلب:
(a) That article 49, paragraph 1 (c), of the Single Convention on Narcotic Drugs of 1961 be deleted, because the sociocultural practice of coca leaf chewing cannot be permitted temporarily as if it were doomed to disappear some day and as if it were an evil that should be permitted only for a transitional period; and(أ) حذف الفقرة 1 (ج) من المادة 49 من الاتفاقية الوحيدة للمخدرات لسنة 1961، لأنه لا يمكن السماح بصفة مؤقتة بالممارسة الاجتماعية - الثقافية لمضغ أوراق الكوكا كما لو كان من المقضى أن تختفي يوما ما، وكما لو أنها شر لا ينبغي السماح به إلا لفترة انتقالية فحسب؛
(b) That article 49, paragraph 2 (e), be deleted because it is a serious mistake to seek to abolish coca leaf chewing within 25 years.(ب) وحذف الفقرة 2 (هـ) م المادة 49 لأن السعي إلى القضاء على مضغ أوراق الكوكا في غضون 25 عاما هو خطأ بالغ.
I am certain that, with the support of the entire international community, we can rectify these two serious errors in the Single Convention on Narcotic Drugs of 1961.وإنني أثق في أن بوسعنا، بدعم من المجتمع الدولي بأسره، أن نصحح هذين الخطأين الفاحشين في الاتفاقية الوحيدة للمخدرات لسنة 1961.
(Signed) Evo Morales Ayma President of the Republic of Bolivia(توقيع) إيفو موراليس أيما رئيس جمهورية بوليفيا
As amended by the Protocol of 25 March 1972.() بصيغتها المعدلة ببروتوكول 25 آذار/مارس 1972.
Anthony Henman, in Mama Coca (1992:65), estimates that the custom of coca leaf chewing dates back 4,500 years.() يقدر أنطوني هنمان في Mama Coca (65:1992) أن تاريخ عادة مضغ أوراق الكوكا يرجع إلى 500 4 عام مضت.
A study on legal uses of the coca leaf in Bolivia is currently being conducted with a view to determining how many people chew coca leaf in Bolivia.() تجري حاليا دراسة حول أوجه الاستخدام القانوني لأوراق الكوكا في بوليفيا بغية تحديد عدد الناس الذين يمضغون أوراق الكوكا في بوليفيا.
Roderick E.() Roderick E.
Burchard and Nieschulz in the study “Coca sagrada o ilegal” (“Coca: sacred or illegal”).Burchard and Nieschulz in the study "Coca sagrada o ilegal" (الكوكا: مقدسة أم غير قانونية).
Report of the Commission of Enquiry on the Coca Leaf (May 1950).() تقرير لجنة التحقيق في أوراق الكوكا (أيار/مايو 1950).
Ibid.() المرجع نفسه.
------
E/2009/78E/2009/78
E/2009/78E/2009/78
09-33938 66 09-33936
5 09-3393809-33936 7
United Nationsالأمــم المتحـدة
E/2009/78E/2009/78
Economic and Social Councilالمجلس الاقتصادي والاجتماعي
Distr.Distr.
: General: General
15 May 200915 May 2009
Original: EnglishArabic Original: English
09-33938 (E) 190509190509 190509 09-33936 (A)
*0933938**0933936*
<>N0933938E<><>N0933936A<>
<>E/2009/78<><>E/2009/78<>
<><><><>