A_64_796_EA
Correct misalignment Change languages order
A/64/796 A_64_796e.doc (English)A/64/796 A_64_796a.doc (Arabic)
Sixty-fourth sessionالدورة الرابعة والستون
Agenda item 29البند 29 من جدول الأعمال
Effects of atomic radiationآثار الإشعاع الذري
Letter dated 18 May 2010 from the Chair of the United Nations Scientific Committee on the Effects of Atomic Radiation addressed to the President of the General Assemblyرسالة مؤرخة 18 أيار/مايو 2010 موجهة إلى رئيس الجمعية العامة من رئيس لجنة الأمم المتحدة العلمية المعنية بآثار الإشعاع الذري
I have the honour, as Chair of the United Nations Scientific Committee on the Effects of Atomic Radiation, and in consultation with the officers of the Committee, to inform you that the Committee requires extra time to respond to paragraph 13 of General Assembly resolution 64/85 of 10 December 2009 owing to force majeure.يشرفني، بصفتي رئيسا للجنة الأمم المتحدة العلمية المعنية بآثار الإشعاع الذري، وبعد التشاور مع أعضاء مكتب اللجنة، أن أحيطكم علما بأن اللجنة بحاجة إلى المزيد من الوقت للاستجابة للفقرة 13 من قرار الجمعية العامة 64/85 المؤرخ 10 كانون الأول/ ديسمبر 2009 بسبب ظروف قاهرة.
You will recall that in paragraph 13 of resolution 64/85, the General Assembly reminded the Scientific Committee “to continue its reflection on how its current, as well as its potentially revised, membership could best support its essential work, including by developing, with the participation of the observer countries, detailed, objective and transparent criteria and indicators to be applied equitably to present and future members alike, and to report its conclusions by the end of June 2010”.ولعلكم تذكرون أن الجمعية العامة قد ذكّرت اللجنة العلمية في الفقرة 13 من قرارها 64/85 ”بمواصلة النظر في أفضل السبل التي يمكن بها دعم أعمالها الأساسية في ظل عضويتها الحالية وفي ظل ما يمكن إدخاله على عضويتها من تغيير، بطرق من بينها القيام، بمشاركة البلدان المراقبة، بوضع معايير ومؤشرات مفصلة وموضوعية وشفافة تطبق بشكل منصف على أعضائها الحاليين وأعضائها في المستقبل على حد سواء، وتقديم تقرير عن استنتاجاتها قبل نهاية حزيران/يونيه 2010“.
Since the adoption of the resolution, the Chair and Vice-Chair had consulted by electronic mail and individually by telephone with representatives on the Scientific Committee, and had prepared process papers for the Committee to address the issue before the end of June 2010.ومنذ اتخاذ هذا القرار، أجرى رئيس اللجنة ونائبه مشاورات عن طريق البريد الإلكتروني، وتشاور كل منهما على حدة بالهاتف مع الممثلين في اللجنة العلمية ثم قاما بإعداد ورقات إجرائية لتدرس اللجنة هذه المسألة قبل نهاية شهر حزيران/يونيه 2010.
The papers proposed elements that could serve as possible criteria and indicators for discussion and agreement at the fifty-seventh session of the Committee, scheduled to be held from 19 to 23 April 2010.وتضمنت الورقات عناصر يقترح استخدامها كمعايير ومؤشرات يمكن مناقشتها والموافقة عليها أثناء الدورة السابعة والخمسين للجنة التي كان من المقرر انعقادها من 19 إلى 23 نيسان/أبريل 2010.
While there was basic consensus on the approach, it was clear that face-to-face debate and agreement within the Committee as a whole, best conducted in an open and collegial forum, was necessary to reach conclusions.ورغم التوافق على الجوانب الأساسية للنهج المتبع، فقد تبين أن التوصل إلى استنتاجات يقتضي إجراء مناقشة مباشرة والتوصل إلى اتفاق على صعيد اللجنة بأكملها في إطار منبر مفتوح يقوم على المشاركة الجماعية.
Regrettably, force majeure owing to worldwide flight disruptions following the April 2010 volcanic eruptions in Iceland interfered with the ability of almost all representatives, advisers, observers and consultants to reach Vienna for the scheduled session.ولكن للأسف، وبسبب ظروف قاهرة نجمت عن تعطيل الرحلات الجوية في مختلف أنحاء العالم عقب ثورة البركان في أيسلندا في نيسان/أبريل 2010، لم يتمكن جل الممثلين والمستشارين والمراقبين والخبراء الاستشاريين من القدوم إلى فيينا للمشاركة في الدورة المقررة.
We were faced with the prospect of insufficient numbers for a quorum to permit us to reach conclusions.ووجدنا أنفسنا في مواجهة احتمال عدم اكتمال النصاب القانوني اللازم للتوصل إلى استنتاجات.
Accordingly, in extensive consultations with representatives and delegations by e-mail and telephone during the days preceding the meeting, facilitated enormously by the secretariat, I took the decision at 7 a.m. on Sunday, 18 April 2010, to postpone the meeting.وبناء على ما تقدم، وبعد مشاورات مكثّفة أجريت مع الممثلين والوفود بالبريد الإلكتروني والهاتف خلال الأيام التي سبقت الاجتماع، بفضل التسهيلات الكبيرة التي قدمتها الأمانة، قررتُ على الساعة السابعة صباحا من يوم الأحد 18 نيسان/أبريل 2010، إرجاء الاجتماع.
There has been strong support of this decision from representatives and essentially no disavowal.وأيد الممثلون هذا القرار بقوة ولم يواجه عموما أي معارضة.
By this timely response to the force majeure, the secretariat managed to retain sufficient resources to allow the fifty-seventh session of the Scientific Committee to be rescheduled. However, the unfortunate but inevitable consequence affects the ability of the Committee to reach conclusions on its response to paragraph 13 of resolution 64/85 before 30 June 2010. There were no logistic possibilities to reschedule the fifty-seventh session before 30 June 2010; however, the secretariat has managed to secure facilities for a rescheduled session from 16 to 20 August 2010 in Vienna.وبفضل اتخاذ هذا الإجراء لمواجهة الظروف القاهرة في الوقت المناسب، تمكنت الأمانة من الاحتفاظ بموارد كافية لعقد الدورة السابعة والخمسين للجنة العلمية في وقت لاحق. إلا أن هذه التبعات المؤسفة والحتمية أثرت في قدرة اللجنة على التوصل إلى استنتاجات استجابةً للفقرة 13 من القرار 64/85 قبل 30 حزيران/يونيه 2010. ولم تكن هناك إمكانيات لوجستية تتيح عقد الدورة السابعة والخمسين قبل 30 حزيران/يونيه 2010؛ إلا أن الأمانة تمكنت من تأمين مرافق لعقد الدورة المرجأة في فيينا خلال الفترة من 16 إلى 20 آب/أغسطس 2010.
The Committee is fully committed to responding to the General Assembly’s request and recognizes the benefits that this process will bring to enhancing the efficiency of its work.وتلتزم اللجنة التزاما تاما بتلبية طلب الجمعية العامة وتدرك المزايا التي ستعود بها هذه العملية على تعزيز كفاءة عملها.
I would emphasize that the Committee has reiterated its wish that its membership remain at about the present size.وأود أن أشدد على أن اللجنة كررت الإعراب عن رغبتها في أن يظل حجم عضويتها في مستواه الحالي تقريبا.
The development of criteria and indicators for membership is already well advanced, and I fully expect that the Committee can reach important conclusions at its rescheduled session.وقد أُحرز تقدم كبير فيما يتعلق بوضع معايير ومؤشرات بشأن العضوية، وأنا واثق من أن اللجنة ستكون قادرة على التوصل إلى استنتاجات هامة أثناء دورتها المرجأة.
Accordingly, I envisage that the Committee will be able to report its conclusions in response to paragraph 13 of resolution 64/85 after its rescheduled session to be held from 16 to 20 August 2010, and before the end of the sixty-fourth session of the General Assembly.وتبعاً لذلك، أتصور أن تتمكن اللجنة من تقديم تقرير عن استنتاجاتها استجابة للفقرة 13 من القرار 64/85 بعد انعقاد دورتها المرجأة خلال الفترة من 16 إلى 20 آب/أغسطس 2010، وقبل انتهاء الدورة الرابعة والستين للجمعية العامة.
(Signed) Norman E.(توقيع) نورمان إ.
Gentner Chair United Nations Scientific Committee on the Effects of Atomic Radiationغينتنر رئيس لجنة الأمم المتحدة العلمية المعنية بآثار الإشعاع الذري
A/64/796A/64/796
A/64/796A/64/796
10-38257 22 10-38255
1 10-3825710-38255 3
United Nationsالأمــم المتحـدة
A/64/796A/64/796
General Assemblyالجمعية العامة
Distr.: GeneralDistr.: General
1 June 20101 June 2010
Original: EnglishArabic Original: English
10-38257 (E) 020610020610 020610 10-38255 (A)
*1038257**1038255*
<>N1038257E<><>N1038255A<>
<>A/64/796<><>A/64/796<>
<><><><>