A-56-326-e-_A-56-326-a-_EA
Correct misalignment Change languages order
A-56-326-e-.doc (english) A-56-326-a-.doc (arabic)
Fifty-sixth sessionالدورة السادسة والخمسون
Item 40 of the provisional agenda*البند 40 من جدول الأعمال المؤقت*
Follow-up to the outcome of the Millennium Summitمتابعة نتائج قمة الألفية
Road map towards the implementation of the United Nations Millennium Declarationالدليل التفصيلي لتنفيذ إعلان الأمم المتحدة بشأن الألفية
Report of the Secretary-Generalتقرير الأمين العام
* A/56/150.موجز تنفيذي
Executive summaryيتضمن الدليل التفصيلي لتنفيذ إعلان الأمم المتحدة بشأن الألفية عرضا عاما متكاملا وشاملا للحالة الراهنة. وهو يجمل استراتيجيات عمل محتملة ترمي إلى تحقيق الأهداف والالتزامات التي وضعها 147 رئيساً من رؤساء الدول والحكومات، وما مجموعه 189 دولة عضو، اعتمدوا إعلان الألفية.
The road map towards the implementation of the United Nations Millennium Declaration contains an integrated and comprehensive overview of the current situation.ويتناول التقرير بصورة كاملة كل هدف والتزام يرد في إعلان الألفية، ويقترح السبل التي تتبع ويقدم معلومات عن “أفضل الممارسات”.
It outlines potential strategies for action that are designed to meet the goals and commitments made by the 147 heads of State and Government, and 189 Member States in total, who adopted the Millennium Declaration.وهو يعتمد على أعمال الحكومات، ومنظومة الأمم المتحدة بأكملها، بما في ذلك مؤسسات بريتون وودز ومنظمة التجارة العالمية، والمنظمات الحكومية الدولية، والمنظمات الدولية، والمنظمات الإقليمية، والمجتمع المدني.
The report addresses fully each and every one of the goals and commitments contained in the Millennium Declaration, suggests paths to follow and shares information on “best practices”. It draws on the work of Governments, the entire United Nations system, including the Bretton Woods institutions and the World Trade Organization, intergovernmental organizations, international organizations, regional organizations and civil society.وفي الفرع الثاني “السلام والأمن ونزع السلاح”، يُجمل التقرير التدابير التي ستساعد على تعزيز أمن البشر، بما في ذلك ما يلي:
In section II, “Peace, security and disarmament”, the report outlines measures that will help promote human security, including:تعزيز سيادة القانون واتخاذ إجراءات ضد الجريمة عبر الوطنية: فالمجتمع الدولي، بما في ذلك الأمم المتحدة، سيواصل تقديم المساعدة للدول في التصديق على المعاهدات، وتنسيق قوانينها المحلية مع الالتزامات الدولية، وتوسيع نطاق ولاية محكمة العدل الدولية، وتعزيز سرعة بدء نفاذ نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية؛
Strengthening the rule of law and taking action against transnational crime: the international community, including the United Nations, will continue to assist States in ratifying treaties, harmonizing their domestic laws with international obligations, widening the jurisdiction of the International Court of Justice and promoting the rapid entry into force of the Rome Statute of the International Criminal Court;اتخاذ إجراءات عندما تفشل سيادة القانون: فكثيراً ما يجد المجتمع الدولي نفسه يتحمل مسؤوليات تتراوح ما بين منع نشوب صراع عنيف ونشر عمليات لحفظ السلام ومهام لبناء السلام، وهو يعمل في كثير من الأحيان مع منظمات إقليمية كشركاء. وتتطلب هذه التحديات اتخاذ إجراءات من أجل ما يلي:
Taking action when the rule of law fails: the international community often finds itself with responsibilities ranging from preventing violent conflict to deploying peacekeeping operations and peace-building missions, often while working with regional organization partners. These challenges require action to: (a) Replace the culture of reaction by one of prevention, as reflected in measures designed to limit armed conflict that include preventive arms control and marking and tracking “blood diamonds”;(أ) الاستعاضة عن ثقافة رد الفعل بثقافة المنع، كما ينعكس ذلك في اتخاذ تدابير ترمي إلى تحديد الصراع المسلح تشمل رقابة وقائية على الأسلحة ووسم وتتبع “ماس الدم”؛
(b) Complete the significant management reforms under way in United Nations peacekeeping, which include filling new posts and developing a 30-to-90-day deployment capability;(ب) استكمال الإصلاحات الإدارية الكبيرة التي تجرى في مجال أنشطة حفظ السلام التي تضطلع بها الأمم المتحدة، والتي تشمل شغل وظائف جديدة وتطوير قدرة على النشر خلال 30 إلى 90 يوماً؛
(c) Support peace-building efforts on the ground and enhance the coordination of all the actors involved in disarmament, demobilization and reintegration, while providing the electoral assistance and promoting the reconciliation that a sustainable peace requires;(ج) دعم جهود بناء السلام على أرض الواقع وتعزيز التنسيق بين جميع الجهات الفاعلة المشتركة في نزع السلاح وتسريح الجنود وإعادة الإدماج، مع تقديم المساعدة القطاعية وتعزز المصالحة التي يتطلبها إحلال السلام المستدام؛
Reforming sanctions. Although sanctions can be important instruments of Security Council action, progress must continue to be made in making sanctions “targeted”, ensuring that they become more effective and that their impact on civilians is further reduced;إصلاح الجزاءات: على الرغم من أن الجزاءات قد تكون أدوات هامة في إجراءات مجلس الأمن، يجب مواصلة إحراز تقدم لجعل الجزاءات “موجهة”، وكفالة جعلها أكثر فاعلية وزيادة تقليل أثرها على المدنيين؛
Finally, making progress in disarmament in all areas, including weapons of mass destruction, landmines and small arms: next steps involve implementing existing conventions, working to develop regional mechanisms to identify, trace and halt illicit traffic in weapons, and supporting civil society advocacy efforts.وفي النهاية، إحراز تقدم في نزع السلاح في جميع المجالات، بما في ذلك أسلحة الدمار الشامل، والألغام الأرضية، والأسلحة الصغيرة: وتشمل الخطوات القادمة تنفيذ الاتفاقيات الموجودة، والعمل على تطوير آليات إقليمية لتحديد وتقصي ووقف الاتجار غير المشروع بالأسلحة، ودعم جهود الدعوة التي يضطلع بها المجتمع المدني.
Section III, “Development and poverty eradication: the millennium development goals”, focuses on sustainable development through poverty eradication, emphasizing the importance of halving the number of people who currently live on one dollar a day or less.الفرع الثالث، التنمية والقضاء على الفقر: “الأهداف الإنمائية للألفية”، يركز على التنمية المستدامة عن طريق القضاء على الفقر، مع التشديد على أهمية تخفيض عدد الأشخاص الذين يعيشون حالياً على دولار واحد يومياً أو أقل إلى النصف.
Any effort to achieve sustainable development demands a concerted effort to reduce poverty, including finding solutions to hunger, malnutrition and disease.ويتطلب أي جهد لتحقيق التنمية المستدامة بذل جهد متضافر لتخفيض حدة الفقر، بما في ذلك إيجاد حلول للجوع وسوء التغذية والمرض.
To achieve progress, the developing countries will need the political and financial commitment of their richer country partners.ومن أجل إحراز تقدم في هذا المضمار، ستحتاج البلدان النامية إلى الالتزام السياسي والمالي من شركائها من البلدان الأغنى.
The international community should continue to operate on many fronts to reach these goals:وينبغي أن يواصل المجتمع الدولي العمل على جبهات عديدة من أجل بلوغ هذه الأهداف:
Since the scourge of HIV/AIDS and other diseases has a devastating impact on every effort to lift people out of poverty, the Global AIDS and Health Fund is thus both a campaign to improve health and part of an essential strategy to achieve sustainable development;نظراً لأن جائحة فيروس نقص المناعة البشرية/متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز) وغيرها من الأمراض تؤثر تأثيراً مدمراً على كل جهد لانتشال الناس من الفقر، يشكل صندوق الإيدز والصحة العالمي من ثم حملة لتحسين الصحة وجزءاً من استراتيجية أساسية لتحقيق التنمية المستدامة؛
Given that all the issues around poverty are interconnected and demand cross-cutting solutions, such measures as the “School meals” and “Take home rations” programmes can have multiple benefits that extend beyond nutritional assistance.ونظراً لأن جميع المسائل المحيطة بالفقر مترابطة وتتطلب حلولاً شاملة لعدة قطاعات، يمكن أن يكون من شأن اتخاذ تدابير مثل برامج “الوجبات المدرسية” و“حصص الإعاشة المـنـزلية” فوائد متعددة تتجاوز المساعدة التغذوية.
Education provides the skills that can lift families out of extreme poverty and preserve community health.ويوفّر التعليم المهارات التي يمكن أن تنتشل الأسر من الفقر المدقع وتصون صحة المجتمع المحلي.
In particular, when society facilitates girls’ empowerment through education, the eventual impact on their and their families’ daily lives is unequalled;وبصفة خاصة، حينما ييسر المجتمع تمكين المرأة من خلال التعليم، فليس هناك ما يضارع ذلك من حيث الأثر الذي يترتب من جراء هذا في نهاية المطاف على حياتها وحياة أسرتها اليومية؛
People-centred initiatives are crucial but must be supplemented with sound national policies, such as responsible social spending programmes, as well as improvements in governance, infrastructure and institution-building, such as those included in establishing property rights for the poor;وتتسم المبادرات التي تركز على البشر بأهمية حاسمة إلا أنها يجب أن تستكمل بسياسات وطنية سليمة، مثل برامج الإنفاق الاجتماعي المسؤولة فضلاً عن إدخال تحسينات في الحكم والهياكل الأساسية وبناء المؤسسات، مثل المؤسسات المعنية بتأمين حقوق الملكية للفقراء؛
Wealthier nations must adhere to their promises regarding official development assistance, trade access and debt sustainability, all of which are important items on the agenda of the upcoming International Conference on Financing for Development;يجب أن تتقيد الدول الأغنى بالوعود التي قطعتها فيما يتعلق بالمساعدة الإنمائية الرسمية، وإمكانية الوصول التجاري، والقدرة على تحمل الديون، وهي جميعها مسائل تتسم بالأهمية على جدول أعمال المؤتمر الدولي القادم المعني بالتمويل من أجل التنمية؛
For the 49 least developed countries, the next steps are implementing a global version of the European “Everything but arms” trade programme; increasing official development assistance; fully implementing the enhanced Heavily Indebted Poor Countries Initiative and pursuing measures to promote the cancellation of official bilateral debt;وبالنسبة لأقل البلدان نمواً البالغ عددها 49 بلداً، تتمثل الخطوات القادمة في تنفيذ نسخة عالمية من برنامج التجارة الأوروبي “كل شيء ما عدا الأسلحة”؛ وزيادة المساعدة الإنمائية الرسمية؛ والتنفيذ الكامل للمبادرة المعززة للبلدان الفقيرة المثقلة بالدين ونشدان اتخاذ تدابير لتعزيز إلغاء الدين الثنائي الرسمي؛
Landlocked and small island developing countries are subject to special vulnerabilities that need to be addressed through support to the Global Framework for Transit-Transport Cooperation between landlocked and transit developing countries and the donor community and through the implementation of the Programme of Action for the Sustainable Development of Small Island Developing States;تعاني البلدان غير الساحلية والبلدان الجزرية الصغيرة النامية من حالات ضعف خاصة يلزم معالجتها عن طريق تقديم الدعم للإطار العالمي للتعاون في العبور – النقل بين البلدان النامية غير الساحلية وبلدان العبور النامية ومجموعة المانحين وعن طريق تنفيذ برنامج العمل للتنمية المستدامة للدول الجزرية الصغيرة النامية؛
Lastly, the Information and Communications Technologies Task Force, which is to meet in September 2001, will take steps to begin the bridging of the digital divide.وأخيراً، ستتخذ فرقة العمل المعنية بتكنولوجيات المعلومات والاتصالات، التي ستجتمع في أيلول/سبتمبر 2001، خطوات للبدء في هدم الحاجز الرقمي.
Section IV, “Protecting our common environment”, describes the devastating impact that our changing climate is having on the Earth and the consequent necessity of a vigilant approach to conservation and stewardship.والفرع الرابع، “حماية بيئتنا المشتركة”، يصف الأثر المدمر لتغير مناخنا على الأرض وبالتالي ضرورة اتخاذ نهج يتسم بالتيقظ ضمانا للحفظ والإدارة.
It is time to reverse the growing environmental damage that is occurring because of global warming, deforestation, the decimation of biodiversity, soil erosion and desertification, reduction in water tables and the increase in natural disasters.وقد حان الوقت لعكس اتجاه الأضرار البيئية المتزايدة التي تحدث نتيجة الاحترار العالمي وإزالة الغابات، والفتك بكائنات التنوع الأحيائي، وتآكل التربة والتصحر، وانخفاض منسوب المياه الجوفية وزيادة الكوارث الطبيعية.
Essential actions include:وتشمل الإجراءات الضرورية ما يلي:
Completing the ratification of the Kyoto Protocol as the next key step towards curbing greenhouse gas emissions;استكمال التصديق على بروتوكول كيوتو بوصفه الخطوة الرئيسية القادمة نحو الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري؛
Enhancing cooperation and coordination on forest-related issues among relevant international and regional organizations, as well as public-private partners;تعزيز التعاون والتنسيق بشأن المسائل المتصلة بالأحراج فيما بين المنظمات الدولية والإقليمية ذات الصلة، فضلاً عن الشركاء من القطاعين العام والخاص؛
Implementing the Convention on Biological Diversity and the United Nations Convention to Combat Desertification in Those Countries Experiencing Serious Drought and/or Desertification, Particularly in Africa;تنفيذ اتفاقية التنوع البيولوجي واتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر في البلدان التي تعاني من الجفاف الشديد و/أو من التصحر، وبشكل خاص في أفريقيا؛
Supporting initiatives towards environmentally sound water management;دعم المبادرات التي ترمي إلى الإدارة السليمة بيئيا للمياه؛
Adopting strategies to reduce the impact of natural disasters;اعتماد إستراتيجيات لتقليل أثر الكوارث الطبيعية؛
Respecting the principles of human dignity as research continues on the human genome.احترام مبادئ الكرامة الإنسانية مع استمرار البحوث بشأن الجينوم البشري.
Section V, “Human rights, democracy and good governance”, reaffirms that fundamental human rights are the foundation of human dignity and must be protected.والفرع الخامس، “حقوق الإنسان والديمقراطية والحكم الرشيد”، يؤكد من جديد أن حقوق الإنسان الأساسية هي أساس الكرامة البشرية ويجب حمايتها.
It outlines the power of democracy to effect change and empower citizens, and reaffirms the need to work collectively for more inclusive political processes, with genuine political participation.وهو يبين قوة الديمقراطية من أجل إحداث التغيير وتمكين المواطنين، ويؤكد من جديد ضرورة العمل بصورة جماعية من أجل زيادة شمول العمليات السياسية، مع المشاركة السياسية الأصيلة.
Strategies for moving forward include:وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Fostering national human rights institutions;تعزيز مؤسسات حقوق الإنسان الوطنية؛
Supporting the practical application of a rights-based approach to development;دعم التطبيق العملي للنهج القائم على أساس الحقوق فيما يتعلق بالتنمية؛
Providing electoral assistance to help consolidate new and restored democracies and work to implement democratic principles through institutional reform programmes;تقديم المساعدة الانتخابية للمساعدة على توطيد الديمقراطيات الجديدة والمستعادة والعمل من أجل تنفيذ المبادئ الديمقراطية عن طريق برامج الإصلاح المؤسسي.
Encouraging the further ratification and implementation of the Convention on the Elimination of All Forms of Discrimination against Women;تشجيع زيادة التصديق على اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة وإنفاذ هذه الاتفاقية؛
Working to protect the rights of migrants and their families;العمل من أجل حماية حقوق المهاجرين وأسرهم؛
Helping to ensure the freedom and independence of the media.المساعدة على ضمان حرية وسائط الإعلام واستقلالها.
Section VI, “Protecting the vulnerable”, focuses on those groups, in particular women and children, that are forced into situations of displacement and abuse because of complex humanitarian emergencies.والفرع السادس، “حماية المستضعفين”؛ يركز على الفئات، وبصفة خاصة المرأة والطفل، التي تعاني عنوة من حالات النزوح والإساءات بسبب طوارئ إنسانية معقدة.
The changing nature of war has left these groups highly exposed, and both State and non-State actors need to respect the wealth of international laws and frameworks that exist to ensure the protection of civilians, refugees and the internally displaced.وقد ترك تغير طابع الحرب هذه الفئات معرضة للمخاطر للغاية، ويلزم أن يحترم كل من القطاعات الرسمية وغير الرسمية القوانين والأطر الدولية الوفيرة الموجودة لكفالة الحماية للمدنيين واللاجئين والمشردين داخلياً.
The report identifies practical measures that can be taken to provide protection to civilians, including through prosecuting violations of international criminal law, gaining access to vulnerable populations, and separating civilians and armed elements in situations of forced displacement.ويحدد التقرير التدابير العملية التي يمكن اتخاذها لتوفير الحماية للمدنيين، بما في ذلك عن طريق المقاضاة على ارتكاب انتهاكات للقانون الجنائي الدولي، والحصول على إمكانية الوصول إلى السكان المستضعفين، وفصل العناصر المدنية والمسلحة في حالات النزوح الاضطراري.
Essential next steps include:ومن بين الخطوات الأساسية القادمة ما يلي:
Fostering a culture of protection through the consistent use of international criminal law;تعزيز ثقافة الحماية عن طريق استخدام القانون الجنائي الدولي بصورة متواصلة؛
Providing protection for refugees and internally displaced persons and continuing to disseminate international standards such as the Guiding Principles on Internal Displacement;توفير الحماية للاجئين وللمشردين داخلياً ومواصلة نشر المعايير الدولية مثل المبادئ التوجيهية المعنية بالنزوح الداخلي؛
Supporting national efforts to implement fully the Convention on the Rights of the Child and its Optional Protocols, and providing special assistance to halt the use of children as soldiers.دعم الجهود الوطنية المبذولة لتنفيذ اتفاقية حقوق الطفل وبروتوكوليها الاختياريين تنفيذاً تاماً، وتقديم المساعدة الخاصة لوقف استخدام الأطفال كجنود؛
Section VII, “Meeting the special needs of Africa”, addresses the challenges posed by extreme poverty, devastating debt burdens, disease, conflict and wavering international interest.والفرع السابع، “تلبية الاحتياجات الخاصة لأفريقيا”، يعالج التحديات التي يفرضها الفقر المدقع، وأعباء الدين المدمرة، والمرض، والصراع، وفتور الاهتمام الدولي.
Some of those problems are general to developing countries, but Africa suffers particularly from its marginalization in the process of globalization.وبعض هذه المشاكل عامة بالنسبة للبلدان النامية، إلا أن أفريقيا تعاني بصورة خاصة من تهميشها في عملية العولمة.
Africa’s share in trade, investment and advances in technology have diminished further over the last decade.وقد ازداد تضاؤل حصة أفريقيا في التجارة والاستثمار والإنجازات في التكنولوجيا على مدى العقد الماضي.
But African leadership has galvanized local and international support for a range of initiatives and strategies for moving forward in the following arenas:إلا أن القادة الأفارقة حشدوا الدعم المحلي والدولي لطائفة من المبادرات والاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في المجالات التالية:
Supporting the New African Initiative as it affects all sectors;دعم مبادرة أفريقيا الجديدة حيث أنها تؤثر على جميع القطاعات؛
Strengthening democratic governance;تعزيز الحكم الديمقراطي؛
Building peacekeeping capacity further, in cooperation with regional organizations;زيادة بناء قدرة على حفظ السلام، بالتعاون مع المنظمات الإقليمية؛
Working for sustainable development by increasing official development assistance, enhancing private capital flows and building capacities for trade;العمل من أجل تحقيق التنمية المستدامة وذلك عن طريق زيادة المساعدة الإنمائية الرسمية، وتعزيز تدفقات رأس المال الخاص وبناء القدرات من أجل التجارة؛
Forming partnerships in response to the Abuja Summit Declaration in order to combat HIV/AIDS.تشكيل شراكات استجابة لإعلان قمة أبوجا من أجل مكافحة فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز.
Section VIII, “Strengthening the United Nations”, argues that renewing the capacity of the Organization to provide a space for genuine dialogue and a catalyst for effective action calls for improved coordination among its principal organs and enhanced partnerships with other multilateral organizations and civil society.والفرع الثامن، “تعزيز الأمم المتحدة”، يؤكد أن تجديد قدرة المنظمة على توفير مكان لإجراء حوار أصيل والعمل كعامل حفاز لاتخاذ إجراءات فعالة يستلزم تحسين التنسيق فيما بين أجهزتها الرئيسية وتعزيز الشراكات مع المنظمات متعددة الأطراف الأخرى والمجتمع المدني.
For these purposes, key reforms will involve:ولهذه الأغراض، تشمل الإصلاحات الرئيسية ما يلي:
Ensuring that the Organization receives on a timely and predictable basis the financial resources it needs to carry out its mandates;كفالة أن تحصل المنظمة، في حينه وعلى أساس يمكن التنبؤ به على الموارد التي تحتاجها للاضطلاع بولاياتها؛
Continuing to adopt the best internal management practices;مواصلة اعتماد أفضل الممارسات الإدارية الداخلية؛
Paying particular attention to the safety of United Nations and associated personnel;إيلاء اهتمام خاص لسلامة موظفي الأمم المتحدة والأفراد المرتبطين بها؛
Building a stronger relationship among the United Nations, the Bretton Woods institutions and the World Trade Organization through the Advisory Committee on Coordination;بناء علاقة أقوى فيما بين الأمم المتحدة ومؤسسات بريتون وودز ومنظمة التجارة العالمية عن طريق اللجنة الاستشارية للتنسيق؛
Deepening the relationship with the Inter-Parliamentary Union and engaging the private sector, non-governmental organizations and the rest of civil society through the United Nations Foundation for International Partnerships and the Global Compact.تعميق العلاقة مع الاتحاد البرلماني الدولي والاشتراك مع القطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية وبقية المجتمع المدني عن طريق مؤسسة الأمم المتحدة للشراكات الدولية والميثاق العالمي.
The road map concludes by noting that there will be annual reports and, every five years, a comprehensive report on progress made or not made in reaching these goals.ويختتم الدليل التفصيلي بإشارة إلى أنه سيجري تقديم تقارير سنوية وتقرير شامل كل خمس سنوات بشأن التقدم المحرز أو غير المحرز في بلوغ هذه الأهداف.
The entire United Nations family of Member States, international organizations, funds, agencies, programmes, the private sector and civil society must join together to meet the lofty commitments that are embodied in the Millennium Declaration.ويجب على أسرة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة كلها والمنظمات الدولية والصناديق والوكالات والبرامج والقطاع الخاص والمجتمع المدني أن توحد صفوفها من أجل تحقيق الالتزامات السامية المجسدة في إعلان الألفية.
Success requires solidarity.فالنجاح يتطلب التضامن.
Contentsالمحتويات
Paragraphs Page Introduction 1–11 7 Peace, security and disarmament 12–79 7 International rule of law 14–32 8 Strengthening United Nations capacities for resolving armed conflict 33–61 11 Disarmament 62–79 16 Development and poverty eradication: the millennium development goals 80–163 18 Protecting our common environment 164–194 32 Human rights, democracy and good governance 195–224 36 Protecting the vulnerable 225–238 41 Meeting the special needs of Africa 239–260 43 Strengthening the United Nations 261–303 46 The road ahead 304–307 53 Annex Millennium development goals 55الفقرات الصفحة
I. Introductionأولا - مقدمة
1. The United Nations Millennium Declaration (General Assembly resolution 55/2), which was adopted by all 189 Member States of the United Nations (147 of them represented directly by their head of State or Government) on 8 September 2000, embodies a large number of specific commitments aimed at improving the lot of humanity in the new century.1-11 9 ثانيا - السلام والأمن ونزع السلاح 12-79 10 ألف - سيادة القانون على الصعيد الدولي 14-32 10 باء - تعزيز قدرات الأمم المتحدة على حل الصراعات المسلحة 33-61 14 جيم - نزع السلاح 62-79 20 ثالثا - التنمية والقضاء على الفقر: الأهداف الإنمائية للألفية 80-163 25 رابعا - حماية البيئة المشتركة 164-194 44 خامسا - حقوق الإنسان والديمقراطية والحكم الرشيد 195-224 50 سادسا - حماية المستضعفين 225-238 56 سابعا - تلبية الاحتياجات الخاصة لأفريقيا 239-260 60 ثامنا - تعزيز الأمم المتحدة 261-303 65 تاسعا - طريق المستقبل 304-307 73 المرفق الأهداف الإنمائية للألفية 76 أولا - مقدمة 1 - إن إعلان الأمم المتحدة بشأن الألفية (قرار الجمعية العامة 55/2)، الذي اعتمدته جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة وعددها 189 دولة (مثَّل 147 منها رئيس دولتها أو حكومتها مباشرة) في 8 أيلول/سبتمبر 2000، يجسد عددا كبيرا من الالتزامات المحددة التي ترمي إلى تحسين مصير البشرية في القرن الجديد.
2. In paragraph 18 of its resolution 55/162 on the follow-up to the outcome of the Millennium Summit, the General Assembly asked me to prepare a “road map” to set out in detail how these commitments could be fulfilled.2 - وفي الفقرة 18 من قرار الجمعية العامة 55/162 بشأن متابعة نتائج مؤتمر قمة الألفية، طلبت الجمعية العامة إلىَّ أن أعد“دليلا تفصيليا” يحدد بالتفصيل كيفية إمكان الوفاء بهذه الالتزامات.
That is the purpose of the present report.وهذا هو الغرض من التقرير الحالي.
3. It is almost a truism that the problems facing humanity are closely intertwined, and that each tends to complicate the solution of one or more others.3 - ومن الحقائق التي تكاد تكون بديهية أن المشاكل التي تصادفها الإنسانية مترابطة ترابطا وثيقا، وأن كل مشكلة منها تنحو إلى تعقيد حل مشكلة أخرى أو أكثر.
To take an obvious example, conflict and endemic disease tend to thrive in regions where the people are poor and uneducated, but in their turn they act as powerful inhibitors of education and economic growth.وثمة مثال واضح على ذلك هو اتجاه الصراع والأمراض المتوطنة إلى التفشي في المناطق التي يكون السكان فيها فقراء وغير متعلمين، لكنهما يكبحان بقوة، بدورهما، التعليم والنمو الاقتصادي.
This observation does not justify defeatism.وهذه الملاحظة لا تبرر الانهزامية.
Rather, it shows the vital importance of a comprehensive approach and a coordinated strategy, tackling many problems simultaneously across a broad front.بل هي تبين بالأحرى الأهمية الحيوية لاتخاذ نهج شامل واستراتيجية منسقة، ومعالجة الكثير من المشاكل معا عبر جبهة واسعة.
4. That was precisely the objective of the United Nations Millennium Summit and Declaration.4 - وهذا هو بالضبط الهدف من قمة وإعلان الأمم المتحدة بشأن الألفية.
And therefore, the present report not only examines each of the commitments contained in the Millennium Declaration in its own right but also considers how they interact with each other.وبناء على ذلك، لا يدرس التقرير الحالي كل التزام من الالتزامات الواردة في إعلان الألفية في حد ذاته فحسب وإنما ينظر أيضا في كيفية تفاعلها معا.
It seeks to highlight cross-cutting issues, where a coordinated approach can yield much more than the sum of its parts.وهو يسعى إلى تسليط الضوء على المسائل الشاملة لعدة قطاعات، حيث يمكن أن يؤدي اتخاذ نهج منسق إلى نتائج أكثر بكثير من مجموع أجزائه.
5. A coordinated strategy will not be achieved without better coordination among international institutions and agencies, including those within the United Nations system.5 - ولن تتحقق استراتيجية منسقة دون تحسين التنسيق فيما بين المؤسسات والوكالات الدولية، بما في ذلك الداخلة منها في منظومة الأمم المتحدة.
And this effort must also mobilize the energies of all actors, including notably the private sector, philanthropic foundations, non-governmental organizations, academic and cultural institutions, and other members of civil society.ويجب أيضا أن يعبئ هذا الجهد طاقات جميع الجهات الفاعلة، بما في ذلك بصورة خاصة القطاع الخاص، والمؤسسات الخيرية، والمنظمات غير الحكومة، والمؤسسات الأكاديمية والثقافية، وغيرها من أعضاء المجتمع المدني.
6. Most of the targets set by the Millennium Declaration were not new.6 - ومعظم الأهداف التي حددها إعلان الألفية ليست جديدة.
They derived from the global conferences of the 1990s and from the body of international norms and laws that had been codified over the past half-century.فهي مستمدة من المؤتمرات العالمية التي عقدت في التسعينيات ومن مجموعة من القواعد والقوانين الدولية التي تم تدوينها على مدى نصف القرن الماضي.
Moreover, the present report shows that the plans of action needed for reaching these targets have, for the most part, already been developed and formally adopted by Member States, sometimes individually and sometimes jointly, within international organizations and at conferences.وعلاوة على ذلك، يُبين هذا التقرير أن الدول الأعضاء قد وضعت واعتمدت رسميا معظم خطط العمل اللازمة بالفعل، أحيانا منفردة وأحيانا بالاشتراك معا، في إطار منظمات دولية وفي مؤتمرات.
7. What is needed, therefore, is not more technical or feasibility studies.7 - وبناء على ذلك فإن ما يلزم ليس إجراء المزيد من الدراسات التقنية أو دراسات الجدوى.
Rather, States need to demonstrate the political will to carry out commitments already given and to implement strategies already worked out.وإنما يلزم أن تُبدي الدول الإرادة السياسية للاضطلاع بالالتزامات التي قدمت فعلا ولتنفيذ الاستراتيجيات التي صيغت بالفعل.
8. This will require hard decisions and courageous reforms in all States and all areas of policy, ranging from cuts in energy consumption and carbon emissions, the provision of troops and other personnel for hazardous peacekeeping operations, the absorption of refugees and the control of arms exports to more transparent and accountable governance and the reallocation of public resources towards projects that benefit the neediest groups in society, as opposed to the most influential.8 - وسيتطلب هذا اتخاذ قرارات صعبة وإجراء إصلاحات شجاعة في جميع الدول وجميع مجالات السياسة العامة، ويتراوح ذلك من إجراء تخفيضات في استهلاك الطاقة وانبعاثات الكربون، وتوفير القوات والأفراد الآخرين للقيام بعمليات حفظ سلام محفوفة بالمخاطر، واستيعاب اللاجئين ومراقبة الصادرات من الأسلحة، إلى زيادة الشفافية والحكم الرشيد القائم على المساءلة وإعادة تخصيص الموارد العامة من أجل المشاريع التي تفيد الفئات المعوزة في المجتمع، مقابل الفئات الأكثر نفوذا.
9. Indeed, none of the millennium development goals can be reached unless significant additional resources are made available.9 - بل إنه لن يتسنى بلوغ أي هدف من الأهداف الإنمائية للألفية ما لم تتوافر موارد إضافية كبيرة.
Many of these resources will have to be found within the countries where they are spent, but a special obligation falls on the more fortunate countries to ensure that the less fortunate have a genuine opportunity to improve their lot.ويجب إيجاد الكثير من هذه الموارد داخل البلدان التي ستنفق فيها، إلا أنه يقع على عاتق البلدان الأوفر حظا التزام خاص بكفالة إتاحة فرصة حقيقية للبلدان الأقل حظا من أجل تحسين مصيرها.
10. In the Millennium Declaration, industrialized countries reaffirmed long-standing commitments to much higher levels of development assistance, much more generous debt relief, and duty- and quota-free access for exports from the least developed countries. Those that fail to honour these commitments must realize that they are failing also in the responsibility, which they have solemnly recognized, “to uphold the principles of human dignity, equality and equity at the global level” (see General Assembly resolution 55/2, para. 2).10 - وفي إعلان الألفية، أكدت البلدان الصناعية مرة أخرى الالتزامات التي قطعتها منذ أمد بعيد بزيادة مستويات المساعدة الإنمائية إلى حد كبير، وتقديم إعفاء أسخى كثيرا من الدين، وإتاحة إمكانية وصول الصادرات من أقل البلدان نموا دون فرض رسوم أو حصص عليها. ويجب أن تدرك البلدان التي تتقاعس عن الوفاء بهذه الالتزامات أنها تتقاعس أيضا في مسؤوليتها، التي اعترفت بها رسميا بشأن “دعم مبادئ الكرامة الإنسانية والمساواة والعدل على المستوى العالمي” (انظر قرار الجمعية العامة 55/2، الفقرة 2).
11. The international community has just emerged from an era of commitment.11 - ولقد خرج المجتمع الدولي لتوه من حقبة التزام.
It must now enter an era of implementation, in which it mobilizes the will and resources needed to fulfil the promises made.ويجب الآن أن يدخل حقبة التنفيذ، التي يعبىء فيها الإرادة والموارد اللازمة للوفاء بالوعود المقطوعة.
II. Peace, security and disarmamentثانيا - السلام والأمن ونزع السلاح
12. The turn of the millennium has brought new challenges and new opportunities, particularly in the field of peace and security. Today’s wars are mostly fought within States, although some conflicts have involved neighbouring countries, into which they spill over with destabilizing effects. The total number of armed conflicts is now declining and there has been a significant increase in the number of peace agreements, peacekeeping operations and other types of peace-making efforts by the international community. Nevertheless, civilians have become more vulnerable; women, children and humanitarian workers are deliberately targeted, and in some cases mutilation and rape are used as instruments of terror and control. This situation has compelled the international community to address these threats to human security.12 - جاء مطلع الألفية بتحديات جديدة وفرص جديدة، لا سيما في ميدان السلام والأمن. فحروب اليوم تعترك في معظمها داخل الدول وإن كان بعض الصراعات قد مسَّ بلدانا مجاورة ، جاعلا آثاره المزعزعة تمتد إليها. وقد أخذ مجموع عدد الصراعات المسلحة ينخفض الآن وطرأت زيادة كبيرة في عدد اتفاقات السلام وعمليات حفظ السلام وغير ذلك من أنواع جهود صنع السلام التي يبذلها المجتمع الدولي. إلا أن المدنيين أصبحوا أكثر ضعفا؛ وتُستهدف النساء والأطفال وموظفو الإغاثة الإنسانية عن عمد، وفي بعض الحالات يستخدم التشويه والاغتصاب كأداتين للترويع والسيطرة. وقد دفعت هذه الحالة المجتمع الدولي إلى أن يُعالج هذه الأخطار التي تهدد أمن البشر.
13. The principle of human-centred security, along with the need to protect individuals and communities from violence, is increasingly acknowledged.13 - ويتزايد الإقرار بمبدأ الأمن الذي يشكل البشر محوره، مع الحاجة إلى حماية الأفراد والمجتمعات المحلية من العنف.
Human security depends first on the effective application of law and order, which in turn demands a firm adherence to the rule of law.ويتوقف أمن البشر أولا على التطبيق الفعال للقانون والنظام، ويتطلب ذلك بدوره التقيد بشدة بسيادة القانون.
A commitment to human security also demands enhanced international cooperation in conflict prevention, and strengthened capacities to assist countries in building, keeping and restoring peace.ويتطلب الالتزام بأمن البشر أيضا تعزيز التعاون الدولي في منع الصراعات، وتعزيز القدرات على مساعدة البلدان في بناء السلام وحفظه وإعادته.
A further requirement for ensuring human security is disarmament, which involves a consistent and concerted effort from all.وهناك مطلب آخر لكفالة أمن البشر هو نزع السلاح، الذي يشمل بذل جهد متسق ومتضافر من جانب الجميع.
Progress here can both reduce global threats and save resources vital for social and economic well-being.ويمكن لإحراز تقدم هنا أن يؤدي إلى تقليل التهديدات العالمية وإنقاذ الموارد الحيوية من أجل الرفاه الاجتماعي والاقتصادي معا.
A. International rule of lawألف - سيادة القانون على الصعيد الدولي
GOAL: Strengthen the international rule of law and compliance with the International Court of Justice and the Charter of the United Nations, ensure the implementation by States parties of treaties in such areas as arms control and disarmament and of international humanitarian law and human rights law, and call upon all States to consider signing and ratifying the Rome Statute of the International Criminal Court1الهدف: تعزيز سيادة القانون على الصعيد الدولي والامتثال لمحكمة العدل الدولية وميثاق الأمم المتحدة، وكفالة تنفيذ الدول الأطراف للمعاهدات في مجالات مثل الحد من التسلح ونزع السلاح والقانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان، ودعوة جميع الدول إلى النظر في توقيع نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية والتصديق عليه(1).
14. The Charter of the United Nations and other sources of international law have established conditions under which justice and respect for the obligations arising from treaties can be maintained.14 - وقد هيأ ميثاق الأمم المتحدة وغيره من مصادر القانون الدولي الظروف التي يمكن في ظلها صون العدل واحترام الالتزامات الناشئة عن المعاهدات.
The rule of law at the international level is becoming more widely accepted, and States are increasingly employing treaties to regulate their relations.ويتسع نطاق قبول سيادة القانون على الصعيد الدولي، ويتزايد استخدام الدول للمعاهدات لتنظيم علاقاتها.
15. The rule of law is ultimately enforced through the application of democratic principles and international human rights and humanitarian norms.15 - ويجري في نهاية المطاف إنفاذ سيادة القانون عن طريق تطبيق المبادئ الديمقراطية ومعايير حقوق الإنسان والمعايير الإنسانية الدولية.
The primary responsibility for guaranteeing the protection and well-being of the individual rests with the State.وتقع على عاتق الدولة المسؤولية الرئيسية عن ضمان حماية الفرد ورفاهه.
While such structures as the International Criminal Court and the International Criminal Tribunals are critical in challenging the “culture of impunity” by deterring future human rights violations and thus acting as prevention mechanisms, there is no substitute for concrete State action to ensure that those who violate international law are brought to justice.وفي حين أن هياكل مثل المحكمة الجنائية الدولية والمحاكم الجنائية الدولية تتسم بأهمية حاسمة في تحدي “ثقافة الإفلات من العقاب” وذلك بردعها ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان في المستقبل ومن ثم كونها آليات منع، لا بديل عن اتخاذ إجراء رسمي محدد لكفالة مثول من ينتهكون القانون الدولي أمام العدالة.
16. As of 1 August 2001, the Secretary-General is the depositary of more than 500 major multilateral instruments, 429 of which are in force.16 - واعتبارا من 1 آب/أغسطس 2001، كان الأمين العام وديعا لأكثر من 500 صك متعدد الأطراف رئيسي، منها 429 صكا دخلت حيز النفاذ.
These treaties form a comprehensive framework of legal norms regulating the conduct of nations that has a broad impact on the lives of individuals and communities.وتشكل هذه المعاهدات إطارا شاملا للمعايير القانونية التي تنظم سلوك الدول وهي تؤثر تأثيرا عريضا على حياة الأفراد والمجتمعات المحلية.
They span the spectrum of human interactions, from human rights to the use of outer space.فهي تغطي طائفة عريضة من التفاعلات البشرية، من حقوق الإنسان إلى استخدام الفضاء الخارجي.
For the Millennium Summit, the Secretary-General launched a campaign promoting the signature and ratification of a wide range of treaties, with particular emphasis on a set of 25 core treaties representative of the key objectives of the United Nations.وشن الأمين العام، من أجل قمة الألفية، حملة لتعزيز التوقيع والتصديق على طائفة عريضة من المعاهدات، مع التشديد بصورة خاصة على مجموعة من 25 معاهدة أساسية تمثل الأهداف الرئيسية للأمم المتحدة.
A total of 84 delegations (59 at the head of state and government level) signed or deposited instruments of ratification or accession relating to 40 multilateral agreements deposited with the Secretary-General.وقد وقع ما مجموعه 84 وفدا (59 على مستوى رئيس الدولة أو الحكومة على 40 اتفاقا متعدد الأطراف مودعا لدى الأمين العام) أو أودع صكوك التصديق أو الانضمام إليها.
During the three-day Summit, 187 signatures and 87 ratifications or accessions were effected.وخلال مؤتمر القمة الذي استغرق ثلاثة أيام، وقعت 187 دولة على هذه الصكوك وصدقت 87 دولة عليها أو انضمت إليها.
The event will be repeated annually.وسيجري تكرار هذا الحدث سنويا.
This year’s treaty event will be held from 19 September to 5 October 2001.وسيُعقد حدث المعاهدات في العام الحالي في الفترة من 19 أيلول/سبتمبر إلى 5 تشرين الأول/أكتوبر 2001.
Entitled “Focus 2001: rights of women and children”, it will coincide with the special session of the General Assembly on children and the opening of the General Assembly.وهو معنون “التركيز في عام 2001: حقوق المرأة والطفل”، وسيتصادف مع دورة الجمعية العامة الاستثنائية المعنية بالطفل وافتتاح الجمعية العامة.
17. Important initiatives are under way to challenge the culture of impunity referred to above.17 - ويجري الاضطلاع بمبادرات هامة لتحدي ثقافة الإفلات من العقاب المشار إليها أعلاه.
Tribunals of mixed national and international staff, drawing on national and international jurisdiction, have been designed for Cambodia and Sierra Leone.وتم تصميم محاكم من خليط من موظفين وطنيين ودوليين، تعتمد على الولاية القانونية الوطنية والدولية، من أجل كمبوديا وسيراليون.
If successful, they may herald a new approach to eradicating impunity in countries where genocide, crimes against humanity and war crimes have been committed.وإذا نجحت، فقد تبشر بالأخذ بنهج جديد للقضاء على الإفلات من العقاب في البلدان التي ارتُكبت فيها إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب.
These mechanisms will not only resolve current issues but also leave a permanent cadre of trained judges, lawyers and legal staff in the country involved, and will help to integrate international standards of justice into national legal systems.ولن تؤدي هذه الآليات إلى حل قضايا راهنة فحسب وإنما ستخلف أيضا إطارا دائما من القضاة والمحامين والموظفين القانونيين المدربين في البلد المعني، وستساعد على ادماج معايير العدل الدولية في النظم القانونية الوطنية.
18. As of 19 August 2001, 37 countries have ratified the Rome Statute of the International Criminal Court, which provides, for the first time, a permanent tribunal for trying individuals accused of committing genocide, war crimes and crimes against humanity.18 - وفي 19 آب/أغسطس 2001، صَّدق 37 بلدا على نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، الذي يقضي، لأول مرة، بإنشاء محكمة دائمة لمحاكمة الأفراد المتهمين بارتكاب الإبادة الجماعية وجرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية.
Sixty ratifications are needed before the treaty will enter into force.ويلزم ستون تصديقا قبل أن تدخل المعاهدة حيز النفاذ.
The pace of ratification and accession augurs well for the Statute’s early entry into force, which will be a giant step forward in the march towards universal human rights and the rule of law.وتبشر خطى التصديق والانضمام بأن النظام الأساسي سيدخل حيز النفاذ مبكرا، مما سيشكل خطوة عملاقة إلى الأمام في مسيرة حقوق الإنسان العالمية وسيادة القانون.
19.19 - ومن أجل كفالة امتثال قوات الأمم المتحدة للقانون الإنساني الدولي، صدرت في عام 1999 نشرة للأمين العام بشأن تقيد قوات الأمم المتحدة بالقانون الإنساني الدولي.
In order to ensure that United Nations forces comply with international humanitarian law, a Secretary-General’s bulletin on the observance by United Nations forces of international humanitarian law was issued in 1999.2 This measure is binding upon all members of United Nations peace operations and has been disseminated to all peacekeeping missions, signalling formal recognition of the applicability of international humanitarian law to United Nations peace operations.وهذا التدبير ملزم لجميع أفراد عمليات السلام التي تضطلع بها الأمم المتحدة وتم توزيعه على جميع بعثات حفظ السلام، مما يشير إلى الاعتراف الرسمي بانطباق القانون الإنساني الدولي على عمليات الأمم المتحدة للسلام.
It will apply in situations of armed conflict where United Nations forces are actively engaged.وهو سينطبق على حالات الصراع المسلح التي تقوم قوات الأمم المتحدة بدور نشط فيها.
20. Strategies for moving forward include:20 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Supporting States in designing domestic legal frameworks consistent with international human rights norms and standards;دعم الدول في وضع أطر قانونية محلية تتسق مع قواعد ومعايير حقوق الإنسان الدولية؛
Making international technical assistance available to help countries that wish to harmonize their domestic laws with international obligations;إتاحة المساعدة التقنية الدولية لمساعدة البلدان التي تود تنسيق قوانينها المحلية مع الالتزامات الدولية؛
Encouraging States to take part in the treaty event “Focus 2001: rights of women and children”, with particular attention to the set of 23 selected treaties relating to the advancement of women’s and children’s rights;تشجيع الدول على المشاركة في حدث المعاهدات “التركيز في عام 2001: حقوق المرأة والطفل”، مع إيلاء اهتمام خاص لمجموعة تضم 23 معاهدة مختارة تتعلق بالنهوض بحقوق المرأة والطفل؛
Supporting States to implement international legal commitments, including treaties, and developing United Nations mechanisms, such as the Treaty Handbook, to help Governments draft legislation and run training programmes on aspects of international law;تقديم الدعم إلى الدول لكي تنفذ الالتزامات القانونية الدولية، بما في ذلك المعاهدات، وتطوير آليات الأمم المتحدة، مثل دليل المعاهدات، من أجل مساعدة الحكومات على صياغة تشريعات والاضطلاع ببرامج تدريب بشأن جوانب القانون الدولي؛
Ensuring the widest acceptance of the International Court of Justice’s compulsory jurisdiction, and ensuring that provisions in future multilateral treaties provide for disputes to be referred to the International Court of Justice;كفالة قبول الولاية الملزمة لمحكمة العدل الدولية على أوسع نطاق ممكن، وكفالة أن تنص الأحكام في المعاهدات متعددة الأطراف المقبلة على إحالة المنازعات إلى محكمة العدل الدولية؛
Working at the national level to advance ratification and accession processes in order to reach the 60 ratifications required for the Rome Statute of the International Criminal Court to enter into force.العمل على الصعيد الوطني لتعزيز عمليات التصديق والانضمام من أجل التوصل إلى الـ 60 تصديقا المطلوبة كي يدخل نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية حيِّز النفاذ.
GOAL: To take concerted action against international terrorism and to accede as soon as possible to all the relevant international conventionsالهدف: اتخاذ إجراءات متضافرة ضد الإرهاب الدولي والانضمام في أقرب وقت ممكن إلى جميع الاتفاقيات الدولية ذات الصلة.
21. The United Nations strategy against international terrorism has largely focused on efforts to create a legal framework.21 - تركز استراتيجية الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب الدولي، بصورة عامة، على بذل الجهود لتهيئة إطار قانوني.
Twelve global conventions and protocols, as well as numerous declarations, have been adopted.وقد تم اعتماد اثنتي عشرة من الاتفاقيات والبروتوكولات العالمية، فضلا عن العديد من الإعلانات.
The number of States acceding to the international conventions on terrorism is increasing slowly, and the rate of implementation varies.ويتزايد ببطء عدد الدول التي تنضم إلى الاتفاقيات الدولية المعنية بالإرهاب، ويتباين معدل التنفيذ.
In the Vienna Declaration on Crime and Justice: Meeting the Challenges of the Twenty-first Century,3 Member States committed themselves to take measures to prevent and combat criminal acts that further terrorism.وفي إعلان فيينا: مواجهة تحديات القرن الحادي والعشرين بشأن الجريمة والعدالة(3)، التزمت الدول الأعضاء باتخاذ تدابير لمنع ومكافحة الأعمال الإجرامية التي تعزز الإرهاب.
22. Strategies for moving forward include:22 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Encouraging States to sign, ratify and implement the conventions and protocols relating to terrorism;تشجيع الدول على التوقيع على الاتفاقيات والبروتوكولات المتصلة بالإرهاب والتصديق عليها وتنفيذها؛
Supporting the international community in its efforts to finalize the draft international convention for the suppression of acts of nuclear terrorism, and efforts to draw up a comprehensive convention on international terrorism;دعم المجتمع الدولي في جهوده من أجل وضع الصيغة النهائية لمشروع الاتفاقية الدولية لقمع أعمال الإرهاب النووي، وبذل الجهود لوضع اتفاقية شاملة معنية بالإرهاب الدولي؛
Continuing efforts to develop and adopt corresponding laws and administrative procedures at the national level.مواصلة بذل الجهود لتطوير واعتماد قوانين مناظرة وإجراءات إدارية على الصعيد الوطني.
GOAL: To redouble our efforts to implement our commitment to counter the world drug problemالهدف: مضاعفة جهودنا لتنفيذ التزامنا بمكافحة مشكلة المخدرات في العالم
23. Illicit drug traffic generates between $150 billion to $250 billion a year, which is either laundered or used to finance further illegal activities and armed conflict.23 - يولِّد الاتجار غير المشروع بالمخدرات ما بين 150 بليون دولار و 250 بليون دولار في السنة، يجري إما غسلها أو استخدامها لتمويل المزيد من الأنشطة غير المشروعة والصراع المسلح.
The United Nations helps countries to strengthen their efforts to combat drug trafficking by advising on strategic approaches to drug control, identifying and promoting good practice in law enforcement and developing appropriate projects to enhance the effectiveness of law enforcement authorities.وتساعد الأمم المتحدة البلدان على تعزيز جهودها من أجل مكافحة الاتجار بالمخدرات وذلك بإسداء المشورة بشأن النُهج الاستراتيجية لمكافحة المخدرات، وتحديد وتعزيز الممارسة الجيدة في إنفاذ القانون، ووضع مشاريع مناسبة لتعزيز فعالية سلطات إنفاذ القانون.
24. Ratification of the three international conventions on drug control is close to universal: 170 States are parties to the Single Convention on Narcotic Drugs of 1961,4 168 are parties to the Convention on Psychotropic Substances of 19715 and 160 are parties to the United Nations Convention against Illicit Traffic in Narcotic Drugs and Psychotropic Substances of 1988.624 - ويقترب التصديق على الاتفاقيات الدولية الثلاث المعنية بمكافحة المخدرات من أن يصبح عالميا: إذ أصبحت 170 دولة طرفا في الاتفاقية الوحيدة للمخدرات لعام 1961(4)، و 168 طرفــــا في اتفاقيـة المؤثرات العقلية لعـــام 1971(5)، و160 طرفا في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الاتجار غير المشروع بالمخدرات والمؤثرات العقلية لعام 1988(6).
25. By adopting the Political Declaration at the twentieth special session of the General Assembly, in June 1998,7 Member States committed themselves to establishing or strengthening by 2003 measures against the illicit manufacture, trafficking and abuse of synthetic drugs; national legislation and programmes against money-laundering and cooperation among judicial law enforcement authorities; measures to promote cooperation among judicial and law enforcement authorities; and drug demand reduction strategies and programmes. They further committed themselves to achieving significant and measurable results in drug demand reduction; significant elimination or reduction of the illicit manufacture, marketing and trafficking of psychotropic substances, including synthetic drugs and significant elimination or reduction of the illicit cultivation of coca, cannabis and opium poppy by 2008.25 - وباعتماد الإعلان السياسي في دورة الجمعية العامة الاستثنائية العشرين، في حزيران/يونيه 1998(7)، التزمت الدول الأعضاء بوضع أو تعزيز تدابير لمكافحة الصنع غير المشروع للمخدرات التركيبية والاتجار بها واستخدامها بصورة غير مشروعة بحلول عام 2003؛ والتشريعات والبرامج الوطنية لمكافحة غسل الأموال والتعاون فيما بين سلطات إنفاذ القوانين القضائية؛ واتخاذ تدابير لتعزيز التعاون فيما بين السلطات القضائية وسلطات إنفاذ القوانين؛ واستراتيجيات وبرامج للحد من الطلب على المخدرات. والتزمت كذلك بتحقيق نتائج هامة ويمكن قياسها في تخفيض الطلب على المخدرات؛ وإزالة أو تخفيض صنع المؤثرات العقلية وتسويقها والاتجار بها بصورة كبيرة، بما في ذلك المخدرات التركيبية؛ وإزالة أو تخفيض الزراعة غير المشروعة لنبات الكوكا والقنَّب وخشخاش الأفيون بصورة كبيرة بحلول عام 2008.
26. Strategies for moving forward include:26 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Supporting States to ensure that the commitments made at the twentieth special session of the General Assembly are realized;دعم الدول لكفالة تحقيق الالتزامات التي تم عقدها في دورة الجمعية العامة الاستثنائية العشرين؛
Working to secure adequate financial and technical support for alternative development programmes, and to set up improved monitoring and evaluation mechanisms to assess the impact of alternative development interventions.العمل من أجل ضمان الدعم المالي والتقني الكافي لبرامج التنمية البديلة، وإنشاء آليات رصد وتقييم محسنة لتقييم الأثر الناجم عن تدخلات التنمية البديلة.
GOAL: To intensify our efforts to fight transnational crime in all its dimensions, including trafficking in and smuggling human beings and money-launderingالهدف: تكثيف جهودنا لمكافحة الجريمة العابرة للحدود الوطنية بجميع أبعادها، بما فيها الاتجار بالبشر وتهريبهم وغسل الأموال
27. The General Assembly recently adopted the United Nations Convention against Transnational Organized Crime8 and its Protocols to Prevent, Suppress and Punish Trafficking in Persons, Especially Women and Children,9 against the Smuggling of Migrants by Land, Sea and Air,10 and against Illicit Manufacturing of and Trafficking in Firearms.27 - اعتمدت الجمعية العامة مؤخرا اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية(8) وبروتوكولاتها لمنع الاتجار بالأشخاص، لا سيما المرأة والطفل، وقمعه والمعاقبة عليه(9)، ومكافحة تهريب المهاجرين برا وبحرا وجوا(10)، ومكافحة الصنع غير المشروع للأسلحة النارية والاتجار بها(11).
11 As of 14 August 2001, there are 126 signatories to the Convention, which will enter into force once it has been ratified by 40 States, which is expected to happen by the end of 2002.وفي 14 آب/أغسطس 2001، وقَّعت 126 دولة على الاتفاقية، التي ستدخل حيز النفاذ بمجرد أن تصدق 40 دولة عليها، ومن المتوقع أن يحدث ذلك بحلول نهاية عام 2002.
To date, two States have ratified the Convention.وحتى الآن، صدقت دولتان على الاتفاقية.
28. Transnational crime has an estimated turnover of $1 trillion and estimated profits of $500 billion per year.28 - ويقدر معدل تدوير أموال الجريمة عبر الوطنية بمبلغ تريليون دولار وتقدر الأرباح بمبلغ 500 بليون دولار في السنة.
Criminal organizations are shifting their operations to more sophisticated criminal activities, involving information technology and the financial sector, as well as to less “traditional” areas, including trafficking in human beings and trafficking in firearms.وتحول المنظمات الإجرامية عملياتها إلى أنشطة إجرامية أكثر تطورا، تشمل تكنولوجيا المعلومات والقطاع المالي، فضلا عن المجالات الأقل “تقليدية”، بما في ذلك الاتجار بالبشر والاتجار بالأسلحة النارية.
For example, estimates of the number of trafficking victims now range from 700,000 to 2 million a year, mostly women, children and the very poor.وعلى سبيل المثال، تتراوح الآن تقديرات عدد ضحايا الاتجار ما بين 000 700 والمليونين في السنة، معظمهم من النساء والأطفال والفقراء فقرا شديدا.
29. The challenge that corruption poses to the rule of law, good governance and development is now widely recognized.29 - ويعترف الآن على نطاق واسع بالتحدي الذي يشكله الفساد بالنسبة لسيادة القانون والحكم الرشيد والتنمية.
Corruption has robbed many developing and transition countries of their national assets.فلقد سلب الفساد من العديد من البلدان النامية والبلدان التي تمر بمرحلة انتقالية أصولها الوطنية.
Attempts by such countries to recover money lost in this way have been delayed by the absence of appropriate international treaties and by bank secrecy.وتأخرت محاولات هذه البلدان استعادة الأموال التي فقدتها بهذه الطريقة، وذلك من جراء عدم وجود معاهدات دولية مناسبة أو بسبب سرية المصارف.
Work on a new convention that will strengthen and mobilize national and international actions against corruption has begun, and the negotiations for this convention should be complete by the end of 2003.وقد بدأ العمل في وضع اتفاقية جديدة ستعزز وتعبىء الإجراءات الوطنية والدولية لمكافحة الفساد، وينبغي استكمال المفاوضات بشأن هذه الاتفاقية بحلول نهاية عام 2003.
30. Strategies for moving forward include:30 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Encouraging States to bring into force and implement the United Nations Convention against Transnational Organized Crime and its Protocols as soon as possible, and to help developing countries meet new obligations arising from these instruments;تشجيع الدول على إنفاذ وتنفيذ اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة الجريمة المنظمة عبر الوطنية وبروتوكولاتها في أقرب وقت ممكن، ومساعدة البلدان النامية على تلبية التزاماتها الجديدة الناشئة عن هذه الصكوك؛
Directing research towards the complexities of cyber-crime, particularly on modalities of international cooperation to deal with it;توجيه البحوث نحو تعقيدات الجريمة الالكترونية، لا سيما بشأن طرائق التعاون الدولي للتعامل معها؛
Continuing efforts by the United Nations to employ its comprehensive information, legal, regulatory and enforcement infrastructure to combat money-laundering;مواصلة الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة لاستخدام هياكلها الأساسية الشاملة للمعلومات والهياكل القانونية والتنظيمية وللإنفاذ وذلك لمكافحة غسل الأموال؛
Incorporating crime prevention and criminal justice concerns into United Nations peace operations.إدماج مشاعر القلق بشأن منع الجريمة والعدالة الجنائية في عمليات السلام التي تضطلع بها الأمم المتحدة.
GOAL: To observe the Olympic Truce, individually and collectively, now and in the future, and to support the International Olympic Committee in its efforts to promote peace and human understanding through sport and the Olympic idealالهدف: مراعاة الهدنة الأولومبية، على أساس فردي وجماعي، في الحاضر والمستقبل، ودعم اللجنة الأولمبية الدولية فيما تبذله من جهود لتعزيز السلام والتفاهم بين البشر من خلال الرياضة والمثل الأولمبية:
31. The Olympic Truce requires all belligerents to cease hostilities for a specific period around the Olympic Games.31 - تتطلب الهدنة الأولمبية من جميع المتحاربين وقف الأعمال القتالية لفترة محددة قبل الألعاب الأولمبية وأثناءها وبعدها.
This is an important conflict resolution tool, endorsed by heads of State at the General Assembly in 199312 and again at the Millennium Summit.وهي تشكل أداة هامة لحل الصراع، وقد أيدها رؤساء الدول في الجمعية العامة في عام 1993(12) ومرة أخرى في قمة الألفية.
13 The International Olympic Committee (IOC) is engaged in a number of projects, with United Nations partners and others, to develop sport as a means for the reconciliation of communities in conflict or post-conflict situations.(13) وتشترك اللجنة الأولمبية الدولية في عدد من المشاريع، مع شركاء الأمم المتحدة وغيرهم، لتطوير الرياضة كوسيلة للوفاق بين المجتمعات المتصارعة أو حالات ما بعد الصراع.
The Secretary-General’s Adviser on Sports for Development and Peace is identifying other United Nations programmes that might benefit from the involvement of sports organizations.ويحدد مستشار الأمين العام المعني بالرياضة من أجل التنمية والسلام برامج أخرى للأمم المتحدة قد تستفيد من إشراك المنظمات الرياضية.
32. Strategy for moving forward:32 - والاستراتيجية الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال هي ما يلي:
Enhancing cooperation between Member States, IOC and the United Nations system to use sport in economic and social development, and for the promotion of a culture of peace, particularly among youth.تعزيز التعاون بين الدول الأعضاء واللجنة الأولمبية الدولية ومنظومة الأمم المتحدة لاستخدام الرياضة في التنمية الاقتصادية الاجتماعية، ولترويج ثقافة السلام، لا سيما فيما بين الشباب
B. Strengthening United Nations capacities for resolving armed conflictباء - تعزيز قدرات الأمم المتحدة على حل الصراعات المسلحة
GOAL: Make the United Nations more effective in maintaining peace and security by giving it the resources and tools it needs for conflict prevention, the peaceful resolution of disputes, peacekeeping, and post-conflict peace-building and reconstructionالهدف: زيادة فعالية الأمم المتحدة في صون السلام والأمن بتزويدها بما يلزمها من موارد وأدوات لمنع الصراعات، وتسوية المنازعات بالوسائل السلمية، وحفظ السلام، وبناء السلام والتعمير بعد انتهاء حالات الصراع
33. Despite a decline in the number of armed conflicts during the past decade, wars continue to cause immense suffering, particularly in Africa and Asia.33 - وعلى الرغـم من حــدوث انخفاض في عدد الصراعات المسلحة أثناء العقد الماضي، ما زالت الحروب تسبب معاناة مبرحة، لا سيما في أفريقيا وآسيا.
In the 1990s, armed conflict claimed more than 5 million lives, most of them civilians, and inflicted hardship on its survivors through injury, displacement and dispossession.وفي التسعينيات، أودت الصراعات المسلحة بأرواح ما يزيد عن خمسة ملايين شخص، معظمهم من المدنيين، وأورثت من نجوا منها المشاق بسبب إصاباتهم وتشردهم ونزع ملكياتهم.
The human and material costs of failing to prevent conflict are harsh and lasting.والتكاليف البشرية والمادية لعدم منع الصراعات شاقة ودائمة.
The international community must move from a culture of reaction to a culture of prevention of armed conflict: it is the most desirable and cost-effective strategy to ensure lasting peace.ويجب أن ينتقل المجتمع الدولي من ثقافة رد الفعل إلى ثقافة منع الصراع المسلح: ويمثل ذلك الاستراتيجية الأصوب والفعالة من حيث التكاليف لكفالة إحلال سلام دائم.
Conflict preventionمنع الصراعات
34. Conflict prevention, like conflict itself, is a cross-cutting issue and cannot be implemented in isolation from policies in the development, security, political, human rights and environmental arenas.34 - منع الصراعات، شأنه شأن الصراعات نفسها، مسألة شاملة لعدة قطاعات ولا يمكن تنفيذها بمعزل عن السياسات في مجالي التنمية والأمن والمجال السياسي ومجالي حقوق الإنسان والبيئة.
There is a critical interdependence between sustainable development and human security.وهناك ترابط حاسم بين التنمية المستدامة وأمن البشر.
Mechanisms of social stability and societal justice usually develop hand in hand with improvements in living standards.وعادة ما تتطور آليات الاستقرار الاجتماعي والعدالة الاجتماعية جنبا إلى جنب مع إدخال تحسينات على مستويات المعيشة.
This process is a dynamic one, with basic development goals reinforcing the need for good governance, and in turn good governance practices providing a framework for peace and development.وهذه عملية دينامية، حيث تعزز أهداف التنمية الأساسية الحاجة إلى الحكم الرشيد، وتوفر ممارسات الحكم الرشيد بدورها إطارا للسلام والتنمية.
35. Development is a force of change that can raise expectations but can also highlight disparities and even trigger violent conflicts.35 - والتنمية قوة من قوى التغيير يمكن أن تثير توقعات ولكنها يمكن أيضا ان تسلط الأضواء على الفوارق بل وتؤدي إلى صراعات عنيفة.
This problem has been exacerbated in the past, when development has stopped, regressed or been accompanied by rising inequalities, causing tensions to increase.وقد تفاقمت هذه المشكلة في الماضي، حينما توقفت التنمية، أو تراجعت، أو صاحبتها مظالم متزايدة، مما أدى إلى تصاعد التوترات.
Part of the prevention strategy in these situations is to manage the pace of development and foster equity, also ensuring that projects can be undertaken in a sustainable manner and that local expectations are set appropriately.ويتمثل جزء من استراتيجية المنع في هذه الحالات في إدارة خطى التنمية وتعزيز الإنصاف، وأيضا كفالة إمكانية الاضطلاع بالمشاريع على نحو مستدام وتحديد التوقعات المحلية بصورة ملائمة.
36. Effective conflict prevention strategies need to be based on a comprehensive and multidisciplinary approach, tailored to the unique circumstances of each situation.36 - ويلزم أن تقوم استراتيجيات منع الصراع الفعالة على أساس نهج شامل ومتعدد التخصصات، يصمم خصيصا حسب الظروف الفريدة لكل حالة.
This approach should include structural measures to address the underlying causes of conflict, such as socio-economic inequalities or the denial of fundamental human rights.وينبغي أن يشمل هذا النهج تدابير هيكلية لمعالجة الأسباب التي تشكل أساس الصراع، مثل التفاوتات الاقتصادية - الاجتماعية أو الحرمان من حقوق الإنسان الأساسية.
It should also include operational measures aimed at crisis prevention, such as fact-finding missions, preventive diplomacy or preventive deployment.وينبغي أن تشمل أيضا تدابير تنفيذية تهدف إلى منع الأزمات، مثل إيفاد بعثات لتقصي الحقائق أو الدبلوماسية الوقائية أو النشر الوقائي.
Within the United Nations, we have begun to supplement our more traditional political and military conflict prevention activities with a longer-term vision of prevention, which we are now building more consciously into all our work.وقد بدأنا، داخل الأمم المتحدة، استكمال أنشطتنا السياسية والعسكرية لمنع الصراع ذات الطابع التقليدي بدرجة أكبر برؤية أطول أجلا للمنع، ونحن ندمجها الآن بصورة أكثر وعيا في جميع أعمالنا.
Effective preventive diplomacy measures will continue to be utlilized, including fact-finding and confidence-building missions, visits by special envoys, as well as the exercise of the Secretary-General’s “good offices”.وسيستمر استخدام تدابير الدبلوماسية الوقائية الفعالة، بما في ذلك بعثات تقصي الحقائق وبناء الثقة وإيفاد مبعوثين خاصين في زيارات، فضلا عن بـذل الأمين العام “مساعيـه الحميدة”.
37. In recent years, academic and research institutes around the world, together with United Nations research arms, such as the United Nations University and the United Nations Institute for Training and Research, have significantly increased their focus on prevention issues.37 - وفي السنوات الأخيرة، زادت المعاهد الأكاديمية والبحثية في جميع أنحاء العالم، جنبا إلى جنب مع أجنحة الأمم المتحدة المعنية بالبحوث، مثل جامعة الأمم المتحدة ومعهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث، تركيزها على مسائل المنع زيادة كبيرة.
Non-governmental organizations have emerged as an important channel for preventive action and diplomacy.وبرزت المنظمات غير الحكومية كقناة هامة للإجراءات والدبلوماسية الوقائية.
They have provided impartial forums for divided groups to communicate and negotiate, disseminate studies on response opportunities and policy briefs, and act as advocates in raising international awareness of impending or ongoing conflict.وقد أتاحت محفلا محايدا للمجموعات المنقسمة للاتصال وللتفاوض، ولنشر الدراسات بشأن فرص الاستجابة والدراسات الموجزة للسياسات، وعملت كداعية لزيادة الإدراك الدولي لأي صراع وشيك أو مستمر.
In addition, an international networking capacity in the field of conflict prevention is currently being developed to systematically link academic experts, non-governmental organizations and other sectors of civil society to the United Nations and various other international and regional organizations.وبالإضافة إلى ذلك، يجري في الوقت الراهن تطوير قدرة للتواصل الشبكي على الصعيد الدولي في ميدان منع الصراعات وذلك للربط المنتظم بين الخبراء الأكاديميين والمنظمات غير الحكومية والقطاعات الأخرى في المجتمع المدني والأمم المتحدة ومختلف المنظمات الدولية والإقليمية الأخرى.
38. Other strategies for conflict prevention can include tracking and marking “blood diamonds” and other “conflict resources”.38 - ويمكن أن تشمل الاستراتيجيات الأخرى لمنع الصراعات تقصي ووسم “مـاس الدم” وغيره من “موارد تمويل الصراعات”.
In July 2001, 40 diamond-producing countries, the World Diamond Council and the European Union (EU) came up with the main principles of a certification system requiring Governments to confirm the legitimacy of diamonds and producers to give guarantees to their Governments.وفي تموز/يوليه 2001، توصل 40 من البلدان المنتجة للماس والمجلس العالمي للماس والاتحاد الأوروبي إلى المبادئ الرئيسية لنظام للشهادات يتطلب من الحكومات أن تؤكد مشروعية الماس ويتطلب من المنتجين أن يقدموا ضمانات إلى حكوماتهم.
Strategies can also include eliminating the flow of illegal small arms, such as through post-conflict schemes in which vouchers or cash are offered in exchange for weapons.ويمكن أن تشمل الاستراتيجيات أيضا القضاء على تدفق الأسلحة الصغيرة غير المشروعة، مثلا عن طريق خطط ما بعد انتهاء حالات الصراع التي تعرض فيها قسائم صرف أو نقد في مقابل الأسلحة.
39. A particularly important achievement with regard to conflict prevention is the recent Security Council resolution 1366 (2001) on the prevention of armed conflict.39 - ومن المنجزات البالغة الأهمية فيما يتعلق بمنع الصراعات القرار 1366 (2001) الذي اتخذه مجلس الأمن مؤخرا بشأن منع نشوب الصراعات المسلحة.
The resolution is a broad and progressive endorsement of a range of issues related to prevention, and should be welcomed for its recommendations and its contribution to the dialogue.فالقرار يمثل تأييدا عاما وتقدميا لمجموعة من المسائل المتصلة بالمنع، وينبغي الترحيب بتوصياته ومساهمته في الحوار.
In the resolution, the Security Council stressed that national Governments hold the essential responsibility for conflict prevention, but the Council also demonstrated a willingness to integrate a comprehensive and long-term preventive strategy into its work.وقد أكد مجلس الأمن في هذا القرار أن للحكومات الوطنية المسؤولية الأساسية عن منع الصراعات، إلا أن المجلس أبدى رغبة أيضا في إدماج استراتيجية وقائية شاملة وطويلة الأجل في أعماله.
40. Strategies for moving forward include:40 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Earlier and more sustained action to address the underlying causes of conflict, development of improved integrated prevention strategies with a regional focus, and enhancing the capacity of Member States, regional organizations and the United Nations system to undertake effective preventive action;اتخاذ إجراءات أبكر ومتواصلة لمعالجة المسائل التي تشكل أساس الصراعات، ووضع استراتيجيات منع متكاملة ومحسنة وذات تركيز إقليمي، وتعزيز قدرة الدول الأعضاء والمنظمات الإقليمية ومنظومة الأمم المتحدة على اتخاذ إجراءات وقائية فعالة؛
Encouraging States to ensure the equitable distribution of assets and access to resources;تشجيع الدول على كفالة التوزيع المنصف للأصول وإمكانية الوصول إلى الموارد؛
Urging States to act on the recommendations made in the report of the Secretary-General on the prevention of armed conflict;14حث الدول على أن تتخذ إجراءات بشأن التوصيات التي وردت في تقرير الأمين العام عن منع الصراعات المسلحة(14)؛
Strengthening national capacities for addressing structural risk factors by providing United Nations advisory services and technical assistance;تعزيز القدرات الوطنية على معالجة عوامل الخطر الهيكلية وذلك بتقديم خدمات الأمم المتحدة الاستشارية ومساعدتها التقنية؛
Continuing to utilize United Nations multidisciplinary fact-finding missions, encouraging States and the Security Council to use preventive deployments and establishing an informal network of eminent persons for conflict prevention.مواصلة استخدام بعثات الأمم المتحدة متعددة التخصصات لتقصي الحقائق، وتشجيع الدول ومجلس الأمن على استخدام عمليات النشر الوقائية وإنشاء شبكة غير رسمية من الأشخاص البارزين لمنع الصراعات.
Peacekeepingحفظ السلام
41. A total of 54 United Nations peacekeeping operations have been set up since 1948, two thirds of those since 1991. However, peacekeeping trends have fluctuated over the past 50 years, particularly over the last decade. Today, there are 16 active peacekeeping operations. Correspondingly, the numbers of military troops and civilian police staffing levels have also increased. In 1999, there were 9,000 military troops and 2,000 civilian police serving in United Nations operations; today, there are 35,000 military troops and 8,000 civilian police. Cooperation with regional organizations has become an important aspect of peacekeeping, although varying regional peacekeeping capacities influence the nature of cooperation with the United Nations. Combining the motivation and knowledge of regional actors with the legitimacy, expertise and resources of the United Nations can enhance the international community’s work for peace. Troop contributions from developing countries have increased substantially. In 1991, only two of the top 10 troop contributors were developing countries; in 2001, eight of the top 10 contributors are developing countries.41 - تم إنشاء ما مجموعه 54 عملية من عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام منذ عام 1948، وتم إنشاء ثلثي هذا العدد منذ عام 1991. بيد أن اتجاهات حفظ السلام قد تفاوتت على مدى الأعوام الخمسين الماضية، لا سيما على مدى العقد الماضي. واليوم هناك 16 عملية ناشطة لحفظ السلام. وفي مقابل ذلك، ازدادت أيضا أعداد القوات العسكرية ومستويات ملاك الشرطة المدنية. ففي عام 1999، كان هناك 000 9 جندي عسكري و 000 2 فرد من الشرطة المدنية يخدمون في عمليات الأمم المتحدة؛ واليوم هناك 000 35 جندي عسكري و000 8 فرد من الشرطة المدنية. وأصبح التعاون مع المنظمات الإقليمية يشكل جانبا هاما من جوانب حفظ السلام، وإن كان تفاوت قدرات حفظ السلام الإقليمية يؤثر على طبيعة التعاون مع الأمم المتحدة. ومن شأن الجمع بين الحوافز ومعارف الجهات الفاعلة الإقليمية من ناحية ومشروعية الأمم المتحدة ودراياتها الفنية ومواردها من ناحية أخرى أن يعزز عمل المجتمع الدولي من أجل السلام. وقد زادت كثيرا المساهمات بقوات من بلدان نامية. ففي عام 1991، لم يكن هناك سوى اثنين من البلدان النامية بين أكبر 10 مساهمين بقوات؛ وفي عام 2001، أصبح هناك ثمانية من البلدان النامية بين أكبر عشرة مساهمين بقوات.
42. Although peacekeeping is a vital instrument, there was previously a tendency to treat it as a temporary aberration rather than to invest in its long-term success.42 - وعلى الرغم من أن حفظ السلام أداه حيوية، كان هناك اتجاه في السابق إلى معاملته كسبيل مؤقت بدلا من الاستثمار في نجاحه طويل الأجل.
Member States have now recognized the need to match peacekeeping mandates with human, material, financial and political support, and we have embarked together on the journey towards achieving operational excellence.ولقد سلَّـمت الدول الأعضاء الآن بضرورة أن يقابل ولايات حفظ السلام دعم إنساني ومادي ومالي وسياسي، وشرعنا معا في رحلة صوب تحقيق التفوق التشغيلي.
43. As detailed in the reports of the Panel on United Nations Peace Operations and of the Special Committee on Peacekeeping Operations,15 United Nations peacekeeping capacity has suffered from shortages in Headquarters staff, field personnel and financial resources, and in the availability of troops, personnel and resources.43 - وكما جاء بالتفصيل في تقارير الفريق المعني بعمليات الأمم المتحدة للسلام التابع للجنة الخاصة المعنية بعمليات حفظ السلام(15)، عانت قدرة الأمم المتحدة على حفظ السلام من النقص في موظفي المقر، والأفراد الميدانيين والموارد المالية، وفي توافر القوات والأفراد والموارد.
Furthermore, because of the perception that peacekeeping was a temporary endeavour rather than a core function of the United Nations, Headquarters in particular was not equipped with the level of resources it needed to function adequately.وعلاوة على ذلك، وبسبب تصوَّر أن حفظ السلام جهـد مؤقت وليس وظيفة أساسية من وظائف الأمم المتحدة، لم يكن المقر بالذات مجهزا بمستوى الموارد اللازمة له كي يؤدي وظيفته بصورة ملائمة.
44. The Millennium Declaration called for expeditious consideration of the recommendations of the Panel on United Nations Peace Operations.44 - وقد طالب إعلان الألفية بالنظر على سبيل الاستعجال في توصيات الفريق المعني بعمليات الأمم المتحدة للسلام.
The General Assembly responded to the recommendation to make additional resources available, providing the United Nations with 93 posts in December 2000, and is now considering a budget for further recommendations on increased staffing levels, on strengthening management practices and culture, and on translating legislative guidance into strategic plans for future peacekeeping operations.واستجابت الجمعية العامة للتوصية بإتاحة موارد إضافية، وقدمت للأمم المتحدة 93 وظيفة في كانون الأول/ديسمبر 2000، وهي تنظر الآن في ميزانية لتوصيات أخرى بشأن زيادة مستويات الملاك، وبشأن تعزيز ممارسات الإدارة وثقافتها، وبشأن ترجمة التوجيهات التشريعية إلى خطط استراتيجية لعمليات حفظ السلام في المستقبل.
The progress made towards developing a 30-to-90-day deployment capability is particularly welcome.وهناك ترحيب خاص بالتقدم المحرز من أجل اكتساب القدرة على الانتشار خلال 30 إلى 90 يوما.
The peacekeeping reform process includes expanded standby arrangements for military, civilian and civilian police personnel, and the development of global logistics support and staffing strategies.وتشمل عملية إصلاح حفظ السلام توسيع نطاق الترتيبات الاحتياطية للأفراد العسكريين والمدنيين وأفراد الشرطة المدنية، ووضع استراتيجيات عالمية للدعم التشغيلي وللتوظيف.
Further efforts to strengthen United Nations peacekeeping include creating a long-term planning capacity, improving efficiency in the relationship between headquarters and field missions and enhancing training capacity, whereby peacekeepers will receive standardized training, including in human rights and humanitarian law.وعلاوة على ذلك تشمل الجهود المبذولة لتعزيز حفظ السلام الذي تضطلع به الأمم المتحدة إيجاد قدرة تخطيط طويلة الأجل، وتحسين الكفاءة في العلاقة بين المقر والبعثات الميدانية، وتعزيز قدرة التدريب، وسيتلقى أفراد حفظ السلام بذلك تدريبا موحدا، يشمل حقوق الإنسان والقانون الإنساني.
Related efforts to enhance the functioning of the Executive Committee on Peace and Security, through the provision of a small secretariat, will contribute to enhance decision-making capabilities, including in areas pertaining to peacekeeping.وستسهم الجهود ذات الصلة الرامية إلى تعزيز عمل اللجنة التنفيذية المعنية بالسلام والأمن، عن طريق توفير أمانة صغيرة، في تعزيز قدرات صنع القرار، بما في ذلك في مجالات تتعلق بحفظ السلام.
45. Strategies for moving forward include:45 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Ensuring the expeditious completion of the peacekeeping reform process by Member States and the United Nations, focusing in particular on reaching an agreement in 2001 on the legislative decisions required for further progress, including on financial resources;كفالة الاستكمال العاجل لعملية إصلاح حفظ السلام من جانب الدول الأعضاء والأمم المتحدة، مع التركيز بصورة خاصة على التوصل إلى اتفاق في عام 2001 بشأن المقررات التشريعية اللازمة لإحراز المزيد من التقدم في هذا المجال، بما في ذلك بشأن الموارد المالية؛
Increasing collaboration between the United Nations and regional organizations;زيادة التعاون بين الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية؛
Dedicating greater attention to gender, humanitarian and disarmament issues in peacekeeping operations.تكريس اهتمام أكبر لمسائل نوع الجنس والمسائل الإنسانية ومسائل نزع السلاح في عمليات حفظ السلام.
Peace-building and reconstructionبناء السلام والتعمير
46. A significant part of the work of the United Nations and its specialized agencies is in the area of peaceful dispute resolution, including through legal mechanisms, and in programmes for building peace and reconstructing war-torn societies.46 - إن جزءا كبيرا من أعمال الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة هو في مجال حل المنازعات سلميا، بما في ذلك عن طريق الآليات القانونية، وفي برامج بناء السلام والتعمير في المجتمعات التي مزقتها الحرب.
This work tends to be low-key and long-term but is vital in efforts to achieve a more peaceful and just world.وهذا العمل يكون عادة صامتا وطويل الأجل إلا أنه حيوي في الجهود المبذولة لإقامة عالم أكثر سلما وعدلا.
47. The United Nations uses a number of tools for dispute resolution, ranging from the Secretary-General’s good offices and missions by his high-level envoys and special representatives to longer-term initiatives and programmes undertaken by the operational agencies.47 - وتستخدم الأمم المتحدة عددا من الأدوات لحل المنازعات، تتفاوت ما بين المساعي الحميدة التي يبذلها الأمين العام والبعثات التي يقوم بها مبعوثوه رفيعو المستوى وممثلوه الخاصون والمبادرات والبرامج الأطول أجلا التي تضطلع بها الوكالات التنفيذية.
Other efforts include truth and reconciliation commissions and community dialogue activities, which aim to bring together stakeholders, usually in intra-State conflicts, to discuss and resolve differences in non-confrontational settings.وتشمل الجهود الأخرى لجان الحقائق والمصالحة وأنشطة الحوار المجتمعي، التي تهدف إلى الجمع بين أصحاب المصالحة، عادة في الصراعات التي تدور داخل الدولة، للنقاش وحل الخلافات في بيئة غير تصادمية.
Conflicts between States can be resolved through the use of the international legal framework and the International Court of Justice.ويمكن حل الصراعات بين الدول عن طريق استخدام الإطار القانوني الدولي ومحكمة العدل الدولية.
48. Dispute resolution mechanisms, particularly those concerned with truth and reconciliation, are critical even after a violent conflict has begun, but they should be accompanied by a broader range of measures that fall under the rubric of “peace-building”. Peace-building involves long-term political, developmental, economic, social, security, humanitarian and human rights measures aimed at preventing the outbreak or recurrence of conflict by addressing its root causes. It can take many forms, such as the disarmament, demobilization and reintegration of former combatants; strengthening the rule of law and the administration of justice; providing electoral and governance assistance; supporting the development of civil society and of the free and independent media; engaging in land reform; and promoting conflict resolution and reconciliation techniques at the local community level.48 - وتشكل آليات حل المنازعات، لا سيما ما يعنـى منها باستجلاء الحقائق والمصالحة، عنصرا هاما حتى بعد بدء صراع عنيف، إلا أنه ينبغي أن تصحبها مجموعة أوسع من التدابير التي تندرج تحت عنوان “بناء السلام”. ويشمل بناء السلام اتخاذ تدابير طويلة الأجل، سياسية وإنمائية واقتصادية واجتماعية وأمنية وإنسانية وتتعلق بحقوق الإنسان، ترمي إلى منع اندلاع أو تجدد الصراعات وذلك بمعالجة أسبابها الجذرية. ويمكن أن تتخذ أشكالا كثيرة، مثل نزع السلام وتسريح وإدماج المقاتلين السابقين؛ وتعزيز سيادة القانون وإقامة العدل؛ وتقديم المساعدة الانتخابية والمساعدة في شؤون الحكم؛ ودعم تنمية المجتمع المدني ووسائط الإعلام الحرة والمستقلة؛ والاشتراك في الإصلاح الزراعي؛ والنهوض بتقنيات حل الصراع والمصالحة على صعيد المجتمع المحلي.
49. From early experiences in Namibia and Cambodia and the 1992 publication of the Agenda for Peace16 to more recent missions in East Timor, Kosovo and Tajikistan, the United Nations has acquired a wealth of practical peace-building experience.49 - ومن الخبرات المبكرة في ناميبيا وكمبوديا، ونشر خطة السلام في عام 1992(16)، إلى البعثات الأقرب عهدا في تيمور الشرقية وطاجيكستان وكوسوفو، اكتسبت الأمم المتحدة ذخيرة من الخبرات العملية في بناء السلام.
The Millennium Declaration’s focus on additional resources and tools for effective peace-building is timely, given the recent increase in both conceptual and operational work in this area.وتركيز إعلان الألفية على توفير موارد وأدوات إضافية من أجل بناء السلام بفعالية هو تركيز جاء في حينه، نظرا للزيادة الأخيرة في كل من الأعمال النظرية والتطبيقية في هذا المجال.
50. A number of initiatives have been taken in the peace-building arena since the Millennium Summit.50 - وقد اتُّـخذ عدد من المبادرات في مجال بناء السلام منذ مؤتمر قمة الألفية.
In February 2001, there was a thematic debate of the Security Council, a presidential statement of the Security Council (S/PRST/2001/5) and a consultation on peace-building with regional organizations.ففي شباط/فبراير 2001، أُجريت مناقشة مواضيعية في مجلس الأمن وأُصدر بيان رئيسي لمجلس الأمن (S/PRST/2001/5) وعُقدت مشاورة بشأن بناء السلام مع المنظمات الإقليمية.
Work within the system on peace-building policy is ongoing and has seen important contributions from throughout the system.والأعمال الجارية في إطار المنظومة بشأن سياسات بناء السلام مستمرة وقد شهدت مساهمات هامة من جميع وحدات المنظومة.
There is a vast body of operational expertise in all the United Nations departments, agencies, funds and programmes, and a growing recognition that the most successful peacekeeping operations help to build the institutions, social infrastructure and economic capacities that can help to prevent what would otherwise be the next round of conflict.وهناك مجموعة هائلة من الخبرات التشغيلية في جميع إدارات الأمم المتحدة ووكالاتها وصناديقها وبرامجها، ويتزايد الاعتراف بأن أنجع عمليات حفظ السلام تساعد في بناء المؤسسات والهياكل الأساسية الاجتماعية والقدرات الاقتصادية التي يمكن أن تساعد على منع ما كان سيصبح لولا ذلك جولة تالية من الصراعات.
51. Moving from resolving conflict to restoring peace requires a focus on sustainable measures.51 - ويتطلب الانتقال من حل الصراع إلى إعادة السلام تركيزا على التدابير المستدامة.
All United Nations actors present in a specific country can and do contribute to peace-building.ويمكن لجميع جهات الأمم المتحدة الفاعلة والموجودة في بلد محدد أن تسهم في بناء السلام، وهي تقوم بذلك.
Many departments and agencies have established or are in the process of establishing specialized peace-building functions, while considerable work has gone into inter-agency coordination in this area.وقد أنشأت كثرة من الإدارات والوكالات مهام متخصصة لبناء السلام أو هي في سبيلها لإنشائها، في حين بُذل جهد كبير للتنسيق فيما بين الوكالات في هذا المجال.
The contribution of operational agencies is vital in peace-building.وتتسم مساهمة الوكالات التنفيذية بالأهمية في بناء السلام.
On the ground, United Nations resident coordinators and country teams are improving the coherence of their programming, and a peace-building unit is being established at Headquarters to support these activities.وعلى أرض الواقع، يقوم منسقو الأمم المتحدة المقيمون والأفرقة القطرية بتحسين التماسك في برامجها، ويجري إنشاء وحدة لبناء السلام في المقر لدعم هذه الأنشطة.
52. Strategies for moving forward include:52 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Securing adequate resources from the international community to permit recovery and development for post-conflict societies;ضمان الحصول على الموارد الكافية من المجتمع الدولي لإتاحة إنعاش وتنمية المجتمعات بعد انتهاء حالات الصراع؛
Strengthening the capacity of United Nations resident coordinators and country teams to undertake effective peace-building;تعزيز قدرة منسقـي الأمم المتحدة المقيمين والأفرقة القطرية على الاضطلاع ببناء السلام بفعالية؛
Consolidating peace and preventing the recurrence of conflict through disarmament, demobilization and reintegration measures;توطيد السلام ومنع تجدد الصراعات عن طريق اتخاذ تدابير نزع السلاح والتسريح والإدماج؛
Improving the functioning of the United Nations peace-building support offices based on the findings of the recent evaluation mission.تحسين أداء مكاتب دعم بناء السلام بالأمم المتحدة استنادا إلى نتائج بعثة التقييم الأخيرة.
GOAL: To strengthen cooperation between the United Nations and regional organizations, in accordance with the provisions of Chapter VIII of the Charter of the United Nationsالهدف: تعزيز التعاون بين الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية، وفقا لأحكام الفصل الثامن من ميثاق الأمم المتحدة
53. A number of regional organizations are establishing or enhancing their capacity in the peace and security area, such as through the establishment of institutional capacities for conflict prevention and conflict management.53 - يعمل عدد من المنظمات الإقليمية على اكتساب القدرات أو تعزيزها في مجال السلام والأمن، وذلك بعدة طرق منها على سبيل المثال إنشاء القدرات المؤسسية في مجالي منع نشوب الصراعات ومعالجتها.
In addition, the United Nations and regional organizations have created a number of cooperative arrangements, such as annual meetings between the United Nations Office at Geneva, the European Union, the Council of Europe and the Organization for Security and Cooperation in Europe (OSCE), and the establishment in 1998 of a United Nations office in Addis Ababa to liaise with the headquarters of the Organization of African Unity (OAU).وبالإضافة إلى ذلك أنشأت الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية عددا من الترتيبات التعاونية، مثل الاجتماعات التي تعقد سنويا بين مكتب الأمم المتحدة في جنيف والاتحاد الأوروبي ومجلس أوروبا ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، وإنشاء مكتب للأمم المتحدة في أديس أبابا في عام 1998 ليتولى مهمة الاتصال بمقر منظمة الوحدة الأفريقية.
In peacekeeping and peace-building situations, the United Nations and regional groups have codeployed or have divided responsibilities.وفي حالات حفظ السلام وبناء السلام تتشارك الأمم المتحدة والتنظيمات الإقليمية في عملية نشر القوات أو تتقاسم المسؤوليات فيما بينها في هذا الصدد.
A new permutation of such cooperation can be seen in the mission in Kosovo, where direct reporting lines have been established from regional partners to the United Nations Interim Administration Mission in Kosovo (UNMIK).وتتضح صيغة جديدة من صيغ هذا التعاون في البعثة المضطلع بها في كوسوفو، حيث أنشئت خطوط مباشرة للإبلاغ من الشركاء الإقليميين إلى بعثة الأمم المتحدة للإدارة المؤقتة في كوسوفو.
Other practical forms of cooperation have evolved, such as fielding joint conflict prevention missions.وقد استجدت أشكال عملية أخرى لهذا التعاون، منها مثلا إيفاد بعثات مشتركة لمنع نشوب الصراعات.
54. Since 1994, there have been high-level biannual meetings between the United Nations and regional organizations. The theme in 1998 was conflict prevention. This year’s meeting, in February 2001, examined the potential for expanding cooperation in the field of peace-building; 18 delegations from regional, subregional and other international organizations attended and adopted a “Framework for cooperation in peace-building”. OSCE will hold the first regional workshop to discuss specific regional dimensions of cooperation.54 - ومنذ عام 1994 تعقد بمعدل نصف سنوي اجتماعات رفيعة المستوى بين الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية. وكان الموضوع المحدد لهذه الاجتماعات في عام 1998 هو منع نشوب الصراعات. أما الاجتماع الذي عقد هذا العام، أي في شباط/فبراير 2001، فقد بحث إمكانية توسيع نطاق التعاون في ميدان بناء السلام؛ وحضره 18 وفدا من المنظمات الإقليمية ودون الإقليمية ومنظمات دولية أخرى، واعتمد فيه “إطار للتعاون في مجال بناء السلام”. وستعقد منظمة الأمن والتعاون في أوروبا حلقة العمل الإقليمية الأولى لمناقشة الأبعاد الإقليمية المحددة لهذا التعاون.
55. Strategies for moving forward include:55 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Continuing the high-level biannual meetings between the United Nations and regional organizations;مواصلة عقد الاجتماعات الرفيعة المستوى بمعدل نصف سنوي بين الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية؛
Strengthening cooperation through capacity-building, strategic development and operational interaction between regional organizations and the United Nations;تعزيز التعاون عن طريق بناء القدرات والتطوير الاستراتيجي والتفاعل التنفيذي بين المنظمات الإقليمية والأمم المتحدة؛
Strengthening national and regional mechanisms for prevention, conflict resolution and peace-building, and examining ways to build links to civil society.تعزيز الآليات الوطنية والإقليمية لمنع نشوب الصراعات وتسويتها وبناء السلام، ودراسة السبل المؤدية إلى بناء خطوط الاتصال بالمجتمع المدني.
GOAL: To minimize the adverse effects of United Nations economic sanctions on innocent populations, to subject such sanctions regimes to regular reviews and to eliminate the adverse effects of sanctions on third partiesالهدف: التقليل إلى الحد الأدنى مما ينجم عن الجزاءات الاقتصادية التي تفرضها الأمم المتحدة من آثار ضارة بالسكان الأبرياء، وإخضاع أنظمة الجزاءات لعمليات استعراض منتظمة، وإزالة ما للجزاءات من آثار ضارة بالأطراف الأخرى
56. Mandatory measures imposed under Article 41, Chapter VII, of the Charter of the United Nations are an important tool available to the Security Council as it seeks to maintain or restore international peace and security.56 - تشكل التدابير الإلزامية التي تفرض بموجب المادة 41 من الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة أداة مهمة من الأدوات المتاحة لمجلس الأمن في سياق سعيه إلى صون أو إعادة السلام والأمن الدوليين.
In recent years, however, there has been increasing concern about the negative effects of sanctions on vulnerable civilian populations, as well as over their collateral effects on third States.بيد أن القلق قد تزايد في السنوات الأخيرة إزاء الآثار السلبية للجزاءات على الفئات الضعيفة من السكان المدنيين، وكذلك بشأن ما ينجم عنها من آثار عرضية على الدول الثالثة.
Comprehensive sanctions may impose civilian hardships disproportionate to likely political gains.والجزاءات الشاملة يمكن أن تفرض على المدنيين من المشاق ما لا يتناسب مع الفوائد السياسية المنتظرة منها.
Those in power might transfer the cost to the vulnerable, profit from black market activity and exploit sanctions as a justification for their own shortcomings.فمن هم في مواقع السلطة قد يلقوا بالعبء الناجم عن الجزاءات على كاهل الفئات الضعيفة، وقد يتربحوا من أنشطة السوق السوداء، وقد يتخذوا من الجزاءات حجة يبررون بها نقائصهم.
Furthermore, neighbouring countries bear much of the trading losses from compliance.وعلاوة على ذلك تتحمل البلدان المجاورة كثيرا من أعباء الخسائر التجارية نتيجة للامتثال للجزاءات.
Greater use should, therefore, be made of existing provisions contained in the Charter for mitigating the economic effects of sanctions on these countries.ومن ثم ينبغي زيادة استخدام الأحكام القائمة الواردة في الميثاق لتخفيف الآثار الاقتصادية التي تلحقها الجزاءات بهذه البلدان.
57. In response to these problems, Member States, intergovernmental organizations, non-governmental organizations and academic experts have been making efforts to improve the effectiveness of United Nations sanctions, as well as to refine the concept of targeted sanctions.57 - وتصديا لهذه المشاكل تبذل الدول الأعضاء والمنظمات الحكومية الدولية والمنظمات غير الحكومية والخبراء الأكاديميون جهودا لتحسين فعالية جزاءات الأمم المتحدة، فضلا عن صقل مفهوم الجزاءات الموجهة.
Such measures include financial sanctions, arms embargoes, travel bans and diplomatic restrictions.وتشمل التدابير المتخذة في هذا المجال الجزاءات المالية وتدابير حظر الأسلحة وحظر السفر وفرض القيود الدبلوماسية.
Expert seminars on targeting United Nations financial sanctions have been held to explore the basis for cooperation among Member States, intergovernmental organizations, non-governmental organizations and experts in the field.وقد عقدت حلقات دراسية للخبراء بشأن توجيه الجزاءات المالية التي تفرضها الأمم المتحدة، وذلك بغية بحث أساس التعاون فيما بين الدول الأعضاء والمنظمات الحكومية الدولية والمنظمات غير الحكومية والخبراء في هذا الميدان.
The seminars have also explored such issues as the design and application of targeted Security Council financial sanctions against decision-making elites.وبحثت هذه الحلقات الدراسية أيضا بعض المسائل، منها مثلا صياغة وتطبيق جزاءات مالية موجهة ليفرضها مجلس الأمن ضد النخب المسيطرة على صنع القرار.
Targeted financial sanctions could enhance the effectiveness of the sanctions instrument and minimize unintended negative effects.فالجزاءات المالية الموجهة يمكن أن تعزز فعالية وسيلة الجزاءات وأن تقلل إلى الحد الأدنى آثارها السلبية غير المقصودة.
58. Recent sanctions measures imposed by the Security Council have been more targeted, and in all of these sanctions regimes the Council has sought to focus sanctions pressure on those responsible for behaviour that contravenes international norms of peace and security, while seeking to minimize the humanitarian impact on civilian populations and on affected third States.58 - وتدابير الجزاءات التي فرضها مجلس الأمن في الآونة الأخيرة اتسمت بكونها موجهة على نحو أكثر دقة، إذ حرص المجلس في جميع أنظمة الجزاءات هذه على أن يسلط الضغط الناجم عن الجزاءات على المسؤولين عن السلوك الذي يناقض القواعد الدولية للسلام والأمن، عاملا في الوقت نفسه على أن يقلل إلى الحد الأدنى التأثير الإنساني الناجم عنها على السكان المدنيين وعلى الدول الثالثة المضرورة.
Even targeted sanctions might not be enough to restore peace or halt illicit actions.وحتى الجزاءات الموجهة قد لا تكون كافية لإعادة السلام أو إيقاف الأعمال غير المشروعة.
They must be integrated into a comprehensive conflict resolution strategy or conflict prevention strategy, and must be complemented by inducement measures.فلا بد أن تكون مدمجة في استراتيجية شاملة لتسوية الصراعات أو استراتيجية لمنع نشوب الصراعات، وأن تكملها تدابير حث.
59. Solutions must also be found to the difficulties of monitoring sanctions.59 - ويتعين أيضا إيجاد حلول للصعوبات التي تكتنف رصد الجزاءات.
That task is currently the primary responsibility of Member States, but they often lack the capacity to monitor effectively.وتنهض الدول الأعضاء بمعظم هذه المهمة حاليا، ولكنها تفتقر في حالات كثيرة إلى القدرة على الرصد الفعال.
A permanent sanctions monitoring mechanism needs to be developed in order to ensure better targeting and enforcement of smart sanctions and to bring non-cooperation and non-compliance information to the attention of the Security Council.ويلزم من ثم إيجاد آلية دائمة لرصد الجزاءات، لكفالة مزيد من الدقة في توجيه الجزاءات الذكية وفي إنفاذها، ولإبلاغ مجلس الأمن بالمعلومات عن حالات عدم التعاون وعدم الامتثال.
This would allow for a more systematic follow-up for those State and non-state actors who break sanctions or who do not cooperate with United Nations panels of experts and sanctions committees, and would also provide a point of contact between the Security Council and other international and regional organizations dealing with sanctions.وسيتيح هذا متابعة أكثر منهجية للدول وغيرها من الجهات الفاعلة التي تخرق تدابير الجزاءات، أو التي لا تتعاون مع أفرقة الخبراء ولجان الجزاءات التابعة للأمم المتحدة، فضلا عن توفيره حلقة للاتصال بين مجلس الأمن وغيره من المنظمات الدولية والإقليمية المعنية بالجزاءات.
It is therefore essential for the Security Council to reach agreement on its policy objectives and on how success should be defined with regard to sanctions.ولذا من الضروري أن يتوصل مجلس الأمن إلى اتفاق على أهدافه المتعلقة بالسياسات وعلى كيفية تعريف النجاح فيما يتعلق بالجزاءات.
60. The Security Council has also made more frequent use of United Nations panels of experts, which have documented sanctions violations, including illicit arms trafficking and illegal sales of diamonds, and made recommendations on improving international monitoring.60 - ويستخدم مجلس الأمن على نحو أكثر تواترا أيضا أفرقة الخبراء التابعة للأمم المتحدة، التي تقوم بتوثيق انتهاكات تدابير الجزاءات، بما في ذلك الاتجار غير المشروع بالأسلحة والبيع غير المشروع للماس، وأصدر توصيات بشأن تحسين الرصد الدولي.
The Security Council might make more frequent use of humanitarian assessments before the imposition of sanctions, as well as continuing to monitor the humanitarian impact once sanctions have been imposed, as has recently been the case in Afghanistan.ويمكن لمجلس الأمن أن يستخدم على نحو أكثر تواترا أسلوب التقييمات الإنسانية قبل فرض الجزاءات، مع الاستمرار كذلك في رصد الأثر الإنساني عقب فرض الجزاءات، كما جرى مؤخرا في حالة أفغانستان.
The Security Council Working Group on Sanctions, established by the President of the Security Council on 17 April 2000, has confirmed that it will report to the Council when it reaches consensus on recommendations.وقد أكد الفريق العامل المعني بالجزاءات والتابع لمجلس الأمن، الذي أنشأه رئيس مجلس الأمن في 17 نيسان/أبريل 2000، أنه سيقدم تقريرا إلى المجلس لدى توصله إلى توافق في الآراء بشأن التوصيات.
61. Strategies for moving forward include:61 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Supporting the international community’s continuing efforts to develop targeted sanctions;دعم الجهود المستمرة الذي يبذلها المجتمع الدولي لتطوير أسلوب الجزاءات الموجهة؛
Supporting the Security Council in its work to improve international monitoring of sanctions regimes and in efforts to assess the humanitarian impact of sanctions.دعم مجلس الأمن في أعماله الرامية إلى تحسين الرصد الدولي لأنظمة الجزاءات وفي جهوده الرامية إلى تقييم الأثر الإنساني الناجم عن الجزاءات.
C. Disarmamentجيم - نزع السلاح
62. Despite the end of the cold war, global military spending has been increasing. In 1998, military spending was $762 billion; in 2000, approximately $800 billion was spent on weapons of mass destruction, conventional weapons, research and development and personnel costs. The real total is likely to be even higher since data is not available for a number of countries, including some that are currently in conflict. That ominous trend heightens the danger of a renewed arms race. The possible demise of the Treaty on the Limitation of Anti-Ballistic Missile Systems17 threatens the framework of treaties on disarmament and non-proliferation, while raising the risks of new arms races, including in outer space. Innocent people throughout the world are still threatened by weapons of mass destruction. They face additional threats from major conventional weapons, as well as from the destabilizing accumulation and illicit sale of small arms and light weapons, and the continued production and use of landmines. Of all these challenges, however, the total elimination of nuclear weapons must remain the top priority.62 - على الرغم من انتهاء الحرب الباردة، يطّرد الازدياد في الإنفاق العسكري على الصعيد العالمي. ففي عام 1998 بلغ الإنفاق العسكري 762 بليون دولار؛ وفي عام 2000 أُنفق ما يقارب 800 بليون دولار على أسلحة الدمار الشامل والأسلحة التقليدية وأعمال البحث والتطوير وتكاليف الأفراد. ويرجح أن يكون المجموع الحقيقي لهذا الإنفاق أكبر من ذلك، نظرا إلى أن البيانات ليست متاحة فيما يتعلق بعدد من البلدان، بعضها في خضم صراعات حاليا. وهذا الاتجاه المشؤوم يضاعف من خطر تجدد سباق التسلح. كما أن الزوال المحتمل لمعاهدة الحد من منظومات القذائف المضادة للقذائف التسيارية(17) يعرّض للخطر إطار المعاهدات المتعلقة بنزع السلاح وعدم الانتشار، ويوجد في الوقت نفسه مخاطر نشوء سباقات جديدة للتسلح، تمتد أيضا إلى الفضاء الخارجي. ولا يزال السكان الأبرياء في جميع أنحاء العالم معرضين لخطر أسلحة الدمار الشامل. وهم يجابهون أخطارا إضافية من الأسلحة التقليدية الرئيسية، وكذلك من تكديس الأسلحة الصغيرة والخفيفة وبيعها بطرق غير مشروعة على نحو يقوّض الاستقرار، ومن الاستمرار في إنتاج واستخدام الألغام الأرضية. بيد أن الأولوية العليا في مجابهة هذه التحديات جميعها يجب أن تظل هي القضاء الكلي على الأسلحة النووية.
GOAL: To strive for the elimination of weapons of mass destruction, particularly nuclear weapons, and to keep all options open for achieving this aim, including the possibility of convening an international conference to identify ways of eliminating nuclear dangersالهدف: السعي بشدة إلى القضاء على أسلحة الدمار الشامل، ولا سيما الأسلحة النووية، وإلى إبقاء جميع الخيارات متاحة لتحقيق هذا الهدف، بما في ذلك إمكانية عقد مؤتمر دولي لتحديد سبل القضاء على الأخطار النووية
63. Despite widespread and persistent calls for transparency, there are no official figures available on either the number of nuclear weapons in the world today or their total cost.63 - على الرغم من النداءات المستمرة والواسعة النطاق التي تطالب بتوفير الشفافية، فإنه لا توجد أرقام رسمية متاحة، لا عن عدد الأسلحة النووية الموجودة في العالم ولا عن مجموع تكاليفها.
According to several estimates, however, more than 30,000 such weapons remain, many of them on hair-trigger alert.بيد أن هناك عدة تقديرات تفيد بأنه لا يزال يوجد حاليا أكثر من 000 30 من هذه الأسلحة، وأن كثيرا منها في حالة تأهب للإطلاق الفوري.
64. The Comprehensive Nuclear-Test-Ban Treaty18 has not entered into force even though it has 161 signatories and 77 ratifications.64 - ولم تدخل معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية(18) حيز النفاذ بعد على الرغم من أن عدد التوقيعات عليها بلغ 161 بينما بلغ عدد التصديقات عليها 77.
Only three of the five nuclear-weapon States (as defined by the terms of the Treaty on the Non-Proliferation of Nuclear Weapons (NPT))19 have ratified the Treaty.ولم تصدق على المعاهدة من الدول الخمس الحائزة للأسلحة النووية (حسب تعريفها طباق لأحكام اتفاقية عدم انتشار الأسلحة النووية(19)) إلا ثلاث دول فقط.
START II,20 a bilateral treaty to reduce nuclear weapons to about 3,500 each for the United States and the Russian Federation, has not entered into force.ولم تدخل حيز النفاذ أيضا معاهدة زيادة تخفيض الأسلحة الهجومية الاستراتيجية والحد منها(20)، وهي معاهدة ثنائية لتخفيض الأسلحة النووية لدى الولايات المتحدة والاتحاد الروسي إلى حوالي 500 3 لكل منهما.
65. The Conference on Disarmament remains deadlocked despite a growing need for new agreements on nuclear disarmament, fissile materials and the prevention of an arms race in outer space.65 - ولا يزال مؤتمر نزع السلاح يواجه طريقا مسدودا على الرغم من تزايد الحاجة إلى إبرام اتفاقات جديدة بشأن نزع السلاح النووي والمواد الانشطارية ومنع حدوث سباق للتسلح في الفضاء الخارجي.
This stalemate has raised serious concern within the international community that the effectiveness of the established multilateral disarmament machinery is being adversely affected.وهذا الوضع المتجمد يثير قلقا خطيرا داخل المجتمع الدولي مبعثه أن فعالية الأجهزة القائمة المتعددة الأطراف لنزع السلاح تتأثر حاليا تأثيرا معاكسا من جراء ذلك.
66. Despite these trends, certain developments offer a foundation for future progress.66 - وعلى الرغم من هذه الاتجاهات هناك تطورات معينة توفر منطلقا للتقدم على هذا الطريق مستقبلا.
More than half of the nuclear weapons deployed at the height of the cold war have now been dismantled.فقد تم حاليا تفكيك أكثر من نصف الأسلحة النووية التي كانت منشورة وقت أن بلغت الحرب الباردة ذروتها.
The overwhelming majority of States have fully complied with their legal obligations concerning weapons of mass destruction.كما أن الأغلبية الساحقة من الدول قد امتثلت تماما لالتزاماتها القانونية بشأن أسلحة الدمار الشامل.
Instances of non-compliance with International Atomic Energy Agency safeguards agreements and Security Council resolutions are rare and do not signify a global trend.وأصبحت حالات عدم الامتثال لاتفاقات الضمانات مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ولقرارات مجلس الأمن نادرة حاليا ولا تمثل اتجاها عالميا.
67. Efforts to eliminate nuclear weapons have gained new strength from the 1996 International Court of Justice advisory opinion on the legality of the threat or use of nuclear weapons, which found unanimously that no threat or use of nuclear weapons should be made unless it is compatible with the requirements of international law applicable in armed conflict, and that “there exists an obligation to pursue in good faith and bring to a conclusion negotiations leading to nuclear disarmament in all its aspects under strict and effective international control”.67 - وقد اكتسبت الجهود الرامية إلى القضاء على الأسلحة النووية قوة جديدة من الفتوى التي أصدرتها محكمة العدل الدولية في عام 1996 بشأن مشروعية التهديد بالأسلحة النووية أو استعمالها، التي قضت فيها المحكمة بالإجماع بأنه لا ينبغي التهديد بالأسلحة النووية أو استعمالها ما لم يكن ذلك متوافقا مع مقتضيات القانون الدولي الواجبة التطبيق في الصراع المسلح، وبأن “هناك التزاما يوجب مباشرة التفاوض بنية حسنة وإتمامه على نحو يؤدي إلى نزع السلاح النووي بجميع جوانبه في ظل رقابة دولية صارمة وفعالة”(21).
21 At the 2000 NPT Review Conference, the five nuclear weapons States made an unequivocal commitment to nuclear disarmament.وفي مؤتمر استعراض معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية الذي عقد في عام 2000، التزمت الدول الخمس الحائزة للأسلحة النووية التزاما قاطعا بنزع السلاح النووي.
68. There has been some progress in eliminating other weapons of mass destruction.68 - وقد تحقق قدر من التقدم في القضاء على أسلحة الدمار الشامل الأخرى.
At the Fifth Review Conference of the States parties to the Convention on the Prohibition of the Development, Production and Stockpiling of Bacteriological (Biological) and Toxin Weapons and on Their Destruction,22 the status of the negotiations aimed at strengthening the Convention is expected to be discussed.ويتوقع أن تجري في المؤتمر الاستعراضي الخامس للدول الأطراف في اتفاقية حظر استحداث وإنتاج وتكديس الأسلحة البكتريولوجية (البيولوجية) والتكسينية وتدمير تلك الأسلحة(22) مناقشة حالة المفاوضات الرامية إلى تعزيز الاتفاقية.
Since the entry into force of the Convention on the Prohibition of the Development, Production, Stockpiling and Use of Chemical Weapons and on Their Destruction23 in 1997, about 5,600 tons of chemical agents and 1.6 million munitions and containers have been destroyed, and 1,000 inspections were conducted in 49 States by the Organization for the Prohibition of Chemical Weapons.ومنذ أن دخلت اتفاقية حظر استحداث وإنتاج وتكديس واستخدام الأسلحة الكيميائية وتدمير تلك الأسلحة(23) حيز النفاذ في عام 1997، تم تدمير حوالي 600 5 طن من العوامل الكيميائية و 1.6 مليون من الذخائر والحاويات، وأجرت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية 100 عملية تفتيش في 49 دولة.
69. The preparatory process for the 2005 NPT Review Conference will begin in 2002.69 - وستبدأ في عام 2002 العملية التحضيرية لمؤتمر استعراض معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية الذي سيعقد في عام 2005.
A panel of governmental experts will commence work on a study on missiles reporting to the General Assembly in 2002.وسيبدأ فريق من الخبراء الحكوميين العمل في إعداد دراسة بشأن القذائف وسيقدم عنها تقريرا إلى الجمعية العامة في عام 2002.
The Conference on Facilitating the Entry into Force of the Comprehensive Nuclear-Test-Ban Treaty will take place from 5 to 27 September 2001.وسيعقد المؤتمر المعني بتيسير بدء نفاذ معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية في الفترة من 5 إلى 27 أيلول/سبتمبر 2001.
The General Assembly resolved in November 2000 to prepare a two-year study on education and training in disarmament and non-proliferation.وقررت الجمعية العامة في تشرين الثاني/نوفمبر 2000 إعداد دراسة تستغرق سنتين بشأن التعليم والتدريب في مجالي نزع السلاح ومنع الانتشار.
70. Possibilities for creating verifiable and irreversible norms in other areas, including missiles and outer space, should be explored.70 - وينبغي استطلاع إمكانيات إيجاد معايير قابلة للتحقق ولا رجعة فيها، بما في ذلك فيما يتعلق بالقذائف والفضاء الخارجي.
At the intergovernmental level, an opportunity to discuss an even broader array of disarmament issues, including the multilateral disarmament machinery, is long overdue.وعلى الصعيد الحكومي الدولي، هناك حاجة قائمة منذ زمن طويل إلى توفير فرصة لمناقشة مجموعة أوسع نطاقا من قضايا نزع السلاح، بما في ذلك الأجهزة المتعددة الأطراف لنزع السلاح.
71. Strategies for moving forward include:71 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
More efforts to ensure full implementation of the Nuclear Non-Proliferation Treaty, the Biological Weapons Convention and the Chemical Weapons Convention and to promote their universality;بذل مزيد من الجهود لكفالة التنفيذ التام لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية واتفاقية الأسلحة البيولوجية واتفاقية الأسلحة الكيميائية، وتحقيق عالميتها؛
Convening an international conference devoted to disarmament;عقد مؤتمر دولي يكرس لنزع السلاح؛
Continuing United Nations work to enhance public accountability, clarify the benefits of disarmament, and monitor weapons research and development activities;مواصلة أعمال الأمم المتحدة الرامية إلى تعزيز المساءلة العلنية، وإيضاح فوائد نزع السلاح، ورصد أنشطة البحث والتطوير في مجال التسلح؛
Supporting the international community, including civil society, in efforts to eliminate weapons of mass destruction.دعم الجهود التي يبذلها المجتمع الدولي، بما في ذلك المجتمع المدني، للقضاء على أسلحة الدمار الشامل.
GOAL: To call on all States to consider acceding to the Convention on the Prohibition of the Use, Stockpiling, Production and Transfer of Anti-personnel Mines and on Their Destruction (APM Ban Treaty),24 as well as the amended mines protocol to the Convention on certain conventional weapons25الهدف: دعوة جميع الدول إلى النظر في الانضمام إلى اتفاقية حظر استعمال وتكديس وإنتاج ونقل الألغام المضادة للأفراد، وتدمير تلك الألغام (معاهدة حظر الألغام المضادة للأفراد)(24) ، وكذلك إلى بروتوكول اتفاقية الأسلحة التقليدية المعينة المعدل المتعلق بالألغام(25).
72. Landmines continue to impede the development and security of populations in almost one third of the world’s countries.72 - لا تزال الألغام الأرضية تعرقل التنمية وتخل بأمن السكان فيما يقرب من ثلث بلدان العالم.
In response to this situation, United Nations support to mine action is now being planned or provided in over 30 countries, an increase of 100 per cent since 1997.وتصديا لهذا الوضع، يجري حاليا التخطيط لتقديم الدعم، أو يجري تقديمه بالفعل، من جانب الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام فيما يزيد على 30 بلدا، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 100 في المائة منذ عام 1997.
Significantly, independent research indicates that in the same period, the production and transfer of landmines has all but ceased while the use of mines has been successfully stigmatized.ومن الملفت للنظر أن هناك بحوثا مستقلة تفيد أن أنشطة إنتاج ونقل الألغام الأرضية تكاد تكون قد توقفت خلال هذه الفترة، بينما تكللت بالنجاح حملة وصم استخدام الألغام.
Nevertheless, casualties continue to occur on a daily basis, and some countries and groups persist in the deployment of landmines.وعلى الرغم من هذا، لا تزال تحدث إصابات بشرية نتيجة للألغام بصفة يومية، ولا يزال بعض البلدان والجماعات سادرا في نشر الألغام الأرضية.
73. The momentum generated by stigmatizing the use of landmines and destroying existing stockpiles is being maintained through civil society monitoring, transparency measures, and yearly meetings of States parties.73 - والزخم الذي أوجدته حملة وصم استخدام الألغام الأرضية وتدمير المخزونات القائمة منها يجري الحفاظ عليه، عن طريق الرصد من جانب المجتمع المدني وتدابير توفير الشفافية وعقد الاجتماعات السنوية للدول الأطراف.
As of 29 June 2001, there are 117 parties to the APM Ban Treaty.وفي 29 حزيران/يونيه 2001 بلغ عدد الأطراف في معاهدة حظر الألغام المضادة للأفراد 117.
Twelve countries have acceded or ratified the Treaty since the publication of the Millennium Declaration, while 58 nations are participants to the Amended Protocol II of the Convention on Prohibitions or Restrictions on the Use of Certain Conventional Weapons Which May Be Deemed to Be Excessively Injurious or To Have Indiscriminate Effects.وبلغ عدد البلدان التي انضمت إلى المعاهدة أو صدقت عليها منذ نشر إعلان الألفية 12 بلدا، بينما بلغ عدد الدول المشاركة في البروتوكول الثاني المعدل لاتفاقية حظر أو تقييد استعمال أسلحة تقليدية معينة يمكن اعتبارها مفرطة الضرر أو عشوائية الأثر(26) 58 دولة.
26 The total eradication of anti-personnel mines remains a crucial requirement for human security and socio-economic development.ولا يزال القضاء الكلي على الألغام المضادة للأفراد يشكل ضرورة لا غنى عنها لأمن البشر وتنميتهم اجتماعيا واقتصاديا.
74. Strategies for moving forward include:74 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Achieving the universalization of the APM Ban Treaty, the Convention on Certain Conventional Weapons and Amended Protocol II by encouraging States to ratify or accede to the Treaties and accept the amended Protocol;تحقيق العالمية لاتفاقية حظر الألغام المضادة للأفراد، واتفاقية الأسلحة التقليدية المعينة وبروتوكولها المعدل الثاني، بتشجيع الدول على التصديق على هاتين الاتفاقيتين أو الانضمام إليهما وعلى قبول البروتوكول المعدِّل؛
Encouraging States to provide the Secretary-General with complete and timely information, as required in article 7 of the APM Ban Treaty;تشجيع الدول على تزويد الأمين العام بمعلومات كاملة وفي حينها على النحو المطلوب في المادة 7 من معاهدة حظر الألغام المضادة للأفراد؛
Continuing United Nations work to establish mine clearance, awareness, victim assistance programmes and contingency planning for mine-affected countries and regions.مواصلة الأعمال التي تضطلع بها الأمم المتحدة لإيجاد برامج لإزالة الألغام والتوعية بها ومساعدة ضحاياها ووضع خطط للطوارئ من أجل البلدان والمناطق المضرورة بالألغام.
GOAL: To take concerted action to end illicit traffic in small arms and light weapons, especially by making arms transfers more transparent and supporting regional disarmament measures, taking account of all the recommendations of the United Nations Conference on Illicit Trade in Small Arms and Light Weaponsالهدف: اتخاذ إجراءات متضافرة من أجل وضع نهاية للاتجار غير المشروع بالأسلحة الصغيرة والأسلحة الخفيفة، ولا سيما بزيادة الشفافية في عمليات نقل الأسلحة ودعم تدابير نزع السلاح على الصعيد الإقليمي، مع مراعاة جميع توصيات مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالاتجار غير المشروع بالأسلحة الصغيرة والأسلحة الخفيفة
75. Illicit trade in small arms and light weapons poses grave challenges to international peace and security.75 - هناك تحديات خطيرة تجابه السلام والأمن الدوليين من جراء الاتجار غير المشروع بالأسلحة الصغيرة والأسلحة الخفيفة.
Their excessive accumulation and easy availability jeopardize post-conflict reconstruction and development efforts, threaten human security and violate humanitarian law and human rights.والإفراط في تكديس هذه الأسلحة وتوافرها بسهولة يعرضان للخطر جهود التعمير والتنمية في مراحل ما بعد انتهاء حالات الصراع، ويمثلان تهديدا للأمن البشري وانتهاكا للقانون الإنساني وحقوق الإنسان.
Small arms are legally produced by more than 600 companies in at least 95 countries, with the value of global small arms production estimated at over $1.4 billion and that of ammunition production at $2.6 billion.ويزاول إنتاج الأسلحة الصغيرة بصورة قانونية أكثر من 600 شركة فيما لا يقل عن 95 بلدا، وتقدر قيمة الإنتاج العالمي من الأسلحة الصغيرة بما يجاوز 1.4 بليون دولار، وقيمة إنتاج الذخائر بما يبلغ 2.6 بليون دولار.
An estimated 500 million small arms and light weapons are available around the world.ويقدر المتوافر في جميع أنحاء العالم من الأسلحة الصغيرة والأسلحة الخفيفة بـ 500 مليون قطعة.
Even outside of conflict zones, these weapons have severe adverse effects on economic, social and human development.وهذه الأسلحة لها آثار معاكسة خطيرة على التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبشرية، حتى خارج مناطق الصراعات.
76. Various initiatives are currently under way, globally and regionally, to address the issue of illicit trade in small arms. At the regional level, measures involve signing legally binding treaties, and strengthening and establishing regional or subregional moratoria on the transfer and manufacture of such weapons. These measures include the Economic Community of West African States moratorium on the production and trade in small arms; the Inter-American Convention Against the Illicit Manufacturing and Trafficking in Firearms, Ammunition, Explosives and Other Related Materials; a European Union joint action on small arms and code of conduct on arms exports; and a Southern African Development Community (SADC) plan of action. In Africa, Latin America and Europe, such regional cooperation culminated in Bamako, Nairobi, Brasilia and SADC declarations, and an OSCE document on small arms and light weapons.76 - ويُـضطلع حاليا بمبادرات مختلفة، على الصعيدين العالمي والإقليمي، لمعالجة مسألة الاتجار غير المشروع بالأسلحة الصغيرة. فعلى الصعيد الإقليمي تشمل التدابير المتخذة التوقيع على معاهدات ملزمة قانونا، وتعزيز واتخاذ التدابير على الصعيد الإقليمي أو دون الإقليمي للوقف الاختياري لنقل هذه الأسلحة وصنعها. وتشمل هذه التدابير الوقف الاختياري لإنتاج الأسلحة الصغيرة والاتجار بها في نطاق الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا؛ والاتفاقية المشتركة بين البلدان الأمريكية لمكافحة صنع الأسلحة النارية والذخيرة والمتفجرات والمواد الأخرى ذات الصلة والاتجار بها بطرق غير مشروعة؛ والإجراء المشترك على نطاق الاتحاد الأوروبي بشأن الأسلحة الصغيرة ومدونة السلوك المطبقة في الاتحاد الأوروبي بشأن صادرات الأسلحة؛ وخطة عمل الجماعة الإنمائية للجنوب الأفريقي. وقد توج هذا التعاون الإقليمي في أفريقيا وأمريكا اللاتينية وأوروبا بصدور إعلانات باماكو ونيروبي وبرازيليا والجماعة الإنمائية للجنوب الأفريقي، ووثيقة أصدرتها منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بشأن الأسلحة الصغيرة والأسلحة الخفيفة.
77. Making arms transfers more transparent is also vitally important.77 - ومن الأمور البالغة الأهمية أيضا جعل عملية نقل الأسلحة أكثر شفافية.
The United Nations manages two confidence-building instruments, the Register of Conventional Arms and the Standardized Instrument for Reporting of Military Expenditures.وتتولى الأمم المتحدة إدارة وسيلتين من وسائل بناء الثقة، هما سجل الأسلحة التقليدية والصك الموحد للإبلاغ عن النفقات العسكرية.
An average of 90 countries already report to the Register annually.ويبلغ متوسط عدد البلدان التي تقدم تقاريرها بالفعل سنويا 90 بلدا.
Some 35 countries report military expenditures annually.ويقوم بالإبلاغ عن النفقات العسكرية سنويا حوالي 35 بلدا.
While participation in these instruments has increased noticeably, they have not been as fully utilized as they should be.وفي حين أن المشاركة في هاتين الوسيلتين قد ازدادت ازديادا ملحوظا، فإنهما لا تستغلان استغلالا تاما على النحو المتوخى.
78. The United Nations Conference on the Illicit Trade in Small Arms and Light Weapons in All Its Aspects, held from 9 to 20 July 2001, provided the international community with an opportunity to adopt measures to combat this global scourge.78 - وبفضل مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالاتجار غير المشروع بالأسلحة الصغيرة والأسلحة الخفيفة من جميع جوانبه، الذي عُقد في الفترة من 9 إلى 20 تموز/يوليه 2001، أتيحت للمجتمع الدولي فرصة اعتماد بعض التدابير لمكافحة هذه الكارثة العالمية.
The Programme of Action of the Conference, which was adopted by consensus, is a significant first step towards the goal of preventing, combating and eradicating the illicit trade in small arms and light weapons.ويمثل برنامج عمل المؤتمر، الذي اعتمد بتوافق الآراء، خطوة أولى مهمة نحو تحقيق هدف منع الاتجار غير المشروع بالأسلحة الصغيرة والأسلحة الخفيفة ومكافحته والقضاء عليه.
It includes suggestions for national strategies, such as establishing national coordination mechanisms and adequate laws, and destroying surplus weapons and increasing controls over the manufacture and transfer of such weapons.ويتضمن البرنامج استراتيجيات يُقترح اتباعها على الصعيد الوطني، منها على سبيل المثال إنشاء آليات وطنية للتنسيق وسن القوانين المناسبة، وتدمير الفوائض من الأسلحة، وزيادة الضوابط المفروضة على صنع تلك الأسلحة ونقلها.
It endorses and encourages various regional measures, such as harmonizing national legislation and establishing and strengthening regional mechanisms, and regional action programmes to prevent, combat and eradicate the illicit trade in these weapons.ويتضمن برنامج العمل التأييد والتشجيع على اتخاذ تدابير إقليمية شتى، منها على سبيل المثال تحقيق التوافق بين التشريعات الوطنية، وإنشاء وتعزيز الآليات الإقليمية، ووضع برامج عمل إقليمية لمنع الاتجار غير المشروع بهذه الأسلحة ومكافحته والقضاء عليه.
The programme also underscores the importance of international cooperation and assistance, particularly regarding the implementation of arms embargoes imposed by the Security Council and the disarmament, demobilization and reintegration into civil society of ex-combatants.ويشدد البرنامج أيضا على أهمية التعاون والمساعدة على الصعيد الدولي، وبخاصة فيما يتعلق بتنفيذ تدابير حظر الأسلحة التي يفرضها مجلس الأمن وتجريد المحاربين السابقين من أسلحتهم وتسريحهم وإعادة إدماجهم في المجتمع المدني.
The Conference did not, however, achieve consensus on two essential issues: restrictions on and regulation of private ownership of such weapons, and preventing their transfer to non-State actors.بيد أن المؤتمر لم يتوصل إلى توافق في الآراء بشأن قضيتين أساسيتين هما: القيود المفروضة على الملكية الخاصة لتلك الأسلحة وتنظيم تلك الملكية، ومنع انتقالها إلى العناصر الفاعلة غير الحائزة لصفة الدولة.
79. Strategies for moving forward include:79 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Securing urgent international commitments for both human and financial resources to effectively implement and follow up the measures adopted at the United Nations Conference on the Illicit Trade in Small Arms and Light Weapons in All Its Aspects;تأمين التزامات دولية عاجلة بتقديم كل من الموارد البشرية والمالية اللازمة للقيام على الوجه الفعال بتنفيذ ومتابعة التدابير المعتمدة في مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالاتجار غير المشروع بالأسلحة الصغيرة والأسلحة الخفيفة من جميع جوانبه؛
Convening, through the United Nations, a review conference in 2006 and biennial meetings of States to consider progress made in the implementation of the Programme of Action of the Conference;القيام، عن طريق الأمم المتحدة، بعقد مؤتمر استعراضي في عام 2006 واجتماعات للدول مرة كل سنتين لبحث التقدم المحرز في تنفيذ برنامج عمل المؤتمر؛
Supporting Governments’ endeavours to prevent the spread of small arms by providing technical expertise and financial support in collecting and destroying such weapons;دعم المساعي التي تبذلها الدول لمنع انتشار الأسلحة الصغيرة، عن طريق توفير الخبرة التقنية والدعم المالي في مجال جمع هذه الأسلحة وتدميرها؛
Exploring private and public sector financing of “weapons for development” initiatives;استطلاع إمكانيات التمويل من القطاعين الخاص والعام للمبادرات المعنونة “الأسلحة في مقابل التنمية”؛
Continuing United Nations efforts to achieve universal participation in confidence-building instruments and to foster regional initiatives, such as the creation of regional registers and exchanges of data on national inventories.مواصلة الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة لتحقيق المشاركة العالمية في صكوك بناء الثقة وتعزيز المبادرات الإقليمية، ومن ذلك مثلا إنشاء سجلات إقليمية وعمليات لتبادل البيانات المتعلقة بالأرصدة الوطنية.
III. Development and poverty eradication: the millennium development goalsثالثا - التنمية والقضاء على الفقر: الأهداف الإنمائية للألفية
80. In order to significantly reduce poverty and promote development it is essential to achieve sustained and broad-based economic growth.80 - إن تحقيق النمو الاقتصادي المستدام والعريض القاعدة أمر ضروري لإحراز قدر كبير من النجاح في الحد من الفقر وتعزيز التنمية.
The millennium development goals highlight some of the priority areas that must be addressed to eliminate extreme poverty.وتركز الأهداف الإنمائية للألفية على بعض المجالات ذات الأولوية التي يتعين الاهتمام بها للقضاء على الفقر المدقع.
These goals include commitments made by developed nations, such as increased official development assistance (ODA) and improved market access for exports from developing countries.وتشمل هذه الأهداف التزامات تعهدت بها الدول المتقدمة النمو، مثل زيادة المساعدة الإنمائية الرسمية وتحسين إمكانيات الوصول إلى الأسواق أمام الصادرات من البلدان النامية.
81. It is crucial that the millennium development goals become national goals and serve to increase the coherence and consistency of national policies and programmes.81 - ومن الأمور البالغة الأهمية أن تصبح الأهداف الإنمائية للألفية أهدافا وطنية وأن تُستغل في زيادة الترابط والاتساق بين السياسات والبرامج الوطنية.
They must also help reduce the gap between what needs to be done and what is actually being done.ويجب أن تفيد هذه الأهداف أيضا في تضييق الفجوة بين ما يلزم عمله وما يُنجز بالفعل.
The widening gap between goals and achievements implies that the international community has failed to deliver on crucial commitments it made during the 1990s.واتساع الفجوة بين الأهداف والمنجزات يعني ضمنا أن المجتمع الدولي قد أخفق في الوفاء بالالتزامات البالغة الأهمية التي تعهد بها خلال فترة التسعينيات.
82. The millennium development goals are mutually supportive and require multisectoral programmes that tackle each of the goals simultaneously.82 - والأهداف الإنمائية للألفية أهداف متداعمة وتحتاج إلى برامج متعددة القطاعات تعالج هذه الأهداف كلا على حدة في آن واحد.
Countries should ensure that poverty reduction strategies increase the focus on the poorest and most vulnerable through an appropriate choice of economic and social policies.وينبغي أن تكفل البلدان أن تؤدي استراتيجيات الحد من الفقر إلى زيادة التركيز على أشد الفئات فقرا وأشدها ضعفا عن طريق نخبة ملائمة من السياسات الاقتصادية والاجتماعية.
Human rights should be at the centre of peace, security and development programmes.وينبغي أن تحتل حقوق الإنسان مكانة مركزية في برامج السلام والأمن والتنمية.
In addition, it is necessary to broaden partnerships between all stakeholders, such as civil society and the private sector.وبالإضافة إلى ذلك، يلزم توسيع نطاق الشراكات بين جميع الأطراف صاحبة المصلحة، مثل المجتمع المدني والقطاع الخاص.
83. The United Nations system, in cooperation with other partners in development, will monitor goals that are directly related to development and poverty eradication (see annex).83 - وستتولى الأمم المتحدة بالتعاون مع الشركاء الآخرين في مجال التنمية رصد الأهداف التي تتصل اتصالا مباشرا بالتنمية وبالقضاء على الفقر (انظر المرفق).
GOAL: To halve, by the year 2015, the proportion of the world’s population whose income is less than one dollar a day and the proportion of people who suffer from hunger and, by the same date, to halve the proportion of people who are unable to reach or to afford safe drinking waterالهدف: أن تخفض إلى النصف، بحلول عام 2015، نسبة السكان الذين يقل دخلهم اليومي عن دولار واحد، ونسبة سكان العالم الذين يعانون من الجوع، ونسبة السكان الذين لا يستطيعون الحصول على المياه الصالحة للشرب أو لا يقدرون على تكلفتها
Income povertyالفقر الناتج عن قلة الدخل
84. Since 1990, the number of people living on less than a dollar a day has declined from 1.3 billion to 1.2 billion.84 - منذ عام 1990، انخفض عدد الذين يعيشون على أقل من دولار واحد يوميا من 1.3 بليون نسمة إلى 1.2 بليون نسمة.
However, this decline has not been spread evenly.بيد أن توزيع هذا الانخفاض لم يكن منتظما.
In East Asia, poverty rates have declined fast enough to meet the goal in 2015.ففي شرق آسيا، تناقصت معدلات الفقر بسرعة تكفي لبلوغ الهدف المحدد في عام 2015.
But sub-Saharan Africa lags far behind and in some countries poverty rates have worsened.أما أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى فقد بعدت كثيرا عن ذلك، بل وتفاقمت معدلات الفقر في بعض بلدانها.
While the greatest number of poor people live in South Asia, the highest proportion of poor people is in sub-Saharan Africa, where approximately 51 per cent of the population lives on less than a dollar a day.وفي حين أن أكبر عدد من الفقراء يعيشون في جنوب آسيا، فإن أعلى نسبة للفقراء توجد في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، حيث يعيش حوالي 51 في المائة من السكان على أقل من دولار واحد يوميا.
85. At its twenty-fourth special session, held in 2000, the General Assembly reaffirmed the commitments agreed at the World Summit for Social Development and produced very significant new initiatives for the eradication of poverty.85 - وقد أعادت الجمعية العامة في دورتها الاستثنائية التي عُقدت في عام 2000 تأكيد الالتزامات المتفق عليها في مؤتمر القمة العالمي للتنمية الاجتماعية، وأسفرت تلك الدورة عن مبادرات جديدة وشديدة الأهمية للقضاء على الفقر.
In particular, there was agreement for the first time on a global target of halving the proportion of people living in extreme poverty by 2015, and the commitment to the global targets for poverty reduction was subsequently endorsed by all countries in the United Nations Millennium Declaration adopted in September 2000.فقد أُتفق لأول مرة، على وجه الخصوص، على هدف عالمي هو أن تخفض إلى النصف بحلول عام 2015 نسبة الذين يعيشون في فقر مدقع، وتلى ذلك إقرار جميع البلدان في إعلان الألفية الصادر عن الأمم المتحدة والمعتمد في أيلول/سبتمبر 2000 للالتزام بالأهداف العالمية المتعلقة بالحد من الفقر.
Accompanying this work at the policy level, much is going on to support effective and efficient institutions.واقترنت بهذا العمل على صعيد السياسات جهود كثيرة تبذل حاليا لدعم المؤسسات التي تتميز بالكفاءة والفعالية.
The United Nations, for example, is involved in programmes that extend services to small entrepreneurs through microfinance projects which meet local community priorities.فالأمم المتحدة تشارك، مثلا، في بعض البرامج التي تقدم الخدمات لصغار مزاولي الأعمال الحرة عن طريق مشاريع التمويل المتناهي الصغر التي تفي بأولويات المجتمعات المحلية.
86. Strategies for moving forward include:86 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Ensuring support for country-led economic and social initiatives that focus on poverty reduction;كفالة الدعم للمبادرات الاقتصادية والاجتماعية التي تركز على الحد من الفقر ويُضطلع بها بقيادة البلدان؛
Strengthening capabilities to provide basic social services;تعزيز القدرات اللازمة لتوفير الخدمات الاجتماعية الأساسية؛
Assisting capacity-building for poverty assessment, monitoring and planning.المساعدة في بناء القدرات اللازمة للتقييم والرصد والتخطيط فيما يتعلق بالفقر.
Hungerالجوع
87. Income is not the only measure of poverty.87 - لا يعد الدخل المقياس الوحيد للفقر.
The poor suffer from malnutrition and poor health.فالفقراء يعانون من سوء التغذية واعتلال الصحة.
Between 1990-1992 and 1996-1998, the number of undernourished people fell by 40 million in the developing world.وفيما بين الفترتين 1990-1992 و 1996-1998، انخفض عدد الذين يعانون من نقص التغذية بمقدار 40 مليون نسمة في بلدان العالم النامية.
However, the developing world still has some 826 million people who are not getting enough food to lead normal, healthy and active lives.بيد أنه لا يزال يوجد في العالم النامي نحو 826 مليون شخص لا يحصلون على ما يكفيهم من الغذاء للعيش حياة عادية يتمتعون فيها بالصحة والنشاط.
In addition, of the 11 million children in developing countries who die each year before reaching the age of five, 6.3 million die of hunger.وبالإضافة إلى ذلك، فإنه من مجموع الأطفال الذين يتوفون سنويا في البلدان النامية قبل بلوغ سن الخامسة، البالغ 11 مليونا، يلقى 6.3 ملايين طفل حتفهم بسبب الجوع.
88. Alleviating hunger is also a prerequisite for sustainable poverty reduction since better nourishment improves labour productivity and the earning capacity of individuals.88 - والتخفيف من وطأة الجوع شرط أساسي أيضا للحد من الفقر على نحو مستدام حيث أن تحسين التغذية يحسن إنتاجية الأيدي العاملة وقدرة الأفراد على الكسب.
Increased food production is essential since 75 per cent of the world’s poor and hungry live in rural areas and depend directly or indirectly on agriculture for their livelihoods.وزيادة إنتاج الأغذية أمر جوهري في هذا الصدد، حيث أن 75 في المائة من الفقراء والجائعين في العالم يعيشون في مناطق ريفية ويعتمدون في رزقهم على الزراعة إما بصورة مباشرة أو غير مباشرة.
Moreover, a higher crop yield reduces prices, benefiting all the poor.وعلاوة على ذلك، فإن زيادة غلات المحاصيل تقلل الأسعار، مما يعود بالفائدة على جميع الفقراء.
89. The Rome Declaration on World Food Security and the World Food Summit Plan of Action that was adopted at the World Food Summit in 199627 laid the foundation for diverse paths to a common objective — food security, at the individual, household, national, regional and global levels.89 - وقد أرسى إعلان روما بشأن الأمن الغذائي العالمي وخطة عمل مؤتمر القمة العالمي للأغذية التي اعتمدت في المؤتمر في عام 1996(27) الأساس اللازم لتمهيد سبل متنوعة للوصول إلى هدف مشترك، هو توفير الأمن الغذائي على مستوى الفرد والأسرة المعيشية وعلى كل من الصعيد الوطني والإقليمي والعالمي.
The main goal of the Summit was to ensure an enabling political, social and economic environment, designed to create the best conditions for the eradication of poverty and a durable peace based on the full and equal participation of women and men, which is most conducive to achieving sustainable food security for all.وكان الهدف الرئيسي لمؤتمر القمة هو كفالة تهيئة بيئة سياسية واجتماعية واقتصادية تمكينية بغية إيجاد أفضل الظروف المناسبة للقضاء على الفقر، وتحقيق السلام الدائم القائم على المشاركة التامة والمتكافئة للمرأة والرجل، باعتبار ذلك أهم السبل المؤدية إلى تحقيق الأمن الغذائي المستدام للجميع.
The Summit stressed the importance of implementing policies that would improve access to sufficient and nutritionally adequate food and its effective utilization.وأكد مؤتمر القمة على أهمية تنفيذ سياسات تؤدي إلى تحسين إمكانيات الحصول على الغذاء الكافي والمناسب تغذويا واستغلاله استغلالا فعالا.
90. Strategies for moving forward include:90 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Taking stock of actions taken since the 1996 World Food Summit, at the five-year review of the World Food Summit to be held in November 2001, and proposing new plans at the national and international levels to achieve hunger goals;تقييم التدابير المتخذة منذ مؤتمر القمة العالمي للأغذية الذي عُقد في عام 1996، وذلك في الاستعراض الخمسي لمؤتمر القمة العالمي للأغذية الذي سيجرى في تشرين الثاني/نوفمبر 2001، واقتراح خطط جديدة على الصعيدين الوطني والدولي لتحقيق أهداف مكافحة الجوع؛
Ensuring that food, agricultural trade and overall trade policies are conducive to fostering food security for all through a fair and just world trade system;كفالة أن تكون السياسات المتعلقة بالأغذية وسياسات التجارة الزراعية والسياسات التجارية بوجه عام مؤدية إلى تعزيز الأمن الغذائي للجميع من خلال نظام تجاري عالمي منصف وعادل؛
Continuing to give priority to small farmers, and supporting their efforts to promote environmental awareness and low-cost simple technologies.مواصلة إيلاء الأولوية لصغار الزراع، ودعم جهودهم الرامية إلى تعزيز الوعي البيئي والتكنولوجيات البسيطة المنخفضة التكلفة.
Access to waterالحصول على المياه
91. About 80 per cent of the people in the developing world now have access to improved water sources.91 - تتوافر حاليا إمكانية الوصول إلى مصادر محسنة للمياه لحوالي 80 في المائة من السكان في بلدان العالم النامية.
Yet nearly 1 billion people are still denied access to clean water supplies and 2.4 billion people lack access to basic sanitation.بيد أن هناك نحو بليون من البشر لا يزالون محرومين من إمكانية الحصول على إمدادات المياه النقية و 2.4 بليون من البشر يفتقرون إلى مرافق الصرف الصحي الأساسية.
As economic development and population growth increase demands on limited water resources, water management and the provision of safe drinking water and sanitation facilities will become priority areas.ومع ما تسببه التنمية الاقتصادية والنمو السكاني من تزايد الطلب على موارد المياه المحدودة، ستصبح إدارة المياه وتوفير مياه الشرب المأمونة ومرافق الصرف الصحي من المجالات ذات الأولوية.
The United Nations Joint Monitoring Programme for Water Supply and Sanitation has been supporting capacity-building towards universal access to safe drinking water and sanitation.ويواصل برنامج الأمم المتحدة المشترك لرصد الإمدادات المائية ومرافق الصرف الصحي دعم عملية بناء القدرات بهدف تعميم توفير مياه الشرب المأمونة ومرافق الصرف الصحي.
92. Strategies for moving forward include:92 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Promoting increased investment in the water and sanitation sectors;التشجيع على زيادة الاستثمار في قطاعي المياه ومرافق الصرف الصحي؛
Addressing further issues related to the sustainable management of water resources at the World Summit on Sustainable Development, to be held in Johannesburg in 2002.معالجة المسائل الأخرى المتصلة بالإدارة المستدامة لموارد المياه في مؤتمر القمة العالمي للتنمية المستدامة المقرر عقده في جوهانسبرغ في عام 2002.
GOAL: To ensure that, by the year 2015, children everywhere, boys and girls alike, will be able to complete a full course of primary schooling and that girls and boys will have equal access to all levels of educationالهدف: أن تُكفل، بحلول عام 2015، قدرة الأطفال في كل مكان، ذكورهم وإناثهم على السواء، على إتمام مرحلة التعليم الابتدائي، وأن تتاح للبنين والبنات إمكانية الوصول إلى جميع مستويات التعليم على قدم المساواة
93. Education levels in developing countries have climbed dramatically in the past half-century, yet we have a long way to go.93 - ارتفعت مستويات التعليم في البلدان النامية ارتفاعا شديدا في نصف القرن المنصرم، غير أن الشوط لا يزال طويلا في هذا المجال.
In 1998, of some 113 million school-age children not enrolled in primary education, 97 per cent lived in developing nations and nearly 60 per cent were girls.فمن بين الأطفال الذين كانوا في سن الدراسة في عام 1998 ولكنهم غير ملتحقين بالتعليم الابتدائي، البالغ مجموعهم 113 مليونا، كان 97 في المائة يعيشون في الدول النامية ونحو 60 في المائة كانوا من البنات.
Female enrolment in rural areas, in particular, remains shockingly low.ولا يزال انتظام الإناث في التعليم في المناطق الريفية بوجه خاص منخفضا بدرجة مفزعة.
94. Promoting universal access to basic education continues to be a challenge.94 - ويظل تحقيق الهدف المتمثل في تعميم إمكانية الحصول على التعليم الأساسي تحديا من التحديات الماثلة في هذا المجال.
In developing countries, one child in three does not complete five years of schooling.ففي البلدان النامية لا يُتِمّ طفل واحد من كل ثلاثة أطفال خمس سنوات من التعليم المدرسي.
Although enrolment rates have been increasing in several regions, the quality of education remains low for many.وعلى الرغم من تزايد معدلات القيد في عدة مناطق، فإن نوعية التعليم الذي يتلقاه كثيرون لا تزال متدنية.
In numerous countries, there are serious disparities in enrolments and retention rates between girls and boys and between children of rich and poor families.وتوجد في بلدان عديدة تفاوتات خطيرة في معدلات القيد والبقاء في التعليم بين البنات والبنين وبين أطفال الأسر الغنية والأسر الفقيرة.
Gender biases, early marriage, threats to the physical and emotional security of girls and gender insensitive curricula can all conspire against the realization of the fundamental right to education for girls.وهناك عدة عوامل يمكن أن تتحالف كلها ضد إعمال الحق الأساسي للبنات في التعليم، هي التحيزات الجنسانية، والزواج المبكر، والأخطار التي تهدد الأمن الجسدي والعاطفي للبنات، والمناهج الدراسية التي لا تراعي المنظور الجنساني.
95. Short-changing girls is not only a matter of gender discrimination but is bad economics and bad social policy.95 - والقصور عن تغيير وضع البنات لا ينم عن التمييز بين الجنسين فقط بل ينم أيضا عن سوء إدارة الاقتصاد وسوء السياسة الاجتماعية.
Experience has shown over and over again that investment in girls’ education translates directly and quickly into better nutrition for the whole family, better health care, declining fertility, poverty reduction and better overall performance.فقد أظهرت التجربة مرة تلو أخرى أن الاستثمار في تعليم البنات يؤدي بصورة مباشرة وسريعة إلى تحسين التغذية بالنسبة للأسرة كلها وتحسين الرعاية الصحية وتقليل الخصوبة والحد من الفقر وتحسين الأداء بوجه عام.
96. The Education For All (EFA)/Dakar Framework calls for the development or strengthening of national plans of action and the reinforcing of national, regional and international mechanisms to coordinate global efforts to accelerate progress towards Education For All.96 - ويدعو إطار داكار لتوفير التعليم للجميع إلى تطوير أو تعزيز خطط العمل الوطنية وتقوية الآليات الوطنية والإقليمية والدولية لتنسيق الجهود العالمية الرامية إلى تعجيل خطى التقدم نحو توفير التعليم للجميع.
The United Nations Girls Education Initiative, established within the context of follow-up to the Education For All Framework, provides country-level guidance to the United Nations system and involves other partners.وتوفر مبادرة الأمم المتحدة لتعليم البنات، التي وضعت في سياق متابعة إطار توفير التعليم للجميع، توجيهات على الصعيد القطري لمنظومة الأمم المتحدة وتشمل الشركاء الآخرين.
97. The “School meals” and “Take home rations” programmes are good examples of how poor households can be influenced to send their girl children to school through creative, locally driven multi-level solutions.97 - وتمثل برامج “التغذية المدرسية” و “حصص الإعاشة المنزلية” أمثلة جيدة على كيفية حفز الأسر المعيشية الفقيرة على إرسال بناتها إلى المدرسة عن طريق حلول مبدعة متعددة المستويات ومُسيِّرة محليا.
These programmes can have an impact on all the challenges we face: lack of access to education, health problems and poverty.ويمكن لهذه البرامج أن تكون مؤثرة على كل ما نجابهه من تحديات، وهي انعدام فرصة الحصول على التعليم، والمشاكل الصحية، والفقر.
School-based meals and rations can bring more children into school, give equal opportunities to girls, lower rates of malnutrition and improve retention levels.ويمكن للوجبات وحصص الإعاشة التي تعطى في المدارس أن تجلب مزيدا من الأطفال إلى المدارس، وأن توفر تكافؤ الفرص للبنات، وأن تخفض معدلات سوء التغذية، وأن تحسن مستويات البقاء في التعليم.
98. Strategies for moving forward include:98 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Urging national policy makers to accept girls’ education as a strategy for achieving universal primary schooling, as well as an end in its own right;حث مقرري السياسات الوطنية على قبول تعليم البنات بوصفه استراتيجية من استراتيجيات تعميم التعليم الابتدائي، وبوصفه أيضا غاية في حد ذاته؛
Urging national Governments, local communities and the international community to commit significant resources towards education such as school buildings, books and teachers;حث الحكومات الوطنية والمجتمعات المحلية والمجتمع الدولي على تخصيص موارد كبيرة لأغراض التعليم، ومنها مثلا الأبنية المدرسية والكتب والمعلمون؛
Making education systems adaptable to the needs of girl children, especially those from poor households;جعل النظم التعليمية متوافقة مع احتياجات البنات، خصوصا المنتميات إلى الأسر المعيشية الفقيرة؛
Supporting school-feeding programmes and take-home rations programmes that can attract girls to school.دعم برامج التغذية المدرسية وبرامج حصص الإعاشة المنزلية التي يمكن أن تجتذب البنات إلى المدارس.
GOAL: By the year 2015, to have reduced maternal mortality by three quarters, and under-five child mortality by two thirds of their current ratesالهدف: أن يتحقق، بحلول عام 2015، خفض الوفيات النفاسية بمقدار ثلاثة أرباع وخفض وفيات الأطفال دون سن الخامسة بمقدار الثلثين بالقياس إلى معدلاتهما الحالية
99. At the global level, estimates of maternal mortality for 1995 indicate that about 515,000 women die each year of pregnancy related causes, 99 per cent of them in developing countries.99 - يتبين من تقديرات الوفيات النفاسية لعام 1995 على نطاق العالم أن حوالي 000 515 امرأة يتوفين سنويا لأسباب تتصل بالحمل، وأن 99 في المائة من هذه الحالات تحدث في البلدان النامية.
Although there is evidence of substantive declines in maternal mortality in some countries, there is no reliable data in countries where the problem is thought to be most acute.وعلى الرغم من وجود أدلة على حدوث انخفاضات كبيرة في الوفيات النفاسية في بعض البلدان، فإنه لا توجد بيانات يوثق بها في البلدان التي يُعتقد أن المشكلة تبلغ فيها أقصى درجة من الحدة.
Reduction in maternal mortality depends on the availability of health care for expectant mothers, particularly when dealing with complications in pregnancy.ويتوقف الانخفاض في الوفيات النفاسية على توافر الرعاية الصحية للحوامل، خصوصا لدى معالجة التعقيدات التي تكتنف الحمل.
Globally, skilled attendants and skilled nurses assist only about 56 per cent of births.ونسبة حالات الولادة التي تجرى بمساعدة مشرفين مهرة وممرضات ماهرات لاتتجاوز على نطاق العالم 56 في المائة.
Adolescent girls and women often lack the power to make decisions for themselves and lack access to good quality and affordable reproductive health, including family planning services.وكثيرا ما تفتقر الفتيات المراهقات والنساء إلى إمكانية أن يتخذن القرارات التي تخصهن بأنفسهن وإلى سبل الحصول على خدمات جيدة النوعية وميسورة التكلفة للصحة الإنجابية، بما في ذلك خدمات تنظيم الأسرة.
100. The “Making pregnancy safer” initiative represents one of the contributions of the United Nations to the global efforts to achieve safe motherhood.100 - وتمثل مبادرة “جعل الحمل أكثر سلامة” إحدى المساهمات التي تقدمها الأمم المتحدة في الجهود العالمية الرامية إلى تحقيق الأمومة السالمة.
The initiative is based on the premise that achieving substantial and sustained reductions in maternal and neonatal mortality is critically dependent on the availability, accessibility and quality of maternal health care services, and therefore efforts must necessarily be focused on strengthening health-care systems.وتستند هذه المبادرة إلى فرضية أن تحقيق انخفاضات كبيرة ومطردة في الوفيات النفاسية وفي وفيات حديثي الولادة يتوقف بصورة حاسمة على توافر خدمات الرعاية الصحية النفاسية ودرجة تيسرها ونوعيتها، وبالتالي يتعين بالضرورة تركيز الجهود على تعزيز نظم الرعاية الصحية.
101. Worldwide, under-five mortality rates are declining: under-five mortality decreased from 94 to 81 per 1,000 live births between 1990 and 2000.101 - ويتواصل على الصعيد العالمي انخفاض معدلات وفيات الأطفال دون سن الخامسة: فقد انخفض معدل وفيات الأطفال دون سن الخامسة من 94 إلى 81 لكل 000 1 من المواليد الأحياء فيما بين عامي 1990 و 2000.
However, approximately 11 million children under five still die annually in developing countries, mostly from preventable diseases.بيد أن عدد الأطفال الذين يتوفون دون سن الخامسة سنويا في البلدان النامية لا يزال يقارب 11 مليونا، ومعظم هذه الحالات ناتج عن أمراض يمكن الوقاية منها.
Progress in the reduction of child mortality has slowed in some regions because of the effects of human immunodeficiency virus/acquired immunodeficiency syndrome (HIV/AIDS) and the resurgence of malaria and tuberculosis.وقد تباطأ التقدم المحرز في تخفيض وفيات الأطفال في بعض المناطق بفعل آثار فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز وعودة الملاريا والسل إلى الظهور.
Unsafe water, malnutrition, inadequate immunization, lack of education and lack of access to basic heath and social services are major contributing factors.ومن العوامل الرئيسية التي تسهم في ذلك المياه غير المأمونة وسوء التغذية وعدم كفاية التحصين ونقص التعليم والافتقار إلى إمكانية الحصول على الخدمات الصحية والاجتماعية الأساسية.
102. Among the initiatives that were launched to curb the scourge of major diseases, especially among children, is the Global Alliance for Vaccines and Immunizations.102 - ومن بين المبادرات التي شُرع فيها للحد من كارثة انتشار الأمراض الرئيسية، خصوصا فيما بين الأطفال، مبادرة التحالف العالمي لتوفير اللقاحات والتحصين.
Officially launched in early 2000 at Davos, it aimed to combine public and private resources to ensure that all the world’s children are protected against six core vaccine-preventable diseases: polio, diphtheria, whooping cough, measles, tetanus and tuberculosis.وقد أعلنت هذه المبادرة رسميا في أوائل عام 2000 في دافوس، وهي تستهدف الجمع بين موارد القطاعين العام والخاص لكفالة حماية جميع أطفال العالم من الأمراض الستة الرئيسية التي يمكن الوقاية منها بواسطة اللقاحات، وهي: شلل الأطفال والدفتريا (الخناق) والسعال الديكي (الشهاق) والحصبة والتيتانوس (الكزاز) والسل.
103. Strategies for moving forward include:103 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Establishing (or updating) national policies, standards and regulatory mechanisms for safe motherhood; and developing systems to ensure their implementation;إنشاء (أو تحديث) السياسات والمعايير والآليات التنظيمية على الصعيد الوطني التي تكفل الأمومة السالمة؛ ووضع النظم التي تكفل تنفيذ تلك السياسات والمعايير والآليات؛
Promoting appropriate community practices in support of safe motherhood and the reduction of under-five mortality;تشجيع الممارسات المجتمعية المناسبة دعما لسلامة الأمومة والحد من وفيات الأطفال دون سن الخامسة؛
Monitoring maternal and newborn health care status and access to services;رصد حالة الرعاية الصحية للأمهات وحديثي الولادة ومدى إمكانية الحصول على الخدمات؛
Supporting programmes for immunization and vaccination, the use of oral rehydration therapy, nutrition and water and sanitation interventions.دعم برامج التحصين والتطعيم، واستخدام العلاج بالإماهة الفموية، والتغذية، ومبادرات توفير المياه ومرافق الصرف الصحي.
GOAL: To have, by 2015, halted and begun to reverse the spread of HIV/AIDS, the scourge of malaria and other major diseases that afflict humanityالهدف: أن يتحقق، بحلول عام 2015، وقف انتشار فيروس نقص المناعة البشرية/ الإيدز ووباء الملاريا والأمراض الرئيسية الأخرى التي يعاني منها البشر، وبدء انحسار هذه الأمراض
104. Approximately three million people died of AIDS in 2000 alone, and some 36 million people are currently living with HIV/AIDS.104 - في عام 2000 وحده، توفي ثلاثة ملايين شخص تقريبا من جراء الإصابة بمرض الإيدز، وفي الوقت الحالي، يوجد نحو 36 مليون شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز.
By the end of 2000, the global HIV/AIDS catastrophe had claimed nearly 22 million lives.وبنهاية عام 2000 كانت كارثة انتشار الاصابة بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز على الصعيد العالمي قد أفضت إلى وفاة 22 مليون شخص تقريبا.
Multi-drug resistant tuberculosis is increasing in many countries, due to poor treatment practices.وفي كثير من البلدان تزداد الاصابة بمرض السل الذي يقاوم العلاج بعقاقير متعددة وذلك بسبب سوء الممارسات العلاجية.
Eight million people develop active tuberculosis and nearly two million die annually.وتظهر سنويا أعراض مرض السل النشط على ثمانية ملايين شخص، يلاقي عدد يربو على المليونين منهم حتفهم بسبب هذا المرض.
Over 90 per cent of cases and deaths are in developing countries.وتحدث نسبة تزيد على 90 في المائة من هذه الحالات والوفيات في البلدان النامية.
Tuberculosis is also the leading cause of death in people with HIV/AIDS.كما أن مرض السل يعتبر السبب الرئيسي للوفاة بين المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز.
Malaria is another major concern.ويعتبر مرض الملاريا مصدرا رئيسيا آخر من مصادر القلق.
Each year, one million people die from malaria, and the number has been increasing over the past two decades.إذ تتسبب الملاريا سنويا في وفاة مليون شخص، وقد أخذ هذا العدد في الازدياد على مدى العقدين الماضيين.
The deterioration of health systems, growing resistance to drugs and insecticides, environmental changes and human migration, which have led to an increase in epidemics, all contribute to the worsening global malaria problem.وأسهم كل من تدهور الأنظمة الصحية، وزيادة المقاومة للعقاقير والمبيدات الحشرية، والتغيرات البيئية والهجرة البشرية، التي أفضت إلى زيادة انتشار الأوبئة، في تفاقم مشكلة الملاريا على المستوى العالمي.
105. In recent years, Governments have demonstrated an increased political and financial commitment to tackling HIV/AIDS, malaria, tuberculosis and other priority health problems.105 - وفي السنوات الأخيرة، أظهرت الحكومات بوضوح التزاما سياسيا وماليا متزايدا بمعالجة فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز والملاريا والسل وسائر المشاكل الصحية ذات الأولوية.
They recognize the impact of these illnesses on poor people’s ability to emerge from poverty, and on prospects for national economic growth.فهي تدرك تأثير هذه الأمراض على قدرة الفقراء على نفض غبار الفقر، وكذلك على التوقعات بالنسبة للنمو الاقتصادي الوطني.
The Roll Back Malaria Campaign and the Stop Tuberculosis Initiative were global initiatives undertaken to help curb the scourge of these major diseases.وحملة “رد الملاريا على أعقابها” ومبادرة “وقف السل” مبادرتان عالميتان يُضطلع بهما للمساعدة على كبح بلاء هذين المرضين الرئيسيين.
106. At the special session of the General Assembly on HIV/AIDS, held in June 2001, Governments acknowledged that prevention of HIV infection must be the mainstay of national, regional and international responses to the epidemic.106 - وفي دورة الجمعية العامة الاستثنائية المعنية بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز، التي عُقدت في حزيران/يونيه 2001، سلمت الحكومات بأن الوقاية من الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية يجب أن تكون الدعامة الأساسية التي يرتكز عليها التصدي للوباء وطنيا وإقليميا ودوليا.
They also recognized that prevention, care, support and treatment for those infected and affected by HIV/AIDS are mutually reinforcing elements of an effective response and must be integrated in a comprehensive approach to combat the epidemic.وسلمت أيضا بـــأن الوقاية والرعايـــة والدعــــم والعــــلاج للمصابين والمتأثرين بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز تمثل عناصر متداعمة في أي استجابة فعالة ويجب إدماجها في نهج شامل لمكافحة الوباء.
107. The Global AIDS and Health Fund is an instrument to raise international attention on the global health crisis, and to translate that attention into political support and financial commitments.107 - ويشكل الصندوق العالمي للصحة ومكافحة الإيدز أداة لزيادة الاهتمام الدولي بالأزمة الصحية العالمية، وترجمة هذا الاهتمام إلى دعم سياسي والتزامات مالية.
The Fund intends to help reverse the spread of HIV/AIDS, tuberculosis and malaria, and to reduce the consequences of these illnesses.ويعتزم الصندوق العمل على تراجع انتشار فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز والسل والملاريا وتقليص آثار تلك الأمراض.
The aim is to have the Fund operational by the end of the year.ومن المستهدف أن يدخل الصندوق طور التشغيل بحلول نهاية العام.
108. Strategies for moving forward include:108 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Achieving a target of $7 to $10 billion in total spending on HIV/AIDS from all sources, including affected countries;تحقيق هدف يتراوح من 7 بلايين إلى 10 بلايين دولار بالنسبة لمجموع الإنفاق على مكافحة فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز من كافة المصادر بما في ذلك البلدان المتأثرة؛
Urging the international community to support the Global AIDS and Health Fund;حث المجتمع الدولي على دعم الصندوق العالمي للصحة ومكافحة الإيدز؛
Strengthening health-care systems and addressing factors that affect the provision of HIV-related drugs, including anti-retroviral drugs and their affordability and pricing;تعزيز نظم الرعاية الصحية والتصدي للعوامل التي تؤثر في توفير العقاقير الخاصة بفيروس نقص المناعة البشرية، بما فيها العقاقير المضادة للرتروفيروسات (فيروسات النسخ العكسي) والقدرة على تحمل تكلفتها وتسعيرها؛
Supporting and encouraging the involvement of local communities in making people aware of such diseases;دعم وتشجيع إشراك المجتمعات المحلية في توعية الناس بهذه الأمراض؛
Urging national Governments to devote a higher proportion of resources to basic social services in poorer areas since this is crucial for preventing diseases;حث الحكومات الوطنية على تخصيص نسبة أعلى من الموارد للخدمات الاجتماعية الأساسية في المناطق الفقيرة نظرا لما لذلك من أهمية حاسمة في الوقاية من الأمراض؛
Supporting other initiatives based on partnerships with the private sector and other partners in development.دعم مبادرات أخرى قائمة على التشارك مع القطاع الخاص وسائر الشركاء في التنمية.
GOAL: To provide special assistance to children orphaned by HIV/AIDSالهدف: توفير المساعدة الخاصة للأطفال الذين تيتموا بسبب فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز
109. Some 13 million children have been orphaned as a result of HIV/AIDS, over 90 per cent of them in sub-Saharan Africa.109 - تيتم نحو 13 مليون طفل بسبب فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز، توجد منهم نسبة تزيد على 90 في المائة في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.
It is expected that the number of AIDS orphans will rise to approximately 40 million in the next two decades in sub-Saharan Africa alone.ومن المتوقع أن يرتفع عدد الأيتام بسبب الإيدز إلى 40 مليونا تقريبا في العقدين القادمين في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وحدها.
The mechanisms causing and reinforcing poverty are changing due to AIDS because the majority of people living with and dying from AIDS are in the prime of life.والآليات المسببة والمعززة للفقر تتغير بسبب مرض الإيدز لأن أغلبية الأشخاص المصابين بالإيدز والمعرضين للموت بسبب هذا المرض هم في ريعان الشباب.
As a result, in some areas of the world, a significant part of a generation is disappearing and leaving behind the elderly and children to fend for themselves.ونتيجة لذلك، بدأ يختفي جزء كبير من جيل كامل في بعض مناطق العالم، تاركا وراءه الشيوخ والأطفال يواجهون الحياة ويتكفلون بأنفهسم.
The cost of AIDS in rural areas is particularly high because HIV-infected urban dwellers return to their villages for care when they fall ill, which places pressure on women and a tremendous strain on rural household resources.وتكلفة الإيدز في المناطق الريفية باهظة على وجه الخصوص، لأن ساكني الحضر المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية يعودون الى قراهم لتلقي الرعاية عند إصابتهم بالمرض، مما يفرض ضغوطا على المرأة ويجهد بشدة موارد الأسر المعيشية في الريف.
The Interagency Task Team on Orphans and Vulnerable Children has been set up in order to define the strategy and action plan for providing effective United Nations support to orphans and children made vulnerable by HIV/AIDS.وقد أنشئت فرقة العمل المشتركة بين الوكالات والمعنية بالأيتام والأطفال المتضررين لتحديد استراتيجية وخطة عمل من أجل تقديم الدعم الفعال من جانب الأمم المتحدة للأيتام والأطفال المتضررين بسبب فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز.
110. Strategies for moving forward include:110 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Mobilizing and strengthening community and family-based actions to support orphaned and vulnerable children;تعبئة وتعزيز الإجراءات المتخذة على الصعيد المجتمعي والأسري لتقديم الدعم للأيتام والأطفال المتضررين؛
Ensuring that Governments protect children from violence, abuse, exploitation and discrimination;كفالة قيام الحكومات بحماية الأطفال من العنف وسوء المعاملة والاستغلال والتمييز؛
Ensuring that Governments provide essential quality social services for children and that orphans and children affected by HIV/AIDS are treated on an equal basis with other children;كفالة قيام الحكومات بتوفير الخدمات الاجتماعية الأساسية الجيدة للأطفال وضمان معاملة الأيتام والأطفال المتضررين من جراء فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز على قدم المساواة مع الأطفال الآخرين؛
Expanding the role of schools as community resource and care centres.توسيع الدور الذي تضطلع به المدارس كمراكز للموارد المجتمعية ومراكز للرعاية.
GOAL: To encourage the pharmaceutical industry to make essential drugs more widely available and affordable by all who need them in developing countriesالهدف: تشجيع صناعة المستحضرات الصيدلانية على توفير العقاقير الأساسية على نطاق أوسع وجعل تكلفتها في حدود مقدرة كل من يحتاج إليها في البلدان النامية
111. In recent years, the pharmaceutical industry has become increasingly involved in specific programs to make cheap or free drugs available for such diseases as AIDS, malaria, leprosy, meningitis, lymphatic filariasis, trachoma and tuberculosis.111 - في السنوات الأخيرة تزايدت مشاركة صناعة المستحضرات الصيدلانية في برامج محددة ترمي إلى توفير العقاقير الخاصة بأمراض من قبيل الإيدز والملاريا والجذام والالتهاب السحائي وداء الخيطيات الليمفاوية والتهاب الملتحمة (التراخوما) والسل بأسعار زهيدة أو إتاحتها مجانا.
In May 2000, a partnership was launched between five major pharmaceutical companies and the United Nations to increase developing country access to HIV medicines, including sharp reductions in prices for anti-retroviral drugs.وفي أيار/مايو 2000 بدأت عملية شراكة بين خمس شركات رئيسية للمستحضرات الصيدلانية والأمم المتحدة من أجل زيادة إمكانية حصول البلدان النامية على الأدوية الخاصة بفيروس نقص المناعة البشرية، بما في ذلك الحصول على تخفيضات كبيرة في أسعار العقاقير المضادة للرتروفيروسات (فيروسات النسخ العكسي).
Technical assistance provided though this initiative has supported the development of HIV care and support plans in some 26 countries.وقد دعمت المساعدة التقنية المقدمة من خلال هذه المبادرة وضع خطط الرعاية والدعم فيما يتعلق بفيروس نقص المناعة البشرية في نحو 26 بلدا.
So far, in 13 of these countries, agreements for the supply of discounted drugs have been reached with suppliers.وتم حتى الآن، التوصل في 13 بلدا من هذه البلدان إلى اتفاقات مع الموردين لتوفير عقاقير مخفضة السعر.
A request for expressions of interest open to both research and development pharmaceutical companies and generic drug producers has been issued as part of the United Nations efforts to expand access to HIV medicines.وكجزء من الجهود المبذولة من جانب الأمم المتحدة لتوسيع نطاق الحصول على أدوية فيروس نقص المناعة البشرية، وجِّه طلب مفتوح إلى كل من الشركات العاملة في حقل البحث والتطوير المتعلق بالمستحضرات الصيدلانية ومنتجي العقاقير النوعية التماسا لإبداء اهتمامها بالموضوع.
112. The fifty-fourth World Health Assembly, held in May 2001, called upon the international community to cooperate in strengthening pharmaceutical policies and practices in order to promote the development of domestic industries.112 – وأهابت جمعية الصحة العالمية في دورتها الرابعة والخمسين، التي عقدت في أيار/مايو 2001، بالمجتمع الدولي أن يتعاون في تعزيز السياسات والممارسات المتعلقة بالمستحضرات الصيدلانية من أجل تشجيع تطوير الصناعات المحلية.
The Assembly further referred to the need for voluntary monitoring and reporting of drug prices in order to improve equity of access to essential drugs in the international system.كما أشارت الجمعية إلى ضرورة مراقبة أسعار العقاقير والإبلاغ عنها بصورة طوعية بغية زيادة الإنصاف في الحصول على العقاقير الأساسية في نطاق النظام الدولي.
The Assembly requested that the United Nations encourage the development of drugs for diseases affecting poor countries, and work to enhance the study of existing and future health implications of international trade agreements.وطلبت الجمعية من الأمم المتحدة أن تعمد إلى تشجيع تطوير العقاقير الخاصة بالأمراض التي تصيب البلدان الفقيرة، وأن تعمل على تعزيز دراسة الآثار الحالية والمقبلة المترتبة على الاتفاقات التجارية الدولية بالنسبة للصحة.
Earlier in the year, the United Nations undertook discussions with of some of the world’s leading pharmaceutical companies to agree on what further steps need to be taken to expand access to HIV prevention and care, including access to HIV-related medicines for developing countries.وفي مطلع العام أجرت الأمم المتحدة مباحثات مع بعض شركات المستحضرات الصيدلانية الرئيسيــة للاتفاق على ما يتعين اتخاذه من خطوات أخرى لتوسيع نطاق فرص توفير الوقاية والرعاية للبلدان النامية فيما يتعلق بفيروس نقص المناعة البشرية بما في ذلك إمكانية حصولها على الأدوية الخاصة بهذا المرض.
113. In June 2001, at the special session of the General Assembly on HIV/AIDS, Member States recognized that the availability and affordability of drugs and related technology are significant factors to be addressed.113 – وفي حزيران/يونيه 2001 سلمت الدول الأعضاء في دورة الجمعية العامة الاستثنائية المعنية بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز بأن توافر العقاقير والتكنولوجيات ذات الصلة وإمكانية الحصول عليها بأسعار معقولة عاملان مهمان يتعين العمل على تحقيقهما.
They also recognized the need to reduce the cost of these drugs and technologies, in close collaboration with the private sector and pharmaceutical companies.وسلمت أيضا بضرورة تقليل تكلفة هذه العقاقير وتكنولوجياتها، في تعاون وثيق مع القطاع الخاص وشركات المستحضرات الصيدلانية.
In the Declaration of Commitment,28 the General Assembly called for the development of and progress in implementing comprehensive care strategies, including the financing plans and referral mechanisms required to provide access to affordable medicines, diagnostics and related technologies.وفي إعلان الالتزام(28) طالبت الجمعية العامة بوضع استراتيجيات شاملة للرعاية وإحراز تقدم في تنفيذها، بما في ذلك وضع خطط التمويل وآليات الإحالة اللازمة لتوفير فرص الحصول على الأدوية ووسائل التشخيص والتكنولوجيات ذات الصلة بأسعار معقولة.
114. At the special session, the General Assembly welcomed national efforts to promote innovation and develop domestic industries consistent with international law, which will increase access to medicines for all.114 – وفي الدورة الاستثنائية رحبت الجمعية العامة بالجهود المبذولة على الصعيد الوطني لتشجيع ابتكار وتطوير صناعات محلية مطابقة للقانون الدولي، من شأنها أن تعمل على زيادة فرص حصول الجميع على الأدوية.
the General Assembly stressed the need to evaluate the impact of international trade agreements on local manufacturing of essential drugs, the development of new drugs and obtaining access to them.وأكدت الجمعية العامة على ضرورة تقييم تأثير الاتفاقات التجارية الدولية على التصنيع المحلي للعقاقير الأساسية، واستحداث عقاقير جديدة وإمكانية الحصول عليها.
115. During recent years, a number of governing bodies and other forums have called for the examination of trade agreements and their role in supporting access to medicines.115 – وخلال السنوات الأخيرة، طالب عدد من هيئات الإدارة وغيرها من المحافل بفحص الاتفاقات التجارية ودراسة دورها في دعم فرص الحصول على الأدوية.
The most important trade agreement concerning access to medicines is the Agreement on Trade-Related Aspects of Intellectual Property (TRIPS).وأهم اتفاق تجاري متعلق بإمكانية الحصول على الأدوية هو الاتفاق المتعلق بجوانب حقوق الملكية الفكرية ذات الصلة بالتجارة المعروف باسم “تريبس”(29).
29 TRIPS provides global norms for intellectual property protection, including a minimum 20-year patent term that also applies to medicines.وهذا الاتفاق يوفر معايير عالمية لحماية الملكية الفكرية، تشمل النص على حد أدنى لبراءة الاختراع مدته 20 عاما وهو الأمر الذي ينطبق أيضا على الأدوية.
However, TRIPS also accords Governments the flexibility to address social interests, such as access to medicines, for example by allowing Governments to issue compulsory licenses that effectively override the exclusive control that patents can give to the inventor of new drugs.إلا أن اتفاق “تريبس” يمنح الحكومات مرونة أيضا في التصدي للاهتمامات الاجتماعية مثل إمكانية الحصول على الأدوية، وذلك مثلا عن طريق السماح لها بإصدار تراخيص إجبارية تلغي بصورة فعالة السيطرة الخالصة التي تمنحها براءات الاختراع لمخترعي العقاقير الجديدة.
In June 2001, the TRIPS Council of the World Trade Organization (WTO) convened a special discussion day on TRIPS and health.وفي حزيران/يونيه 2001، عقد مجلس “تريبس” التابع لمنظمة التجارة العالمية مناقشة خاصة لمدة يوم واحد بشأن اتفاق “تريبس” والصحة.
This discussion, focusing on how to ensure greater access to life-saving drugs in developing countries while at the same time supporting innovation of new drugs and technologies, is likely to continue at the next round of WTO ministerial-level trade talks.ومن المرجح أن تستمر هذه المناقشة في الجولة التالية للمحادثات التجارية لمنظمة التجارة العالمية التي تعقد على المستوى الوزاري، والتي تركز على كيفية ضمان توفير فرص أكبر للحصول على العقاقير المنقذة للحياة في البلدان النامية، وتقديم الدعم في الوقت نفسه لاختراع عقاقير وتكنولوجيات جديدة.
116. With some 95 per cent of HIV-positive people living in developing countries and the severe deprivation of medicines in many of those countries, the United Nations system is redoubling its approach to greatly expand access to medicines in developing countries, in particular the hard-hit least developed countries.116 – وبالنظر إلى وجود نحو 95 في المائة من المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية في بلدان نامية، وعلى ضوء الحرمان الشديد من الأدوية الذي يعاني منه الكثير من هذه البلدان، تقوم منظومة الأمم المتحدة حاليا بمضاعفة الجهود المبذولة من أجل توسيع نطاق فرص الحصول على الأدوية إلى حد كبير في البلدان النامية، خاصة في أقل البلدان نموا التي تعاني أشد المعاناة.
117. Strategies for moving forward include:117 – وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Strengthening health systems for the provision of essential medicines;تعزيز الأنظمة الصحية من أجل توفير الأدوية الأساسية؛
Increasing affordability through differential pricing and the reduction or elimination of import duties, tariffs and taxes;زيادة القدرة على تحمل التكلفة عن طريق التسعير التفضيلي، وخفض أو إلغاء الرسوم والتعريفات والضرائب المفروضة على الواردات؛
Mobilizing sustainable financing to support the costs of expanded access to drugs in poor countries;تعبئة التمويل المستمر لدعم تكاليف توسيع إمكانية الحصول على العقاقير في البلدان الفقيرة؛
Exploring the feasibility, in collaboration with non-governmental organizations and other concerned partners, of developing and implementing systems for the voluntary monitoring and reporting of global drug prices;استطلاع جدوى وضع وتنفيذ نظم لمراقبة الأسعار العالمية للعقاقير والإبلاغ عنها بصورة طوعية، وذلك بالتعاون مع المنظمات غير الحكومية وسائر الشركاء المعنيين؛
Urging drug companies not only to reduce prices of essential drugs but also to improve the distribution of life-saving drugs, especially in least developed countries;حث شركات الأدوية لا على خفض أسعار العقاقير الأساسية فحسب، بل أيضا على تحسين توزيع العقاقير المنقذة للحياة، لا سيما في أقل البلدان نموا؛
Utilizing non-traditional and innovative mechanisms to increase the effective distribution of drugs to those who need them;استخدام آليات غير تقليدية ومبتكرة لزيادة توزيع العقاقير على من يحتاج إليها توزيعا فعالا؛
Ensuring further evaluation and assessment of international trade agreements that affect the availability of essential drugs;كفالة مواصلة تقييم وتقدير أهمية الاتفاقات التجارية الدولية التي تؤثر على مدى توافر العقاقير الأساسية؛
Increasing research and development of advanced medications for those diseases that primarily affect developing countries.زيادة أعمال البحث والتطوير في مجال العلاج المتقدم للأمراض التي تؤثر على البلدان النامية أساسا.
GOAL: By 2020, to have achieved a significant improvement in the lives of at least 100 million slum dwellers, as proposed in the “Cities without slums” initiativeالهدف: تحقيق تحسن كبير في الظروف المعيشية لـ 100 مليون شخص على الأقل من سكان الأحياء الفقيرة بحلول عام 2020 على النحو المقترح في مبادرة “مدن بلا أحياء فقيرة”
118. During the next generation, the global urban population will double from 2.5 billion to 5 billion people.118 – سيتضاعف سكان الحضر في العالم خلال الجيل المقبل من 2.5 بليون إلى 5 بلايين نسمة.
Almost all of the increase will be in developing countries.وستكون الزيادة في معظمها في البلدان النامية.
Recent figures show that a quarter of the world’s population who live in cities do not have adequate housing and often lack access to basic social services, such as access to clean and safe water and sanitation.وتبين الأرقام الأخيرة أن ربع سكان العالم ممن يعيشون في المدن ليست لديهم مساكن ملائمة وكثيرا ما يفتقرون إلى إمكانية الحصول على خدمات اجتماعية أساسية مثل الحصول على مياه نقية ومأمونة وعلى صرف صحي.
119. The increasing concentration of population and economic activity in large cities in developing countries tends to increase poverty and squatter settlements.119 – وتفضي زيادة تركيز السكان والأنشطة الاقتصادية في المدن الكبيرة في البلدان النامية إلى زيادة الفقر والأحياء العشوائية.
Slums lack basic municipal services, such as water, sanitation, waste collection and drainage systems.فالعشوائيات تفتقر إلى الخدمات المحلية الأساسية مثل المياه والصرف الصحي وجمع القمامة وشبكات التصريف.
They create intense pressure on local resources, ecosystems and environments, creating a need for well organized and efficient social services, transportation, waste management and pollution control.كما أنها تتسبب في حدوث ضغط شديد على الموارد المحلية والنظم الإيكولوجية والبيئية، الأمر الذي يستلزم وجود خدمات اجتماعية ووسائل للنقل وإدارة للنفايات ومكافحة للتلوث تتسم بالتنظيم الجيد والكفاءة.
Intervening at the city level can help reduce poverty, partly because the economies of scale that are possible make the provision of services cost-effective.وبإمكان التدخل على مستوى المدن أن يساعد على خفض حدة الفقر، ويعزى ذلك جزئيا إلى أن وفورات الحجم المتيسرة تجعل توفير الخدمات فعالا من حيث التكلفة.
120. The United Nations has joined forces with other development partners to respond to this challenge through major initiatives, such as Cities Without Slums; the Global Campaign for Secure Tenure, which aimed to achieve demonstrated progress towards adequate shelter for all with secure tenure and access to essential services in every community by 2015; the Global Campaign on Urban Governance; and Managing Water for African Cities.120 - ولقد تحالفت الأمم المتحدة مع سائر الشركاء في التنمية لمواجهة هذا التحدي من خلال المبادرات الرئيسية المتخذة مثل مبادرتي “مدن بلا أحياء فقيرة”، و “الحملة العالمية لضمان الحيازة” اللتين استهدفتا تحقيق تقدم واضح تجاه توفير المأوى الملائم للجميع وذلك من خلال ضمان الحيازة وإمكانية الحصول على الخدمات الأساسية في كل مجتمع محلي بحلول عام 2015؛ ومبادرتي “الحملة العالمية للحكم الحضري الرشيد”؛ و “إدارة المياه للمدن الأفريقية”.
121. Strategies for moving forward include:121 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Ensuring support from the international community for the provision of basic social services, such as safe water and sanitation, to the urban poor;كفالة قيام المجتمع الدولي بتقديم الدعم لتوفير الخدمات الاجتماعية الأساسية لفقراء الحضر مثل المياه المأمونة والصرف الصحي؛
Ensuring the development of integrated and participatory approaches to urban environmental planning and management;كفالة اتباع نُهُج متكاملة وقائمة على المشاركة تجاه التخطيط والإدارة البيئيين في الحضر؛
Ensuring good urban governance and planning by forging public-private partnerships.كفالة وجود حكم حضري رشيد وتخطيط سليم عن طريق إقامة شراكات بين القطاعين العام والخاص.
GOAL: To promote gender equality and the empowerment of women as effective ways to combat poverty, hunger and disease and to stimulate development that is truly sustainableالهدف: تعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة باعتبارهما وسيلتين فعالتين لمكافحة الفقر والجوع والمرض وحفز التنمية المستدامة حقا
122. Women are still the poorest of the world’s poor, representing two thirds of those living under a dollar a day.122 - ما برحت المرأة تعتبر من أفقر فقراء العالم، إذ تمثل النساء نسبة الثلثين من السكان الذين يعيشون على أقل من دولار واحد في اليوم.
When such a large proportion of women live on incomes of less than $1 a day, the relationship between being female and being poor is stark.وعندما تعيش نسبة كبيرة من النساء كهذه على دخل يقل عن دولار واحد في اليوم، فإن العلاقة بين كينونة المرأة كأنثى وكينونتها كإنسانة فقيرة تصبح علاقة صارخة.
Over the past two decades, the number of rural women living in absolute poverty has risen by 50 per cent, as opposed to 30 per cent for men.فعلى مدى العقدين الماضيين، ارتفع عدد النساء الريفيات اللائي يعشن في فقر مدقع بنسبة 50 في المائة، مقابل 30 في المائة للرجال.
To change this severe inequality, women will need to gain control over financial and material resources, and will also need access to opportunity through education.وبغية تغيير هذا التفاوت الشديد يتعين أن توضع موارد مالية ومادية تحت تصرف المرأة، كما يتعين أن تتاح لها الفرص من خلال التعليم.
123. In the five-year review of the Beijing Platform for Action, Governments committed themselves to removing all discriminatory provisions in legislation and eliminating legislative gaps that leave girls and women without effective legal protection and recourse against gender-based discrimination by 2005.123 - وفي الاستعراض الخمسي لمنهاج عمل بيجين أعلنت الحكومات التزامها بحذف أي أحكام تنطوي على تمييز بحلول عام 2005 وسد الثغرات التشريعية التي تحول دون تمتع الفتاة والمرأة بالحماية القانونية الفعالة أو تمتعهما بإمكانية التماس سبل انتصاف من التمييز على أساس الجنس.
124. In 1999, at the five-year review of the International Conference on Population and Development (ICPD+5), a total of 177 Member States adopted “Key actions for the further implementation of ICPD”, calling on Governments to protect and promote women’s and girls’ human rights through the implementation and enforcement of gender-sensitive legislation and policies.124 - وفي الاستعراض الخمسي لتنفيذ برنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية (المؤتمر الدولي للسكان والتنمية بعد 5 سنوات) الذي أُجري في عام 1999، اعتمد عدد من الدول الأعضاء يصل في مجموعه إلى 177 دولة “إجراءات رئيسية لمواصلة تنفيذ برنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية”، طلبت فيها من الحكومات حماية وتعزيز حقوق الإنسان الخاصة بالمرأة والفتاة من خلال تنفيذ وفرض تشريعات وسياسات مراعية للمنظور الجنساني.
125. Strategies for moving forward include:125 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Urging greater efforts in the areas of maternal mortality, the prevention of HIV/AIDS and gender sensitivity in education;الحث على بذل جهود أكبر في مجالات الوفيات النفاسية، والوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز، ومراعاة المنظور الجنساني في التعليم؛
Advocating women’s empowerment in employment;الدعوة إلى تمكين المرأة في مجال العمل؛
Supporting the inclusion of women in government and other decision-making bodies at a high level.دعم إشراك المرأة على مستوى عال في الحكومة وغيرها من هيئات صنع القرار.
GOAL: To develop and implement strategies that give young people everywhere a real chance to find decent and productive workالهدف: إعداد وتنفيذ استراتيجيات تهيئ للشباب في كل مكان فرصة حقيقية للعثور على عمل لائق ومنتج
126. The youth population of the world amounts to more than one billion men and women.126 - يصل عدد الشباب بين سكان العالم إلى أكثر من بليون رجل وامرأة.
Their numbers are expected to grow by more than 100 million to reach almost 1.2 billion by 2010, more than half of them in Asia and the Pacific.ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد بمقدار يزيد على 100 مليون بحيث يصل إلى 1.2 بليون بحلول عام 2010، ويوجد أكثر من نصف هذا العدد في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.
Youth also make up more than 40 per cent of the world’s total unemployed.كما يشكل الشباب نسبة تزيد على 40 في المائة من مجموع العاطلين في العالم.
There are an estimated 66 million unemployed young people in the world today, an increase of nearly 10 million since 1995.ويقدر اليوم عدد الشباب العاطلين عن العمل في العالم بـ 66 مليون نسمة، أي بزيادة قدرها 10 ملايين نسمة تقريبا منذ عام 1995.
127. In 2000, the United Nations system established the High-Level Policy Network on Youth Employment, drawing on the most creative leaders in the private industry, civil society and economic policy.127 - وفي عام 2000 أنشأت منظومة الأمم المتحدة الشبكة الرفيعة المستوى للسياسات المعنية بتشغيل الشباب – بالاعتماد على أكثر القادة إبداعا في صناعات القطاع الخاص وفي المجتمع المدني وفي مجال السياسات الاقتصادية.
The aim is to explore imaginative approaches in creating opportunities for youth.والمستهدف في هذا الصدد هو استكشاف نُهج إبداعية عند خلق فرص عمل للشباب.
National plans of action in selected countries will be developed.وستوضع خطط عمل وطنية في بلدان مختارة.
Reporting mechanisms for monitoring progress will be proposed for all organizations involved.وستُقترح آليات للإبلاغ لرصد التقدم المحرز بالنسبة لجميع المنظمات المعنية.
In addition to developing policy recommendations, the Network is expected to mobilize public opinion and action in favour of youth employment.ومن المتوقع أن تعمل الشبكة، بالإضافة إلى وضع توصيات بشأن السياسات، على تعبئة الرأي العام واتخاذ إجراءات لصالح تشغيل الشباب.
128. Strategies for moving forward include:128 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Ensuring employability through increased investment in education and vocational training for young people;ضمان صلاحية المرء للعمل من خلال زيادة الاستثمار في تعليم الشباب وتوفير التدريب المهني لهم؛
Ensuring equal opportunities by giving girls the same opportunities as boys;ضمان تكافؤ الفرص بمنح البنات نفس الفرص المتاحة للبنين؛
Facilitating entrepreneurship by making it easier to start and run enterprises.تيسير تنظيم المشاريع بجعل عملية بدء المشروع وإدارته عملية ميسرة.
GOAL: Success in meeting these objectives depends, inter alia, on good governance within each country.الهدف: يعتمد تحقيق النجاح في تلبية هذه الأهداف، ضمن جملة أمور، على وجود حكم رشيد في كل بلد.
It also depends on good governance at the international level and on transparency in the financial, monetary and trading systems.كما يعتمد على الإدارة الرشيدة على الصعيد الدولي، وعلى توافر الشفافية في النظم المالية والنقدية والتجارية.
We are committed to an open, equitable, rule based, predictable and non-discriminatory multilateral trading and financial system.ونحن ملتزمون بإقامة نظام تجاري ومالي متعدد الأطراف مفتوح ومنصف ويستند إلى قواعد ويمكن التنبؤ به وغير تمييزي.
We are also concerned about the obstacles developing countries face in mobilizing the resources needed to finance their sustained development.كما يساورنا القلق إزاء العراقيل التي تواجهها البلدان النامية في تعبئة الموارد اللازمة لتمويل التنمية المستدامة فيها.
We will therefore make every effort to ensure the success of the International Conference on Financing for Developmentولذلك سوف نبذل قصارى جهدنا لضمان إنجاح المؤتمر الدولي المعني بتمويل التنمية
129. While there have been some considerable improvements in human as well as economic development, some real challenges still remain.129 - بالرغم من تحقيق بعض التحسينات الكبيرة في مجال التنمية البشرية والاقتصادية، لا تزال هناك بعض التحديات الحقيقية.
Developing nations need immediate help in addressing issues in finance, trade and governance.فالدول النامية تحتاج إلى مساعدة فورية في التصدي لقضايا التمويل والتجارة وإدارة شؤون الحكم.
130. In March 2002, the United Nations will convene the International Conference for Financing for Development in Monterrey, Mexico.130 - وفي آذار/مارس 2002 من المقرر أن تعقد الأمم المتحدة المؤتمر الدولي المعني بتمويل التنمية في مونتيري، المكسيك.
At the Conference, the United Nations will call upon the international community to strongly support the key elements in international development and cooperation described below in order to strengthen the position of developing nations in today’s globalizing world.وفي المؤتمر، ستطلب الأمم المتحدة من المجتمع الدولي أن يقدم دعما قويا للعناصر الرئيسية الواردة أدناه في مجال التنمية والتعاون على الصعيد الدولي، بغية تعزيز موقف الدول النامية في عالم اليوم الآخذ في التحول إلى العولمة.
Domestic resource mobilizationتعبئة الموارد المحلية
131. The mobilization of domestic resources is the foundation for self-sustaining development.131 - تشكل تعبئة الموارد المحلية الأساس الذي تستند إليه التنمية المستدامة ذاتيا.
Domestic resources play the main role in financing domestic investment and social programmes, which are essential for economic growth and making permanent gains in eradicating poverty.فالموارد المحلية تلعب دورا رئيسيا في تمويل الاستثمار المحلي والبرامج الاجتماعية اللازمة للنمو الاقتصادي وتحقيق مكاسب دائمة في مجال القضاء على الفقر.
However, conditions within the economy must be conducive to saving and investment spending.إلا أن الظروف السائدة في الاقتصاد يجب أن تفضي إلى الادخار والإنفاق الاستثماري.
A sound fiscal policy, responsible social spending and a well functioning and competitive financial system are the elements of good governance that are crucial to economic and social development.والسياسة الضريبية السليمة والإنفاق الاجتماعي المسؤول والنظام المالي التنافسي الذي يعمل بكفاءة هي عناصر الإدارة الرشيدة ذات الأهمية الحاسمة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.
Increase in private capital flowsزيادة تدفقات رؤوس الأموال الخاصة
132. Foreign capital can provide a valuable supplement to the domestic resources that a country can generate.132 - يمكن أن يوفر رأس المال الأجنبي إضافة ذات قيمة للموارد المحلية التي يستطيع أي بلد أن ينتجها.
Large sums of capital cross national borders in the form of foreign direct investment (FDI), both long-term flows and short-term flows (portfolio flows).إذ تعبر الحدود الوطنية مبالغ كبيرة من رؤوس الأموال في شكل استثمار مباشر أجنبي وهي تدفقات طويلة الأجل وتدفقات قصيرة الأجل (تدفقات الحوافظ المالية).
The international capital markets constitute a further vast pool of funds from which countries can draw.وتشكل أسواق رؤوس الأموال الدولية مجمعا ضخما آخر للأموال يمكن للبلدان أن تسحب منه.
FDI is now the largest form of private capital inflow to developing countries.والآن يعد الاستثمار المباشر الأجنبي أكبر شكل من أشكال تدفق رؤوس الأموال الخاصة إلى البلدان النامية.
World flows of FDI increased fourfold between 1990 and 1999, from $200 billion to $884 billion, and its ratio to GDP is generally rising in developing countries.وقد زادت التدفقات العالمية للاستثمار المباشر الأجنبي بمقدار أربعــــة أمثـــــال بين عامــــــي 1990 و 1999، وذلك من 200 بليون دولار إلى 884 بليون دولار، ونسبتها إلى الناتج المحلي الإجمالي آخذة في الارتفاع بصفة عامة في البلدان النامية.
FDI flows are less in countries in conflict or those that do not have an attractive investment climate.وتقل تدفقات الاستثمار المباشر الأجنبي في البلدان التي تدور فيها صراعات أو في البلدان التي لا يوجد فيها مناخ استثماري جاذب.
For example, 15 emerging economies, mainly in East Asia, Latin America and Europe, accounted for 83 per cent of all net long-term private capital flows to developing countries in 1997.فعلى سبيل المثال، في عام 1997 استأثر 15 بلدا من البلدان ذات الاقتصاد الناهض في شرق آسيا وأمريكا اللاتينية وأوروبا أساسا بنسبة 83 في المائة من صافي تدفقات رؤوس الأموال الخاصة الطويلة الأجل كافة إلى البلدان النامية.
Sub-Saharan Africa received only 5 per cent of the total.ولم تحصل أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى إلا على نسبة 5 في المائة من المجموع.
133. While private capital cannot alleviate poverty by itself, it can play a significant role in promoting growth.133 - وعلى الرغم من أن رأس المال الخاص لا يمكن بحد ذاته أن يخفف من حدة الفقر، فإنه يمكن أن يقوم بدور كبير في تعزيز النمو.
However, its provision needs to be organized in such a way that reduces vulnerability to crises.ومع ذلك، يتعين تنظيم عملية توفيره بشكل يقلل من سرعة التأثر بالأزمات.
Recent trends indicate that capital flows to emerging economies, particularly those in East Asia, were short-term capital flows, which are volatile in nature.وتشير الاتجاهات الأخيرة إلى أن تدفقـــــــات رؤوس الأموال إلى الاقتصادات الناهضة، لا سيما الموجود منها في شرق آسيا، كانت تدفقات قصيرة الأجل، وهي تدفقات ذات طابع متقلب.
The absence of a sound financial system makes nations particularly vulnerable to short-term flows, leading to financial crises.ويؤدي عدم وجود نظام مالي سليم إلى وضع الدول في وضع يتسم بسرعة التأثر بالتدفقات القصيرة الأجل مما يفضي إلى وقوع أزمات مالية.
Facilitating financial capital formation in an economy, whether domestic or otherwise, requires a sound domestic environment.ويقتضي تيسير تكوين رأس المال في أي اقتصاد، محليا كان أو غير محلي، تهيئة بيئة محلية سليمة.
134. Strategies for moving forward include:134 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Good governance that is based on participation and the rule of law, with a strong focus on combating corruption and appropriate safeguards for private investment;وجود حكم رشيد يقوم على المشاركة وسيادة القانون، ويركز بشدة على مكافحة الفساد ووضع الضمانات المناسبة للاستثمار الخاص؛
Disciplined macroeconomic policies and fiscal policy, including clear goals for the mobilization of tax and non-tax revenues;اتباع سياسات منضبطة في مجال الاقتصاد الكلي وسياسة ضريبية صارمة، بما في ذلك تحديد أهداف واضحة لتعبئة الإيرادات الضريبية وغير الضريبية؛
Responsible public spending on basic education and health, the rural sector and women;الإنفاق العام المسؤول على التعليم الأساسي والصحة والقطاع الريفي والمرأة؛
Well functioning and diverse financial systems that allocate savings to those capable of investing efficiently, including microfinance borrowers, women and the rural sector;وجود نظم مالية متنوعة تعمل بكفاءة وتحيل المدخرات إلى الجهات الكفيلة باستثمارها بكفاءة، بما فيها مقترضو المبالغ الصغيرة، والنساء، والقطاع الريفي؛
A just investment policy that treats domestic as well as foreign investors fairly and reduces vulnerability to financial crises.اتباع سياسة عادلة في مجال الاستثمار تعامل المستثمرين المحليين والأجانب معاملة عادلة وتقلل من قابلية التعرض للأزمات المالية.
Increase in official development assistanceزيادة المساعدة الإنمائية الرسمية
135. Official development assistance (ODA) is still a key source of finance, especially for least developed countries that lack the infrastructure necessary to attract private capital flows.135 - لا تزال المساعدة الإنمائية الرسمية تشكل مصدرا رئيسيا للتمويل، لا سيما بالنسبة لأقل البلدان نموا التي تفتقر إلى البنية التحتية اللازمة لجذب تدفقات رؤوس الأموال الخاصة.
Net ODA to developing nations declined from 58.5 billion in 1994 to 48.5 billion in 1999.وقد انخفض صافي المساعدة الإنمائية الرسمية المقدمة إلى البلدان النامية من 58.5 بليون دولار في عام 1994 إلى 48.5 بليون دولار في عام 1999.
This decline has come at a time when ODA should have gone up substantially, taking into account that a clear programmatic basis for development cooperation was put forward in a cycle of major United Nations conferences.وجاء هذا الانخفاض في الوقت الذي كان ينبغي أن تزيد فيه هذه المساعدة زيادة كبيرة، أخذا في الاعتبار أن ثمة أساسا برنامجيا واضحا للتعاون الإنمائي قد طرح في دورة بأكملها من مؤتمرات الأمم المتحدة الرئيسية.
Furthermore, an increasing number of developing countries undertook major reforms in economic and political governance, and the fiscal situation in donor countries had improved significantly.علاوة على ذلك، أجرى عدد من البلدان النامية إصلاحات رئيسية في مجال إدارة الشؤون الاقتصادية والسياسية، وطرأ تحسن كبير على الوضع المالي في البلدان المانحة.
136. Strategies for moving forward include:136 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
A commitment by the industrial countries at the International Conference on Financing for Development to implement the target of providing ODA equal to 0.7 per cent of their gross national product (GNP);إعلان التزام البلدان الصناعية في المؤتمر الدولي المعني بتمويل التنمية بتنفيذ الهدف المتمثل في تقديم مساعدة إنمائية رسمية تعادل نسبة 0.7 في المائة من ناتجها القومي الإجمالي؛
Distinguishing between the portion of ODA spent on development and that spent on humanitarian assistance so as to help prevent the erosion of development assistance in favour of humanitarian assistance;التمييز بين ذلك الجزء من المساعدة الإنمائية الرسمية الذي ينفق على التنمية والجزء الذي ينفق على المساعدة الإنسانية، بغية الحيلولة دون تآكل المساعدة الإنمائية لصالح المساعدة الإنسانية؛
Allocation of ODA by donor nations to countries that need it most, and to those countries whose policies are effectively directed towards reducing poverty.قيام الدول المانحة بتخصيص المساعدة الإنمائية الرسمية للبلدان التي تكون في أشد الحاجة إليها، وللبلدان التي تكون سياساتها موجهة توجيها فعالا نحو خفض حدة الفقر.
Increase in tradeزيادة التجارة
137. Trade is an important engine of growth.137 - تعد التجارة وسيلة هامة من وسائل النمو.
Not only is it an important foreign exchange earner but it also has multiplier effects by generating income through employment.فهي ليست مصدرا هاما لإيرادات النقد الأجنبي فحسب، ولكنها أيضا ذات آثار مضاعفة عن طريق توليد الدخل من خلال العمالة.
Eight rounds of multilateral negotiations have done much in the past half-century to dismantle tariff and non-tariff barriers to trade.وقد حققت ثماني جولات من المفاوضات المتعددة الأطراف الكثير في نصف القرن الماضي لإزالة الحواجز التعريفية وغير التعريفية.
But by far the main beneficiaries of trade liberalization have been the industrialized countries.ولكن البلدان الصناعية كانت المستفيد الرئيسي إلى حد كبير من تحرير التجارة.
Developing countries’ products continue to face significant impediments in rich countries’ markets.فلا تزال منتجات البلدان النامية تواجه عوائق كبيرة في أسواق البلدان الغنية.
Basic products in which developing countries are highly competitive are precisely the ones that carry the highest protection in the most advanced countries.والمنتجات الأساسية التي تتمتع فيها البلدان النامية بقدرة تنافسية عالية هي على وجه التحديد نفس المنتجات التي تستأثر بأعلى قدر من الحماية في معظم البلدان المتقدمة.
These include not only agricultural products but also some industrial products.وهي لا تشمل المنتجات الزراعية فحسب بل أيضا بعض المنتجات الصناعية.
In the 1990s, growth in trade has been the strongest among upper-middle-income economies, whose share of world trade in goods grew from 8 to 11 per cent between 1990 and 1998.وفي التسعينيات كان النمو في التجارة على أشده في الاقتصادات ذات الدخل المتوسط المرتفع، حيث زادت حصتها من التجارة العالمية في السلع من 8 في المائة إلى 11 في المائة بين عامي 1990 و 1998.
Their ratio of trade to gross domestic product (GDP) measured in purchasing power parity (PPP) terms now stands at more than 25 per cent.وتبلغ الآن نسبة تجارتها إلى الناتج المحلي الإجمالي مقيسة بأرقام تعادل القوة الشرائية أكثر من 25 في المائة.
But too many countries have been left out.ولكن بلدانا كثيرة جدا أُهملت.
The share of the poorest 48 economies unfortunately has remained nearly constant, at about 4 per cent.فللأسف ظلت حصة أفقر الاقتصادات قاطبة البالغ عددها 48 اقتصادا مستقرة عند نسبة تبلغ 4 في المائة تقريبا.
138. Strategies for moving forward include:138 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Ensuring that developed nations fully comply with the commitments they made under the Uruguay Round of multilateral trade negotiations to improve market access for products from developing countries;كفالة امتثال البلدان المتقدمة النمو امتثالا تاما للالتزامات التي تعهدت بها في إطار جولة أوروغواي للتجارة المتعددة الأطراف، بزيادة فرص وصول منتجات البلدان النامية إلى الأسواق؛
Ensuring significant improvement in market access in developed countries for agricultural products from developing countries;كفالة حدوث زيادة كبيرة في فرص وصول منتجات البلدان النامية الزراعية إلى أسواق البلدان المتقدمة النمو؛
Eliminating the remaining trade barriers in manufacturing, especially on textiles and clothing;إزالة الحواجز المتبقية أمام التجارة في مجال الصناعة التحويلية لا سيما في مجال المنسوجات والملابس؛
Providing for limited, time-bound protection of new industries by countries that are in the early stages of development;توفير قدر محدود من الحماية المقيدة بفترة زمنية محددة للصناعات الجديدة التي تقيمها البلدان التي تمر بالمراحل المبكرة للتنمية؛
Capacity-building and technical assistance for trade negotiations and dispute settlements;بناء القدرات وتقديم المساعدة التقنية للمفاوضات التجارية وتسوية المنازعات؛
Ensuring that the next round of trade negotiations is truly a development round.كفالة أن تكون الجولة المقبلة للمفاوضات التجارية هي جولة تنمية حقا.
GOAL: Address the special needs of the least developed countries, and in this context welcome the Third United Nations Conference on the Least Developed Countries, held in May 2001, and ensure its success.الهدف: تلبية الاحتياجات الخاصة لأقل البلدان نموا وفي هذا السياق الترحيب بمؤتمر الأمم المتحدة الثالث المعني بأقل البلدان نموا المعقود في أيار/مايو 2001 وضمان إنجاحه.
The industrialized countries are called on:ومطلوب من البلدان الصناعية:
(a) To adopt, preferably by the time of that conference, a policy of duty- and quota-free access for essentially all exports from the least developed countries;(أ) اعتماد سياسة تقوم أساسا على وصول جميع صادرات أقل البلدان نموا إلى الأسواق بحيث تكون معفاة من الضرائب الجمركية والحصص ويفضل اعتماد هذه السياسة وقت انعقاد ذلك المؤتمر؛
(b) To implement the enhanced programme of debt relief for the heavily indebted poor countries without further delay, and to agree to cancel all official bilateral debts of those countries in return for their making demonstrable commitments to poverty eradication;(ب) تنفيذ البرنامج المعزز لتخفيف عبء ديون البلدان الفقيرة المثقلة بالديون دون مزيد من الإبطاء والموافقة على إلغاء جميع الديون الثنائية الرسمية لتلك البلدان مقابل تقديم التزام واضح بالقضاء على الفقر؛
(c) To grant more generous development assistance, especially to countries that are genuinely making an effort to apply their resources to poverty reduction(ج) منح مساعدات إنمائية أكثر سخاء، ولا سيما إلى البلدان التي تبذل جهدا حقيقيا لتوظيف مواردها من أجل تخفيف وطأة الفقر.
139. The Third United Nations Conference on the Least Developed Countries, held in May 2001, adopted a programme of action that provides a framework for a global partnership to accelerate sustained economic growth and sustainable development in least developed countries. The least developed countries and their partners are committed to fostering a people-centred policy framework; good governance at the national and international levels; building productive capacities to make globalization work for least developed countries; enhancing the role of trade in development; reducing vulnerability and protecting the environment; and mobilizing financial resources.139 - اعتمد مؤتمر الأمم المتحدة الثالث المعني بأقل البلدان نموا، الذي عقد في أيار/مايو 2001، برنامج عمل يوفر إطارا للشراكة العالمية من أجل التعجيل بالنمو الاقتصادي المطرد والتنمية المستدامة في أقل البلدان نموا. وتلتزم أقل البلدان نموا وشركاؤها بالعمل على وضع إطار للسياسات متمحور حول الناس؛ وتعزيز الحكم الرشيد على كل من الصعيد الوطني والدولي؛ وبناء القدرات الإنتاجية من أجل جعل العولمة ذات جدوى لأقل البلدان نموا؛ وتعزيز دور التجارة في التنمية؛ والحد من الضعف وحماية البيئة؛ وتعبئة الموارد المالية.
140. The programme of action recognizes the important role that Governments, civil society and the private sector have to play in its implementation and follow-up, through stronger public-private partnerships. There is a critical need for an effective mechanism to support intergovernmental review and follow-up of the implementation of the programme of action; to mobilize the United Nations system, as well as other relevant multilateral organizations; and to facilitate substantive participation of least developed countries in appropriate multilateral forums. The Secretary-General has been requested to submit to the General Assembly, at its fifty-sixth session, his recommendations for an efficient and highly visible follow-up mechanism.140 - ويعترف برنامج العمل بالدور المهم الذي يتعين أن تقوم به الحكومات والمجتمع المدني والقطاع الخاص في التنفيذ والمتابعة، من خلال تقوية الشراكات بين القطاعين العام والخاص. وثمة حاجة ملحة لآلية فعالة لدعم عمليتي الاستعراض والمتابعة الحكوميتين الدوليتين لتنفيذ برنامج العمل؛ وتعبئة مؤسسات منظومة الأمم المتحدة، علاوة على المنظمات المتعددة الأطراف الأخرى ذات الصلة، وتسهيل مشاركة أقل البلدان نموا مشاركة جوهرية في المحافل المتعددة الأطراف المناسبة. وقد طُلب إلى الأمين العام تقديم توصيات إلى الدورة السادسة والخمسين للجمعية العامة بشأن آلية متابعة تتسم بالكفاءة والظهور البارز.
Duty- and quota-free access for essentially all exports from least developed countries 141. During the 1970s, several advanced economies introduced preferential market access schemes for developing countries. The EU and Japan introduced their Generalized System of Preferences (GSP) programmes in 1971, Canada in 1974 and the United States in 1976. Currently, there are 15 GSP schemes throughout the world. Under the System, developed countries (GSP donor countries) have applied, on a voluntary and unilateral basis, preferential tariff rates to imports from developing countries (GSP beneficiaries). Numerous other countries have also introduced preferential market access schemes for least developed countries. However, they usually exempt many products, such as agriculture and textiles, that are deemed sensitive by developed nations.وصول جميع الصادرات الأساسية لأقل البلدان نموا إلى الأسواق معفاة من الضرائب الجمركية والحصص
142.141 - في السبعينيات، عرض عدد من الاقتصادات المتقدمة خططا لإتاحة سُبُل الوصول التفضيلي إلى الأسواق بالنسبة للبلدان النامية.
Recently, the EU announced that the Everything But Arms (EBA) initiative will grant duty- and quota-free access for essentially all non-military exports from the 49 least developed countries.ففي عام 1971، عرض كل من الاتحاد الأوروبي واليابان برنامجه الخاص بنظام الأفضليات المعمم، وقدمت كندا برنامجها في عام 1974 بينما قدمت الولايات المتحدة الأمريكية برنامجها في عام 1976.
This initiative proposes to remove all tariffs and quotas on all imports from least developed countries except arms.وفي الوقت الحالي، يوجد في العالم 15 خطة من الخطط المتعلقة بنظام الأفضليات المعمم.
EBA came into effect for most products on 5 March 2001, except for sugar, rice and bananas.وبموجب هذا النظام، طبقت البلدان المتقدمة النمو (البلدان المانحة في إطار نظام الأفضليات المعمم)، على أساس طوعي وأحادي، تعريفات جمركية تفضيلية على واردات البلدان النامية (البلدان المستفيدة من نظام الأفضليات المعمم).
The gesture will help to rebuild confidence in the ability of the multilateral trade system and WTO to reflect the needs of all its members.كما قدمت بلدان أخرى عديدة خططا لإتاحة سُبُل الوصول التفضيلي إلى الأسواق بالنسبة لأقل البلدان نموا.
Other developed nations are being urged to follow this example set by the EU.إلا أن البلدان المتقدمة النمو عادة ما تعفى كثيرا من المنتجات التي ترى أنها منتجات حساسة مثل المنتجات الزراعية والمنسوجات من الرسوم.
143. Strategies for moving forward include:142 - وأعلن الاتحاد الأوروبي مؤخرا أن مبادرة “كل شيء ما عدا الأسلحة” ستمنح جميع الصادرات غير العسكرية أساسا من أقل البلدان نموا، التي يبلغ عددها 49 بلدا، سبلا للوصول إلى الأسواق على أساس الإعفاء من الرسوم والحصص. وتقترح هذه المبادرة إلغاء كافة التعريفات الجمركية والحصص المفروضة على جميع الواردات من البلدان النامية ما عدا الأسلحة. وقد بدأ سريان هذه المبادرة على معظم المنتجات في 5 آذار/مارس 2001، باستثناء السكر والأرز والموز. وستساعد تلك البادرة على إعادة بناء الثقة في قدرة النظام التجاري المتعدد الأطراف ومنظمة التجارة العالمية على التعبير عن احتياجات جميع أعضائها. ويجري حث الدول المتقدمة النمو الأخرى على الاقتداء بالمثل الذي ضربه الاتحاد الأوروبي.
Strengthening efforts to integrate trade policies into national development policies towards poverty eradication;143 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Assisting least developed countries in capacity-building in trade policy and related areas, such as tariffs, customs, competition and investment in technology;تعزيز الجهود الرامية إلى إدماج السياسات التجارية في السياسات الإنمائية الوطنية من أجل القضاء على الفقر؛
Continuing to work towards the objective of duty-free and quota-free market access for all least developed countries’ products, excluding arms;مساعدة أقل البلدان نموا على بناء القدرات في مجال السياسة التجارية والمجالات المتصلة بها مثل التعريفات، والجمارك، والمنافسة، والاستثمار في التكنولوجيا؛
Assisting least developed countries in upgrading their production and export capacities and capabilities;مواصلة العمل من أجل تحقيق الهدف المتمثل في الوصول إلى الأسواق المعفى من الضرائب الجمركية والحصص بالنسبة لجميع منتجات أقل البلدان نموا فيما عدا الأسلحة؛
Continuing to improve the generalized system of preferences for least developed countries by reducing administrative and procedural complexities.مساعدة أقل البلدان نموا على رفع مستوى إنتاجها وقدراتها وطاقاتها التصديرية؛ مواصلة تحسين نظام الأفضليات المعمم بالنسبة لأقل البلدان نموا عن طريق الحد من التعقيدات الإدارية والإجرائية.
Debt reliefتخفيف عبء الدين
144. In September 1996, the Interim and Development Committees of the International Monetary Fund (IMF) and the World Bank endorsed the Heavily Indebted Poor Countries (HIPC) Initiative to provide relief to eligible countries once they meet a range of conditions that should enable them to service the residual debt through export earnings, aid, and capital inflows.144 - في أيلول/سبتمبر 1996 ساندت اللجنة المؤقتة واللجنة الإنمائية التابعتان لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي مبادرة “البلدان الفقيرة المثقلة بالديون” الرامية إلى تخفيف عبء ديون البلدان المؤهلة لذلك بمجرد وفائها بمجموعة من الشروط التي ينبغي أن تمكنها من خدمة الدين المتبقي عن طريق حصائل الصادرات والمعونة وتدفقات رؤوس الأموال.
The HIPC Initiative requires debtor countries to pursue macroeconomic adjustment and structural and social policy reforms and provide for additional finance for social sector programmes, primarily basic health and education.وتشترط المبادرة على البلدان المدينة أن تسعى إلى التكيف في مجال الاقتصاد الكلي وإلى إجراء إصلاحات هيكلية وإصلاحات في ميدان السياسة الاجتماعية وتوفير اعتمادات إضافية لتمويل برامج القطاع الاجتماعي، وفي مقدمتها برامج الصحة الأساسية والتعليم.
145.145 - وبعد إجراء استعراض شامل لمبادرة البلدان الفقيرة المثقلة بالديون، تمت الموافقة على عدد من التعديلات في أيلول/سبتمبر 1999 بغية القيام على نحو أسرع وأعمق وأعم بتخفيف ديون 41 بلدا صُنِّفت في فئة البلدان الفقيرة المثقلة بالديون، وتعزيز الصلات بين تخفيف عبء الدين والحد من الفقر.
Following a comprehensive review of the HIPC Initiative, a number of modifications were approved in September 1999 to provide faster, deeper and broader debt relief to 41 countries classified as HIPCs and strengthen the links between debt relief and poverty reduction, the assumption being that debt relief would release fiscal resources to allow these countries to improve human development.وقام ذلك على أساس افتراض أن تخفيف عبء الدين سيؤدي إلى الإفراج عن موارد ضريبية تتيح لهذه البلدان تحسين التنمية البشرية.
146. A total of 22 countries reached their decision point by end-December 2000 and therefore qualify for debt relief under the enhanced HIPC Initiative.146 - وبحلول نهاية كانون الأول/ديسمبر 2000، توصل عدد من البلدان يبلغ في مجموعه 22 بلدا إلى مرحلة اتخاذ قرار بشأن تخفيف عبء ديونها ومدى أهليتها لذلك التخفيف في إطار المبادرة المعززة.
The HIPC Initiative will reduce the debt stock of the 22 countries by almost two thirds, from $53 billion in net current value terms to roughly $20 billion.وتنص المبادرة المتعلقة بالبلدان الفقيرة المثقلة بالديون على خفض الديون المتراكمة على 22 بلدا بمقدار الثلثين تقريبا، من 53 بليون دولار بصافي أرقام القيمة الحالية إلى 20 بليون دولار تقريبا.
Of the 22 countries that have qualified for debt relief, 17 are African least developed countries.وتضم البلدان الـ 22 المؤهلة لتخفيف عبء الدين 17 بلدا أفريقيا من أقل البلدان نموا.
There are 11 more least developed countries that face an unsustainable debt burden according to HIPC criteria, most of which are affected by conflicts.ووفقا لمعايير المبادرة هناك 11 بلدا آخر يواجه عدم القدرة على خدمة عبء الدين، ومعظمها من البلدان المتأثرة بالصراعات.
However, under current procedures it may take several years before those countries are able to fulfil the conditions required to receive debt relief.غير أنه في إطار الإجراءات الحالية، قد يستغرق الأمر عدة سنوات حتى تتمكن تلك البلدان من الوفاء بالشروط المطلوبة للحصول على تخفيف لعبء الدين.
In addition, there are several debt-stressed least developed countries that are not defined as HIPCs.علاوة على ذلك، يوجد عدد من أقل البلدان نموا لا ينطبق عليه تعريف البلدان الفقيرة المثقلة بالديون.
The international community must act quickly to relieve these least developed countries of their debt burden.ويتعين على المجتمع الدولي أن يتصرف بسرعة لتخفيف عبء ديون هذه البلدان الأقل نموا.
There is also a risk that the financial resources released by debt relief will not be fully additional.وثمة خطر أيضا يتمثل في أن الموارد المالية المفرج عنها نتيجة لتخفيف الدين لن تكون موارد إضافية تماما.
For 14 of the 17 African least developed countries which have qualified for debt relief, official flows fell considerably between 1996 and 1999.فبالنسبة لـ 14 بلدا من بين أقل البلدان نموا الأفريقية البالغ عددها 17 بلدا التي استحقت تخفيف عبء ديونها، انخفضت التدفقات الرسمية إليها انخفاضا كبيرا بين عامي 1996 و 1999.
147. Strategies for moving forward include:147 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Encouraging donors to mobilize resources to finance debt relief;تشجيع المانحين على تعبئة الموارد من أجل تمويل تخفيف عبء الدين؛
Ensuring that debt relief is additional and not an alternative to other forms of development assistance;كفالة أن يكون تخفيف عبء الدين إضافة للموارد وليس بديلا عن الأشكال الأخرى للمساعدة الإنمائية؛
Taking measures to enhance a national policy framework that contributes effectively to poverty eradication and promotes faster economic growth;اتخاذ تدابير لتعزيز وجود إطار سياسة وطنية سليمة يساهم على نحو فعال في القضاء على الفقر ويعزز تسريع النمو الاقتصادي؛
Designing and implementing nationally owned development policies and strategies, including, where appropriate, poverty reduction strategy papers, with the full participation of stakeholders;تصميم وتنفيذ سياسات واستراتيجيات إنمائية مملوكة وطنيا، بما في ذلك، حسب الاقتضاء، إعداد ورقات استراتيجية لتخفيف حدة الفقر، بمشاركة كاملة من أصحاب المصلحة؛
Pursuing measures to promote the cancellation of official bilateral debt.السعي إلى اتخاذ تدابير للتشجيع على إلغاء الدين الثنائي الرسمي.
Official development assistanceالمساعدة الإنمائية الرسمية
148. Compared to the goal of 0.15 to 0.20 per cent of GNP as ODA to least developed countries, as adopted at the Second United Nations Conference on the Least Developed Countries in 1990, actual ODA flows were 0.06 per cent in 2000.148 - مقارنة بالهدف المتمثل في تقديم نسبة تتراوح من 0.15 في المائة إلى 0.20 في المائة من الناتج القومي الإجمالي في صورة مساعدة إنمائية رسمية إلى أقل البلدان نموا، الذي اعتمد في المؤتمر الثاني المعني بأقل البلدان نموا الذي عقد في عام 1990، بلغت التدفقات الفعلية من المساعدة الإنمائية الرسمية نسبة 0.06 في المائة في عام 2000.
While the cutback in ODA has affected a large number of developing countries, it has hit Africa and Asia especially hard.وعلى الرغم من أن تقليص تلك المساعدة قد أثَّر على عدد كبير من البلدان النامية، فإن وقعه على آسيا وأفريقيا كان شديدا على وجه الخصوص.
Net ODA disbursements from Governments and multilateral institutions to Africa fell by more than a quarter from $25.1 billion in 1990 to $18.5 billion in 1998, while flows to Asia dropped from $19.5 billion to $16.1 billion during the same period.فقد انخفض صافي مدفوعات المساعدة الإنمائية الرسمية المقدمة إلى أفريقيا من الحكومات والمؤسسات المتعددة الأطراف بمقدار يزيد على الربع، أي من 25.1 بليون دولار في عام 1990 إلى 18.5 بليون دولار في عام 1998، في حين انخفضت التدفقات إلى آسيا من 19.5 بليون دولار إلى 16.1 بليون دولار خلال نفس الفترة.
Many of the least developed countries have suffered a severe decline, particularly in terms of ODA received per capita.وواجه الكثير من أقل البلدان نموا تدنيا شديدا خاصة من حيث نصيب الفرد من المساعدة الإنمائية الرسمية.
Seven countries in this group, all from Africa, recorded a drop of more than 50 per cent in net ODA receipts per capita between 1990 and 1998, 20 countries saw a fall of between 25 per cent and 50 per cent and 13 countries registered a decline of up to 25 per cent.وسجلت سبعة بلدان في هذه المجموعة، كلها في أفريقيا، انخفاضا يزيد على أكثر من 50 في المائة في صافي نصيب الفرد من المساعدة الإنمائية الرسمية الواردة، في الفترة ما بين 1990 و 1998؛ وواجه عشرون بلدا انخفاضا يتراوح بين 25 و 50 في المائة، وسجل 13 بلدا انخفاضا تصل نسبته إلى 25 في المائة.
149. Since ODA is necessary to build the infrastructure necessary to attract foreign capital, direct or otherwise, if Governments are to achieve the goals for 2015 and if sustained and sustainable economic growth is to become the norm in all developing countries, substantially larger amounts of ODA will be needed.149 - وبما أن المساعدة الإنمائية الرسمية ضرورية لبناء الهياكل الأساسية اللازمة لاستقطاب رأس المال الأجنبي، سواء منه المباشر أو غيره، فإنه، لكي تحقق الحكومات الأهداف المحددة لعام 2015 ويصبح النمو الاقتصادي المتواصل والمستدام القاعدة في جميع البلدان النامية، سيلزم توفير المساعدة الإنمائية الرسمية بكميات كبيرة.
150. Strategies for moving forward include:150 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Urging bilateral and multilateral development agencies to take steps towards making their aid programmes more efficient and responsive to the needs of least developed countries;حث الوكالات الإنمائية الثنائية والمتعددة الأطراف على اتخاذ خطوات من أجل جعل المعونة التي تقدمها فعالة وتستجيب لاحتياجات أقل البلدان نموا؛
Supporting further institutional reforms to increase transparency and dialogue at the bilateral and multilateral levels;دعم المزيد من الإصلاحات المؤسسية لزيادة الشفافية وتعزيز الحوار على المستويين الثنائي والمتعدد الأطراف؛
Urging donor nations to fulfil their commitments towards increased assistance to the least developed countries;حث البلدان المانحة على الوفاء بالتزاماتها بزيادة المساعدة لأقل البلدان نموا؛
Establishing information systems to monitor the use and effectiveness of ODA.إنشاء نظم للمعلومات لرصد أوجه استخدام المساعدة الإنمائية الرسمية وفعاليتها.
GOAL: Resolve to address the special needs of small island developing States by implementing the Programme of Action for the Sustainable Development of Small Island Developing States and the outcome of the twenty-second special session of the General Assembly rapidly and in full.الهدف: العزم على تلبية الاحتياجات الخاصة للدول الجزرية الصغيرة النامية بتنفيذ برنامج عمل بربادوس للتنمية المستدامة للدول الجزرية الصغيرة النامية ونتائج دورة الجمعية العامة الاستثنائية الثانية والعشرين تنفيذا سريعا وتاما.
Urge the international community to ensure that, in the development of a vulnerability index, the special needs of small island developing States are taken into accountوحث المجتمع الدولي على كفالة مراعاة الاحتياجات الخاصة للدول الجزرية الصغيرة النامية، لدى وضع دليل للضعف
151. Small island developing States vary enormously according to distinct bio-physical, sociocultural and economic characteristics. Their efforts for sustainable development, however, are constrained by common disadvantages, such as limited natural resources, fragility of ecosystems and vulnerability to natural hazards. All except five of the small islands have a land area of less than 30,000 square kilometres. Many small island developing States are located in the tropics and fall within the influence of tropical storms and cyclones. Therefore, they are prone to extreme weather events. Economic activities are frequently dominated by specialized agriculture (e.g., sugar) and by tourism, both of which are influenced by climatic factors. The small islands face difficulties in gaining concessions based on the recognition of their structural disadvantages. The small island developing States unfortunately face a paradox as they are increasingly regarded as relatively prosperous nations based on their national income indicators even though those numbers do not reflect their actual economic and environmental vulnerability.151 - تتباين الدول الجزرية الصغيرة النامية تباينا كبيرا تبعا لخصائص بيولوجية طبيعية واجتماعية ثقافية واقتصادية متميزة. غير أن جهودها من أجل التنمية المستدامة تعيقها معوقات مشتركة من قبيل محدودية الموارد الطبيعية، وهشاشة النظم الإيكولوجية، وشدة التعرض للأخطار الطبيعية. وتقل المساحة الـــبرية لكل الجزر الصغيرة إلا خمس منها عن 000 30 كيلومتر مربع. ويقع العديد من الدول الجزرية الصغيرة النامية في المناطق الاستوائية ويخضع لتأثير العواصف والأعاصير الاستوائية. وبالتالي، فإنها عرضة لتقلبات مناخية شديدة. وكثيرا ما تطغى على الأنشطة الاقتصادية فيها الزراعة المتخصصة (من قبيل زراعة السكر) والسياحة، وكلتاهما تتأثران بالعوامل المناخية. وتواجه الجزر الصغيرة صعوبات في الحصول على امتيازات تستند إلى الإقرار بمعوقاتها الهيكلية. ولسوء الحظ تواجه الدول الجزرية الصغيرة النامية مفارقة تتمثل في كونها ما فتئت تعتبر في عداد الدول المزدهرة نسبيا استنادا إلى مؤشرات دخلها القومي حتى وإن كانت هذه الأرقام لا تعكس ضعفها الاقتصادي والبيئي الفعلي.
152.152 - وحدد برنامج عمل بربادوس للتنمية المستدامة للدول الجزرية الصغيرة النامية عددا من المجالات ذات الأولوية التي يلزم أن تتخذ بشأنها إجراءات محددة على الصعيد الوطني والإقليمي والدولي.
The Programme of Action for the Sustainable Development of Small Island Developing States30 identified a number of priority areas in which specific actions are needed at the national, regional and international levels, including vulnerability to climate change, management of wastes, management of coastal and marine resources, and management of energy, freshwater and land resources.ومن هذه المجالات ذات الأولوية: التأثر بتغير المناخ؛ وإدارة النفايات؛ وإدارة الموارد الساحلية والبحرية؛ وإدارة موارد الطاقة والمياه العذبة والأراضي.
153. Several indicators developed within or outside the United Nations have demonstrated the vulnerability of small island developing States to external shocks beyond their control.153 - وأثبتت عدة مؤشرات وضعت سواء داخل الأمم المتحدة أو خارجها ضعف الدول الجزرية الصغيرة النامية أمام الصدمات الخارجية التي لا سيطرة لها عليها.
Particularly relevant to the problems of economic instability of small island developing States is the economic vulnerability index covering 128 developing countries (including most small island developing States).ويكتسب أهمية بالغة فيما يتصل بمشاكل عدم الاستقرار الاقتصادي للدول الجزرية الصغيرة النامية دليل الضعف الاقتصادي الذي يضم 128 بلدا ناميا (بما فيها معظم الدول الجزرية الصغيرة النامية).
The index shows that small island developing States are (a) highly unstable economically as a result of natural and economic shocks, and (b) greatly handicapped as a result of their small size.ويبين هذا الدليل أن الدول الجزرية الصغيرة النامية: (أ) يتفاقم فيها عدم الاستقرار الاقتصادي نتيجة للصدمات الطبيعية والاقتصادية؛ (ب) وتعيقها إلى حد كبير الآثار المترتبة على صغر حجمها.
154. Since the twenty-second special session of the General Assembly, several global events, such as the Tenth United Nations Conference on Trade and Development and the Third United Nations Conference on the Least Developed Countries, have recalled the fragility of small island developing States in the globalizing economy.154 - ومنذ الدورة الاستثنائية الثانية والعشرين للجمعية العامة، أشارت عدة منتديات عالمية، من قبيل مؤتمر الأمم المتحدة العاشر للتجارة والتنمية ومؤتمر الأمم المتحدة الثالث لأقل البلدان نموا، إلى هشاشة الدول الجزرية الصغيرة النامية في الاقتصاد المتعولم.
In this context, progress has been made towards a consensus on the importance, for small island developing States, of gaining recognition on the grounds of vulnerability in key international arenas where concessions are already granted to other categories, such as the least developed countries (in WTO) or low-income countries (in the World Bank).وفي هذا السياق، أُحرز تقدم نحو التوصل إلى توافق في الآراء بشأن الأهمية التي توليها الدول الجزرية الصغيرة النامية لكسب الاعتراف بخصوصيتها المستندة إلى ضعفها، في مجالات دولية رئيسية منحت فيها فعلا امتيازات لفئات أخرى من قبيل أقل البلدان نموا (في منظمة التجارة العالمية) أو البلدان ذات الدخل المنخفض (في البنك الدولي).
155. Strategies for moving forward include:155 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Ensuring progress towards a special and differential treatment of small island developing States in the financial and trade-related spheres;الحرص على إحراز تقدم نحو إفراد معاملة خاصة للدول الجزرية الصغيرة النامية في المجالات المالية والمتعلقة بالتجارة؛
Supporting and assisting small island developing States in specific aspects of multilateral trade negotiations;دعم ومساعدة الدول الجزرية الصغيرة النامية في جوانب محددة من المفاوضات التجارية المتعددة الأطراف؛
Supporting any additional efforts necessary towards the implementation of the Programme of Action for the Sustainable Development of Small Island Developing States.دعم أي جهود إضافية تلزم لتنفيذ برنامج عمل بربادوس للتنمية المستدامة للدول الجزرية الصغيرة النامية.
GOAL: Recognize the special needs and problems of landlocked developing countries, and urge both bilateral and multilateral donors to increase financial and technical assistance to this group of countries to meet their special development needs and to help them overcome the impediments of geography and by improving their transit transportation systemالهدف: الإقرار بالاحتياجات والمشاكل الخاصة للبلدان النامية غير الساحلية، وحث المانحين الثنائيين والمتعددي الأطراف على حد سواء على زيادة المساعدات المالية والتقنية المقدمة إلى هذه الفئة من البلدان لتلبية احتياجاتها الإنمائية الخاصة ولمساعدتها على التغلب على العوائق الجغرافية من خلال تحسين نظمها للنقل العابر
156. Landlocked developing countries are negatively affected by the high cost of their exports and imports. According to the latest available figures (1997), while freight costs represented approximately 4.4 per cent of the cost including freight (c.i.f.) import values for developed countries and about 8 per cent for developing countries as a group, for the landlocked countries in West Africa they represented approximately 24.6 per cent, for those in East Africa they represented about 16.7 per cent and for those in Latin America they represented approximately 14.6 per cent of c.i.f. import values. The high level of international transport costs facing landlocked countries is explained also by the fact that their exports incur additional costs in the country or countries of transit (customs clearance fees, road user charges etc.). The high transport costs of landlocked countries imports impose a significant economic burden on the economies of landlocked countries in the form of inflated prices of both consumer and intermediate inputs, such as fuel.156 - تتأثر البلدان النامية غير الساحلية تأثرا سلبيا من ارتفاع تكاليف صادراتها ووارداتها. واستنادا إلى آخر الأرقام المتاحة (لعام 1997)، تمثل تكاليف النقل 4,4 في المائة تقريبا من قيمة الواردات بما فيها التكلفة والتأمين والشحن في البلدان المتقدمة النمو، وتمثل 8 في المائة في البلدان النامية كمجموعة مستقلة، بينما تبلغ في البلدان غير الساحلية بغرب أفريقيا ما يقارب 24.6 في المائة، وتبلغ 16.7 في المائة في البلدان غير الساحلية بشرق أفريقيا، وتبلغ 14.6 في المائة تقريبا من قيمة الواردات بما فيها التأمين والشحن في البلدان غير الساحلية بأمريكا اللاتينية وارتفاع مستوى تكاليف النقل الدولي الذي يواجه البلدان غير الساحلية يفسره أيضا كوْن صادراتها تتحمل تكاليف إضافية في بلد أو بلدان العبور (رسوم الترخيص الجمركي، ورسوم استخدام الطرق، وما إلى ذلك). ويفرض ارتفاع تكاليف نقل صادرات البلدان غير الساحلية عبئا اقتصاديا كبيرا على اقتصادات البلدان غير الساحلية يتجسد في تضخم أسعار العناصر الاستهلاكية والعناصر الوسيطة الداخلة في الإنتاج من قبيل الوقود.
157. Strategies for moving forward include:157 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Ensuring that landlocked and transit developing countries and the donor community cooperate in the implementation of the Global Framework for Transit-Transport Cooperation;ضمان تعاون البلدان النامية غير الساحلية وبلدان العبور النامية و جماعة المانحين في تنفيذ “الإطار العالمي للتعاون في مجال النقل العابر”؛
Assisting landlocked countries in developing efficient and flexible transport systems;مساعدة البلدان غير الساحلية على وضع نظم نقل فعالة ومرنة؛
Urging donors and international financial and development agencies to promote innovative financial mechanisms to help landlocked countries meet their infrastructure financing and management needs.حث الجهات المانحة والوكالات المالية والإنمائية الدولية على تشجيع آليات التمويل الابتكارية لمساعدة البلدان غير الساحلية على تلبية احتياجاتها في مجال تمويل الهياكل الأساسية وإدارتها.
GOAL: Deal comprehensively and effectively with the debt problems of low- and middle-income developing countries, through various national and international measures designed to make their debt sustainable in the long runالهدف: معالجة مشاكل ديون البلدان النامية المنخفضة الدخل والمتوسطة الدخل معالجة شاملة وفعالة باتخاذ تدابير متنوعة على المستويين الوطني والدولي لجعل تحمل ديونها ممكنا في المدى الطويل
158. The situation of middle-income countries and the few low-income countries which have had access to international capital markets and thus have a mix of official and private creditors is fairly complex and cannot be generalized.158 - إن وضع البلدان المتوسطة الدخل والقلة من البلدان المنخفضة الدخل التي تتاح لها فرص الوصول إلى الأسواق الدولية لرؤوس الأموال وبالتالي تتاح لها تشكيلة من المقرضين الرسميين والخاصين وضع معقد ولا يمكن التعميم فيه.
Many of them have heavy debt-servicing obligations, measured as a percentage of their foreign exchange earnings and/or budgetary revenue.فالعديد منها يتحمل التزامات خدمة ديون ثقيلة، إذا قيست بنسبتها المئوية من إيرادات هذه البلدان من العملة الأجنبية أو من إيرادات ميزانياتها.
159. Some of these non-HIPC countries have had to seek a restructuring of their external debt-servicing obligations in recent years.159 - وقد بات من المتعين على بعض هذه البلدان غير المنتمية لفئة البلدان الفقيرة المثقلة بالديون أن تسعى إلى إعادة هيكلة التزامات خدمة ديونها الخارجية في السنوات الأخيرة.
While there are established procedures for helping such countries to restructure their debts and receive temporary international liquidity, the mechanisms have been evolving and further change can be expected.ولئن كانت ثمة إجراءات مستقرة لمساعدة هذه البلدان على إعادة هيكلة ديونها وتلقي السيولة الدولية المؤقتة، فإن الآليات ما فتئت تتطور ويتوقع أن تشهد المزيد من التغيير.
The Paris Club is usually at the centre of debt restructurings and it may well remain key in this regard.ويحتل نادي باريس مكانة محورية في عمليات إعادة هيكلة الديون وقد يظل عاملا رئيسيا في هذا الصدد.
While it is taking steps to improve the availability of information on its proceedings, the need remains for clearer principles and more transparent mechanisms for working out debt problems, and new complementary approaches may be required.وفي الوقت الذي يتخذ فيه النادي خطوات لتحسين توفير المعلومات بشأن إجراءاته، تظل ثمة حاجة إلى توضيح المبادئ وإضفاء المزيد من الشفافية على آليات حل مشاكل الديون، وقد يلزم اتباع نهج تكميلية جديدة في هذا الشأن.
160. Strategies for moving forward include:160 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Urging all creditors to developing countries to support measures to ensure that debt financing becomes an integral part of their development efforts and not a hindrance to them;حث جميع الجهات المقرضة للبلدان النامية على دعم الإجراءات الرامية إلى جعل تمويل الدين جزءا لا يتجزأ من جهودها الإنمائية لا عبئا يعرقلها؛
Ensuring better coordination between private and public creditors in debt workouts of debtor nations;ضمان تحسين التنسيق بين الجهات المقرضة العامة والخاصة لتسوية ديون الدول المدينة؛
Preventing the accumulation of excessive debt or the “bunching” of debt-servicing obligations over a short period of time so as to ensure that debt financing plays a constructive role in development finance.الحيلولة دون تراكم ديون مفرطة أو “تجميع” التزامات خدمة الديون على مدى فترة قصيرة، كي يؤدي تمويل الدين دورا بناءً في تمويل التنمية.
GOAL: To ensure that the benefits of new technologies, especially information and communication technologies, in conformity with the recommendations contained in the ministerial declaration adopted by the Economic and Social Council at the high-level segment of its substantive session of 200131 are available to allالهدف: كفالة أن تكون فوائد التكنولوجيات الجديدة، وبخاصة تكنولوجيا المعلومات والاتصال، متاحة للجميع، وفقا للتوصيات التي اعتمدها المجلس الاقتصادي والاجتماعي في الجزء الرفيع المستوى من الدورة الموضوعية لعام 2001
161. Information and communication technologies (ICTs) can be potent instruments for accelerating broad-based growth and sustainable development and for reducing poverty.161 - يمكن أن تكون تكنولوجيات المعلومات والاتصال أداة فعالة في تسريع وتيرة النمو الواسع النطاق والتنمية المستدامة وفي الحد من الفقر.
Vast regions of the world are increasingly lagging behind in connectivity and access to global information flows and knowledge and are thus marginalized from the emerging global knowledge-based economy.فثمة مناطق شاسعة من العالم متخلفة عن الركب في مجال الارتباط بشبكة الإنترنت وتدفقات المعلومات والمعارف مما عرضها للتهميش في الاقتصاد العالمي الناشئ والقائم على المعرفة.
While in the United States nearly 60 per cent of the population are online, the percentage of the population online is only 0.02 per cent in Bangladesh, 0.36 per cent in Paraguay and 0.65 per cent in Egypt.فإذا كان ما يقارب 60 في المائة من السكان في الولايات المتحدة مرتبطين بشبكة الإنترنت، فإن هذه النسبة لا تتعدى 0.02 في المائة في بنغلاديش، و 0.36 في باراغواي و 0.65 في مصر.
Worldwide, 410 million people are online, but only 5 per cent of those are in Africa or Latin America.وعلى نطاق عالمي يرتبط 410 ملايين شخص بشبكة الإنترنت، غير أن 5 في المائة منهم فقط يوجدون في أفريقيا أو أمريكا اللاتينية.
At the high-level segment of its substantive session of 2001, the Economic and Social Council expressed profound concern that the huge potential of ICT for advancing development, in particular of the developing countries, has not yet been fully exploited.وقد أعرب الجزء الرفيع المستوى من الدورة الموضوعية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي لعام 2001 عن قلقه العميق إزاء عدم الاستغلال التام للإمكانيات الهائلة لتكنولوجيا المعلومات والاتصال في مجال النهوض بالتنمية، ولا سيما في البلدان النامية.
162. To address this problem, the Council proposed the establishment of an ICT task force that would lend a truly global dimension to the multitude of efforts to bridge the global digital divide, foster digital opportunity and thus put ICT at the service of development for all.162 - ولمعالجة هذه المشكلة، اقترح المجلس إنشاء فرقة عمل معنية بتكنولوجيا المعلومات والاتصال تضفي بعدا عالميا حقيقيا على شتى الجهود الرامية إلى سد الفجوة الرقمية العالمية، وتعزيز فرص الاستفادة من التكنولوجيا الرقمية وبالتالي جعل تكنولوجيا المعلومات والاتصال في خدمة التنمية لصالح الجميع.
The task force has been established and will be formally launched in September 2001.وقد أنشئت فرقة العمل وستشرع في عملها رسميا في أيلول/سبتمبر 2001.
163. Strategies for moving forward include:163 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Promoting universal and affordable access to ICT and assisting Member States in creating ICT for development strategies;تشجيع تعميم فرص الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات والاتصال بأسعار معقولة ومساعدة الدول الأعضاء على تسخير تكنولوجيا المعلومات والاتصال في استراتيجيات التنمية؛
Supporting human resources development and institutional capacity-building;دعم تطوير الموارد البشرية وبناء القدرات المؤسسية؛
Building partnerships, including with the private sector.بناء شراكات بما في ذلك إنشاء شراكات مع القطاع الخاص.
IV. Protecting our common environmentرابعا - حماية البيئة المشتركة
164. One of our greatest challenges in the coming years is to ensure that our children and all future generations are able to sustain their lives on the planet.164- من التحديات الكبرى في السنوات المقبلة العمل على تمكين أولادنا وكل الأجيال المقبلة من مواصلة العيش على هذا الكوكب.
We must tackle, as a matter of priority, issues of climate change, preserving biodiversity, managing our forests and water resources and reducing the impacts of natural and man-made disasters.وعلينا أن نتصدى، على سبيل الأولوية، لقضايا تغير المناخ، وحفظ التنوع البيولوجي، وإدارة غاباتنا ومواردنا المائية، والحد من آثار الكوارث الطبيعية والكوارث الناشئة بفعل الإنسان.
If we do not act to contain the damage already done and mitigate future harm, we will inflict irreversible damage on our rich ecosystem and the bounties it offers.وإذا لم نتصرف لاحتواء الضرر الحاصل فعلا، وتخفيف الأضرار المقبلة، فإننا سنلحق ضررا لا رجعة فيه بنظامنا الإيكولوجي الغني وما يوفره من نِعَمْ.
GOAL: To make every effort to ensure the entry into force of the Kyoto Protocol,32 preferably by the tenth anniversary of the United Nations Conference on Environment and Development in 2002, and to embark on the required reduction in emissions of greenhouse gasesالهدف: بذل قصارى جهودنا لضمان بدء نفاذ بروتوكول كيوتو(32) في موعد لا يتجاوز الذكرى السنوية العاشرة لانعقاد مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالبيئة والتنمية في عام 2002، والشروع في الخفض المطلوب لانبعاثات غازات الاحتباس الحراري
165. In 1997, the world released 23.8 billion tons of carbon dioxide (CO2), the most important of the greenhouse gases.165- في 1997، انبعث من العالم 23.8 بليون طن متري من غاز ثاني أكسيد الكربون، وهو من أهم غازات الاحتباس الحراري.
Almost half of those emissions were from high-income economies.وصدر ما يقارب نصف هذه الانبعاثات عن الاقتصادات المرتفعة الدخل.
That level is four times the 1950 level and is currently increasing at a rate of nearly 300 million tons annually.وهذا المستوى يمثل أربعة أمثال مستوى الغازات في عام 1950 ويتزايد في الوقت الراهن بما يقارب 300 مليون طن سنويا.
Population growth, increasing consumption and the reliance on fossil fuels all combine to drive up the release of greenhouse gases, leading to global warming.فالنمو السكاني وتزايد الاستهلاك والاعتماد على الوقود الأحفوري كلها عوامل تتضافر لتزيد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، مما يؤدي إلى الاحترار العالمي.
According to the Intergovernmental Panel on Climate Change, increases in greenhouse gases have already caused a temperature rise of 0.3 to 0.6 degrees Celsius during the last 100 years.واستنادا إلى الفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ، تسبب تزايد غازات الاحتباس الحراري فعلا في ارتفاع الحرارة خلال المائة سنة الماضية بما يتراوح بين 0.3 درجة مئوية و 0.6 درجة مئوية.
There has been a sharp upward trend in temperatures in the last 10 years, and the years since 1993 have been the hottest on record.ونشأ اتجاه تصاعدي حاد في درجات الحرارة خلال السنوات العشر الأخيرة، وشهدت السنوات اللاحقة لسنة 1993 درجات حرارة مفرطة لم يسبق أن سُجِّل مثلها.
If nothing is done to control greenhouse gas emissions, the global average temperature could rise by a further 0.4 degrees Celsius by the year 2020.وإذا لم يتخذ أي إجراء للسيطرة على انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، فإن المتوسط العالمي لدرجة الحرارة سيتصاعد بمقدار 0.4 درجة مئوية إضافية بحلول عام 2020.
Global warming could result in sea levels rising by 34 inches by the end of the twenty-first century, flooding human coastal and island settlements and melting the polar ice caps.وقد يؤدي الاحترار العالمي إلى ارتفاع مستويات البحر بمقياس 34 بوصة في نهاية هذا القرن، مما سيغرق المستوطنات البشرية الساحلية والجزرية، ويذيب قمم الثلوج القطبية.
166. The Kyoto Protocol aims to reduce emissions of greenhouse gases by industrialized nations to 5.2 per cent below 1990 levels within the period 2008 to 2012.166 - ويرمي بروتوكول كيوتو إلى تخفيض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الصادرة عن البلدان المصنعة إلى ما دون مستويات 1990 بمعدل 5.2 في المائة في غضون الفترة 2008-2012.
Greenhouse gas emissions in industrialized countries have fallen during the period 1990 to 1998, particularly due to the economic changes in the Russian Federation, other parts of the former Soviet Union and Eastern Europe.وقد انخفضت انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في البلدان المصنعة خلال الفترة من 1990 إلى 1998، ويعزى ذلك بصفة خاصة إلى التغيرات الاقتصادية في الاتحاد الروسي، ومناطق أخرى من الاتحاد السوفياتي السابق وشرق أوروبا.
Negotiations are ongoing to implement the United Nations Framework Convention on Climate Change33 signed at the United Nations Conference on Environment and Development (UNCED) and to bring into force the 1997 Kyoto Protocol.وتجري المفاوضات على قدم وساق لتنفيذ اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ الموقعة في مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالبيئة والتنمية(33)، وإدخال بروتوكول كيوتو لعام 1997 حيز النفاذ.
167. To come into force, the Kyoto Treaty requires the ratification of 55 countries, which must also be responsible for at least 55 per cent of CO2 emissions.167 - ولإدخال معاهدة كيوتو حيز النفاذ، يلزم أن يصدق عليها 55 بلدا من البلدان التي يشترط أيضا أن تكون مسؤولة عن 55 في المائة على الأقل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.
As of 14 August 2001, 37 of the 84 countries that have signed the Kyoto Protocol have ratified it.وحتى 14 آب/أغسطس 2001، كان قد صدق على بروتوكول كيوتو 37 بلدا من البلدان التي وقعت عليه وعددها 84 بلدا.
It is still possible for Governments to meet the target of entry into force by the opening of the World Summit on Sustainable Development in September 2002.ولا يزال بإمكان الحكومات أن تحقق هدف إدخال البروتوكول حيز النفاذ في أجل أقصاه افتتاح مؤتمر القمة العالمي للتنمية المستدامة المزمع عقده في أيلول/سبتمبر 2002.
168. Formal discussions among the parties to the United Nations Framework Convention on Climate Change were held at the resumed sixth Conference of the Parties, held in Germany in July 2001. The Conference approved rules for implementing the Kyoto Protocol to cut greenhouse gas emissions. The consensus agreement won the backing of 178 nations. Among the incentives that secured the agreement was a provision for developed countries to engage in emissions trading. The idea behind emissions trading is that companies and countries that cut emissions below their assigned target level will have excess credits to sell. Industrialized nations and companies that cannot reach their emissions quotas may find it cheaper to buy the excess credits than install new pollution-abatement equipment. Such a market-based mechanism is expected to direct limited investment money to the most cost-effective emissions-reduction projects. Lawmakers from the nations attending the meeting will consider the implementation measures when they vote on formal ratification.168 - وأجريت مباحثات رسمية بين الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ في المؤتمر السادس المستأنف للأطراف في الاتفاقية الذي عُقد في ألمانيا في تموز/يوليه من هذه السنة. وأقر المؤتمر قواعد تطبيق بروتوكول كيوتو لتخفيض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري. وقد حظي الاتفاق التوافقي بتأييد 178 بلدا. ومن الحوافز التي ساعدت على إقرار الاتفاق النص فيه على إمكانية اتجار البلدان المتقدمة النمو بالانبعاثات. ويقوم الاتجار بالانبعاثات على فكرة مفادها أن الشركات والدول التي تخفض الانبعاثات إلى ما دون الهدف المحدد ستقيد لحسابها كميات يمكن أن تبيعها. وقد تجد الدول المصنعة والشركات التي لا تستطيع الاكتفاء بالحصص المخصصة لها من الانبعاثات أن من الأرخص أن تشتري الأرصدة الفائضة بدلا من أن تقتني أجهزة جديدة تخفض التلوث. وسينظر المشرعون في الدول التي حضرت الاجتماع في مسألة تدابير التطبيق عند التصديق الرسمي على الاتفاق.
169. Current United Nations initiatives in support of greenhouse gas reduction include the Intergovernmental Panel on Climate Change, which carries out assessments of the science of climate change as well as its potential socio-economic consequences.169 - ومن المبادرات الراهنة للأمم المتحدة لتخفيض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري إنشاء الفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ الذي يجري تقييمات لعلم تغير المناخ وكذا آثاره الاجتماعية الاقتصادية المحتملة.
The Global Environment Facility (GEF) helps countries to mitigate and adapt to climate change.ويساعد التمويل الذي يقدمه مرفق البيئة العالمية البلدان على تخفيف آثار تغير المناخ والتكيف معه.
170. The World Summit on Sustainable Development, to be held in Johannesburg in September 2002, will constitute the 10-year review of UNCED. A focused agenda should foster discussion of findings in particular environmental sectors (forests, oceans, climate, energy, fresh water, etc.) as well as in cross-sector areas, such as economic instruments, new technologies and globalization. The Summit must also consider fully the impact of the revolutions in technology, biology and communications that have taken place since 1992. Private citizens as well as institutions are urged to take part in the process. Broad participation is critical. If further action is to be effective in achieving the ultimate goal of sustainability, Governments cannot work alone.170 - وسيشكل مؤتمر القمة العالمي للتنمية المستدامة المزمع عقده في جوهانسبرغ في أيلول/سبتمبر 2002 الاستعراض العشري لمؤتمر الأمم المتحدة المعني بالبيئة والتنمية. ولعل وضع جدول أعمال مركَّز من شأنه أن يشجع مناقشة النتائج في قطاعات بيئية معينة (الغابات، المحيطات، المناخ، الطاقة، المياه العذبة، وما إلى ذلك) فضلا عن المجالات المتعددة القطاعات من قبيل الأدوات الاقتصادية، والتكنولوجيات الجديدة، والعولمة. كما يتعين أن يمعن مؤتمر القمة هذا النظر في أثر الثورات التي تشهدها التكنولوجيا وعلم الأحياء والاتصالات منذ عام 1992. ويُحَث المواطنون والمؤسسات على المشاركة في العملية. فالمشاركة الواسعة مسألة بالغة الأهمية. ولكي تكون الإجراءات الإضافية فعالة في تحقيق الهدف النهائي المتمثل في الاستدامة، لا يمكن أن تعمل الحكومات وحدها.
171. For the immediate future, the most important effort is to ensure that the Kyoto Protocol is ratified by 55 nations responsible for at least 55 per cent of the CO2 emissions in 1990.171 - وفي المستقبل القريب يجب أن يكون أهم جهد هو ضمان تصديق 55 دولة كانت مسؤولة عن 55 في المائة على الأقل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في التسعينيات على بروتوكول كيوتو.
The United Nations will also encourage the parties to the Convention on Climate Change to introduce instruments and procedures to restrict greenhouse gas emissions and to provide technical means to developing countries to do so.كما ستشجع الأمم المتحدة الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ على وضع صكوك وإجراءات للحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وتوفير الوسائل التقنية للبلدان النامية لتمكينها من القيام بذلك.
172. Strategies for moving forward include:172 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Ensuring the ratification of the Kyoto Protocol;ضمان التصديق على بروتوكول كيوتو؛
Developing a clear framework to elicit voluntary initiatives from the private sector by giving credit to voluntary actions that reduce greenhouse gas emissions;وضع إطار واضح يحفز على مبادرات طوعية من القطاع الخاص عن طريق منح القروض للأعمال الطوعية الرامية إلى الحد من انبعاثات الاحتباس الحراري؛
Encouraging initiatives that will help reduce the vulnerability of the poor and strengthen their adaptive capacity to deal with the adverse impacts of climate change;تشجيع المبادرات التي تساعد على الحد من ضعف الفقراء وتعزز قدرتهم على التكيف لمواجهة الآثار السلبية لتغير المناخ؛
Encouraging new partnerships and strengthening of institutions to deal with the adverse impact of climate change.تشجيع شراكات جديدة وتعزيز المؤسسات للتصدي للأثر السلبي لتغير المناخ.
GOAL: To intensify our collective efforts for the management, conservation and sustainable development of all types of forestsالهدف: تكثيف الجهود الجماعية لإدارة الغابات بجميع أنواعها وحفظها وتنميتها تنمية مستدامة
173. Forests and woodlands are vital to the social and economic well-being of people.173 - للغابات والأحراج أهمية حيوية في الرفاه الاجتماعي والاقتصادي للناس.
They provide a wide range of products for economic development as well as subsistence for millions of people, including indigenous people, who live in and around forests.فهي توفر طائفة واسعة من المنتجات للتنمية الاقتصادية وكذا لعيش الملايين من الناس، بمن فيهم السكان الأصليون الذي يعيشون في الغابات أو حواليها.
Furthermore, forests also provide indispensable environmental services, such as soil and water conservation, the preservation of biological diversity and the mitigation of climate change through carbon storage and sequestration.وعلاوة على ذلك، توفر الغابات أيضا خدمات بيئية لا غنى عنها من قبيل حفظ التربة والمياه، والحفاظ على التنوع البيولوجي والتخفيف من تغير المناخ عن طريق اختزان غاز الكربون وعزله.
174.174 - وحتى عام 2000 كانت الغابات تكسو 3.9 بلايين هكتار من الأراضي، أي ثلث مجموع مساحة اليابسة.
As of 2000, 3.9 billion hectares (ha) of land, about one third of the world’s total land area, are covered by forests, 17 per cent in Africa, 14 per cent in Asia, 5 per cent in Oceania, 27 per cent in Europe, 14 per cent in North and Central America and 23 per cent in South America.وكانت تتوزع على النحو التالي: 17 في المائة في أفريقيا، و 14 في المائة في آسيا، و 5 في المائة في أوقيانوسيا، و 27 في المائة في أوروبا، و 14 في المائة في أمريكا الشمالية والوسطى و 23 في المائة في أمريكا الجنوبية.
175. Forest resources contribute to the subsistence of communities and economies, but many current forms of usage are unsustainable.175 - وتساهم الموارد الحرجية في إعالة الجماعات والاقتصادات المحلية، غير أن العديد من أشكال الاستغلال غير قابلة للاستمرار.
The world’s natural forests continue to be converted to other land uses at an alarming rate.فما فتئت الغابات الطبيعية في العالم توجَّه لاستعمالها في أغراض عقارية أخرى بنسبة تدعو إلى القلق.
Currently, deforestation is greatest in the tropics.وتشتد إزالة الغابات في المناطق الاستوائية في الوقت الراهن.
The global deforestation rate is estimated to be about 14.6 million ha per year.ويقدر معدل إزالة الغابات في العالم بحوالي 14.6 مليون هكتار في السنة.
Major causes of deforestation and forest degradation include agricultural expansion and the harvesting of fuel wood.ومن الأسباب الرئيسية لإزالة الغابات وتدهورها توسع الزراعة والاحتطاب.
Half of the wood harvested in the world is used as fuel, mostly in developing countries.فنصف الأخشاب التي تُقطع من غابات العالم تستخدم كوقود، لا سيما في البلدان النامية.
In developed nations, forest resources are used mainly for industrial products.وفي البلدان المتقدمة النمو، تستخدم الموارد الحرجية أساسا في الإنتاج الصناعي.
Only 6 per cent of the forest area in developing countries is covered by a formal and nationally approved forest management plan, compared with 89 per cent in developed countries.ولا يخضع لخطة رسمية متفق عليها وطنيا لإدارة الأحراج إلا 6 في المائة من المناطق الحرجية في البلدان النامية، بالمقارنة بنسبة 89 في المائة في البلدان المتقدمة النمو.
176. Forest policy deliberations, initially conducted by the Intergovernmental Panel on Forests and the Intergovernmental Forum on Forests, subsidiary bodies of the Commission on Sustainable Development, are now carried out by their successor, the United Nations Forum on Forests (UNFF), itself a subsidiary body of the Economic and Social Council.176 - وكانت المداولات المتعلقة بسياسة الغابات يتولاها في البداية “الفريق الحكومي الدولي المعني بالغابات” و “المنتدى الحكومي الدولي المعني بالغابات”، وهما جهازان متفرعان عن لجنة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وأصبح يتولاها خلفهما “منتدى الأمم المتحدة المعني بالغابات” الذي يعد هو أيضا جهازا فرعيا للمجلس الاقتصادي والاجتماعي.
The Collaborative Partnership on Forests, consisting of 12 multilateral forest-related organizations, has also been formed to support the activities of UNFF.كما أنشئت لدعم أنشطة “منتدى الأمم المتحدة المعني بالغابات” “الشراكة التعاونية في مجال الغابات” التي تتألف من 12 منظمة متعددة الأطراف لها علاقة بالغابات.
177. Strategies for moving forward include:177 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Enhancing cooperation and coordination on forest-related issues among relevant international and regional organizations, as well as public-private partners;تعزيز التعاون والتنسيق بشأن المسائل المتعلقة بالغابات بين المنظمات الدولية والإقليمية ذات الصلة، فضلا عن الشركاء من القطاعين العام والخاص؛
Strengthening political commitment to the management, conservation and sustainable development of all types of forests, including the special needs and requirements of countries with low forest cover.تعزيز الالتزام السياسي بإدارة الغابات بجميع أنواعها وحفظها وتنميتها المستدامة، بما في ذلك تلبية الاحتياجات والمتطلبات الخاصة للبلدان التي لها غطاء حرجي ضعيف.
GOAL: To press for the full implementation of the Convention on Biological Diversity34 and the Convention to Combat Desertification in those Countries Experiencing Serious Drought and/or Desertification, particularly in Africa35الهدف: الحث بشدة على تنفيذ اتفاقية التنوع البيولوجي(34) واتفاقية مكافحة التصحر تنفيذا تاما في البلدان التي تتعرض للجفاف و/أو للتصحر بصورة خطيرة، وخاصة في أفريقيا(35)
178. The world’s biological diversity is being lost at an alarming rate.178 - يتلاشى التنوع البيولوجي في العالم بنسبة تبعث على القلق.
For example, of the 1.75 million species that have been identified it is estimated that 3,400 plants and 5,200 animal species, including one in eight bird species and nearly one in four mammal species, face extinction.وعلى سبيل المثال، فإنه من أصل 1.75 مليون نوع، يواجه خطر الانقراض 400 3 نوع من النباتات و 200 5 نوع من الحيوانات بما فيها ثُمُنُ أنواع الطيور وما يقارب ربع الثدييات.
179. The 1992 Convention on Biological Diversity has 181 States parties as of 14 August 2001, and commits Governments to conserve biodiversity, to use its components in a sustainable manner and to share equitably the benefits arising from the use of genetic resources. Despite this, the world’s biological diversity is being irreversibly lost at an alarming rate, as a result of large-scale clearing and burning of forests; the overharvesting of plants; the indiscriminate use of pesticides and other persistent toxic chemicals; the draining and filling of wetlands; the loss of coral reefs and mangroves; destructive fishing practices; climate change; water pollution; and the conversion of wild lands to agricultural and urban uses.179- وحتى 14 آب/أغسطس 2001 كان عدد الدول الأطراف في اتفاقية التنوع البيولوجي لعام 1992 قد بلغ 181 دولة طرفا، وهي اتفاقية تلزم الحكومات بالحفاظ على التنوع البيولوجي، واستخدام عناصره بطريقة قابلة للاستمرار، وتقاسم المنافع الناشئة عن استخدام الموارد الوراثية اقتساما عادلا. ورغم ذلك، يتلاشى التنوع البيولوجي في العالم تلاشيا لا مرد له بنسبة تدعو إلى القلق، وذلك بسبب اتساع نطاق إزالة الغابات وحرائقها؛ والإفراط في استغلال النباتات؛ والاستخدام العشوائي لمبيدات الآفات وغيرها من المواد الكيميائية السامة والثابتة؛ وتجفيف الأراضي الرطبة وردمها؛ واندثار الشُعب المرجانية وأشجار المنغروف؛ وانتشار الممارسات الضارة في مجال صيد الأسماك؛ وتغير المناخ؛ وتلوث المياه؛ وتحويل البراري إلى مناطق زراعية أو حضرية.
180. There is a clear need for additional resources to assess status and trends on biological diversity and to mainstream biodiversity concerns into sectoral and cross-sectoral planning, policies and projects.180 - وثمة حاجة واضحة إلى موارد إضافية لتقييم حالة التنوع البيولوجي واتجاهاته وإدراج الشواغل المتعلقة به في التخطيط والسياسات والمشاريع القطاعية والمتعددة القطاعات.
The issue of further scientific assessment of living modified organisms resulting from modern biotechnology will require close attention.وسيلزم إيلاء عناية خاصة لمسألة إجراء المزيد من التقييم العلمي للكائنات الحية المعدلة والناشئة عن التكنولوجيا البيولوجية الحديثة.
181.181 - واعتمد ما يزيد على 130 بلدا بروتوكول كارتاخينا لاتفاقية التنوع البيولوجي في 29 كانون الثاني/يناير 2000، في مونتريال، بكندا.
The Cartagena Protocol to the Convention on Biological Diversity was adopted by more than 130 countries on 29 January 2000, in Montreal.وقد سمي بروتوكول كارتاخينا للسلامة البيولوجية، تكريما لهذه المدينة الكولومبية التي استضافت مؤتمر الأطراف في الاتفاقية الذي عقد في كارتاخينا عام 1999.
Called the Cartagena Protocol on Biosafety in honour of the Colombian city which hosted the Conference of Parties to the Convention in Cartagena in 1999, the Protocol, upon entry into force, is expected to provide a framework for addressing the environmental impacts of bioengineered products or “living modified organisms” that cross international borders.ومن المتوقع أن يوفر هذا البروتوكول عند نفاذه إطارا لمعالجة الآثار البيئية لمنتجات الهندسة البيولوجية أو الكائنات الحية المعدلة التي تتخطى الحدود الدولية.
The Cartagena Protocol will help to protect the environment without unnecessarily disrupting world food trade.وسيعمل بروتوكول كارتاخينا على حماية البيئة دون عرقلة غير ضرورية للتجارة الدولية للأغذية.
As of 31 July 2001, the Cartagena Protocol on Biosafety has been signed by 102 countries and one regional economic organization — the European Community.وحتى 31 تموز/يوليه 2001، كان 102 من البلدان ومنظمة اقتصادية إقليمية واحدة هي الجماعة الأوروبية قد وقعت على بروتوكول كارتاخينا للسلامة البيولوجية.
182. The United Nations Convention to Combat Desertification in those Countries Experiencing Serious Drought and/or Desertification, particularly in Africa, was negotiated after UNCED and it entered into force in December 1996.182 - وأجريت مفاوضات بشأن اتفاقية مكافحة التصحر في البلدان التي تعاني من الجفاف الشديد و/أو التصحر وخاصة في أفريقيا في أعقاب مؤتمر قمة الأرض ودخلت حيز النفاذ في كانون الأول/ديسمبر 1996.
It stressed the need for a new grass-roots participatory approach to solving the problem of desertification.وأكدت الاتفاقية ضرورة اتباع نهج جديد قائم على المشاركة الشعبية لحل مشكلة التصحر.
Desertification affects the topsoil that is crucial to agriculture and the world’s food supply.فالتصحر يضر بالتربة السطحية اللازمة للزراعة ويؤثر على إمدادات الأغذية في العالم.
This is predominantly due to overcultivation, poor irrigation, drought and overgrazing.ويعزى ذلك إلى حد كبير للإفراط في الزراعة، وسوء الري، والجفاف، والإفراط في الرعي.
The Convention emphasizes partnerships, both internationally and domestically, as well as the need to afford special consideration to those affected by desertification in developing countries.وأكدت اتفاقية مكافحة التصحر على إقامة الشراكات، سواء دوليا أو داخليا، وكذا على ضرورة إيلاء عناية خاصة للمتضررين من التصحر في البلدان النامية.
183. Strategies for moving ahead include:183 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Supporting the implementation of the Convention to Combat Desertification by taking measures that prevent land degradation and focus on new participatory approaches to solving the problem of desertification;دعم تطبيق اتفاقية مكافحة التصحر باتخاذ إجراءات ترمي إلى منع تدهور التربة والتركيز على اتباع نُهُج تشاركية جديدة لحل مشكلة التصحر؛
Ensuring the universal ratification of the Convention on Biological Diversity and the Cartagena Protocol on Biosafety, as well as the harmonization and implementation of biodiversity-related instruments and programmes.ضمان التصديق على نطاق عالمي على اتفاقية التنوع البيولوجي وبروتوكول كارتاخينا للسلامة البيولوجية فضلا عن مواءمة وتطبيق الصكوك والبرامج المتعلقة بالتنوع البيولوجي.
GOAL: To stop the unsustainable exploitation of water resources by developing water management strategies at the regional, national and local levels which promote both equitable access and adequate suppliesالهدف: وقف استغلال موارد المياه استغلالا لا يمكن استمراره، وذلك بوضع استراتيجيات لإدارة المياه على كل من الصعيد الإقليمي والوطني والمحلي، بما يعزز إمكانية الحصول على المياه بصورة عادلة مع توافرها بكميات كافية
184. The supply of clean and safe water has not kept up with the increases in demand for it.184 - لم تواكب إمدادات المياه النقية والمأمونة تزايد الطلب عليها.
Water tables are falling in every continent.فمستوى المياه الباطنية يتناقص في كل قارة.
Although 70 per cent of the world’s surface is covered by water, only 2.5 per cent of the water on earth is freshwater.ورغم أن 70 في المائة من سطح العالم تغطيه المياه، فإن نسبة المياه العذبة في الأرض لا تتعدى 2.5 في المائة.
Less than 1 per cent of the world’s freshwater resources is accessible for human use.ولا يتاح للاستخدام البشري من موارد المياه العذبة في العالم إلا ما يقل عن 1 في المائة.
Water use grew at more than twice the rate of population during the twentieth century.وقد زاد استغلال المياه بوتيرة تفوق مرتين وتيرة تزايد السكان في القرن العشرين.
In 2000, at least 1.1 billion people or 18 per cent of the world’s population lacked access to safe water.وفي عام 2000، كان يفتقر للمياه المأمونة 1,1 بليون نسمة على الأقل، أو 18 في المائة من سكان العالم.
If present trends in water consumption continue, almost 2.5 billion people will be subject to water shortages by 2050.وإذا استمرت الاتجاهات الحالية في استهلاك المياه، فإن ما يقارب 2.5 بليون نسمة سيعانون من نقص المياه بحلول عام 2050.
185. The United Nations played an active role in the World Water Forum held in The Hague in 2000, where discussions focused on strategies for the sustainable management of water resources and their related coastal and marine environments.185 - وقد قامت الأمم المتحدة بدور نشيط في المنتدى العالمي للمياه في لاهاي في عام 2000 حيث ركزت المباحثات على استراتيجيات الإدارة المستدامة للموارد المائية وما يتصل بها من بيئة ساحلية وبحرية.
These strategies are currently being implemented by various nations, with the active involvement of the United Nations, and include programmes for the management of freshwater systems and their related coastal and marine environments.وتقوم عدة دول بتنفيذ هذه الاستراتيجيات بمشاركة فعالة من الأمم المتحدة وتشمل هذه الاستراتيجيات برامج لإدارة شبكات المياه العذبة وما يتصل بها من بيئة ساحلية وبحرية.
186. Strategies for moving ahead include:186- وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Conducting global assessments of priority aquatic ecosystems with a view to developing appropriate policy responses;إجراء تقييمات عالمية للنظم الإيكولوجية المائية بغية استحداث استجابات ملائمة على صعيد السياسات؛
Developing policies, guidelines and management tools for environmentally sustainable integrated water management;صوغ سياسات ومبادئ توجيهية وأدوات تنظيمية لإدارة مسائل المياه إدارة متكاملة ومستدامة بيئيا؛
Helping developing countries and countries with economies in transition to use environmentally sound technologies to address urban and freshwater basin environmental problems;مساعدة البلدان النامية والبلدان التي تمر اقتصاداتها بفترة انتقالية على استخدام التكنولوجيات السليمة بيئيا لمعالجة المشاكل البيئية في المناطق الحضرية وأحواض المياه العذبة؛
Ensuring a comprehensive review of chapter 18 of Agenda 21,36 which is the main framework for United Nations activities in the management of freshwater resources, at the World Summit on Sustainable Development, to be held in Johannesburg in 2002;ضمان إجراء استعراض شامل للفصل 18 من جدول أعمال القرن 21(36) الذي يعد الإطار الرئيسي لأنشطة الأمم المتحدة في مجال إدارة موارد المياه العذبة، وذلك في مؤتمر القمة العالمي للتنمية المستدامة المزمع عقده في جوهانسبرغ في عام 2002؛
Ensuring that such measures as the “polluter pays” principle and the pricing of water, which were raised at the World Water Forum, are further examined.ضمان مواصلة دراسة تدابير من قبيل مبدأ “الملوث يدفع” وتسعير المياه وهما مسألتان أثيرتا في المنتدى العالمي للمياه.
GOAL: To intensify our collective efforts to reduce the number and effects of natural and man-made disastersالهدف: تكثيف جهودنا الجماعية من أجل خفض عدد وآثار الكوارث الطبيعية والكوارث التي يتسبب فيها الإنسان
187. In 1999, natural disasters resulted in the loss of more than 100,000 human lives.187 - في عام 1999، أسفرت الكوارث الطبيعية عن إزهاق أرواح ما يزيد على 000 100 شخص.
If the projected impact of climate change on disasters is also factored into the equation, human and economic losses resulting from disasters will be significant unless aggressive measures are implemented to prevent the occurrence of or mitigate the effects of natural and man-made disasters.وإذا أدخل في المعادلة الأثر المتوقع لتغير المناخ على الكوارث، ستكون الخسائر البشرية والاقتصادية الناجمة عن الكوارث كبيرة ما لم تطبق تدابير فعالة لمنع حدوث الكوارث الطبيعية والكوارث التي يتسبب فيها الإنسان وتخفيف آثارها.
188. There has been a major conceptual shift from the traditional emphasis on disaster response to disaster reduction.188 - وقد حدث تحول كبير في المفاهيم، من التأكيد التقليدي على الاستجابة في حالات الكوارث إلى الحد من الكوارث.
The International Decade for Natural Disaster Reduction (1990-1999) led to the International Strategy for Disaster Reduction and the establishment of an inter-agency task force and secretariat.وأسفر “العقد الدولي للحد من الكوارث الطبيعية” (1990-1999) عن “الاستراتيجية الدولية للحد من الكوارث” وإنشاء فرقة عمل مشتركة بين الوكالات وأمانة لها.
Disaster reduction prevents, mitigates and prepares for the adverse impact of natural hazards and related environmental and technological disasters.والحد من الكوارث يقي من الآثار السلبية للأخطار الطبيعية وما يتصل بها من كوارث بيئية وتكنولوجية، ويخفف من آثارها ويكفل التأهب لها.
It must be promoted as an urgent priority on the international development agenda.ويتعين تعزيزه باعتباره أولوية عاجلة في خطة التنمية الدولية.
189.189 - وبدأت عدة دول في وضع مبادرات، بمساعدة من جهات فاعلة من غير الدول.
Many countries, with the assistance of non-state actors, have begun to adopt initiatives, including the increased application of science and technology, designed to reduce the impact of natural hazards and related technological and environmental phenomena.ومن هذه المبادرات زيادة تطبيق العلم والتكنولوجيا، للحد من آثار الأخطار الطبيعية و ما يتصل بها من ظواهر تكنولوجية وبيئية.
190. The Geneva Mandate on Disaster Reduction reaffirms the necessity for disaster reduction and risk management as essential elements of government policies.190 - وتؤكد ولاية جنيف بشأن الحد من الكوارث ضرورة الحد من الكوارث وإدارة المخاطر باعتبارهما عنصرين أساسيين في السياسات الحكومية.
The International Strategy for Disaster Reduction will help societies in their endeavours to mitigate and to the extent possible to prevent the effects of natural hazards.وستساعد “الاستراتيجية الدولية للحد من الكوارث” المجتمعات في مساعيها الرامية إلى تخفيف آثار الأخطار الطبيعية وتجنبها قدر المستطاع.
Separately, the General Assembly mandated the Strategy to continue international cooperation to reduce the impacts of El Niño and other climate variability, and to strengthen disaster reduction capacities through early warning.وبصورة مستقلة، كلفت الجمعية العامة “الاستراتيجية الدولية للحد من الكوارث” بمواصلة التعاون الدولي للحد من آثار ظاهرة النينيو المناخية وغيرها من المتغيرات المناخية، وتعزيز قدرات الحد من الكوارث عن طريق الإنذار المبكر.
191. Strategies for moving ahead include:191 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Supporting interdisciplinary and intersectoral partnerships, improved scientific research on the causes of natural disasters and better international cooperation to reduce the impact of climate variables, such as El Niño and La Niña;دعم الشراكات المتعددة التخصصات والقطاعات، وتحسين البحث العلمي في أسباب الكوارث الطبيعية وتحسين التعاون الدولي للحد من أثر المتغيرات المناخية، من قبيل ظاهرتي النينيو والنينيا؛
Developing early warning, vulnerability mapping, technological transfer and training;تطوير الإنذار المبكر؛ ووضع خرائط للمناطق المعرضة للمخاطر؛ ونقل التكنولوجيا؛ والتدريب؛
Encouraging Governments to address the problems created by megacities, the location of settlements in high-risk areas and other man-made determinants of disasters;تشجيع الحكومات على معالجة المشاكل الناشئة عن تضخم المدن، ووجود المستوطنات في مناطق شديدة التعرض للمخاطر وغير ذلك من محددات الكوارث الناجمة عن فعل الإنسان؛
Encouraging Governments to incorporate disaster risk reduction into national planning processes, including building codes.تشجيع الحكومات على إدراج الحد من المخاطر في عمليات التخطيط الوطني بما في ذلك سن قوانين لهذه الغاية.
GOAL: To ensure free access to information on the human genome sequenceالهدف: كفالة حرية الوصول إلى المعلومات المتعلقة بمتوالية الجينوم البشري
192. In 2000, the publicly funded Human Genome Project and the commercial Celera Genomics Corporation jointly announced success in listing the sequence of the 3.1 billion bases of human DNA.192 - في عام 2000، أعلن “مشروع الجينوم البشري” الممول من القطاع العام والشركة التجارية Celera Genomics Corporation نجاحهما معا في وضع قائمة بمتوالية العوامل الوراثية البالغ عددها 3.1 بليون قاعدة من قواعد الحمض النووي (DNA).
But although the DNA sequence has been listed, decoding it or making it meaningful will take several more years.غير أنه إذا كان وضع قائمة بمتوالية الحمض النووي قد تم بالفعل، فإن فك رموزها واستيعابها سيستغرق عدة سنوات أخرى.
The Project, a multinational public-sector research consortium, has announced that its genome database will be made freely available on the Internet, but Celera is expected to charge royalties.وأعلن المشروع، وهو مجموعة بحوث ممولة من القطاع الخاص، أن قاعدة بيانات الجينوم البشري ستتاح مجانا للعموم على شبكة الإنترنت، لكن يتوقع أن تفرض شركة سيليرا رسوما على هذه الخدمة.
The decoding of the human gene has brought the issue of patenting genes to the fore.وأدى فك رموز الجينوم البشري إلى جعل مسألة إصدار براءات اختراع في أبحاث الجينات تحتل الصدارة في قضايا الساعة.
The genome project is an excellent example of technology transfer at work, with numerous laboratories operating in at least 18 different countries.ومشروع الجينوم البشري مثال جيد على تطبيق نقل التكنولوجيا حيث تعمل عدة مختبرات في هذا المجال فيما لا يقل عن 18 بلدا مختلفا.
Although some biotechnology innovations originate in the South, most of the more complex biotechnology is still being advanced in developed countries.ورغم أن بعض ابتكارات التكنولوجيا البيولوجية تحدث في بلدان الجنوب، فإن معظم التكنولوجيا البيولوجية المعقدة لا يزال تطويرها يحدث في البلدان المتقدمة النمو.
193. In 1997, the United Nations Educational, Scientific and Cultural Organization (UNESCO) members unanimously signed the Universal Declaration on the Human Genome and Human Rights,37 stating that the human genome in its natural state must not give rise to financial gains, and that no research concerning the human genome should prevail over respect for human rights.193 - وفي عام 1997، وقع أعضاء منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة بالإجماع إعلانا يؤكد أنه يتعين ألا يصبح الجينوم البشري في حالته الطبيعية موضعا لمكاسب مالية وأنه ينبغي ألا تطغى أبحاث تتعلق بالجينوم البشري على احترام حقوق الإنسان(37).
Also, practices contrary to human dignity, such as reproductive human cloning, should not be permitted and benefits from advances concerning the human genome must be made available to all.وينبغي أيضا عدم السماح بالممارسات التي تتعارض مع الكرامة الإنسانية، مثل الاستنساخ البشري، وأنه ينبغي أن تتاح أوجه التقدم المتعلقة بالجينوم البشري للجميع.
In addition, research concerning the human genome shall seek to offer relief from suffering and improve health.وعلاوة على ذلك، ستسعى الأبحاث المتعلقة بالجينوم البشري إلى التخفيف من المعاناة وتحسين الصحة.
194. Strategy for moving forward:194 - والاستراتيجية الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال هي ما يلي:
Taking into account the UNESCO declaration of 1997, nations are urged to ensure free access to information on the human genome sequence.مناشدة الدول أن تكفل، بعد أن تأخذ إعلان اليونسكو لعام 1997 في الاعتبار، حرية الوصول إلى المعلومات بشأن متوالية الجينوم البشري.
V. Human rights, democracy and good governanceخامسا - حقوق الإنسان والديمقراطية والحكم الرشيد
195. The United Nations exists to reaffirm faith in fundamental human rights, in the dignity and worth of the human person, the equal rights of men and women, and the right of minorities and migrants to live in peace.195 - توجد الأمم المتحدة لكي تؤكد مجددا الإيمان بحقوق الإنسان الأساسية، وبكرامة الفرد وجدارته، وبالحقوق المتساوية للرجال والنساء، وبحق الأقليات والمهاجرين في أن يعيشوا في سلام.
All human rights — civil, political, economic, social and cultural — are comprehensive, universal and interdependent.وتعتبر جميع حقوق الإنسان – المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية – شاملة وعمومية ومتفاعلة.
They are the foundations that support human dignity, and any violations of human rights represent an attack on human dignity’s very core.وهي تعتبر الأسس التي تدعم الكرامة الإنسانية، وتمثل أي انتهاكات لحقوق الإنسان تعديا على جوهر الكرامة الإنسانية.
Where fundamental human rights are not protected, States and their peoples are more likely to experience conflict, poverty and injustice.وعندما لا تتمتع حقوق الإنسان الأساسية بالحماية، فإنه من المرجح أن تشهد الدول وشعوبها صراعا وفقرا وظلما.
GOAL: To respect and fully uphold the Universal Declaration of Human Rights38 and strive for the full protection and promotion in all countries of civil, political, economic, social and cultural rights for allالهدف: احترام الإعلان العالمي لحقوق الإنسان(38) والتقيد بأحكامه بصورة تامة، والسعي سعيا جهيدا لحماية الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية للجميع وتعزيزها بصورة تامة في جميع البلدان.
196. Currently, the ratification status of key international human rights treaties is as follows (numbers of countries which have ratified in parentheses): the International Covenant for Economic Social and Cultural Rights39 (145), the International Covenant on Civil and Political Rights40 (147); the International Convention on the Elimination of All Forms of Racial Discrimination41 (158); the Convention on the Elimination of All Forms of Discrimination against Women42 (168); the Convention Against Torture and Other Cruel, Inhuman or Degrading Treatment or Punishment43 (126), and the Convention on the Rights of the Child44 (191).196 - فيما يلي حالة التصديق في الوقت الحالي على المعاهدات الدولية الرئيسية لحقوق الإنسان (عدد البلدان التي صدقت موضوع بين قوسين): العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية(39) (145)؛ والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية(40) (147)؛ والاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري(41) (158)؛ واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة(42) (168)؛ واتفاقية مكافحة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة والمعاقبة عليها(43) (126)؛ واتفاقية حقوق الطفل(44) (191).
197. While the increasing willingness of Governments to make these commitments should be applauded, the gulf between commitments and concrete action must still be bridged.197 - وفي حين أنه ينبغي الإشادة بزيادة رغبة الحكومات في إعلان هذه الالتزامات، فإنه لا يزال يتعين سد الفجوة بين الالتزامات والإجراءات العملية.
People throughout the world remain victims of summary executions, disappearances and torture.فالناس في جميع أنحاء العالم ما زالوا يتعرضون لعمليات الاعدام بإجراءات موجزة والاختفاء والتعذيب.
Accuracy on numbers is difficult to ascertain because violations take place in too many countries of the world and are rarely reported.ومن الصعب التأكد من دقة الأرقام لأن الانتهاكات تقع في بلدان عديدة جدا من العالم، ومن النادر الإبلاغ عنها.
One of the very few measures available is the work of the special rapporteurs on human rights.ومن بين التدابير القليلة للغاية المتاحة عمل المقررين الخاصين المعنيين بحقوق الإنسان.
For example, the number of letters sent by the Special Rapporteur on torture of the Commission on Human Rights might give a sense of the situation regarding torture but cannot describe the full magnitude of the problem: in 2000, 66 letters were sent to 60 countries on behalf of about 650 individuals and 28 groups involving 2,250 persons.وعلى سبيل المثال، فإن عدد الرسائل التي بعث بها المقرر الخاص المعني بالتعذيب التابع للجنة حقوق الإنسان قد يعطي إحساسا بالحالة فيما يتعلق بالتعذيب، ولكنه يقصر عن وصف حجم المشكلة بالكامل: في عام 2000، تم توجيه 66 رسالة إلى 60 بلدا بالنيابة عن نحو 650 فردا و 28 جماعة تضم 2250 شخصا.
198. Thirty-eight countries have undertaken to adopt national plans of action for human rights, following the recommendation of the 1993 Vienna Declaration and Programme of Action,45 and at least 14 countries have completed the process.198 - وشرع ثمانية وثلاثون بلدا في اعتماد خطط عمل وطنية لحقوق الإنسان، تطبيقا لتوصية إعلان وبرنامج عمل فيينا لعام 1993(45)، واستكمل 14 بلدا على الأقل العملية.
More than 50 national human rights institutions have been established under the Paris principles, a detailed set of internationally recognized principles that provides minimum standards on the status and advisory role of national human rights institutions.وأنشئت أكثر من 50 مؤسسة وطنية لحقوق الإنسان بموجب مبادئ باريس، وهي مجموعة تفصيلية من المبادئ المعترف بها دوليا توفر معايير دنيا بشأن وضع المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ودورها الاستشاري.
The Paris principles were endorsed by the Commission on Human Rights in 1992 and the General Assembly in 1993, and have become the foundation and reference point for United Nations activity in this area.وحظيت مبادئ باريس بتأييد لجنة حقوق الإنسان في عام 1992 والجمعية العامة في عام 1993، وأصبحت الأساس والإطار المرجعي لنشاط الأمم المتحدة في هذا المجال.
Since 1995 and the start of the Decade on Human Rights Education, at least 17 countries have undertaken national planning programmes and more than 40 have initiated human rights education activities.واعتبارا من عام 1995 وبداية عقد التثقيف في مجال حقوق الإنسان، اضطلع 17 بلدا على الأقل بوضع برامج تخطيط وطنية، وبدأ أكثر من 40 بلدا في الاضطلاع بأنشطة التثقيف في مجال حقوق الإنسان.
199. A mid-term global study undertaken in 2000 found that effective human rights education strategies have yet to be developed.199 - وتوصلت دراسة عالمية لمنتصف المدة أجريت في عام 2000 إلى أنه لا يزال يتعين وضع استراتيجيات فعالة للتثقيف في مجال حقوق الإنسان.
Specific measures for school systems, such as developing and revising curricula and textbooks, human rights training of school personnel and relevant extracurricular activities, have yet to be institutionalized.ولا يزال يتعين وضع أسس تدابير محددة للنظم المدرسية، مثل وضع وتنقيح المناهج والكتب المدرسية ، وتدريب هيئة التدريس بالمدارس في مجال حقوق الإنسان، والاضطلاع بالأنشطة ذات الصلة الخارجة عن المناهج الدراسية.
Similarly, human rights are rarely a focus of study at the university level, except at specialized human rights institutes.وبالمثل، من النادر أن تصبح حقوق الإنسان موضع دراسة على المستوى الجامعي فيما عدا في المعاهد المتخصصة لحقوق الإنسان.
Some efforts have been made to educate personnel working in the administration of justice, but less has been done for officials working in the social and economic fields.وبُذلت جهود لتثقيف الأفراد العاملين في إقامة العدل، ولكن الجهود كانت أقل بالنسبة للمسؤولين العاملين في الميدانين الاجتماعي والاقتصادي.
200. There has been a clear shift in attitudes towards human rights protection by Member States.200 - وحدث تحول واضح في مواقف الدول الأعضاء إزاء حماية حقوق الإنسان.
Once considered to be the sole territory of sovereign States, the protection of human rights is now viewed as a universal concern, as evidenced by the recent convictions for genocide, rape, war crimes and crimes against humanity handed down in the International Criminal Tribunals for Rwanda and former Yugoslavia.فحماية حقوق الإنسان، التي كانت من قبل تعتبر من اختصاص الدول ذات السيادة دون سواها، تعتبر الآن شاغلا عالميا كما تدلل على ذلك الأحكام الأخيرة بإدانة جرائم الإبادة الجماعية والاغتصاب وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي أصدرتها المحكمتان الجنائيتان الدوليتان لرواندا ويوغوسلافيا السابقة.
201. Human rights are also a central tenet of United Nations reform, which emphasizes the centrality of human rights in all activities of the system.201 - وتعتبر حقوق الإنسان أيضا ركيزة أساسية لإصلاح الأمم المتحدة، تؤكد على محورية حقوق الإنسان في جميع أنشطة المنظومة.
The cross-cutting nature of human rights demands that whether we are working for peace and security, for humanitarian relief or for a common development approach and common development operations, the activities and programmes of the system must be conducted with the principles of equality at their core.وتتطلب الطبيعة الشاملة لحقوق الإنسان، سواء كنا نعمل من أجل السلام والأمن، أو من أجل الاغاثة الإنسانية، أو من أجل تحقيق نهج مشترك للتنمية وعمليات مشتركة للتنمية، أن تسترشد أنشطة وبرامج المنظومة بمبادئ المساواة في جوهرها.
That evolution is reflected in a diverse range of United Nations forums.وينعكس هذا التطور في مجموعة متنوعة من منتديات الأمم المتحدة.
202. Human rights are an intrinsic part of human dignity and human development can be a means towards realizing these rights.202 - وحقوق الإنسان جزء جوهري من الكرامة الإنسانية، ويمكن أن تكون التنمية البشرية وسيلة لإعمال هذه الحقوق.
A rights-based approach to development is the basis of equality and equity, both in the distribution of development gains and in the level of participation in the development process.ونهج التنمية القائم على الحقوق هو أساس المساواة والعدالة؛ سواء في توزيع مكاسب التنمية أو في مستوى المشاركة في عملية التنمية.
Economic, social and cultural rights are at the heart of all the millennium development goals related to poverty reduction, hunger alleviation, access to water, education for boys and girls, the reduction of maternal and under-five child mortality, combating HIV/AIDS and other major diseases, and promoting gender equality and the empowerment of women.وتعتبر الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية جوهر جميع الأهداف الإنمائية للألفية فيما يتعلق بخفض حدة الفقر، والتخفيف من الجوع، والحصول على المياه، وتوافر التعليم للبنين والبنات، وخفض معدل الوفيات النفاسية ووفيات الأطفال دون سن الخامسة، ومكافحة فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز والأمراض الرئيسية الأخرى، وتعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.
203. Human poverty indicators in recent years have shown enormous differences among countries and between the developing and developed worlds.203 - وأوضحت مؤشرات الفقر البشري في السنوات الأخيرة وجود فروق هائلة فيما بين البلدان، وفيما بين العالمين النامي والمتقدم النمو.
When disaggregated by region, rural and urban areas, ethnic group or gender, national human development data reveal disparities that are unacceptable from the human rights perspective.فعند تفصيل بيانات التنمية البشرية الوطنية حسب المنطقة، والمناطق الريفية والحضرية، والمجموعة العرقية أو نوع الجنس، فإنها تكشف عن التفاوتات غير المقبولة من منظور حقوق الإنسان.
An increasing number of Member States have recognized the value of the rights-based perspective on development and should be encouraged to implement this approach at the national level.وقد أقر عدد متزايد من الدول الأعضاء بقيمة منظور التنمية القائم على الحقوق، وينبغي تشجيعها على تنفيذ هذا النهج على الصعيد الوطني.
204. Strategies for moving forward include:204 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Encouraging Governments to fulfil their human rights obligations, to ratify the six principal human rights treaties urgently, and to ratify or accede to the Rome Statute of the International Criminal Court;تشجيع الحكومات على الوفاء بالتزاماتها في مجال حقوق الإنسان، والتصديق على وجه السرعة على المعاهدات الست الرئيسية لحقوق الإنسان، والتصديق على نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية أو الانضمام إليه؛
Integrating human rights in all development activities focused on the economic, social and cultural well-being of each member of society;إدماج حقوق الإنسان في جميع الأنشطة الإنمائية التي تركز على الرفاه الاقتصادي والاجتماعي والثقافي لكل فرد في المجتمع؛
Supporting the work of regional and subregional human rights institutions to promote national implementation of human rights norms, and to develop joint strategies for action on cross-border issues; Expanding United Nations programmes for Member States aimed at providing advice and training on treaty ratification, reporting and implementation;دعم عمل المؤسسات الاقليمية ودون الإقليمية لحقوق الإنسان بغية تعزيز التنفيذ الوطني لقواعد حقوق الإنسان، ووضع استراتيجيات عمل مشتركة بشأن القضايا العابرة للحدود؛
Integrating human rights norms into United Nations system policies, programmes and country strategies, including country frameworks and development loans.توسيع نطاق برامج الأمم المتحدة الموجهة إلى الدول الأعضاء بهدف توفير المشورة والتدريب بشأن التصديق على المعاهدات والإبلاغ وفقا لها وتنفيذها؛
GOAL: To strengthen the capacity of all our countries to implement the principles and practices of democracy and human rights, including minority rightsإدماج قواعد حقوق الإنسان في سياسات وبرامج منظومة الأمم المتحدة واستراتيجياتها القطرية، بما في ذلك الأطر القطرية والقروض الإنمائية.
205. There has been a rapid increase in the number of democracies over the past 20 years. The ratio of democratic Governments to autocracies in the mid-1990s was more than two to one, a complete reversal of the situation in the late 1970s. In 2000, the Commission on Human Rights outlined a number of elements for promoting and consolidating democracy. These include fair and periodic elections, an independent judiciary, a transparent government and a vibrant civil society. States that respect the rights of all their citizens and allow all of them a say in decisions that affect their lives are likely to benefit from their creative energies and to provide the kind of economic and social environment that promotes sustainable development. However, an election alone is not a solution; small minorities are often at risk in democracies and a well-functioning democracy is one that operates within the context of a comprehensive human rights regime.الهدف: تعزيز قدرات جميع بلداننا على تطبيق المبادئ والممارسات الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان، بما في ذلك حقوق الأقليات 205 - حدثت زيادة سريعة في عدد الديمقراطيات على مدى الـ 20 عاما الماضية. فقد بلغت نسبة الحكومات الديمقراطية إلى الأوتوقراطية في منتصف التسعينيات من القرن الماضي أكثر من اثنتين إلى واحدة، وهو ما يناقض تماما الوضع في أواخر السبعينيات من القرن الماضي. وفي عام 2000، أوجزت لجنة حقوق الإنسان عددا من عناصر تعزيز الديمقراطية وتدعيمها. وهي تشمل إجراء انتخابات نزيهة ودورية، ووجود هيئة قضائية مستقلة، وحكومة تتسم بالشفافية، ومجتمع مدني ينبض بالنشاط. فالدول التي تحترم حقوق جميع مواطنيها، وتسمح لهم بأن تكون لهم كلمة في اتخاذ القرارات التي تؤثر على حياتهم، من الممكن أن تستفيد من طاقاتهم الخلاقة، وأن تهيئ البيئة الاقتصادية والاجتماعية التي تعزز التنمية المستدامة. غير أن الانتخابات وحدها لا تشكل حلا؛ فالأقليات الصغيرة تتعرض عادة للخطر في الديمقراطيات، والديمقراطية ذات الأداء الجيد هي تلك التي تعمل في سياق نظام شامل لحقوق الإنسان.
206. The United Nations continues to assist new or restored democracies.206 - وتواصل الأمم المتحدة تقديم المساعدة إلى الديمقراطيات الجديدة أو المستعادة.
Since 1988, four international conferences have been held with the aim of identifying essential democratic ideals, mechanisms and institutions and implementation strategies.واعتبارا من عام 1988، عقدت أربعة مؤتمرات دولية بهدف تحديد المبادئ والآليات والمؤسسات الديمقراطية الأساسية واستراتيجيات التنفيذ.
Those conferences have helped to target areas for action, including building conflict resolution capacities, combating corruption, building and supporting civil society, enhancing the role of the media, security sector reform, supporting public administration structures and decentralization, and improving electoral and parliamentary systems and processes.وساعدت هذه المؤتمرات على استهداف مجالات العمل بما في ذلك بناء القدرات على حل الصراعات، ومكافحة الفساد، وبناء ودعم المجتمع المدني، وتعزيز دور وسائط الإعلام، وإصلاح قطاع الأمن، ودعم هياكل الإدارة العامة واللامركزية، وتحسين النظم الانتخابية والبرلمانية وعملياتها.
Protecting the rights of women, minorities, migrants and indigenous peoples is also essential.ومن الجوهري أيضا حماية حقوق المرأة والأقليات والمهاجرين والسكان الأصليين.
207. Since 1989, the United Nations has received over 140 requests for electoral assistance from Member States on the legal, technical, administrative and human rights aspects of conducting democratic elections.207 - واعتبارا من عام 1989 تلقت الأمم المتحدة أكثر من 140 طلبا لتقديم المساعدة الانتخابية من الدول الأعضاء فيما يتعلق بالجوانب القانونية والتقنية والإدارية والمتعلقة بحقوق الإنسان لإجراء انتخابات ديمقراطية.
Occasionally, as in Kosovo and East Timor, the mandate has expanded to providing a transitional administration, with oversight of an entire political process designed to promote human rights and democratic participation.وأحيانا تتسع الولاية، كما حدث في كوسوفو وتيمور الشرقية، لتشمل توفير إدارة مؤقتة، مع الإشراف على عملية سياسية كاملة ترمي إلى تعزيز حقوق الإنسان والمشاركة الديمقراطية.
The United Nations has also experienced a growth in requests from Member States for human rights assistance in such areas as holding elections, law reform, the administration of justice and training for law enforcement officials.وشهدت الأمم المتحدة أيضا نموا في الطلبات من الدول الأعضاء للحصول على مساعدة في مجال حقوق الإنسان، أي في مجالات مثل إجراء الانتخابات، والإصلاح القانوني، وإقامة العدل وتوفير التدريب لموظفي إنفاذ القوانين.
208. Strategies for moving forward include:208 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Supporting States in integrating human rights mechanisms into national institutions, particularly by establishing human rights commissions, ombudsmen and law reform commissions;دعم الدول في دمجها آليات حقوق الإنسان في المؤسسات الوطنية، لا سيما عن طريق إنشاء لجان حقوق الإنسان ومكاتب أمناء المظالم ولجان الإصلاح القانوني؛
Strengthening the implementation of democratic principles through institutional reform and raising civic awareness;تعزيز تنفيذ المبادئ الديمقراطية عن طريق الإصلاح المؤسسي وزيادة الوعي الوطني؛
Paying special attention to the rights of minorities, indigenous peoples and those most vulnerable in each society;إيلاء اهتمام خاص لحقوق الأقليات والسكان الأصليين والفئات الأكثر ضعفا في كل مجتمع؛
Continuing United Nations work to ensure that elections are based on free and fair principles.مواصلة عمل الأمم المتحدة لكفالة ارتكاز الانتخابات على مبادئ حرة ونزيهة.
GOAL: To combat all forms of violence against women and to implement the Convention on the Elimination of All Forms of Discrimination against Womenالهدف: مكافحة جميع أشكال العنف ضد المرأة وتنفيذ اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة
209. To date, 168 States have ratified or acceded to the Convention on the Elimination of All Forms of Discrimination against Women, committing themselves to ending discrimination against women in all forms.209 - بلغ حتى الآن عدد الدول التي صدقت على اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة أو انضمت إليها 168 دولة، بحيث التزمت بإنهاء التمييز ضد المرأة بجميع أشكاله.
In a landmark decision for women, the General Assembly adopted an Optional Protocol46 to the Convention allowing for inquiries into situations of grave or systematic violations of women’s rights, which entered into force in December 2000 and now has a total of 67 signatories and 22 ratifications.وفي قرار يمثل علامة بارزة بالنسبة للمرأة، اعتمدت الجمعية العامة البروتوكول الاختياري(46) للاتفاقية الذي يسمح بإجراء تحقيقات في حالات الانتهاكات الجسيمة أو المنتظمة لحقوق المرأة، والذي دخل إلى حيز النفاذ في كانون الأول/ديسمبر 2000، ويوجد حاليا ما مجموعه 67 توقيعا و 22 تصديقا عليه.
However, violence against women and girls continues to take place in the family and the community, while trafficking in women and girls, honour killings, and harmful traditional practices, such as female genital mutilation, remain common forms of abuse.ومع ذلك، يستمر حدوث العنف ضد المرأة والفتاة في الأسرة والمجتمع، بينما يبقى الاتجار بالنساء والفتيات، وعمليات القتل من أجل الشرف، والممارسات التقليدية الضارة مثل ختان الإناث، أشكالا معتادة للانتهاكات.
During armed conflict, rape, sexual torture and slavery are used as weapons of war against women and girls.وخلال الصراعات المسلحة، يستخدم الاغتصاب والتعذيب الجنسي والاسترقاق الجنسي كأسلحة للحرب ضد المرأة والفتاة.
The failure of many existing economic, political and social structures to provide equal opportunities and protection for girls and women has often left them excluded from education, vulnerable to poverty and subject to disease.وأدى فشل عدد كبير من الهياكل الاقتصادية والسياسية والاجتماعية القائمة في توفير فرص متكافئة وحماية للفتيات والنساء إلى استبعادهن عادة من التعليم، وتعرضهن للفقر والمرض.
210. There are encouraging moves to create and implement new policies, procedures and laws that ensure respect for women’s rights at the national level.210 - وتوجد تحركات مشجعة لوضع وتنفيذ سياسات وإجراءات وقوانين جديدة تكفل احترام حقوق المرأة على الصعيد الوطني.
Regional efforts include a meeting concerning national machinery for gender equality in African countries, held from 16 to18 April 2001 in Addis Ababa, and an expert group meeting on the situation of rural women within the context of globalization, held in Ulaanbaatar from 4 to 8 June 2001.وشملت الجهود الإقليمية عقد اجتماع بشأن الأجهزة الوطنية لتحقيق المساواة بين الجنسين في البلدان الأفريقية في أديس أبابا في الفترة من 16 إلى 18 نيسان/ أبريل 2001، وعقد اجتماع لفريق الخبراء بشأن حالة المرأة الريفية في سياق العولمة في أولان باتور في الفترة من 4 إلى 8 حزيران/يونيه 2001.
211. The promotion of gender equality is a strong focus of United Nations activities, which are designed to ensure the equality of women in all aspects of human endeavour and as beneficiaries of sustainable development, peace and security, good governance and human rights.211 - ويعتبر تعزيز المساواة بين الجنسين بؤرة تركيز قوية لأنشطة الأمم المتحدة التي تستهدف كفالة مساواة المرأة في جميع جوانب المسعى البشري وكمستفيدة من التنمية المستدامة، والأمن والسلام، والحكم الرشيد، وحقوق الإنسان.
The United Nations acts as a catalyst for advancing the global agenda on women’s issues, promoting international standards and norms and the dissemination of best practices.والأمم المتحدة بمثابة عامل حفاز لدفع عجلة البرنامج العالمي بشأن قضايا المرأة، والنهوض بالمعايير والقواعد الدولية، ونشر أفضل الممارسات.
212. In 2001, the Commission on the Status of Women adopted a multi-year programme that calls for the review of themes relevant to the empowerment of women, including the eradication of poverty, the participation and access of women to the media and current information technologies, the role of men and boys in achieving gender equality, and women’s equal participation in conflict prevention, management and resolution and in peace-building.212 - وفي عام 2001، اعتمدت لجنة وضع المرأة برنامجا متعدد السنوات يدعو إلى استعراض المواضيع المتعلقة بتمكين المرأة، بما في ذلك القضاء على الفقر، ومساهمة المرأة وتمكينها من الوصول إلى وسائط الإعلام وتكنولوجيا المعلومات الراهنة، ودور الرجال والبنين في تحقيق المساواة بين الجنسين، ومشاركة المرأة على قدم المساواة في منع نشوب الصراعات، وفي إدارتها وتسويتها، وفي بناء السلام.
During the special sessions of the General Assembly on HIV/AIDS and on the five-year review of the United Nations Conference on Human Settlements (Habitat II), a gender dimension was incorporated into the final outcome documents.وخلال الدورتين الاستثنائيتين للجمعية العامة المعنيتين بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز، والاستعراض الخمسي لمؤتمر الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل الثاني) أُدرج بُعد جنساني في الوثائق الختامية.
213. Strategies for moving forward include:213 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Encouraging Governments to implement legislative reform and strengthen domestic law enforcement mechanisms to promote non-discrimination and ensure compliance with international standards;تشجيع الحكومات على تنفيذ الإصلاح التشريعي وتعزيز آليات إنفاذ القوانين المحلية بغية تدعيم عدم التمييز وكفالة الامتثال للمعايير الدولية؛
Supporting national efforts to guarantee women equal access to education, social and health services, to improve their control over economic assets and to enhance their participation in decision-making processes;دعم الجهود الوطنية الرامية إلى ضمان إمكانية الوصول المتكافئ للمرأة إلى التعليم والخدمات الاجتماعية والصحية، وتحسين سيطرتها على الأصول الاقتصادية، والنهوض بمشاركتها في عمليات صنع القرارات؛
Continuing efforts to encourage parties to conflicts to involve women in ceasefire and peace negotiations and include gender issues in peace processes as well as in peace agreements;مواصلة الجهود لتشجيع أطراف الصراعات على إشراك المرأة في مفاوضات وقف إطلاق النار والسلام، وإدراج القضايا الجنسانية في عمليات السلام وكذلك في اتفاقات السلام؛
Working within the United Nations to ensure clear mandates for all peacekeeping missions to prevent, monitor and report on violence against women and girls, including all sexual violence, abduction, forced prostitution and trafficking.العمل في إطار الأمم المتحدة على كفالة وجود ولايات واضحة لجميع بعثات حفظ السلام لمنع ورصد العنف ضد المرأة والفتاة والإبلاغ عنه، بما في ذلك جميع أشكال العنف الجنسي، والاختطاف، والبغاء القسري، والاتجار بالبشر.
GOAL: To take measures to ensure respect for and the protection of the human rights of migrants, migrant workers and their families, to eliminate the increasing acts of racism and xenophobia in many societies, and to promote greater harmony and tolerance in all societiesالهدف: اتخاذ تدابير لكفالة احترام وحماية حقوق الإنسان للمهاجرين والعمال المهاجرين وأسرهم، والقضاء على أفعال العنصرية وكُره الأجانب المتزايدة في مجتمعات كثيرة، وتعزيز زيادة الوئام والتسامح في جميع المجتمعات
214. Migrants, minorities, refugees, displaced persons, asylum seekers and smuggled persons remain the victims of discrimination, racism and intolerance.214 - يظل المهاجرون والأقليات واللاجئون والمشردون وملتمسو اللجوء والأشخاص المهرَّبون هم ضحايا التمييز والعنصرية والتعصب.
The International Organization for Migration estimates that there are between 15 and 30 million irregular migrants worldwide.وتقدر المنظمة الدولية للهجرة أنه يوجد عدد من المهاجرين غير الشرعيين في جميع أنحاء العالم يتراوح بين 15 مليونا و 30 مليونا.
It is estimated that more than 10 per cent of the world’s population belong to national or ethnic, linguistic and religious minorities, and that there are more than 300 million indigenous people.ومن المقدر أن أكثر من 10 في المائة من سكان العالم ينتمون إلى أقليات قومية أو إثنية ولغوية ودينية، وأن هناك أكثر من 300 مليون من السكان الأصليين.
215. The International Steering Committee of the Global Campaign for Ratification of the Convention on the Rights of Migrants was formed in 1998, and the Special Rapporteur on the human rights of migrants continued to promote adherence to the Convention within the framework of the mandate entrusted to her by the Commission on Human Rights.215 - وتشكلت في عام 1998 لجنة توجيهية دولية للحملة العالمية للتصديق على اتفاقية حقوق المهاجرين، وواصلت المقررة الخاصة المعنية بحقوق الإنسان للمهاجرين التشجيع على الانضمام إلى الاتفاقية في إطار الولاية التي عهدت بها إليها لجنة حقوق الإنسان.
States should act to ratify the International Convention on the Protection of the Rights of All Migrant Workers and Members of Their Families47 so that it enters into force with a minimum of delay, and should enact implementing legislation to give meaning to the International Convention on the Elimination of All Forms of Racial Discrimination.وينبغي للدول العمل على التصديق على الاتفاقية الدولية لحماية حقوق جميع العمال المهاجرين وأفراد أسرهم(47) حتى تدخل حيز النفاذ في أقل مهلة ممكنة، وإصدار تشريع تنفيذي لإنفاذ الاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري.
Practical strategies for action to combat racism, racial discrimination, xenophobia and related intolerance are critical.والاستراتيجيات العملية للعمل على مكافحة العنصرية والتمييز العنصري وكُره الأجانب وما يتصل به من تعصب تتسم بأهمية حيوية.
Enforcement and administrative structures can be utilized to reduce the vulnerability of migrants, particularly through public information campaigns and human rights training for immigration officials and the police.ويمكن استخدام هياكل الإنفاذ والهياكل الإدارية لخفض ما يتسم به المهاجرون من ضعف لا سيما عن طريق الحملات الإعلامية والتدريب في مجال حقوق الإنسان لمسؤولي الهجرة والشرطة.
Effective policy development will be improved through the systematic collection, exchange and analysis of data, disaggregated according to age, race, minority or migrant status at the national, regional and international levels.وسيجري تحسين وضع سياسات فعالة عن طريق جمع البيانات بانتظام وتبادلها وتحليلها وتصنيفها حسب السن والعرق أو حسب وضع الأقليات والمهاجرين على كل من الصعيد الوطني والإقليمي والدولي.
216. The World Conference Against Racism, Racial Discrimination, Xenophobia and Related Intolerance has provided an opportunity to promote greater awareness of these issues.216 - وأتاح المؤتمر العالمي لمكافحة العنصرية والتمييز العنصري وكُره الأجانب وما يتصل بذلك من تعصب فرصة لزيادة النهوض بالوعي بهذه القضايا.
There has been positive cooperation in the Conference process from human rights bodies, such as the Committee on the Rights of the Child, the Committee on Economic, Social and Cultural Rights, and the Committee on the Elimination of Racial Discrimination.وحدث تعاون إيجابي في عملية المؤتمر من قِبَل هيئات حقوق الإنسان مثل لجنة حقوق الطفل واللجنة المعنية بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية واللجنة المعنية بالقضاء على التمييز العنصري.
The challenge is to identify and implement practical and concrete measures to address racism, for example through attention to youth and education.ويتمثل التحدي في تنفيذ التدابير العملية والواقعية لمعالجة العنصرية، عن طريق إيلاء الاهتمام، على سبيل المثال، للشباب وللتعليم.
217. Strategies for moving forward include:217- وتشمــــل الاستراتيجيــــات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Supporting State efforts to ratify and implement the Convention on Migrant Workers;دعم جهود الدول من أجل التصديق على اتفاقية العمال المهاجرين وتنفيذها؛
Assisting States in developing documentation programmes for their citizens, adults and children alike, which can provide key access to fundamental rights;مساعدة الدول على وضع برامج وثائقية لمواطنيها، البالغين والأطفال كذلك، التي يمكن أن توفر إمكانية رئيسية للإطلاع على الحقوق الرئيسية؛
Continuing United Nations work to provide technical advice and training and to lead dialogue on specific policies dealing with migration issues and their implications.مواصلة عمل الأمم المتحدة لتوفير المشورة والتدريب التقنيين، وإجراء حوار بشأن السياسات التي تعالج قضايا الهجرة والآثار المترتبة عليها.
GOAL: To work collectively for more inclusive political processes, allowing genuine participation by all citizens in all our countriesالهدف: العمل بصورة جماعية لجعل العمليات السياسية أكثر شمولا، مما يسمح بمشاركة جميع المواطنين فيها بصورة حقيقية في بلداننا كافة
218. Ensuring democracy requires good governance, which in turn depends on inclusive participation, transparency, accountability and the promotion of the rule of law. All national actors, including NGOs and the private sector, must interact constructively to achieve democratic and representative outcomes. The United Nations assists Governments in strengthening their legal frameworks, policies, mechanisms and institutions for democratic governance through support to democratic governing institutions, such as parliaments, judiciaries and electoral management bodies; building human rights institutions and conflict resolution mechanisms and skills, strengthening local government and civil society participation in decision-making processes; strengthening public sector management, transparency and accountability; combating corruption, enhancing the role of the media; and improving electoral and parliamentary systems.218- تتطلب كفالة الديمقراطية توافر الحكم الرشيد، الذي يتوقف بدوره على المشاركة الشاملة، والشفافية، والمساءلة، وتعزيز سيادة القانون. ويتعين على جميع العناصر الفاعلة الوطنية، بما في ذلك المنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص، التفاعل بطريقة بناءة لتحقيق النتائج الديمقراطية والتمثيلية. وتقدم الأمم المتحدة المساعدة إلى الحكومات لتعزيز أطرها القانونية وسياساتها وآلياتها ومؤسساتها التي تكفل الحكم الديمقراطي وذلك عن طريق تقديم الدعم إلى مؤسسات الحكم الديمقراطي مثل البرلمانات والهيئات القضائية وهيئات الإدارة الانتخابية؛ وبناء مؤسسات حقوق الإنسان وآليات ومهارات تسوية الصراعات، وتعزيز مشاركة الحكومة المحلية والمجتمع المدني في عمليات اتخاذ القرارات؛ وتعزيز إدارة القطاع العام والشفافية والمساءلة فيه؛ ومكافحة الفساد، والنهوض بدور وسائط الإعلام، وتحسين النظم الانتخابية والبرلمانية.
219. There has been increased cooperation between the United Nations and regional bodies.219- وهناك تعاون متزايد بين الأمم المتحدة والهيئات الإقليمية.
Such mechanisms as the African Commission on Human and Peoples Rights, the Council of Europe and the OSCE High Commissioner for National Minorities share their experience with United Nations human rights bodies, such as the Commission on Human Rights and the Working Group on Minorities, with respect to supporting the effective participation of minorities in public life.وتتبادل آليات، من قبيل اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، ومجلس أوروبا، والمفوض السامي لشؤون الأقليات القومية التابع لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، خبراتها مع هيئات حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة مثل لجنة حقوق الإنسان والفريق العامل المعني بالأقليات، فيما يتعلق بدعم المشاركة الفعالة للأقليات في الحياة العامة.
In addition, in July 2000 the Economic and Social Council established the Permanent Forum for Indigenous Issues as an opportunity to offer a coordinated, integrated and holistic approach to tackle the situation of indigenous issues.وعلاوة على ذلك، أنشأ المجلس الاقتصادي والاجتماعي في تموز/يوليه 2000 المنتدى الدائم المعني بقضايا السكان الأصليين بوصفه فرصة لإتاحة نهج متناسق ومتكامل وشامل لمعالجة حالة قضايا السكان الأصليين.
220. Strategies for moving forward include:220- وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Encouraging States to develop and implement programmes that support pluralistic institutions, periodic elections and other democratic processes, in conformity with international human rights standards;تشجيع الدول على وضع وتنفيذ البرامج التي تدعم المؤسسات التعددية، والانتخابات الدورية، والعمليات الديمقراطية الأخرى وفقا لمعايير دولية لحقوق الإنسان؛
Continuing United Nations work to strengthen parliamentary structures and policy-making processes;مواصلة عمل الأمم المتحدة الرامي إلى تعزيز الهياكل البرلمانية وعمليات صنع السياسات؛
Providing assistance to government efforts to involve civil society in policy-making decisions;تقديم المساعدة إلى الجهود الحكومية لإشراك المجتمع المدني في اتخاذ القرارات المتعلقة بصنع السياسات؛
Supporting government efforts to strengthen local governance in urban and rural areas.دعم الجهود الحكومية لتعزيز الحكم المحلي في المناطق الحضرية والريفية.
GOAL: To ensure the freedom of the media to perform their essential role and the right of the public to have access to informationالهدف: كفالة حرية وسائط الإعلام لكي تؤدي دورها الأساسي، وضمان حق الجمهور في الحصول على المعلومات
221. Freedom of the media is one of the key tenets of democracy that ensures transparency and accountability.221- حرية وسائط الإعلام إحدى الركائز الرئيسية للديمقراطية التي تكفل الشفافية والمساءلة.
Yet despite widespread international, regional and national legislation guaranteeing freedom of the media, violations ranging from harassment, arbitrary arrest, physical harm and structural censorship continue.ومع ذلك وعلى الرغم من انتشار التشريعات الدولية والإقليمية والوطنية التي تضمن حرية وسائط الإعلام، فإن الانتهاكات التي تتراوح بين التحرش والاعتقال التعسفي والإيذاء الجسدي والرقابة الهيكلية مستمرة.
To date, the Special Rapporteur on the promotion and protection of the right to freedom of opinion and expression of the Commission on Human Rights has filed 16 allegations concerning cases of violations of the right to freedom of opinion and expression and over 100 urgent actions, a procedure for cases that are of a life-threatening nature or other situations where the particular circumstances of the incident require urgent attention.وحتى الآن، سجَّل المقرر الخاص المعني بتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير التابع للجنة حقوق الإنسان 16 إدعاء بشأن حالات انتهاكات الحق في حرية الرأي والتعبير وأكثر من 100 إجراء عاجل، وهو إجراء يتعلق بحالات تنطوي طبيعتها على تهديد للحياة أو حالات أخرى تتطلب فيها ظروف خاصة للحادث اهتماما عاجلا.
Over 200 cases of violence against journalists, perpetrated by both State and non-state actors, have been recorded in the last five years.وسُجلت في السنوات الخمس الأخيرة أكثر من 200 حالة لممارسة العنف ضد الصحفيين، من قِبَل عناصر تابعة للدولة وعناصر غير تابعة لها.
In addition, there are a number of worrying attempts to shut down or control Internet access and usage.وعلاوة على ذلك، يوجد عدد من المحاولات المثيرة للقلق التي ترمي إلى وضع حد لإمكانية الوصول إلى الإنترنت واستعمالها أو للسيطرة عليها.
222. Combating these violations will require further efforts on the part of States, including legislative reform and a re-examination of domestic law enforcement mechanisms, in order to ensure parity with international standards governing the right to freedom of opinion and expression.222- وستتطلب مكافحة هذه الانتهاكات بذل المزيد من الجهود من جانب الدول، بما في ذلك الإصلاح التشريعي وإعادة دراسة الآليات المحلية لإنفاذ القوانين، بغية كفالة تطابقها مع المعايير الدولية التي تنظم الحق في حرية الرأي والتعبير.
The International Covenant on Civil and Political Rights and the International Covenant on Economic, Social and Cultural Rights provide the minimum protections and guarantees required for the existence of a free and independent media.ويوفر العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية الحد الأدنى من أوجه الحماية والضمانات المطلوبة لبقاء وسائط إعلام حرة ومستقلة.
Ratification of these instruments is crucial.والتصديق على هذه الصكوك أمر حاسم الأهمية.
223. At the regional level, the Organization of American States (OAS) approved the Declaration of Principle on Freedom of Expression in 2000. Developed by Special Rapporteurs of the United Nations, OAS and OSCE, it confirms the following rights and freedoms: freedom of expression as an indispensable requirement of democracy; the right to seek, receive and impart information and opinions freely; access to information held by the state, with only exceptional limitations; prohibition of prior censorship; and the right to communicate views by any means and in any form.223- وعلى الصعيد الإقليمي، وافقت منظمة الدول الأمريكية على إعلان مبدئي بشأن حرية التعبير في عام 2000. ويؤكد الإعلان الذي تولى وضعه المقررون الخاصون التابعون للأمم المتحدة ومنظمة الدول الأمريكية ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا الحقوق والحريات التالية: حرية التعبير باعتبارها مطلبا لا غنى عنه للديمقراطية؛ والحق في السعي للحصول على المعلومات والآراء بحرية وتلقيها ونقلها؛ وإمكانية الوصول إلى المعلومات التي تحتفظ بها الدولة مع فرض قيود استثنائية فقط؛ وحظر الرقابة المسبقة والحق في نشر الآراء بأي وسيلة وبأي شكل.
224. Strategies for moving forward include:224- وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Encouraging States to reform legislation that unduly restricts speech on the grounds of national security, libel, defamation and judicial contempt;تشجيع الدول على إصلاح التشريعات التي تقيد حرية الكلام بصورة مفرطة بدعوى الأمن القومي، والقذف، والتشهير، وعدم احترام الهيئة القضائية؛
Reviewing national criminal laws and their enforcement in order to protect the rights to freedom of opinion, expression and information;استعراض القوانين الجنائية الوطنية وإنفاذها بغية حماية حقوق حرية الرأي والتعبير والإعلام؛
Continuing United Nations work with Governments to develop a free and independent media through developing corresponding legal frameworks, working with civil society and developing media monitoring mechanisms and capacities for identifying abuses.مواصلة عمل الأمم المتحدة مع الحكومات لإيجاد وسائط إعلام حرة ومستقلة عن طريق تطوير الأطر القانونية المقابلة، والعمل مع المجتمع المدني، وإيجاد آليات وقدرات رصد وسائط الإعلام من أجل تحديد التجاوزات.
VI. Protecting the vulnerableسادسا - حماية المستضعفين
225. Protecting the vulnerable in complex emergencies is a fundamental concern for Member States and the international community.225- حماية المستضعفين في حالات الطوارئ المعقدة شاغل أساسي للدول الأعضاء والمجتمع الدولي.
Complex emergencies, resulting from armed conflict and in some cases compounded by natural disasters, have intensified in many parts of the world.وقد اتسع نطاق حالات الطوارئ المعقدة، الناجمة عن الصراع المسلح والتي تفاقمت في بعض الحالات من جراء الكوارث الطبيعية، في أجزاء عديدة من العالم.
It is estimated that 75 per cent of those who died in wars in the most recent decades were civilians.ومن المقدر أن 75 في المائة ممن لقوا حتفهم في الحرب في العقود الأخيرة كانوا من المدنيين.
Women and children are particularly exposed during conflict.ويتعرض النساء والأطفال على وجه الخصوص للمخاطر أثناء الصراعات.
In the 1990s, more than two million children were killed as a result of armed conflict and more than six million were permanently disabled or seriously injured.وفي التسعينيات من القرن الماضي، قُتل أكثر من مليوني طفل نتيجة للصراعات المسلحة وأصيب أكثر من ستة ملايين بعجز دائم أو بإصابات خطيرة.
The vulnerability of civilians is exacerbated by large-scale forced displacement and the specific effects of conflict on women and children, including rape, sexual slavery and human trafficking, and the recruitment and use of child soldiers.وتفاقم ضعف المدنيين من جراء النزوح القسري على نطاق واسع والآثار المحددة للصراعات على النساء والأطفال، بما في ذلك الاغتصاب، والاسترقاق الجنسي، والاتجار بالبشر، وتجنيد الجنود الأطفال واستغلالهم.
The indiscriminate use of landmines and the virtually uncontrolled proliferation of small arms further aggravate the suffering of vulnerable civilian populations.وأدى استخدام الألغام الأرضية العشوائي وانتشار الأسلحة الصغيرة بلا ضابط تقريبا إلى زيادة حدة معاناة السكان المدنيين الضعفاء.
GOAL: To expand and strengthen the protection of civilians in complex emergencies, in conformity with international humanitarian lawالهدف: توسيع نطاق حماية المدنيين في حالات الطوارئ المعقدة، وتعزيز هذه الحماية وفقا للقانون الإنساني الدولي
226. The primary responsibility for expanding and strengthening the protection of civilians rests with Governments; they are fundamental to building the “culture of protection” called for in my reports on the protection of civilians. Where Governments themselves do not have the means to effectively protect vulnerable populations, they should reach out to all entities that may provide protection, including the United Nations system, non-governmental organizations, regional organizations and the private sector. In regional conflicts, decisive and rapid action often requires political decision makers to move beyond a solely country-specific focus. Nevertheless, it is not only Governments that have this responsibility. According to the Geneva Conventions of 1949 and to customary international humanitarian law, armed groups also have a direct responsibility to protect civilian populations in armed conflict.226- تقع المسؤولية الرئيسية فيما يتعلق بتوسيع نطاق حماية المدنيين وتعزيزها على عاتق الحكومات؛ وهي جوهرية لبناء “ثقافة الحماية” التي دعوت إليها في تقاريري المتعلقة بحماية المدنيين. وعندما لا تملك الحكومات ذاتها وسائل الحماية الفعالة للسكان الضعفاء، فإنه ينبغي عليها اللجوء إلى جميع الكيانات التي قد توفر الحماية، بما في ذلك منظومة الأمم المتحدة، والمنظمات غير الحكومية، والمنظمات الإقليمية والقطاع الخاص. وفي الصراعات الإقليمية يتطلب العمل الحاسم والسريع عادة من صناع القرارات السياسية أن يتجاوزوا التركيز المنصب على بلد واحد فقط. ومع ذلك، فإن الحكومات لا تتحمل وحدها هذه المسؤولية. ووفقا لاتفاقيات جنيف لعام 1949، والقانون الإنساني الدولي العرفي، تتحمل الجماعات المسلحة أيضا مسؤولية مباشرة عن حماية السكان المدنيين في الصراعات المسلحة.
227. In recent years, Member States and the Security Council have made commitments toward protecting civilians in complex emergencies.227- وفي السنوات الأخيرة التزمت الدول الأعضاء ومجلس الأمن بحماية المدنيين في حالات الطوارئ المعقدة.
The United Nations has adopted policies and taken the first steps to enhance the protection of civilians when it authorizes embargoes and implements sanctions.واعتمدت الأمم المتحدة سياسيات وتتخذ خطوات أولى لتعزيز حماية المدنيين عندما تأذن بفرض عمليات حظر وتوقيع جزاءات.
Independently, regional organizations and arrangements, including OAU, ECOWAS, OAS, EU, OSCE and the Group of Eight Major Industrialized Countries, have taken action to address elements of the question of the protection of children’s rights during armed conflict.واتخذت المنظمات والترتيبات الإقليمية بصفة مستقلة، بما فيها منظمة الوحدة الأفريقية، والجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، ومنظمة الدول الأمريكية، والاتحاد الأوروبي، ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، ومجموعة البلدان الثمانية الصناعية الكبرى، إجراءات لمعالجة عناصر مسألة حماية حقوق الأطفال أثناء الصراعات المسلحة.
228. Strategies for moving forward include:228- وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Urging States to prosecute violations of international criminal law through national courts or the International Criminal Court once it is established;حث الدول على المحاكمة على انتهاكات القانون الجنائي الدولي بواسطة المحاكم الوطنية أو المحكمة الجنائية الدولية فور إنشائها؛
Strengthening national justice systems to ensure the consistent application of international laws that protect civilians;تعزيز النظم القضائية الوطنية لكفالة التطبيق المتسق للقوانين الدولية التي تحمي المدنيين؛
Calling upon all parties to conflicts to ensure access to vulnerable populations;مناشدة جميع أطراف الصراعات كفالة الوصول إلى السكان الضعفاء؛
Developing criteria and procedures for identifying and then separating armed elements in situations of forced displacement.وضع معايير وإجراءات لتحديد ثم فصل العناصر المسلحة في حالات النزوح القسري.
GOAL: To strengthen international cooperation, including burden-sharing in and the coordination of humanitarian assistance to countries hosting refugees, and to help all refugees and displaced persons to return voluntarily to their homes in safety and dignity and to be smoothly reintegrated into their societiesالهدف: تعزيز التعاون الدولي، بما في ذلك تقاسم أعباء المساعدة الإنسانية المقدمة إلى البلدان المستقبلة للاجئين وتنسيق تلك المساعدة، ومساعدة كل اللاجئين والمشردين على العودة طوعا إلى ديارهم في ظروف تصون أمنهم وكرامتهم وتكفل إدماجهم بسلاسة في مجتمعاتهم
229. In 2001, there are approximately 20 to 25 million persons who have been internally displaced as a result of armed conflict and generalized violence, and over 12 million refugees.229- في عام 2001 يوجد ما يتراوح بين 20 و 25 مليون مشرد داخلي، نتيجة للصراعات المسلحة والعنف المعمم، وأكثر من 12 مليون لاجئ.
Most States have made legal commitments to uphold the basic principles of refugee protection, to respect human rights and to promote international peace and security.والتزمت الدول في معظمها التزامات قانونية بالتمسك بالمبادئ الأساسية لحماية اللاجئين، واحترام حقوق الإنسان وتعزيز السلام والأمن الدوليين.
These fundamental principles underpin all efforts to protect the displaced, and host countries must be supported in their efforts to provide protection through the provision of increased resources and assistance.وتدعم هذه المبادئ الأساسية جميع الجهود الرامية إلى حماية المشردين، ويتعين دعم البلدان المضيفة في جهودها الرامية إلى توفير الحماية عن طريق تزويدها بمزيد من الموارد والمساعدات.
230. The difficult situation faced by countries hosting refugees, many of which are among the least developed, is now widely recognized.230- وهناك الآن اعتراف على نطاق واسع بالوضع الصعب الذي تواجهه البلدان المضيفة للاجئين، وعدد كبير منها من بين أقل البلدان نموا.
Yet the rhetoric on international solidarity and burden-sharing rarely translates into tangible support to refugee-affected areas.وعلى الرغم من الحديث البلاغي عن التضامن الدولي وتقاسم الأعباء فإنه نادرا ما يُترجم إلى دعم ملموس للمناطق التي تعاني من وجود اللاجئين.
Effective burden-sharing requires concerted action among all actors and should be aimed at reducing pressure on scarce resources.ويتطلب تقاسم الأعباء الفعال عملا متضافرا فيما بين جميع العناصر الفاعلة وينبغي أن يستهدف خفض الضغط على الموارد الشحيحة.
A general consensus exists that while refugees should receive the required level of support, the needs and sensitivities of host communities should be addressed simultaneously.ويوجد توافق عام في الآراء على أنه في حين أنه ينبغي للاجئين الحصول على مستوى الدعم المطلوب، فإنه ينبغي كذلك أن تعالج بصورة متزامنة احتياجات وحساسيات المجتمعات المضيفة.
The United Nations seeks to promote the self-reliance of refugees and to facilitate their local integration, while at the same time addressing the basic needs of the host communities and compensating for some of the adverse impacts on the local physical and socio-economic infrastructure.وتسعى الأمم المتحدة إلى تعزيز اعتماد اللاجئين على أنفسهم وتيسير إدماجهم محليا، بينما تتولى في الوقت نفسه مواجهة الاحتياجات الأساسية للمجتمعات المضيفة، مع التعويض عن بعض الآثار المعاكسة على البنية التحتية المادية والاجتماعية - الاقتصادية المحلية.
Even when refugees are received with understanding and compassion, large refugee populations can place strains on public services, housing, agricultural land and the environment.وحتى في حالة استقبال اللاجئين بتفهم وشفقة، يمكن لأعداد كبيرة من اللاجئين أن تلقي بأعباء على المرافق العامة والإسكان والأراضي الزراعية والبيئة.
Such pressures pose serious obstacles in the search for solutions to refugee problems through voluntary repatriation, local integration or resettlement.وتمثل هذه الضغوط عقبات جدية في طريق إيجاد حلول لمشاكل اللاجئين من خلال العودة الطوعية للاجئين أو الإدماج المحلي أو إعادة التوطين.
231. Voluntary repatriation has been identified by both Governments and refugees as the preferred durable solution to their plight.231- وقد حددت الحكومات واللاجئين على السواء العودة الطوعية باعتبارها الحل الدائم المفضل لمحنتهم.
The reintegration phase is crucial for both returnees and communities of origin.وتتسم مرحلة إعادة الإدماج بأهميتها الحاسمة، سواء بالنسبة للعائدين أو المجتمعات الأصلية.
Comprehensive and broad reintegration assistance works to prevent further refugee outflows.وتعمل المساعدة الشاملة والواسعة النطاق المقدمة من أجل إعادة الإدماج على منع المزيد من تدفقات اللاجئين.
Resources for “reinsertion packages” are vital in helping refugees return to their communities of origin and to assist these communities in receiving them.وتعتبر الموارد المخصصة لـ “مجموعات إعادة الإدماج” حيوية في المساعدة على عودة اللاجئين إلى مجتمعاتهم الأصلية، ومساعدة هذه المجتمعات على استقبالهم.
To be sustainable, return must be accompanied by measures to rebuild communities, must foster reintegration and must be linked to national development programmes.ولكي تكون العودة مستدامة فإنها يجب أن تكون مصحوبة بتدابير لإعادة بناء المجتمعات المحلية، وأن تعمل على تحقيق إعادة الإدماج، وأن تكون مرتبطة بالبرامج الإنمائية الوطنية.
To foster reconciliation, the United Nations has paid special attention to building partnerships with development, financial and human rights institutions.وعملا على تحقيق المصالحة، أولت الأمم المتحدة اهتماما خاصا إلى بناء الشراكات مع المؤسسات الإنمائية والمالية ومؤسسات حقوق الإنسان.
232. With regard to the internally displaced, the United Nations has worked towards the development of a normative framework for the protection and assistance of the internally displaced — the Guiding Principles on Internal Displacement.232- وفيما يتعلق بالمشردين داخليا، عملت الأمم المتحدة على وضع إطار معياري لحماية ومساعدة المشردين داخليا - وهو المبادئ التوجيهية المتعلقة بالتشرد الداخلي(48).
48 Standards have existed for refugees since 1951, but the Guiding Principles are the first international standards for the internally displaced.وقد وُجدت معايير تتعلق باللاجئين منذ عام 1951، ولكن المبادئ التوجيهية تعتبر المعايير الدولية الأولى للمشردين داخليا.
They emphasize the primary duty and responsibility of Governments to ensure the voluntary, safe and dignified return or resettlement of internally displaced persons, and offer guidance on strategies that adequately address their needs.وهي تشدِّد على واجب ومسؤولية الحكومات الرئيسيين في كفالة العودة الطوعية والآمنة وبكرامة للمشردين داخليا أو إعادة توطينهم، وتقدم التوجيه بشأن الاستراتيجيات التي تعالج احتياجاتهم بصورة كافية.
233. Mechanisms have been developed to improve the response to internal displacement issues.233- واستُحدثت آليات لتحسين الاستجابة لقضايا التشرد الداخلي.
The hope is that better information on the numbers and needs of displaced people will improve assistance response and strengthen advocacy efforts on their behalf.وهناك أمل في أن يؤدي توافر معلومات أفضل بشأن أعداد واحتياجات المشردين إلى تحسين الاستجابة بالمساعدة وتعزيز جهود الدعوة لصالحهم.
All solutions must focus on safe and sustainable reintegration, or on enhancing the self-reliance capacities of the internally displaced in those situations when reintegration is not yet possible.ويتعين أن تركز جميع الحلول على إعادة الإدماج الآمن والمستدام، أو على تعزيز قدرات المشردين داخليا على الاعتماد على الذات في الحالات التي تكون فيها إعادة الإدماج غير ممكنة بعد.
Measures to rebuild communities, foster reintegration and links to national development programmes are critical if the return of displaced populations, refugees or internally displaced persons is to be sustainable.وتدابير إعادة بناء المجتمعات والعمل على تحقيق إعادة الإدماج وربطها ببرامج التنمية الوطنية تتسم بأهمية حاسمة إذا كان المراد لعودة المشردين أو اللاجئين أو المشردين داخليا أن تكون مستدامة.
234. Strategies for moving forward include:234- وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Ensuring that States comply with their legal obligations to protect and assist all refugees and displaced persons;كفالة امتثال الدول لالتزاماتها القانونية بحماية ومساعدة جميع اللاجئين والمشردين؛
Making international assistance and development programmes more responsive to the needs of host communities and more effective in alleviating pressure on the receiving local environment;جعل المساعدة الدولية والبرامج الإنمائية أكثر استجابة لاحتياجات المجتمعات المضيفة وأكثر فعالية في تخفيف الضغط على البيئة المحلية المستقبلة؛
Working in the international community to assist the displaced in rebuilding their lives and enable them to resume supporting themselves and their families;العمل في المجتمع الدولي على مساعدة المشردين في إعادة بناء حياتهم وتمكينهم من استئناف إعالة أنفسهم وأسرهم؛
Improving and making United Nations advocacy work more systematic through the dissemination of international standards, including the Guiding Principles on Internal Displacement, monitoring adherence to these standards.تحسين أعمال الدعوة التي تضطلع بها الأمم المتحدة وجعلها أكثر انتظاما عن طريق نشر المعايير الدولية، بما في ذلك المبادئ التوجيهية المتعلقة بالتشرد الداخلي، ورصد التمسك بهذه المعايير.
GOAL: To encourage the ratification and full implementation of the Convention on the Rights of the Child and its Optional Protocols on the involvement of children in armed conflict49 and on the sale of children, child prostitution and child pornography50الهدف: التشجيع على التصديق على اتفاقية حقوق الطفل وبروتوكوليها الاختياريين المتعلقين بإشراك الأطفال في الصراعات المسلحة، وبيع الأطفال وبغاء الأطفال واستخدام الأطفال في المواد الإباحية، وتنفيذ الاتفاقية والبروتوكولين تنفيذا تاما
235.235- اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالإجماع اتفاقية حقوق الطفل في 20 تشرين الثاني/نوفمبر 1989، ودخلت الاتفاقية حيز النفاذ في أيلول/سبتمبر 1990.
The General Assembly unanimously adopted the Convention on the Rights of the Child on 20 November 1989, and it entered into force in September 1990.وتعتبر الاتفاقية المعاهدة المتعلقة بحقوق الطفل التي جرى تبنيها على نطاق عالمي أكثر من غيرها، فحتى 14 آب/ أغسطس 2001 كان قد تم إيداع 191 صك تصديق أو انضمام فيما يتعلق بها.
The Convention is the most universally embraced human rights treaty, and as of 14 August 2001 191 instruments of ratification or accession have been deposited with respect to the Convention.وهناك بلدان اثنان فقط لم يصدقا بعد على اتفاقية حقوق الطفل.
Only two countries have yet to ratify the Convention.وقد حدد المؤتمر العالمي لحقوق الإنسان، الذي عُقد في فيينا في عام 1993، نهاية عام 1995 كهدف للتصديق العالمي على الاتفاقية.
The World Conference on Human Rights, held in Vienna in 1993, set the end of 1995 as a target for its universal ratification of the Convention on the Rights of the Child: we are now six years behind this target.وتخلفنا الآن عن تحقيق هذا الهدف بمقدار ست سنوات.
236. The Convention on the Rights of the Child has formed the basis for other international conventions, such as the Hague Convention on the Protection of Children and Cooperation in Respect of Inter-Country Adoption, the new ILO convention and recommendation concerning the prohibition and immediate action for the elimination of the worst forms of child labour, and several regional instruments, such as the African Charter on the Rights and Welfare of the Child.236- وشكلت اتفاقية حقوق الطفل الأساس لاتفاقيات دولية أخرى، مثل اتفاقية لاهاي بشأن حماية الأطفال والتعاون فيما يتعلق بالتبني فيما بين البلدان، واتفاقية وتوصية منظمة العمل الدولية الجديدة المتعلقة بحظر أسوأ أشكال تشغيل الأطفال واتخاذ إجراءات فورية للقضاء عليه، وصكوك إقليمية عديدة مثل الميثاق الإفريقي لحقوق الطفل ورفاهه.
The implementation of the Convention on the Rights of the Child at the international level has been enhanced through bilateral, regional and multilateral agreements, including on the abolition of the worst forms of child labour and preventing and combating child trafficking.وتعزَّز تنفيذ اتفاقية حقوق الطفل على الصعيد الدولي عن طريق إبرام اتفاقات ثنائية وإقليمية متعددة الأطراف، بما في ذلك إلغاء أسوأ أشكال تشغيل الأطفال ومنع ومكافحة الاتجار بالأطفال.
On 25 May 2000, the international community adopted two Optional Protocols to the Convention on the involvement of children in armed conflict and on the sale of children, child prostitution and child pornography.وفي 25 أيار/مايو 2000، اعتمد المجتمع الدولي بروتوكولين اختياريين لاتفاقية حقوق الطفل بشأن اشتراك الأطفال في الصراعات المسلحة، وبشأن بيع الأطفال واستغلالهم في البغاء وفي المواد الإباحية.
237. At the national level, implementation of the Convention on the Rights of the Child has led to a process of social change, including through legislative and policy reforms, the development of national plans of action and the establishment of national institutions for children’s rights.237- وعلى الصعيد الوطني أدى تنفيذ اتفاقية حقوق الطفل إلى عملية تغيير اجتماعي، بما في ذلك عن طريق إصلاحات التشريعات والسياسات، ووضع خطط عمل وطنية وإنشاء مؤسسات وطنية لحقوق الأطفال.
In addition, the Convention requires the promotion of information and education campaigns to create awareness and ensure respect for the rights of all children.وعلاوة على ذلك، تتطلب اتفاقية حقوق الطفل تعزيز الحملات الإعلامية والتثقيفية لخلق الوعي وكفالة الاحترام لحقوق جميع الأطفال.
Civil society initiatives, such as those by the non-governmental organization Group for the Convention on the Rights of the Child, assist in monitoring and implementing the Convention at the national level.وتساعد مبادرات المجتمع المدني، مثل تلك التي أعلنتها منظمة “جماعة اتفاقية حقوق الطفل” غير الحكومية، على رصد وتنفيذ الاتفاقية على الصعيد الوطني.
238. Strategies for moving forward include:238- وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Encouraging States to take advantage of the special session of the General Assembly on children, to be held in September 2001, as a further opportunity to ratify the Convention on the Rights of the Child and its Optional Protocols;تشجيع الدول على اغتنام فرصة انعقاد الدورة الاستثنائية للجمعية العامة المعنية بالطفل في أيلول/سبتمبر 2001 باعتبارها فرصة أخرى للتصديق على اتفاقية حقوق الطفل وبروتوكوليها الاختياريين؛
Securing state commitments to ending the use of children as soldiers, demobilizing and rehabilitating former child soldiers and taking into account the special needs of women and girls;تأمين التزامات الدول بإنهاء استخدام الأطفال كجنود، وتسريح وتأهيل الجنود الأطفال السابقين، ووضع الاحتياجات الخاصة للنساء والفتيات في الاعتبار؛
Continuing to support government efforts to implement, monitor and report on the Convention by promoting capacity-building activities and enhancing assessment systems at the national level and by ensuring the allocation of adequate resources for the realization of children’s rights.مواصلة دعم الجهود الحكومية الرامية إلى تنفيذ ورصد الاتفاقية وتقديم تقارير عنها بتعزيز أنشطة بناء القدرات والنهوض بنظم التقييم على الصعيد الوطني وبكفالة تخصيص الموارد الكافية لإعمال حقوق الطفل.
VII. Meeting the special needs of Africaسابعا - تلبية الاحتياجات الخاصة لأفريقيا
239. Since the Millennium Summit, there has been a greater resolve in African leadership to take ownership and control over the continent’s destiny.239 - منذ انعقاد مؤتمر قمة الألفية كان هناك تصميم كبير لدى الزعامة الأفريقية على امتلاك زمام مصير القارة والسيطرة عليه.
International engagement with Africa has been characterized by the beginning of concerted efforts to move towards a coherent approach in dealing with the continent.واتسم التعاون الدولي مع أفريقيا ببدء جهود متضافرة للتحرك في اتجاه نهج متماسك للتعامل مع القارة.
Recent Security Council efforts, such as Council missions to conflict areas in Africa, more regular Secretariat briefings on conflict situations and increased engagement in peacekeeping in Africa are also positive steps.والجهود التي بذلها مجلس الأمن مؤخرا، مثل إيفاد بعثات منه إلى مناطق الصراع في أفريقيا، وعقد جلسات إحاطة بالأمانة العامة على نحو أكثر انتظاما بشأن حالات الصراع، وزيادة المشاركة في حفظ السلام في أفريقيا، تمثل خطوات إيجابية أيضا.
240. African leaders have taken the lead in articulating regional development initiatives.240 - وقد تزعَّم القادة الأفارقة عملية توضيح مبادرات التنمية الإقليمية.
At its Summit in Lusaka held in July 2001, it was decided that the Organization of African Unity will be replaced by the African Union in a bid for greater economic, political and institutional integration for the continent.وفي مؤتمر قمة منظمة الوحدة الأفريقية المعقود في تموز/يوليه 2001، تقرر أن يحل الاتحاد الأفريقي محل منظمة الوحدة الأفريقية في محاولة لتحقيق تكامل اقتصادي وسياسي ومؤسسي أكبر للقارة.
The African Union will bring new opportunities for African countries to work together and forge a common platform of action.وسيتيح الاتحاد الأفريقي فرصا جديدة للبلدان الأفريقية للعمل معا ووضع منهاج عمل مشترك.
The other outcome of the Summit was the adoption of the New African Initiative, a continental strategy developed by African leaders directed to achieving sustainable development in the twenty-first century.وتمثلت النتائج الأخرى لمؤتمر القمة في اعتماد المبادرة الأفريقية الجديدة، وهي استراتيجية قارية وضعها القادة الأفارقة وترمي إلى تحقيق التنمية المستدامة في القرن الحادي والعشرين.
The Initiative centres on African ownership and management and contains an agenda for the renewal of the continent.وتركز المبادرة على الملكية والإدارة الأفريقية وتتضمن برنامجا لتجديد القارة.
GOAL: To give full support to the political and institutional structures of emerging democracies in Africaالهدف: تقديم دعم كامل للهياكل السياسية والمؤسسية للديمقراطيات الناشئة في أفريقيا
241. It has been estimated that since 1990 the number of democratically elected national Governments in Africa has grown fivefold.241 - قُدر أنه اعتبارا من عام 1990 زاد عدد الحكومات الوطنية المنتخبة ديمقراطيا في أفريقيا بمقدار خمسة أمثال.
Political systems all over the continent are increasingly inclusive and based on open electoral processes.وأصبحت النظم السياسية في جميع أنحاء القارة استيعابية بصورة متزايدة وقائمة على أساس العمليات الانتخابية المفتوحة.
While there has been a surge in the number of countries that have held elections, that development does not by itself guarantee political, civil, social and economic freedom.وفي حين كان هناك ارتفاع في عدد البلدان التي أجرت انتخابات، فإن ذلك التطور لا يضمن في حد ذاته الحرية السياسية والمدنية والاجتماعية والاقتصادية.
242. Many new democracies are fragile, and need support and assistance to build democratic institutions.242 - وتتسم ديمقراطيات جديدة عديدة بالهشاشة، وتحتاج إلى دعم ومساعدة لبناء مؤسسات ديمقراطية.
Support must be strategic, sustained and structured around the contextual realities of the country in question and must be compatible with its priorities and national agenda for reform.ويتعين أن يكون الدعم استراتيجيا ومستمرا ومتمحورا حول الحقائق السياقية للبلد المشار إليه ومتناغما مع أولوياته وبرنامجه الوطني للإصلاح.
Newly democratizing countries require assistance for transitional arrangements, to anticipate potential long-term implications and to establish the necessary processes for reform.وتحتاج البلدان التي أخذت بالديمقراطية حديثا إلى الحصول على مساعدة من أجل الترتيبات الانتقالية، وتوقع الآثار المحتملة في الأجل الطويل، وتأسيس العمليات اللازمة للإصلاح.
African Governments, civil society and the international system as a whole have a role to play in reforming public financial institutions and developing transparent economic and regulatory practices.وهناك دور يتعين أن تضطلع به الحكومات الأفريقية والمجتمع المدني والنظام الدولي ككل لإصلاح المؤسسات المالية العامة وإيجاد ممارسات اقتصادية وتنظيمية شفافة.
243. Strategies for moving forward include:243 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Supporting the democracy and governance programmes of the New African Initiative, which includes targeted capacity-building focused on public sector management, administrative and civil service reform and strengthening parliamentary oversight;دعم برامج الديمقراطية والحكم التابعة للمبادرة الأفريقية الجديدة، التي تشمل بناء القدرات الموجَّه الذي يركز على إدارة القطاع العام، وإصلاح الخدمات الإدارية والمدنية، وتعزيز الرقابة البرلمانية؛
Encouraging Governments to nurture democratic values, ideals and institutions and to develop independent judiciaries and media.تشجيع الحكومات على تعزيز القيم والـمُثل العليا والمؤسسات الديمقراطية وإيجاد هيئات قضائية ووسائط إعلام مستقلة.
GOAL: To encourage and sustain regional and subregional mechanisms for preventing conflict and promoting political stability, and to ensure a reliable flow of resources for peacekeeping operations on the continentالهدف: تشجيع ودعم الآليات الإقليمية ودون الإقليمية لمنع الصراعات وتعزيز الاستقرار السياسي، وكفالة تدفق الموارد بصورة يعوَّل عليها من أجل عمليات حفظ السلام في القارة
244. There are a number of regional and subregional mechanisms in Africa that work to prevent conflict and promote political stability.244 - يوجد في أفريقيا عدد من الآليات الإقليمية ودون الإقليمية التي تعمل على منع الصراعات وتعزيز الاستقرار السياسي.
The OAU Mechanism for Conflict Prevention, Management and Resolution is mandated to observe conflict and ceasefire situations and carry on early warning and mediation.فقد عُهد إلى آلية منظمة الوحدة الأفريقية لمنع الصراعات وإدارتها وحلها بمراقبة الصراعات وحالات وقف إطلاق النار والاضطلاع بالإنذار المبكر والوساطة.
It has undertaken a number of peacekeeping and conflict prevention initiatives.واضطلعت تلك الآلية بعدد من مبادرات حفظ السلام ومنع الصراعات.
OAU is currently establishing an African early warning system to allow for more rapid information exchange on conflict situations in Africa.وتتولى منظمة الوحدة الأفريقية حاليا إنشاء نظام أفريقي للإنذار المبكر من أجل تبادل المعلومات بطريقة أسرع بشأن حالات الصراع في أفريقيا.
245. Subregional organizations that enhance peace and security include the Intergovernmental Authority on Development in the Horn of Africa; ECOWAS; and the Southern African Development Community (SADC). Although conflict in the region has been an obstacle to peacemaking endeavours, there is great potential for future cooperation in matters of defence and security.245 - وتشمل المنظمات دون الإقليمية التي تعزز السلام والأمن ما يلي: الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية في القرن الأفريقي؛ والجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا؛ والجماعة الإنمائية للجنوب الأفريقي. وبالرغم من أن الصراع في المنطقة شكَّل عقبة أمام مطامح صنع السلام، فإن هناك احتمالا كبيرا للتعاون المستقبلي في مسائل الدفاع والأمن.
246. In addition, non-governmental actors are increasingly diverse and active across the whole conflict spectrum, from conflict prevention and political and constitutional reform to demilitarization and community participation in peace processes.246 - وفضلا عن ذلك، فإن العناصر الفاعلة غير الحكومية قد زاد تنوعها ونشاطها عبر المجال الكامل للصراعات، من منع الصراعات والإصلاح السياسي والدستوري، إلى التسريح ومشاركة المجتمع في عمليات السلام.
Others work on conflict resolution and building the bridge from peace to development.وتعمل عناصر أخرى في حل الصراعات وبناء جسور الانتقال من السلام إلى التنمية.
247. Of the 46 peacekeeping operations launched by the United Nations since 1988, 18 were deployed in Africa.247 - ومن بين عمليات حفظ السلام الـ 46 التي اضطلعت بها الأمم المتحدة منذ عام 1988، جرى نشر 18 منها في أفريقيا.
There have been a number of examples of successful cooperation at the regional and subregional levels in peacekeeping in Africa.وكان هناك عدد من الأمثلة للتعاون الناجح على الصعيدين الإقليمي ودون الإقليمي في حفظ السلام في أفريقيا.
Extensive cooperation has taken place between the United Nations and ECOWAS in operations in West Africa and between the United Nations and OAU to implement the Lusaka Agreement.وقام التعاون على نطاق واسع بين الأمم المتحدة والجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا في عمليات في غرب أفريقيا، وبين الأمم المتحدة ومنظمة الوحدة الأفريقية لتنفيذ اتفاق لوساكا.
248. Bilateral and multilateral efforts are required to ensure the availability of resources for peacekeeping in Africa.248 - ومن المطلوب بذل جهود ثنائية ومتعددة الأطراف لكفالة توافر الموارد لحفظ السلام في أفريقيا.
However, efforts to enhance African capacity cannot relieve the Security Council of its primary responsibility for the maintenance of international peace and security, and should not justify reduced engagement.غير أن الجهود الرامية إلى تعزيز القدرة الأفريقية لا يمكن أن تعفي مجلس الأمن من مسؤوليته الرئيسية عن صون السلام والأمن الدوليين، وينبغي ألا تكون مبررا لخفض الالتزام.
Support by non-African States for African peacemaking and peacekeeping efforts, including through the deployment of peacekeeping operations, will continue to be essential.وسيستمر اعتبار الدعم المقدم من الدول غير الأفريقية للجهود الأفريقية لصنع السلام وحفظ السلام، بما في ذلك من خلال نشر عمليات حفظ السلام، أساسيا.
Meaningful change requires not only plans but action, including readiness on the part of able Member States to share information and expertise and to provide adequate logistical and financial resources and ongoing political support.ويتطلب التغيير المجدي لا وضع خطط فقط بل يتطلب عملا أيضا، بما في ذلك الاستعداد من جانب الدول الأعضاء القادرة لتبادل المعلومات والخبرة، وتوفير موارد تشغيلية ومالية كافية؛ والدعم السياسي المستمر.
249. Member States may wish to provide support to peacekeeping in Africa bilaterally, through organizations on the continent or through the United Nations.249 - وقد ترغب الدول الأعضاء في تقديم الدعم لحفظ السلام في أفريقيا بصورة ثنائية، عن طريق منظمات في القارة، أو عن طريق الأمم المتحدة.
Where African countries are undertaking peacekeeping operations outside of the United Nations, Member States may wish to co-deploy a United Nations operation or to dispatch United Nations liaison officers as a means to maintain the engagement of the international community.وعندما تضطلع البلدان الأفريقية بعمليات لحفظ السلام خارج نطاق الأمم المتحدة، قد ترغب الدول الأعضاء في الاشتراك مع الأمم المتحدة في نشر العملية؛ أو في إيفاد ضباط اتصال تابعين للأمم المتحدة، كوسيلة للإبقاء على التزام المجتمع الدولي.
250. Strategies for moving forward include:250 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Maintaining the engagement of the international community in peacekeeping in Africa;الإبقاء على مشاركة المجتمع الدولي في حفظ السلام في أفريقيا؛
Supporting peacekeeping in Africa through assistance to specific operations or through incremental steps to enhance peacekeeping capacity generally in Africa;دعم حفظ السلام في أفريقيا عن طريق المساعدة في عمليات معينة أو عن طريق خطوات متزايدة لتعزيز قدرة حفظ السلام في أفريقيا بصفة عامة؛
Providing more funds to allow African military officers, particularly those serving with OAU and subregional arrangements, to participate in training and short-term exchange opportunities;تقديم المزيد من الأموال لإتاحة الفرصة للضباط العسكريين الأفارقة، ولا سيما الذين يعملون مع منظمة الوحدة الأفريقية والترتيبات دون الإقليمية، للاشتراك في التدريب والفرص القصيرة الأجل لتبادل الخبرات؛
Encouraging further cooperation by African States within the United Nations standby arrangements system.تشجيع زيادة التعاون من قِبَل الدول الأفريقية في إطار نظام الترتيبات الاحتياطية التابع للأمم المتحدة.
GOAL: To take special measures to address the challenges of poverty eradication and sustainable development in Africa, including debt cancellation, improved market access, enhanced official development assistance and increased flow of foreign direct investment, as well as transfers of technologyالهدف: اتخاذ تدابير خاصة لمواجهة تحديات القضاء على الفقر والتنمية المستدامة في أفريقيا، بما في ذلك إلغاء الديون، وتحسين الوصول إلى الأسواق، وزيادة المساعدة الإنمائية الرسمية، وزيادة تدفقات الاستثمار المباشر الأجنبي وأيضا نقل التكنولوجيا
251. While some African countries are doing well, poverty in Africa continues to rise, with approximately 340 million people — or half the population — living on less than $1 per day.251 - رغم تحسن أحوال بعض البلدان الأفريقية ، فإن الفقر يواصل ازدياده في أفريقيا، حيث يتعيش نحو 340 مليون شخص - يمثلون نصف عدد السكان - بأقل من دولار واحد في اليوم.
The mortality rate of children under five years of age is 140 per 1,000, while life expectancy at birth is only 54 years.ويصل معدل وفيات الأطفال دون سن الخامسة إلى 140 لكل 000 1 طفل، بينما لا يتجاوز العمر المتوقع عند الولادة 54 سنة.
Only 58 per cent of the population has access to safe water.ولا يحصل على المياه المأمونة سوى 58 في المائة من السكان.
Although economic growth rates in Africa are projected to increase in 2001 and 2002, they will fall far short of what is necessary to meet the international target of halving poverty by 2015.ورغم توقع ارتفاع معدلات النمو الاقتصادي في أفريقيا في عامي 2001 و 2002، فإنها ستكون أدنى كثيرا مما هو لازم لبلوغ الهدف الدولي المتمثل في تخفيض نسبة الفقر إلى النصف بحلول عام 2015.
The continent accounts for only 1.5 per cent of world exports, and its share of global manufacturing is less than 4 per cent.وحصة القارة في الصادرات العالمية لا تتجاوز 1.5 في المائة، وحصتها في الصناعة التحويلية العالمية تقل عن 4 في المائة.
Total external debt in sub-Saharan Africa in 1999 was $216 billion, which is approximately 70.5 per cent of its GNP and 210.8 per cent of its exports.وقد بلغ مجموع الديون الخارجية في المنطقة الأفريقية الواقعة جنوب الصحراء الكبرى 216 بليون دولار في عام 1999، وهو ما يمثل نحو 70.5 في المائة من ناتجها القومي الإجمالي و 210.8 في المائة من صادراتها.
This is unsustainable.وهذه أوضاع لا يمكن أن تستديم.
Moreover, of the 41 heavily indebted poor countries in the world, 33 are in Africa.وعلاوة على ذلك، يقع في أفريقيا 33 بلدا من بلدان العالم الفقيرة المثقلة بالديون البالغ عددها 41 بلدا.
252. It is essential that the continent embark on the path to sustainable development and achieve its goals of economic growth, increased employment, reduction of poverty and inequality, diversification of productive activities, enhanced international competitiveness and increased exports.252 - ويلزم أن تباشر القارة السير على طريق التنمية المستدامة وأن تحقق أهدافها المتعلقة بالنمو الاقتصادي، وزيادة العمالة، والحد من وطأة الفقر وانعدام المساواة، وتنويع الأنشطة الإنتاجية، وتعزيز القدرة على المنافسة الدولية، وزيادة الصادرات.
The New African Initiative is based on national and regional priorities and development plans that must be prepared through participatory processes.والمبادرة الأفريقية الجديدة تقوم على أولويات وخطط إنمائية وطنية وإقليمية يجب أن تُعَد من خلال عمليات قائمة على المشاركة.
The Initiative has set the target of a GDP growth rate of above 7 per cent per annum for the next 15 years to help achieve its goals.وقد حددت المبادرة هدفا لنمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 7 في المائة سنويا على مدار السنوات الخمس عشرة التالية من أجل المساعدة على بلوغ أهدافها.
To achieve the estimated 7 per cent per annum growth rate, Africa needs to fill a resource gap of 12 per cent of its GDP, or US$ 64 billion.ولكي تحقق أفريقيا النمو بالمعدل السنوي المقدر بنحو 7 في المائة في السنة، يلزمها أن تسد فجوة في الموارد مقدارها 12 في المائة من ناتجها المحلي الإجمالي، أو ما يعادل 64 بليونا من دولارات الولايات المتحدة.
This will require increased domestic savings as well as improvements to the public revenue collection system.وسيتطلب ذلك زيادة المدخرات المحلية، كما سيتطلب إدخال تحسينات على نظام تحصيل الإيرادات العامة.
However, the majority of the needed resources will have to be obtained from outside the continent through increased ODA, increased private capital flows and higher export earnings.غير أنه سيتعين الحصول من خارج القارة على أغلبية الموارد اللازمة من خلال زيادة المساعدة الإنمائية الرسمية، وزيادة تدفق رؤوس الأموال الخاصة وارتفاع حصائل الصادرات.
253. Strategies for moving forward include: Helping Africa seek increased ODA flows and reforming the ODA delivery system to ensure that flows are more effectively utilized by recipient African countries; Supporting the establishment of measures that reduce risk in order to attract and sustain foreign investment and technology transfers; Helping Africa to secure further debt relief;253 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Assisting Africa in ensuring active participation in the world trading system, through open and geographically diversified market access for its exports;مساعدة أفريقيا على التماس زيادة تدفقات المساعدة الإنمائية الرسمية، وإصلاح نظام تقديم المساعدة الإنمائية الرسمية لكفالة زيادة فعالية استفادة البلدان الأفريقية المتلقية لها من تدفقاتها؛
Helping the continent diversify its production;دعم اتخاذ تدابير لتقليل المخاطر من أجل اجتذاب نقل الاستثمارات والتكنولوجيات الأجنبية واستدامته؛
Providing assistance to secure and stabilize preferential treatment by developed countries.مساعدة أفريقيا على الحصول على مزيد من الإعفاء من الديون؛
GOAL: To help Africa build up its capacity to tackle the spread of the HIV/AIDS pandemic and other infectious diseasesمؤازرة أفريقيا في كفالة مشاركتها بصورة فعالة في نظام التجارة العالمي من خلال فتح الأبواب أمام وصول صادراتها إلى الأسواق على نطاق جغرافي متنوع؛
254. If we do not contain the spread of HIV/AIDS and work on its prevention we will witness a tragic and profound unravelling of social, educational, governance and commercial frameworks all over the world, but most acutely in Africa. The effect of this disease is devastating to every sector and every development target — food production, education for all, good governance and eliminating extreme poverty. And as political, social and economic infrastructures weaken, existing problems will be exacerbated. There have been some successes. Senegal began its anti-AIDS programme in 1986 and has managed to keep its infection rate below 2 per cent. Uganda began its programme in the early 1990s, when 14 per cent of the adult population was already infected, whereas the figure today is 8 per cent and continues to fall. But more needs to be done throughout the continent, especially in those countries where the epidemic is more prevalent.مساعدة القارة على تنويع إنتاجها؛
255. HIV/AIDS is not the only disease taking its toll in Africa. The spread of HIV/AIDS, combined with a growing general drug resistance, threaten tuberculosis control. In 1999, 516,000 people in Africa died of tuberculosis, 305,000 of them also infected with HIV. Almost 30 per cent of all new tuberculosis patients are HIV-positive. The leading cause of death in people with HIV/AIDS is tuberculosis.تقديم المساعدة لتأمين وتثبيت المعاملة التفضيلية من جانب البلدان المتقدمة النمو.
256. On April 2001, the President of Nigeria hosted the African Summit on HIV/AIDS and Other Related Infectious Diseases in Abuja, Nigeria, where the Abuja Summit Declaration was adopted. The mandate is to find solutions to the HIV/AIDS crisis through global partnerships. Since the Abuja Summit, the Global Fund for AIDS and Health has been established and I have appointed a Special Envoy for HIV/AIDS in Africa.الهدف: مساعدة أفريقيا على بناء قدرتها على التصدي لانتشار وباء فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز والأمراض المعدية الأخرى
257. In the framework of the Debt-for-AIDS Initiative, the United Nations is assisting African countries in placing HIV/AIDS policies within national planning processes, such as the poverty reduction strategy papers. The International Partnership against AIDS in Africa, made up of African Governments, the United Nations, donors, the private sector and non-governmental organizations, aims to significantly increase collective efforts against HIV/AIDS. The United Nations Inter-Agency Task Team on HIV-Related Drugs has adopted a strategy on HIV-related drugs. In May 2000, an initiative to expand access to HIV treatment was launched by the United Nations organizations and five major pharmaceutical companies. This initiative represents a redoubling of efforts to assist developing countries in implementing comprehensive care strategies for people living with HIV/AIDS, including a reduction of prices for HIV-related drugs. While its main focus remains sub-Saharan Africa, other developing countries can also avail themselves of United Nations technical support under this initiative. As of August 2001, 26 countries in Africa have formulated care and support plans for people living with HIV infection, and 13 have reached agreements with producers of drugs used to treat HIV infection. In the least developed countries, the latter agreements have reduced the cost of those drugs by 85 to 90 per cent compared to their cost in industrialized countries.254 - إذا لم نعمل على احتواء فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز وعلى الوقاية منه، فسنشهد انهيار الأطر الاجتماعية والتعليمية والإدارية والتجارية بصورة مفجعة وعميقة في جميع أنحاء العالم، ولكن في أفريقيا بدرجة حادة. فهذا المرض له أثر مدمر على كل قطاع وعلى كل هدف إنمائي، أي على إنتاج الأغذية، وتوفير التعليم للجميع، والحكم الرشيد، والقضاء على الفقر المدقع. وإذا ما ضعفت الهياكل الأساسية السياسية والاجتماعية والاقتصادية فإن المشاكل القائمة ستتفاقم. وقد تحقق بعض جوانب النجاح. فقد بدأت السنغال برنامجها لمكافحة الإيدز في عام 1986، وتمكنت من تخفيض معدل الإصابة فيها إلى ما دون 2 في المائة. وبدأت أوغندا برنامجها في أوائل التسعينيات في وقت كانت نسبة الإصابة لدى السكان البالغين قد وصلت فيه بالفعل إلى 14 في المائة، بينما يصل هذا الرقم الآن إلى 8 في المائة وهو مستمر في الانخفاض. غير أنه يلزم عمل المزيد في جميع أنحاء القارة، ولا سيما في البلدان التي يتفشى فيها هذا الوباء بدرجة أكبر.
258. Although malaria is not an infectious disease it is a major concern: one million people die of malaria annually, 90 per cent of them in Africa and the majority of them children. The Roll Back Malaria campaign, which was launched in 1998, has led to the preparation of plans of action in 38 countries, which include developing malaria control policies and indicators for monitoring and evaluation, upgrading intervention capacities at the regional level and using insecticide-impregnated mosquito nets. The African Summit on Roll Back Malaria, held in Abuja in April 2000, supported these goals and reinforced the commitment to roll back deaths from the disease by 50 per cent by 2010.255 - وفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز ليس هو المرض الوحيد الذي يبتلي أفريقيا. فتفشي فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز، مقترنا بالمقاومة العامة للعقاقير، يهدد مكافحة مرض السل. ففي عام 1999، توفي 000 516 شخص في أفريقيا بسبب السل، كان من بينهم 000 305 مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية. ويشمل عدد جميع المرضى الجدد المصابين بالسل نسبة نحو 30 في المائة ثبتت إصابتهم بفيروس نقص المناعة البشرية. والسبب الرئيسي لوفاة الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز هو مرض السل.
259. Many of the world’s health needs can only be met at the international level through the provision of global public goods.256 - وفي نيسان/أبريل 2001، استضاف رئيس نيجيريا مؤتمر القمة الأفريقي المعني بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز والأمراض المعدية الأخرى ذات الصلة الذي انعقد في أبوجا، نيجيريا، واعتمد فيه إعلان قمة أبوجا.
Among the most critical global public goods for health are the generation and dissemination of knowledge of research, effective health system reforms and the transfer of new technologies.والتكليف المنصوص عليه في الإعلان هو إيجاد حلول لأزمة فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز من خلال إقامة شراكات عالمية.
Research and development of new drugs, vaccines and other technologies are desperately needed to prevent and control diseases that primarily affect poor countries.ومنذ أن انعقد مؤتمر قمة أبوجا، تم إنشاء الصندوق العالمي للإيدز والصحة، وعينت المبعوث الخاص المعني بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز في أفريقيا.
260. Strategies for moving forward include:257 - وفي إطار مبادرة مبادلة الديون بإقامة مشاريع للوقاية من الإيدز، تقدم الأمم المتحدة المساعدة للبلدان الأفريقية فيما يتعلق بإدخال سياسات بشأن فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز ضمن عمليات التخطيط الوطنية، مثل ورقات استراتيجية تخفيف وطأة الفقر. والشراكة الدولية لمكافحة الإيدز في أفريقيا، التي تتألف من الحكومات الأفريقية والأمم المتحدة والمانحين والقطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية، تستهدف تحقيق زيادة كبيرة في الجهود الجماعية الرامية إلى مكافحة فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز. واعتمد فريق العمل المشترك بين وكالات الأمم المتحدة والمعني بالعقاقير المتصلة بالإيدز استراتيجية بشأن هذه العقاقير. وفي أيار/مايو 2000، قامت مؤسسات منظومة الأمم المتحدة وخمس شركات كبرى للمستحضرات الصيدلانية بإعلان مبادرة لتوسيع نطاق التمكن من الحصول على علاج للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية. وتمثل هذه المبادرة مضاعفة للجهود الرامية إلى مساعدة البلدان النامية على تنفيذ استراتيجيات شاملة لرعاية الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز، بما في ذلك تخفيض أسعار العقاقير المتصلة بفيروس نقص المناعة البشرية. ولئن كان محور التركيز الأساسي للمبادرة لا يزال هو المنطقة الأفريقية الواقعة جنوب الصحراء الكبرى، فإن البلدان النامية الأخرى تستطيع أيضا الاستفادة من الدعم التقني الذي تقدمه الأمم المتحدة في إطار هذه المبادرة. وحتى آب/أغسطس 2001، كان 26 بلدا أفريقيا قد وضع خططا لرعاية ودعم الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، وتوصل 13 بلدا إلى اتفاقات مع منتجي العقاقير المستخدمة في علاج الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية. وبالنسبة لأقل البلدان نموا أدت الاتفاقات المذكورة إلى تخفيض تكاليف تلك العقاقير بنسبة تتراوح بين 85 و 90 في المائة بالمقارنة بتكلفتها في البلدان المصنعة.
Promoting global public goods for health by mobilizing commercial enterprises, especially pharmaceutical companies;258 - ورغم أن الملاريا ليست من الأمراض المعدية، فإنها مبعث قلق كبير؛ إذ يموت بسبب الملاريا مليون شخص كل سنة، 90 في المائة منهم في أفريقيا، معظمهم من الأطفال. وقد أدت حملة رد الملاريا على أعقابها، التي بدأت في عام 1998، إلى إعداد خطط عمل في 38 بلدا، تشمل وضع سياسات لمكافحة الملاريا، ومؤشرات للرصد والتقييم، ورفع مستوى قدرات التدخل على الصعيد الإقليمي، واستعمال الناموسيات المشبعة بالمبيدات الحشرية. وقد أعلن المؤتمر الأفريقي بشأن حملة رد الملاريا على أعقابها، الذي انعقد في أبوجا في نيسان/أبريل 2000، تأييده لهذه الأهداف وعزز الالتزام بالعمل على انخفاض الوفيات الناجمة عن هذا المرض بنسبة 50 في المائة بحلول عام 2010.
Giving high priority to measuring improvements in health in African countries, particularly the least developed countries; Supporting capacity-building in least developed countries to collect and analyse data on agreed health indicators and to share information and lessons at the regional and global levels;259 - ولا يمكن تلبية العديد من الاحتياجات الصحية العالمية إلا على المستوى الدولي عن طريق إتاحة المنافع العامة العالمية. وتشمل أهم المنافع العامة العالمية بالنسبة للصحة تجميع المعارف المستقاة من البحوث ونشرها، والإصلاح الفعال للنظم الصحية، ونقل التكنولوجيات الجديدة. وتمس الحاجة إلى القيام بأعمال بحث وتطوير بشأن عقاقير ولقاحات وتكنولوجيات جديدة للوقاية من الأمراض التي تصيب البلدان الفقيرة في المقام الأول ولمكافحة تلك الأمراض.
Supporting African Governments in their efforts to reduce deaths and disability from the major diseases affecting the poor, such as HIV/AIDS, tuberculosis and other infectious diseases.260 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
VIII. Strengthening the United Nationsتشجيع تخصيص المنافع العامة العالمية للصحة عن طريق حشد الدعم من المؤسسات التجارية، وبخاصة شركات المنتجات الصيدلانية؛
261. The United Nations is a uniquely global institution, with universal membership. In order to continue to act as a catalyst for change and to provide a forum for dialogue and effective action the system will have to be renewed and modernized to cope with the challenges of this millennium. In particular, we need to strengthen the ability of the system to work together, extend our partnerships and ensure the security of our staff as they carry out the mission of the United Nations.إعطاء أولوية عليا لقياس التحسينات المحققة في مجال الصحة في البلدان الأفريقية، ولا سيما أقل البلدان نموا؛
GOAL: To reaffirm the central position of the General Assembly as the chief deliberative, policy-making and representative organ of the United Nations, and to enable it to play that role effectivelyدعم بناء القدرات في أقل البلدان نموا من أجل جمع وتحليل البيانات بشأن المؤشرات الصحية المتفق عليها، وتقاسم المعلومات والدروس على الصعيدين الإقليمي والعالمي؛
262. Following the adoption of the United Nations Millennium Declaration, the President of the General Assembly has undertaken to revitalize the work of the Assembly in response to the burden of the increase in agenda items over the years. Member States held a series of open-ended informal consultations and have agreed to streamline the agenda of the General Assembly, its reporting process and the allocation of agenda items to subsidiary organs of the Assembly. Particular efforts have been made to cluster agenda items in a thematic fashion, to promote the biennial consideration of a number of agenda items and to allocate a higher number of agenda items to committees so as to promote more effective debates.دعم الحكومات الأفريقية فيما تبذله من جهود من أجل تخفيض حالات الوفاة والعجز الناجمة عن الأمراض الرئيسية التي تصيب الفقراء، مثل فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز والسل وسائر الأمراض المعدية.
263. Strategies for moving forward include:ثامنا - تعزيز الأمم المتحدة
Continuing the General Assembly’s efforts to revitalize and streamline its work; Continuing to strengthen the office of the President through enhanced consultations and outreach.261 - الأمم المتحدة مؤسسة عالمية فريدة تضم أعضاء من جميع أنحاء العالم. واستمرار النظام في القيام بدور عامل مساعد على التغيير وتوفير محفل للحوار والعمل الفعال يقتضي تجديد النظام وتحديثه من أجل التصدي لتحديات هذه الألفية. وبوجه خاص، يلزمنا أن نعزز قدرة النظام على العمل الجماعي وأن نوسع نطاق شراكاتنا ونكفل الأمن لموظفينا في أدائهم لرسالة الأمم المتحدة.
GOAL: To intensify our efforts to achieve a comprehensive reform of the Security Council in all its aspects 264. The Open-ended Working Group on Reform of the Security Council was established in 1993. In 2000, the Working Group held five substantive sessions on decision-making in the Security Council, including on the use of the veto, the expansion of the Security Council, periodic review of an enlarged Security Council, and working methods of the Security Council, and transparency of its work. The Working Group’s recommendation in 2000 was that the General Assembly consider the issue of equitable representation and an increase in the membership of the Council.الهدف: إعادة تأكيد محورية الجمعية العامة باعتبارها الجهاز الرئيسي للتداول وتقرير السياسات والتمثيل في الأمم المتحدة وتمكينها من أداء هذا الدور بفعالية
265. Security Council reform envisages a body that is larger to reflect new political realities and underline equal geographical representation of all regions of the world, with a more transparent body through improvements in its working methods. These are considered parallel processes. Regarding enlargement, there is a lack of agreement on a number of issues, particularly the number of new Council members to be added; whether any of the new members would have permanent status; whether any new permanent member(s) would exert the right of veto; and whether the veto should be limited (for example, to Chapter VII operations), curtailed or eventually eliminated.262 - في أعقاب اعتماد إعلان الأمم المتحدة للألفية، تعهد رئيس الجمعية العامة بتنشيط أعمال الجمعية استجابة لعبء الزيادة التي طرأت على بنود جدول الأعمال على مر السنين. وعقدت الدول الأعضاء سلسلة من المشاورات المفتوحة غير الرسمية ووافقت على ترشيد جدول أعمال الجمعية العامة، وعملية تقديم التقارير إليها، وإحالة بنود جدول الأعمال إلى الأجهزة الفرعية للجمعية العامة. وبُذلت جهود خاصة لتجميع بنود جدول الأعمال حسب المواضيع، وتشجيع النظر مرة كل سنتين في عدد من بنود جدول الأعمال، وإحالة عدد أكبر من بنود جدول الأعمال إلى اللجان تشجيعا على إجراء مناقشات ذات فعالية أكبر.
266. Strategies for moving forward include:263 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Continuing consideration in the General Assembly regarding the size and composition of the Security Council;مواصلة الجهود التي تبذلها الجمعية العامة من أجل تنشيط أعمالها وترشيدها؛
Continuing reform of the methods of work of the Security Council, including transparency and consultation with troop-contributing countries;مواصلة تعزيز مكتب رئيس الجمعية عن طريق تعزيز المشاورات والاتصالات.
Enhancing the Security Council’s ability to anticipate, prevent and react to event on short notice.الهدف: تكثيف جهودنا لإجراء إصلاح شامل لمجلس الأمن بجميع جوانبه
GOAL: To strengthen further the Economic and Social Council, building on its recent achievements, to help it to fulfil the role ascribed to it in the Charter of the United Nations264 - أنشئ في عام 1993 الفريق العامل المفتوح باب العضوية لإصلاح مجلس الأمن. وفي عام 2000، عقد الفريق العامل خمس دورات موضوعية بشأن عملية صنع القرار في مجلس الأمن، وبشأن استخدام حق النقض، وتوسيع مجلس الأمن، والاستعراض الدوري لمجلس الأمن الموسع، وأساليب عمل مجلس الأمن وشفافية أعماله. وكانت توصية الفريق العامل في عام 2000 هي أن تنظر الجمعية العامة في مسألة التمثيل العادل وزيادة عدد أعضاء مجلس الأمن.
267. Building on earlier reforms, the General Assembly agreed in 1996 on a series of further measures for the restructuring and revitalization of the United Nations in the economic, social and related fields. The annual high-level segments of the Economic and Social Council have resulted in ministerial declarations on a number of critical development issues, such as on information and communications technologies (ICT) for development in 2000 and on the sustainable development of Africa in 2001. The Council has also established an innovative ICT Task Force. It has improved policy oversight of the operational activities for development of the United Nations agencies, funds and programmes. In addition, the Economic and Social Council has introduced a humanitarian segment to provide a forum for broader policy issues in this area. It has also strengthened the supervision of its functional commissions, with particular emphasis on promoting coordinated follow-up to the outcomes of major United Nations conferences and summits in economic and social fields.265 - ويتوخى إصلاح مجلس الأمن وجود هيئة أكبر تعبر عن الحقائق السياسية الجديدة وتشدد على التمثيل الجغرافي العادل لجميع مناطق العالم، مع زيادة شفافية هذه الهيئة من خلال إدخال تحسينات على أساليب عملها. وينظر إلى كل هذه المسائل على أنها عمليات متوازية. وفيما يتعلق بالتوسيع، ليس هناك اتفاق حول عدد من المسائل، ولا سيما مسألة عدد الأعضاء الجدد الذين يضافون إلى المجلس؛ وهل يتمتع أي من الأعضاء الجدد بمركز دائم؛ وهل يمارس واحد أو أكثر من الأعضاء الدائمين الجدد حق النقض؛ وهل يجري قصْر حق النقض (على العمليات التي ينص عليها الفصل السابع، مثلا) أو إنقاصه أو إلغاؤه في نهاية الأمر.
268. With regard to coordination, high-level meetings have been held annually since 1998 between the Council and the Bretton Woods institutions on international financial and development issues. An annual policy dialogue is also held with the heads of the international financial and trade institutions to review the state of the world economy. The Economic and Social Council also holds thematic meetings with members of the Administrative Committee on Coordination (ACC). The Council’s capacity to convene meetings involving Governments, the United Nations system and representatives of civil society and the private sector to address economic and social issues was exemplified by the African Forum for Investment Promotion, which was held during the Council’s substantive session of 2001. The Forum brought together African ministers, African private corporations, trade unions, investors, specialized agencies of the United Nations system and regional and subregional development organizations. Finally, the structural relationship between the Council and the five regional commissions has also been improved. The Council now holds an annual dialogue with the Executive Secretaries, and the regional commissions increasingly provide issue-specific input to the Council’s work.266 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
269. Strategies for moving forward include:مواصلة نظر الجمعية العامة في مسألة حجم مجلس الأمن وتكوينه؛
Continuing the Economic and Social Council’s efforts to consider how best to fulfil its mandate and streamline its working methods;مواصلة إصلاح أساليب عمل مجلس الأمن، بما في ذلك مسألة الشفافية والتشاور مع البلدان المساهمة بقوات؛
Focusing its 2002 coordination segment on further strengthening and helping the Council to fulfil the role ascribed to it in the Charter of the United Nations.تعزيز قدرة مجلس الأمن على استباق الأحداث ومنع وقوعها والتصرف إزاءها في مهلة قصيرة.
GOAL: To strengthen the International Court of Justice in order to ensure justice and the rule of law in international affairsالهدف: مواصلة تعزيز المجلس الاقتصادي والاجتماعي، ارتكازا على المنجزات التي حققها مؤخرا، لمساعدته على الاضطلاع بالدور المسند إليه في ميثاق الأمم المتحدة
270. There are approximately 100 multilateral and 160 bilateral treaties in force providing for the jurisdiction of the International Court of Justice (ICJ). As of 31 July 2000, 189 States are parties to the Statute of the Court and 62 States have recognized its compulsory jurisdiction. Some 260 bilateral or multilateral treaties provide for the Court’s jurisdiction in the resolution of disputes arising out of their application or interpretation. From August 1999 to July 2000, ICJ held 29 public sessions and a large number of private, administrative and judicial meetings. 271. The recent growth of international judicial bodies, such as the International Criminal Tribunals, the International Tribunal for the Law of the Sea and the quasi-judicial mechanism for the settlement of disputes within WTO poses a risk of fragmentation in international law. ICJ could play a useful role in maintaining the unity of international jurisprudence if more use of the Court were made.267 - ارتكازا على الإصلاحات التي أجريت في وقت أسبق، وافقت الجمعية العامة في عام 1996 على سلسلة من التدابير الأخرى لإعادة تشكيل وتنشيط الأمم المتحدة في الميدانين الاقتصادي والاجتماعي والميادين ذات الصلة. وقد أسفرت الأجزاء الرفيعة المستوى من الدورات السنوية للمجلس عن صدور إعلانات وزارية بشأن عدد من المسائل الإنمائية البالغة الأهمية، مثل الإعلان الوزاري الذي صدر في عام 2000 بشأن تسخير تكنولوجيات المعلومات والاتصالات لأغراض التنمية، والإعلان الوزاري الذي صدر في عام 2001 بشأن التنمية المستدامة في أفريقيا. كذلك أنشأ المجلس فرقة عاملة معنية بالتكنولوجيا المبتكرة للمعلومات والاتصال، كما أنه قام بتحسين الرقابة على سياسات الأنشطة التنفيذية من أجل التنمية التي تقوم بها وكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها. وبالإضافة إلى ذلك، أدخل المجلس الاقتصادي والاجتماعي العمل بنظام تخصيص جزء من دوراته للمسائل الإنسانية لتوفير محفل لتناول المسائل الأعرض المتعلقة بالسياسة في هذا المجال. كما أنه عزز الإشراف على لجانه الفنية، مع الاهتمام خاصة بتشجيع المتابعة المنسقة للنتائج التي تتمخض عنها المؤتمرات الرئيسية ومؤتمرات القمة التي تعقدها الأمم المتحدة في الميدانين الاقتصادي والاجتماعي.
272. Strategies for moving forward include:268 - وفيما يتعلق بالتنسيق، تعقد منذ عام 1998 اجتماعات سنوية رفيعة المستوى بين المجلس ومؤسسات بريتون وودز بشأن المسائل المالية والإنمائية الدولية. ويعقد حوار سنوي بشأن السياسة مع رؤساء المؤسسات المالية والتجارية الدولية لاستعراض حالة الاقتصاد العالمي. كما يعقد المجلس الاقتصادي والاجتماعي اجتماعات مع أعضاء لجنة التنسيق الإدارية بشأن مواضيع محددة. والمنتدى الأفريقي لتشجيع الاستثمار، الذي انعقد أثناء دورة المجلس الموضوعية لعام 2001، ينهض مثالا على قدرة المجلس على عقد اجتماعات تضم الحكومات ومنظومة الأمم المتحدة وممثلين للمجتمع المدني والقطاع الخاص لتناول المسائل الاقتصادية والاجتماعية. وقد ضم هذا المنتدى وزراء أفارقة ومؤسسات خاصة أفريقية ونقابات عمال ومستثمرين ووكالات متخصصة للأمم المتحدة ومنظمات إنمائية إقليمية ودون إقليمية. وأخيرا، تم أيضا تحسين العلاقة الهيكلية بين المجلس واللجان الإقليمية الخمس. والمجلس يعقد الآن حوارا سنويا مع الأمناء التنفيذيين، ويتزايد تقديم اللجان الإقليمية مساهمات في أعمال المجلس تتعلق بمسائل محددة.
Encouraging States to use the International Court of Justice more frequently for the resolution of their disputes;269 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية الى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Increasing the number of organs and organizations entitled to request advisory opinions and the number of advisory opinions requested.مواصلة جهود المجلس الاقتصادي والاجتماعي في دراسة أفضل طريقة للوفاء بولايته وترشيد أساليب عمله؛
GOAL: To encourage regular consultations and coordination among the principal organs of the United Nationsتركيز الجزء الخاص بالتنسيق من دورته لعام 2002 على زيادة تعزيز المجلس ومساعدته على القيام بالدور الذي أسنده إليه ميثاق الأمم المتحدة.
273. The Presidents of the principal organs of the United Nations have met and discussed issues of common concern, such as the prevention of armed conflicts and the impact of HIV/AIDS on peace and security in Africa, and wider issues relating to peacekeeping and peace-building.الهدف: تعزيز محكمة العدل الدولية لضمان العدالة وسيادة القانون في الشؤون الدولية
274. Strategies for moving forward include:270 - هناك نحو 100 معاهدة متعددة الأطراف و 160 معاهدة ثنائية سارية المفعول تنص على اختصاص محكمة العدل الدولية. وحتى 31 تموز/يوليه 2000، بلغ عدد الدول الأطراف في النظام الأساسي للمحكمة 189 دولة، وبلغ عدد الدول التي تعترف باختصاص المحكمة الإلزامي 62 دولة. وينص حوالي 260 معاهدة ثنائية أو متعددة الأطراف على اختصاص المحكمة في فض المنازعات الناشئة من تطبيقها أو تفسيرها. وفي الفترة من آب/أغسطس 1999 إلى تموز/يوليه 2000 عقدت المحكمة 29 جلسة عامة وعددا كبيرا من الاجتماعات السرية أو الإدارية أو القضائية.
Further cooperation and consultation among the General Assembly, the Economic and Social Council and the Security Council;271 - والزيادة الأخيرة التي حدثت في عدد الهيئات القضائية، مثل المحكمتين الجنائيتين الدوليتين، والمحكمة الدولية لقانون البحار، والآليات شبه القضائية المعمول بها في منظمة التجارة العالمية لتسوية المنازعات، زيادة تنطوي على خطر حدوث تشتت في القانون الدولي. ويمكن أن تقوم محكمة العدل الدولية بدور مفيد في المحافظة على وحدة الاختصاص الدولي إذا زاد اللجوء إليها.
Broadening the range of issues on which consultations are held among the principal organs of the United Nations.272 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
GOAL: To ensure that the United Nations is provided on a timely and predictable basis with the resources it needs to carry out its mandatesتشجيع الدول على اللجوء إلى محكمة العدل الدولية بصورة أكثر تواترا لفض منازعاتها؛ زيادة عدد الأجهزة والمنظمات التي يحق لها أن تطلب فتاوى وعدد الفتاوى التي تطلب. الهدف: تشجيع التشاور والتنسيق بصورة منتظمة بين الأجهزة الرئيسية للأمم المتحدة
275. The collection of current and outstanding assessments has improved, and an increasing number of Member States remit their contributions in full and on time. As of 15 August 2001, 103 Member States have paid their regular budget contributions in full for 2001. However, some major contributors have paid none or only part of their dues, forcing the United Nations to cross-borrow from peacekeeping accounts to offset the earlier and larger than usual deficit currently experienced. It is clear that the United Nations cannot function effectively unless all Member States pay their dues, in full, on time and without conditions.273 - اجتمع رؤساء الأجهزة الرئيسية للأمم المتحدة وناقشوا المسائل التي تحظى منهم باهتمام مشترك، مثل منع نشوب الصراعات المسلحة، وأثر فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز على السلام والأمن في أفريقيا، ومسائل أعرض تتصل بحفظ السلام وبناء السلام.
276. Despite cash-flow problems, the United Nations has demonstrated consistent budgetary discipline over the last eight years. Not only has there been no growth in the budget in the last four biennia but there has in fact been a reduction in the United Nations budget. The United Nations has absorbed the effects of inflation as well as a large number of unfunded mandates. The Secretariat has been able to accomplish this by reallocating from low-priority areas and administrative services to high-priority programmes, as identified by Member States. The United Nations has reformed its budget methodology, adopting a results-based budget approach and improving the forecasts of cash availability and needs.274 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
277. An important step has been taken towards providing peacekeeping with the resources commensurate with its mandate. The recommendations of the Panel on United Nations Peace Operations, together with those of the Special Committee on Peace Operations, have focused on strengthening a range of core capacities, including financial support, to ensure that the United Nations has adequate resource to fulfil its peacekeeping mandates.زيادة التعاون والتشاور فيما بين الجمعية العامة والمجلس الاقتصادي والاجتماعي ومجلس الأمن؛
278. Strategies for moving forward include:توسيع نطاق المسائل التي تجرى بشأنها مشاورات فيما بين الأجهزة الرئيسية.
Ensuring that all States pay their dues in full, on time and without conditions;الهدف: كفالة تزويد المنظمة في المواعيد المحددة وعلى أساس قابل للتنبؤ به بما يلزمها من موارد للوفاء بولاياتها
Continuing efforts to reform the budget methodology and practice of the United Nations. GOAL: To urge the Secretariat to make the best use of those resources, in accordance with clear rules and procedures agreed by the General Assembly, in the interests of all Member States, by adopting the best management practices and technologies available275 - لقد تحسَّن تحصيل الاشتراكات المقررة الجارية والمعلقة السداد، ويقوم عدد متزايد من الدول الأعضاء بدفع اشتراكاته بالكامل وفي موعدها. وحتى 15 آب/أغسطس 2001، قامت 103 دول أعضاء بدفع اشتراكاتها في الميزانية العادية بالكامل عن سنة 2001، غير أن بعض كبار المساهمين لم يدفعوا شيئا من المبالغ المستحقة عليهم أو دفعوا جزءا فقط منها، مما أجبر الأمم المتحدة على الاقتراض العارض من حسابات حفظ السلام لتعويض العجز السابق الأكبر من المعتاد القائم حاليا. ومن الواضح أن الأمم المتحدة لا يمكنها أن تمارس العمل بفعالية ما لم تدفع الدول الأعضاء المبالغ المستحقة عليها بالكامل وفي موعدها ودون شروط.
279. Within the ambit of the comprehensive and ongoing reform process, the Secretariat has been strengthening management practices in several areas. The Senior Management Group, which is chaired by the Secretary-General, comprises the top managers in the Secretariat and programmes and funds. The Group meets weekly, with video-conferencing links to Geneva, Nairobi, Rome and Vienna. Functioning as a cabinet, it ensures strategic coherence within the United Nations on policy and management issues. It also facilitates coordination among the far-flung members of the United Nations family. Another useful process is the Management and Reform Committee, chaired by the Deputy Secretary-General, which regularly reviews policies and practices on administrative, budgetary and human resources matters.276 - ورغم المشاكل التي تكتنف التدفق النقدي، فقد أبدت الأمم المتحدة الانضباط باستمرار فيما يتعلق بالميزانية طوال السنوات الثماني الأخيرة. فلم يقتصر الأمر على أن النمو كان معدوما في الميزانية في فترات السنتين الأربع الماضية، بل حدث في الواقع انخفاض في ميزانية الأمم المتحدة. واستوعبت الأمم المتحدة الآثار الناجمة عن التضخم، كما استوعبت عددا كبيرا من الولايات غير الممولة. وتمكنت الأمانة العامة من إنجاز ذلك عن طريق إعادة تخصيص الاعتمادات بسحبها من المجالات ومن الخدمات الإدارية ذات الأولوية المنخفضة وتحويلها إلى البرامج ذات الأولوية العالية كما حددتها الدول الأعضاء. وأصلحت الأمم المتحدة منهجية ميزانيتها، حيث أخذت تسير في الميزانية على نهج يقوم على تحقيق النتائج، مع تحسين التنبؤات الخاصة بتوافر النقد وبالاحتياجات.
280. Four executive committees, operating at the Under Secretary-General level, function as internal decision-making mechanisms covering the key areas of concern for the Secretariat: the Executive Committee for Peace and Security, the Executive Committee for Economic and Social Affairs, the United Nations Development Group and the Executive Committee for Humanitarian Affairs. Human rights is a cross-cutting theme in all the committees. Further, the Interdepartmental Framework for Coordination to strengthen planning and coordination among peacekeeping, humanitarian, developmental and political functions has been reoriented towards early warning and preventive action.277 - واتخذت خطوة هامة من أجل تزويد عمليات حفظ السلام بالموارد التي تتناسب مع ولاياتها. وتركز توصيات الفريق المعني بعمليات الأمم المتحدة للسلام، إلى جانب توصيات اللجنة الخاصة المعنية بعمليات حفظ السلام، على تقوية طائفة من القدرات الأساسية، بما في ذلك الدعم المالي، لكفالة توافر مورد كاف للأمم المتحدة للوفاء بولاياتها في مجال حفظ السلام.
281. Training continues for all managers throughout the Secretariat. A system of programme management plans has been instituted with each of the Under-Secretaries-General. In early 2001, the Secretariat developed a prototype of an electronic management reporting system, which will enable useful management indicators (e.g., vacancy rates, gender and geographical statistics and spending balances) to be generated on a daily basis and will be extended as a further management tool to oversee departmental performance. The system will be linked with the existing Integrated Management Information System. In June 2001, the General Assembly adopted a resolution authorizing the implementation of human resources management reform, which will empower managers to select their staff and will allow the Secretariat to meet its managerial requirements by increasing the mobility of United Nations personnel.278 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
282. Information technology is playing a more central role in the Organization’s activities. In February 2001, the Secretary-General submitted a report to the General Assembly entitled “Information technology in the Secretariat: a plan of action”,51 which describes initiatives to implement effective internal governance by supporting information technologies and sharing best practices.كفالة دفع كل الدول للمبالغ المستحقة عليها بالكامل وفي موعدها ودون شروط؛
283. Strategies for moving forward include:مواصلة جهود إصلاح منهجية الأمم المتحدة وممارساتها الخاصة بالميزانية.
Ensuring that information technologies are allocated sufficient resources and strategically developed throughout the Secretariat;الهدف: حث الأمانة العامة على أن تستخدم تلك الموارد على أفضل نحو، وفقا لقواعد وإجراءات واضحة تقرها الجمعية العامة، لما فيه مصلحة جميع الدول الأعضاء، وذلك باعتماد أفضل الممارسات الإدارية والتكنولوجية المتاحة 279 - في إطار عملية الإصلاح الشاملة والمستمرة، تعمل الأمانة العامة على تعزيز الممارسات الإدارية في عدد من المجالات. ففريق الإدارة العليا، الذي يرأسه الأمين العام، يتألف من كبار المديرين في الأمانة العامة والبرامج والصناديق. ويعقد الفريق اجتماعات أسبوعية تستعمل فيها وصلات فيديو لتبادل الحوار مع جنيف ونيروبي وروما وفيينا. ويعمل هذا الفريق علي هيئة مجلس وزاري، الأمر الذي يكفل التجانس الاستراتيجي داخل الأمم المتحدة بشأن مسائل السياسات والإدارة. كما أنه ييسر التنسيق فيما بين أعضاء أسرة الأمم المتحدة المنتشرين في كل مكان. ومن العمليات المفيدة الأخرى لجنة الإدارة والإصلاح، التي ترأسها نائبة الأمين العام، والتي تتولى بصورة منتظمة استعراض السياسات والممارسات المتعلقة بمسائل الإدارة والميزانية والموارد البشرية.
Managing knowledge within the United Nations so that it is made available to civil society and other partners;280 - وتعمل أربع لجان تنفيذية، تمارس عملها على مستوى وكلاء الأمين العام، بمثابة آليات داخلية لصنع القرار فيما يتعلق بمجالات اهتمام رئيسية للأمانة العامة، هي: اللجنة التنفيذية للسلام والأمن؛ واللجنة التنفيذية للشؤون الاقتصادية والاجتماعية؛ ومجموعة الأمم المتحدة الإنمائية؛ واللجنة التنفيذية للشؤون الإنسانية. وموضوع حقوق الإنسان يدخل ضمن أعمال جميع اللجان. وعلاوة على ذلك، فإن إطار التنسيق فيما بين الإدارات، المنشأ لتعزيز التخطيط والتنسيق فيما بين مهام حفظ السلام والمهام الإنسانية والإنمائية والسياسية، قد أعيد توجيهه للاهتمام بتدابير الإنذار المبكر والتدابير الوقائية.
Continuing the modernization of human resources policies and procedures;281 - ويستمر تقديم التدريب لجميع المديرين في جميع جهات الأمانة العامة. وقد تقرر تطبيق نظام لخطط إدارة البرامج بالنسبة لكل وكيل من وكلاء الأمين العام. وفي أوائل عام 2001، وضعت الأمانة العامة نموذجا أوليا لنظام إلكتروني للتقارير الإدارية، سيمكن من القيام يوميا بإعداد مؤشرات إدارية مفيدة (مثل معدلات الشواغر، والإحصاءات الجنسانية والجغرافية، وأرصدة النفقات)، وسيجري توسيعه بوصفه أداة إدارية أخرى لمراقبة أداء الإدارات. وسيُربط هذا النظام بنظام المعلومات الإدارية المتكامل الحالي. وفي حزيران/يونيه 2001، اتخذت الجمعية العامة قرارا أذنت فيه بتنفيذ عملية إصلاح نظام إدارة الموارد البشرية، مما سيمكِّن المديرين من اختيار موظفيهم ويتيح للأمانة العامة تلبية احتياجاتها الإدارية بتوسيع نطاق حِراك موظفي الأمم المتحدة.
Continuing to streamline administrative processes.282 - وتكنولوجيا المعلومات تقوم بدور محوري أكبر في أنشطة المنظمة. وفي شباط/فبراير 2001، قدم الأمين العام تقريرا إلى الجمعية العامة بعنوان “تكنولوجيا المعلومات في الأمانة العامة: خطة عمل”(51)، تضمن وصفا للمبادرات الخاصة بتنفيذ نظام فعال للإدارة الداخلية بواسطة دعم تكنولوجيات المعلومات وتقاسم أفضل الممارسات.
GOAL: To promote adherence to the Convention on the Safety of United Nations and Associated Personnel283 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
284. Since 1992, more than 200 civilian staff members have lost their lives in the service of the United Nations. Hundreds more have been taken hostage or have been victims of violent security incidents. Almost every United Nations entity has experienced the loss of personnel, and at least 68 countries have lost their nationals in the service of the United Nations. The conflicts of the 1990s have demonstrated a dangerous disregard of the obligations and restraints imposed by international law on the conduct of hostilities. The General Assembly and the Security Council have deplored the rising toll of casualties among national and international staff, particularly, in situations of armed conflict.كفالة تخصيص موارد كافية لتكنولوجيات المعلومات وتطويرها استراتيجيا في جميع جهات الأمانة العامة؛
285. The security of staff is a fundamental requirement for the effective functioning of United Nations operations, and the primary responsibility for their protection, under international law, lies with host Governments. Personnel from international organizations and non-governmental organizations who work in humanitarian operations are also subject to killings and other forms of violence. Indeed, in the past year there have been more cases of attacks on these latter categories of humanitarian personnel. The vast majority of perpetrators of such attacks go unpunished, while those few that are arrested tend to receive only cursory penalties.إدارة المعارف داخل الأمم المتحدة على نحو يجعلها متاحة للمجتمع المدني وسائر الشركاء؛
286. The Convention on the Safety of United Nations and Associated Personnel52 entered into force on 15 January 1999. As at 14 August 2001, there are 54 parties to the Convention, accounting for less than one third of the Member States. Since the adoption of the Convention, the limitations of its scope of application to United Nations operations and associated personnel have become apparent. The Convention is not applicable to United Nations operations which have not been declared by the General Assembly or the Security Council to be exceptionally risky. In practice, no declaration has ever been made to that effect by either organ, notwithstanding the actual need for it in many United Nations operations. The Convention is also not applicable to humanitarian non-governmental organizations which have not concluded “implementing/partnership agreements” with the United Nations or its specialized agencies, though in practice they are in no less a need for such protection. The optimal solution would be a protocol that would dispose of the need for a declaration in case of United Nations operations and dispense with a link between a humanitarian non-governmental organization and the United Nations as a condition for protection under the Convention.مواصلة تحديث السياسات والإجراءات المتعلقة بالموارد البشرية؛
287. Under the Statute of the International Criminal Court, attacks against personnel, installations and equipment involved in a humanitarian assistance or a peacekeeping mission are considered “war crimes” as long as they are entitled to the protection given to civilians or civilian objects under the international law of armed conflict. The Rome Statute, however, is not yet in force.مواصلة ترشيد العمليات الإدارية.
288. Moreover, the ratification of conventions alone is not enough and must be supplemented by the practical implementation of those obligations. Parties to conflicts must allow for the safe and unrestricted access of humanitarian workers, and must respect the provisions of the 1949 Geneva Conventions, particularly with regard to the distinctions between combatants and non-combatants, and the civilian and humanitarian character of refugee camps and settlements.الهدف: تشجيع الانضمام إلى اتفاقية سلامة موظفي الأمم المتحدة والأفراد المرتبطين بها
289. Improving the security of United Nations personnel is a core responsibility for the United Nations system and for Member States.284 - منذ عام 1992، فاضت أرواح ما يربو على 200 موظف مدني وهم يعملون في خدمة الأمم المتح3دة.
The Secretary-General has submitted a number of recommendations to strengthen the United Nations security management system and arrangements.وأُخِذ آلاف غيرهم كرهائن أو كانوا ضحية أحداث أمنية عنيفة.
The proposals include the provision of enhanced and comprehensive security and stress management training;وتعرض كل كيان تقريبا من كيانات الأمم المتحدة لفقدان بعض موظفيه، وفقد ما لا يقل عن 68 بلدا أبناء له وهم يعملون في خدمة الأمم المتحدة.
the implementation of minimum operational security and telecommunications standards in the field;وقد نمّت الصراعات التي شهدتها التسعينيات عن تجاهل جسيم للالتزامات والقيود التي يفرضها القانون الدولي على تسيير الأعمال الحربية.
and an increase in the number of staff in the field and at Headquarters.وأعرب كل من الجمعية العامة ومجلس الأمن عن الأسف لارتفاع عدد الضحايا من الموظفين الوطنيين والدوليين، ولا سيما في حالات الصراع المسلح.
290.285 - وأمن الموظفين شرط أساسي لسير عمليات الأمم المتحدة سيرا فعالا، وتقع المسؤولية الأولى عن حمايتهم، بموجب القانون الدولي، على عاتق الحكومات المضيفة.
Steps have been taken to improve collaboration on staff security matters within the United Nations system and with implementing partners.كما أن الموظفين المنتدبين من المنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية للعمل في العمليات الإنسانية يتعرضون أيضا للقتل وسائر أشكال العنف.
Additional measures are being taken to ensure that accountability and compliance are key components of the United Nations security management system.والواقع أن الاعتداءات على أفراد هاتين الفئتين الأخيرتين من العاملين في المجال الإنساني ازداد عددها في العام الماضي.
The appointment of a full-time Security Coordinator is a fundamental requirement if our efforts to strengthen and expand the United Nations security management system are to yield the desired results.والأغلبية العظمى من مرتكبي هذه الاعتداءات تفلت من العقاب بينما ينحو الأمر إلى توقيع عقوبات لا تذكر على القلة التي يلقى القبض عليها.
291. Strategies for moving forward include:286 - وقد بدأ نفاذ اتفاقية سلامة موظفي الأمم المتحدة والأفراد المرتبطين بها(52) في 15 كانون الثاني/يناير 1999. وحتى 14 آب/أغسطس 2001، كان عدد أطراف الاتفاقية قد بلغ 54، وهو ما يمثل أقل من ثلث عدد الدول الأعضاء. ومنذ اعتماد الاتفاقية أخذت تتضح مثالب قصْر نطاق تطبيقها على موظفي الأمم المتحدة والأفراد المرتبطين بها. فالاتفاقية لا تنطبق على عمليات الأمم المتحدة التي لم تعلن الجمعية العامة أو مجلس الأمن أنها عمليات شديدة الخطورة. وعمليا لم يصدر قط عن أي من الهيئتين إعلان بهذا المعنى، بالرغم من وجود حاجة فعلية إلى صدور مثل هذا الإعلان في عديد من عمليات الأمم المتحدة. كما أن الاتفاقية لا تنطبق على المنظمات الإنسانية غير الحكومية التي لم تعقد اتفاقات “تنفيذ/شراكة” مع الأمم المتحدة أو وكالاتها المتخصصة، وإن كانت في الممارسة العملية لا تقل احتياجا إلى مثل هذه الحماية. والحل الأمثل هو إصدار بروتوكول يلغي الحاجة إلى صدور إعلان في حالة عمليات الأمم المتحدة، ويتلافى اشتراط وجود صلة بين المنظمة الإنسانية غير الحكومية والأمم المتحدة للتمتع بالحماية بموجب الاتفاقية.
Full ratification of the Convention and the ratification of the Rome Statute of the International Criminal Court;287 - والنظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية ينص على أن تدخل في عداد “جرائم الحرب” الاعتداءات التي تقع على بعثة لتقديم المساعدة الإنسانية أو لحفظ السلام بما تشمله من موظفين ومنشآت ومعدات ما دام لها الحق في الحصول على الحماية التي تمنح للمدنيين أو الأشياء المدنية بموجب القانون الدولي المنطبق على الصراع المسلح. غير أن النظام الأساسي الصادر في روما لم يبدأ نفاذه بعد.
Approval of a protocol that would extend the scope of application of the Convention on the Safety of United Nations and Associated Personnel to all United Nations operations and categories of personnel;288 - وعلاوة على ذلك، فإن التصديق على الاتفاقيات لا يكفي وحده ويجب أن يستكمل بالتطبيق العملي لتلك الالتزامات.
Stronger action by Member States to ensure that perpetrators of attacks on humanitarian personnel are brought to justice;ويجب على أطراف الصراع إتاحة سبيل الوصول المأمون وغير المقيد لموظفي المساعدة الإنسانية، وعليهم احترام أحكام اتفاقيات جنيف لعام 1949، ولا سيما فيما يتعلق بالتمييز بين المحاربين وغير المحاربين، وبالطابع المدني والإنساني لمخيمات ومستوطنات اللاجئين.
Further improvements on accountability and effective coordination on staff security issues within the United Nations system;289 - وتحسين أمن موظفي الأمم المتحدة مسؤولية رئيسية تقع على كاهل منظومة الأمم المتحدة والدول الأعضاء. وقد قدم الأمين العام عددا من التوصيات لتعزيز نظام وترتيبات إدارة شؤون الأمن في الأمم المتحدة. وتشمل الاقتراحات تقديم تدريب معزز وشامل على إدارة شؤون الأمن وعلى التعامل مع الضغط النفسي؛ وتطبيق معايير تشغيلية دنيا للأمن والاتصالات السلكية واللاسلكية في الميدان؛ وزيادة عدد الموظفين الميدانيين وموظفي المقر.
Further strengthening of the United Nations security management system through increased and more secure financing and the appointment of a full-time Security Coordinator.290 - وقد اتُخذت خطوات لتحسين التعاون داخل منظومة الأمم المتحدة ومع الشركاء المنفذين بشأن المسائل المتعلقة بأمن الموظفين. ويجرى اتخاذ تدابير إضافية لكفالة أن تكون المساءلة والتقيد بالقواعد عنصرين رئيسيين من نظام الأمم المتحدة لإدارة شؤون الأمن. وتعيين منسق متفرغ لشؤون الأمن مطلب أساسي إذا كنا نريد لجهودنا من أجل تعزيز نظام الأمم المتحدة لإدارة شؤون الأمن وتوسيعه أن تحقق النتائج المنشودة.
GOAL: To ensure greater policy coherence and better cooperation between the United Nations, its agencies, the Bretton Woods institutions and the World Trade Organization, as well as other multilateral bodies291 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي: تحقيق التصديق التام على الاتفاقية والتصديق على النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية الصادر في روما؛ الموافقة على بروتوكول يوسع نطاق تطبيق اتفاقية سلامة موظفي الأمم المتحدة والأفراد المرتبطين بها لتشمل جميع عمليات وفئات موظفي الأمم المتحدة؛
292. Sustainable development, peace-building and linkages between humanitarian assistance and development cooperation have implications for sectoral and institutional boundaries. Now, more than ever, there is a need for a comprehensive and holistic approach in addressing multifaceted problems, and for cohesion among the diverse entities of the United Nations system in order to enhance coherent action and the strategic deployment of resources. This requirement extends to the international system as a whole.قيام الدول الأعضاء باتخاذ إجراءات أقوى لكفالة محاكمة مرتكبي الاعتداءات على موظفي المساعدة الإنسانية؛
293. The preparatory process for the International Conference on Financing for Development has led to an unprecedented degree of cooperation among the United Nations, the Bretton Woods institutions and WTO. There is a dynamic structure of cooperation that covers both the inter-secretariat and intergovernmental aspects of the financing for development process. The Bretton Woods institutions have appointed senior officials to liaise with and help the United Nations Secretariat on an ongoing basis. At the intergovernmental level, fruitful interactions between the members of the Bureau of the Preparatory Committee for the Conference and the Executive Boards of the Bretton Woods institutions took place in February 2001. Meetings were also held with the Trade and Development Committee of WTO in April 2001, and with members of the General Council of WTO in 2000. Moreover, senior officials of each of the major institutional stakeholders actively engage in discussions at the United Nations Headquarters and provide feedback to their intergovernmental oversight committees.مواصلة تحسين المساءلة والتنسيق الفعال داخل منظومة الأمم المتحدة فيما يتعلق بمسائل أمن الموظفين؛
294. A new culture of cooperation and coordination is fast gaining ground among the organizations of the system, and new mechanisms are being set up to advance and concretize this endeavour. Coordination within the system is overseen and guided by ACC, which has recently undertaken a number of measures to enhance policy coordination. These measures include the establishment of the High-Level Committee on Programmes and the High-Level Committee on Management, which report to ACC.زيادة تعزيز نظام الأمم المتحدة لإدارة شؤون الأمن عن طريق زيادة التمويل وزيادة ضمان توافره وتعيين منسق متفرغ لشؤون الأمن.
295. As a consequence of this new spirit of cooperation, ACC, with the full involvement of the Bretton Woods institutions and WTO, has demonstrated a strong commitment to achieving a greater degree of policy and strategy harmonization, enhanced information-sharing and common evaluation and monitoring processes. Concrete examples include strengthening field-level cooperation, developing common approaches to the challenges in Africa, addressing the issue of HIV/AIDS and formulating a comprehensive system-wide strategy for poverty eradication.الهدف: كفالة مزيد من الترابط في السياسات، وزيادة تحسين التعاون بين الأمم المتحدة ووكالاتها ومؤسسات بريتون وودز ومنظمة التجارة العالمية وأيضا الهيئات المتعددة الأطراف الأخرى
296. The United Nations country teams, led by United Nations resident coordinators and in close collaboration with Governments and civil society, undertake an interdisciplinary analytical process, the common country assessment. The common country assessment examines the national situation and identifies key issues affecting the welfare of people. It also examines national priorities as set by Governments, and uses these as a basis for advocacy and policy dialogue with Governments. Using the common understanding of the causes of poverty generated through the common country assessment process, United Nations country teams then work with Governments to prepare the United Nations Development Assistance Frameworks (UNDAFs), which outline how the United Nations system will respond to national poverty reduction priorities in a strategic manner. In almost all cases, these priorities include the national efforts to reach the Millennium Declaration goals. Currently, 84 countries have completed the common country assessment, and 38 have also finalized UNDAFs. In order to advance country-level coherence the United Nation system is working towards a single common framework for country-level action, based on the key concepts of country ownership and inter-agency partnerships and reflecting a comprehensive approach to development and peace-building.292 - التنمية المستدامة وبناء السلام والصلات القائمة بين المساعدة الإنسانية والتعاون الإنمائي تترتب عليها آثار بالنسبة للحدود القطاعية والمؤسسية. والحاجة تمس الآن أكثر من أي وقت مضى إلى اتباع نهج جامع وكلي في تناول المسائل المتعددة الجوانب، وإلى تحقيق التجانس فيما بين مختلف كيانات منظومة الأمم المتحدة من أجل اتخاذ إجراءات متجانسة وتوزيع الموارد استراتيجيا. وينطبق هذا الشرط على النظام الدولي في مجموعه.
297. Entities of the United Nations system also cooperate to support national poverty reduction strategies through the comprehensive development framework and poverty reduction strategy paper processes. Greater poverty reduction at the lowest possible cost requires stronger partnerships at the country level. This is one of the key principles of the comprehensive development framework and is also critical to the development of the poverty reduction strategy papers. The comprehensive development framework is a country-led initiative, which calls for Governments to reach out to all development partners.293 - وقد أدت العملية التحضيرية للمؤتمر الدولي المعني بتمويل التنمية إلى تحقق درجة غير مسبوقة من التعاون فيما بين الأمم المتحدة ومؤسسات بريتون وودز ومنظمة التجارة العالمية. ويوجد هيكل دينامي من التعاون يشمل الجوانب المشتركة بين الأمانات وبين الحكومات لتمويل عملية التنمية. فقد كلفت مؤسسات بريتون وودز بعض كبار موظفيها بالاتصال بالأمانة العامة للأمم المتحدة وتقديم العون لها بصورة مستمرة. وعلى الصعيد الحكومي الدولي، جرت اتصالات مثمرة في شباط/فبراير 2001 بين أعضاء مكتب اللجنة التحضيرية للمؤتمر والمجالس التنفيذية لمؤسسات بريتون وودز. كما عقدت اجتماعات مع لجنة التجارة والتنمية التابعة لمنظمة التجارة العالمية في نيسان/أبريل 2001، ومع أعضاء المجلس العام لهذه المنظمة في عام 2000. وعلاوة على ذلك، يشارك كبار موظفي كل جهة مؤسسية رئيسية لأصحاب المصلحة مشاركة نشطة في المناقشات التي تدور في مقر الأمم المتحدة ويقدمون ملاحظاتهم للجان المراقبة الحكومية الدولية التي يتبعونها.
298. Strategies for moving forward include:294 - وتترسخ لدى مؤسسات المنظومة بسرعة ثقافة تعاون وتنسيق جديدة، ويجري إنشاء آليات جديدة للنهوض بهذه العملية وتثبيت دعائمها. وتقوم لجنة التنسيق الإدارية بمراقبة التنسيق داخل المنظومة وتوجيهه، واتخذت في الآونة الأخيرة عددا من التدابير لتعزيز تنسيق السياسات. وتشمل هذه التدابير إنشاء اللجنة الرفيعة المستوى لشؤون البرامج، واللجنة الرفيعة المستوى لشؤون الإدارة، اللتين ترفعان تقاريرهما إلى لجنة التنسيق الإدارية.
Improving policy coherence and cooperation across the entire international system in order to deal with today’s global challenges;295 - ومن وحي روح التعاون الجديدة هذه، تبدي لجنة التنسيق الإدارية، بمشاركة تامة من مؤسسات بريتون وودز ومنظمة التجارة العالمية، التزاما قويا تجاه تحقيق قدر أكبر من المواءمة بين السياسات والاستراتيجيات، وتعزيز تقاسم المعلومات، وعمليات التقييم والرصد المشتركة. وتشمل الأمثلة الملموسة على ذلك تعزيز التعاون على الصعيد الميداني، والأخذ بنُهُج مشتركة في التصدي للتحديات في أفريقيا، ولمسألة فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز، ووضع استراتيجية شاملة للعمل بها على نطاق المنظومة في القضاء على الفقر.
Ensuring that country-level strategies harmonize priorities and work within a common framework for action.296 - وتضطلع الأفرقة القطرية للأمم المتحدة، بقيادة المنسقين المقيمين للأمم المتحدة، وبالتعاون الوثيق مع الحكومات والمجتمع المدني، بعملية تحليل متعددة التخصصات، هي التقييم القطري المشترك، وفيه تجري دراسة الحالة في القطر المعني، وتحديد المسائل الرئيسية التي تمس رفاهية الشعب. كما تُدْرَس في هذا التقييم الأولويات القطرية التي تحددها الحكومات، وتتخذ أساسا لأنشطة الدعوة والحوار مع الحكومات بشأن السياسات. واستنادا إلى الصورة العامة لأسباب الفقر كما تستبين من عملية التقييم القطري المشترك، تشترك الأفرقة القطرية للأمم المتحدة في العمل مع الحكومات لإعداد أُطر عمل الأمم المتحدة للمساعدة الإنمائية، التي تحدد الطريقة الاستراتيجية التي تلبي بها منظومة الأمم المتحدة الأولويات القطرية لتخفيف وطأة الفقر. وهذه الأولويات تشمل في كل الحالات تقريبا الجهود القطرية التي تبذل لبلوغ أهداف إعلان الألفية. وحتى الآن أكمل 84 بلدا التقييم القطري المشترك كما انتهى 38 بلدا من إعداد أُطر عمل الأمم المتحدة للمساعدة الإنمائية. وعملا على النهوض بالتجانس على الصعيد القطري، تعكف منظومة الأمم المتحدة على وضع إطار مشترك وحيد للعمل على الصعيد القطري، يقوم على مفهومين رئيسيين هما كفالة شعور البلد بأنه يملك العملية، والشراكات فيما بين الوكالات، ويعبر عن اتباع نهج شامل في التنمية وبناء السلام.
GOAL: To strengthen further cooperation between the United Nations and the Inter-Parliamentary Union297 - كما تتعاون كيانات الأمم المتحدة من أجل دعم الاستراتيجيات القطرية لتخفيف وطأة الفقر وذلك من خلال عملية الإطار الإنمائي الشامل وعملية ورقة استراتيجية تخفيف وطأة الفقر. وتحقيق أكبر قدر من تخفيف وطأة الفقر بأقل قدر ممكن من التكاليف يتطلب قيام شراكات أقوى على الصعيد القطري، وهو ما يشكل أحد المبادئ الرئيسية للإطار الإنمائي الشامل، كما أن له أهمية حاسمة في وضع الورقات الاستراتيجية لتخفيف وطأة الفقر. والإطار الإنمائي الشامل مبادرة يتولى البلد قيادتها، الأمر الذي يستلزم من الحكومات السعي لدى جميع الشركاء في عملية التنمية.
299.298 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي: تحسين التجانس فيما بين السياسات وتحسين التعاون في النظام الدولي برمته من أجل التصدي للتحديات الحالية؛ كفالة كون الاستراتيجيات المتبعة على الصعيد القطري تنسِّق الأولويات والإجراءات داخل إطار عمل مشترك.
As of August 2001, the Inter-Parliamentary Union (IPU) had 141 member parliaments and five associate members.الهدف: مواصلة تعزيز التعاون بين الأمم المتحدة والاتحاد البرلماني الدولي 299 - حتى آب/أغسطس 2001، كان عدد البرلمانات المنضمة إلى عضوية الاتحاد البرلماني الدولي قد بلغ 141 برلمانا، بينما بلغ عدد البرلمانات المنضمة إليه كأعضاء منتسبين خمسة برلمانات.
In its resolution 55/19, the General Assembly welcomed the efforts made by IPU to provide for a greater parliamentary contribution and enhanced support to the United Nations.وفي قرار الجمعية العامة 55/19، رحبت الجمعية العامة بجهود الاتحاد الرامية إلى زيادة مساهمة البرلمانات في أعمال الأمم المتحدة وتعزيز الدعم المقدم لها.
The General Assembly also requested the Secretary-General, in consultation with Member States and IPU, to explore ways in which a new and strengthened relationship between IPU, the General Assembly and its subsidiary organs could be established.وقد طلبت الجمعية العامة إلى الأمين العام أن يستطلع، بالتشاور مع الدول الأعضاء والاتحاد، سبل إقامة علاقات جديدة وقوية بين الاتحاد والجمعية العامة وهيئاتها الفرعية.
In the Secretary-General’s recent report on this issue53 a number of recommendations were made to that end.وقد تضمن التقرير الأخير المقدم من الأمين العام عن هذه المسألة(53) عددا من التوصيات لهذا الغرض.
300. Strategies for moving forward include:300 - وتشمل الاستراتيجيات الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Pending the General Assembly’s decision on the recommendations contained in the report, the Secretary-General will initiate a joint review by the United Nations and IPU of the cooperation agreement concluded between the organizations in 1996;ريثما تتخذ الجمعية العامة قرارا بشأن التوصيات الواردة في التقرير، سيوعز الأمين العام بإجراء استعراض لاتفاق التعاون المبرم بين المنظمات في عام 1996 تشترك فيه الأمم المتحدة مع الاتحاد البرلماني الدولي؛
More direct engagement of parliaments in substantive issues addressed at the United Nations.زيادة المشاركة المباشرة من جانب البرلمانات في تناول المسائل التي تتصدى لها الأمم المتحدة.
GOAL: To give greater opportunities to the private sector, non-governmental organizations and civil society in general to contribute to the realization of United Nations goals and programmesالهدف: إتاحة فرص أكبر للقطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية والمجتمع المدني بصفة عامة للإسهام في تحقيق أهداف المنظمة وبرامجها
301. There has been a huge growth in the number, diversity and influence of non-state actors that are now involved in the work of the United Nations, and as a result the last decade has seen significant changes in how the United Nations relates to them. Since relationships between the United Nations and non-state actors are multilevel, multi-issue and multipurpose, there is no single approach for dealing with all relationships. They range from well established procedures for participation in the intergovernmental process to more recent arrangements, such as the Global Environment Facility, a financial mechanism that provides grants to assist developing countries to address international environmental problems; the United Nations Fund for International Partnerships; and the Global Compact, which is designed to engage the private sector, non-governmental organizations and labour in promoting good practices based on human rights, labour rights and the environment.301 - حدث نمو هائل في عدد وتنوع ونفوذ الجهات الفاعلة غير الحكومية التي تشارك الآن في أعمال الأمم المتحدة، وكان من نتيجة ذلك أن العقد الماضي شهد حدوث تغيرات كبيرة في كيفية تعامل الأمم المتحدة معها. وحيث أن العلاقات بين الأمم المتحدة والجهات الفاعلة غير الحكومية علاقات تتسم بتعدد المستويات والقضايا والأغراض، فلا يوجد نهج واحد يمكن أن يتبع دون غيره في ممارسة كل هذه العلاقات. فهي تتراوح ما بين إجراءات مستقرة للمشاركة في العملية الحكومية الدولية، إلى ترتيبات ظهرت في وقت أقرب، مثل مرفق البيئة العالمية، وهو آلية مالية تقدم المنح لمساعدة البلدان النامية على التصدي للمشاكل البيئية الدولية؛ وصندوق الأمم المتحدة للشراكات الدولية؛ والميثاق العالمي، الذي يرمي إلى إشراك القطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية والعمال في تشجيع الممارسات الجيدة التي تقوم على مراعاة حقوق الإنسان وحقوق العمال والاعتبارات البيئية.
302. The report of the Secretary-General entitled “Towards global partnerships”54 discusses these issues in more detail, stressing that the central purpose of cooperation between the United Nations and non-state actors is to enable the Organization to serve Member States and their people more effectively, while remaining true to the principles of the Charter.302 - وتقرير الأمين العام المعنون “نحو إقامة شراكات عالمية” (54) يناقش هذه المسائل بمزيد من التفصيل، ويشدد على أن القصد المحوري من التعاون بين الأمم المتحدة والجهات الفاعلة غير الحكومية هو تمكين المنظمة من خدمة الدول الأعضاء وشعوبها على نحو أكثر فعالية، مع البقاء على الإخلاص لمبادئ الميثاق.
303. Strategy for moving forward:303 - والاستراتيجية الرامية إلى إحراز تقدم في هذا المجال ما يلي:
Reviewing these relationships in order to bring beneficial results for all parties and forging a new way for the United Nations to “do business” in partnership with non-governmental organizations, the private sector and the rest of civil society.استعراض هذه العلاقات من أجل تحقيق نتائج مفيدة لجميع الأطراف وشق طريق جديد لممارسة الأمم المتحدة للعمل بالتشارك مع المنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص وبقية المجتمع المدني.
IX. The road aheadتاسعا - طريق المستقبل
304. The heads of State and Government at last year’s summit charted a cooperative path to meet the challenges ahead.304 - اختط رؤساء الدول والحكومات في اجتماع القمة الذي انعقد في العام الماضي سبيلا تعاونيا لمواجهة تحديات المستقبل.
This road map has attempted to carry forward their vision, identify the areas in which we need to work, and offer suggestions for the future.وحاول الدليل التفصيلي السير برؤيتهم قدما، وتحديد المجالات التي تتطلب منا بذل الجهود، وتقديم اقتراحات للمستقبل.
It has benefited from suggestions from all the departments, funds and programmes in the United Nations and its specialized agencies, and from the other executive agencies represented in the Advisory Committee on Coordination, including the World Bank, IMF and WTO.وقد استفاد في ذلك من الاقتراحات التي وردت من كل إدارات وصناديق وبرامج الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة، ومن سائر الوكالات التنفيذية الممثلة في اللجنة الاستشارية للتنسيق، بما في ذلك البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ومنظمة التجارة العالمية.
Non-governmental organizations, civil society and the academic community have also provided suggestions.وقدمت المنظمات غير الحكومية والمجتمع المدني والأوساط الجامعية اقتراحات أيضا.
Follow-up reportingتقارير المتابعة
305. Next year, and each year thereafter, as you have requested, I will submit an annual report — distinct from my annual report on the work of the Organization — which will chart progress, made or not made, in fulfilling the Millennium commitments, and highlight particular themes of special significance for that year.305 - بناء على طلبكم، سأقدم في السنة القادمة وفي كل سنة بعد ذلك تقريرا سنويا - بمعزل عن تقريري السنوي عن أعمال المنظمة - يبين ما أحرز وما لم يحرز من تقدم في الوفاء بالتزامات الألفية، ويبرز مواضيع بعينها ذات أهمية خاصة في السنة المشمولة بالتقرير.
Every five years, my successors and I will submit a comprehensive progress report.وسأقوم ومن بعدي من يخلفونني بتقديم تقرير مرحلي شامل كل خمس سنوات.
306. I propose the following themes for your consideration: For 2002, preventing armed conflict and the treatment and prevention of diseases, including HIV/AIDS and malaria; 2003, financing for development and strategies for sustainable development; 2004, bridging the digital divide and curbing transnational crime. In 2005, five years after the Millennium Summit, I will prepare the first comprehensive report. It will focus on progress made over the preceding five years and review the implementation of decisions taken at the international conferences and special sessions on the least developed countries, HIV/AIDS, financing for development and sustainable development.306 - وإنني أقترح عليكم المواضيع التالية للنظر فيها: لسنة 2002، منع نشوب صراعات مسلحة ومعالجة الأمراض، ومنها فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز والملاريا، والوقاية منها؛ ولسنة 2003، تمويل التنمية واستراتيجيات التنمية المستدامة؛ ولسنة 2004، سد الفجوة الرقمية والحد من الجريمة العابرة للحدود. وفي عام 2005، وبعد انقضاء خمس سنوات على مؤتمر قمة الألفية، سأعد أول تقرير شامل. وسيركز هذا التقرير على التقدم المحرز على مدى السنوات الخمس السابقة ويستعرض تنفيذ القرارات المتخذة في المؤتمرات الدولية والدورات الاستثنائية بشأن أقل البلدان نموا وفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز وتمويل التنمية والتنمية المستدامة.
307. When you consider how you will review these annual reports and the comprehensive report, it is my hope that you will use the assessment process as an occasion for strengthening the overall coherence and integration of the reporting system.307 - وأملي أن تستغلوا، لدى نظركم في أمر الكيفية التي تستعرضون بها هذه التقارير السنوية والتقرير الشامل، عملية التقييم كفرصة لتعزيز التجانس والتكامل العامين لنظام تقديم التقارير.
I look forward to your continuing guidance.وإنني أتطلع إلى تلقي التوجيه منكم باستمرار.
Most of all I look forward to our making progress in meeting the goals before us.وفوق كل شئ، فإنني أتطلع إلى إحرازنا تقدما في الوفاء بالأهداف المطلوبة منا.
Notesالحواشي
1 A/CONF.183/9.(1) A/CONF.183/9,
2 ST/SGB/1999/13.(2) ST/SGB/1999/13.
3 See General Assembly resolution 55/59, annex.(3) انظر قرار الجمعية العامة 55/59، المرفق.
4 United Nations, Treaty Series, vol. 976, No. 14152.(4) الأمم المتحدة، مجموعة المعاهدات، المجلد 976، الرقم 14152.
5 See Official Records of the United Nations Conference for the Adoption of a Convention against Psychotropic Substances, Vienna, 25 November-20 December 1988, vol. I (United Nations publication, Sales No. E.94.XI.5).(5) انظر الوثائق الرسمية لمؤتمر الأمم المتحدة المعني باعتماد اتفاقية لمكافحة المؤثرات العقلية، فيينا، 25 تشرين الثاني/نوفمبر-20 كانون الأول/ديسمبر 1988، المجلد الأول (منشور للأمم المتحدة، رقم المبيع A.94.XI.5).
6 United Nations, Treaty Series, vol. 1019, No. 14956.(6) الأمم المتحدة، مجموعة المعاهدات، المجلد 1019، الرقم 14956.
7 General Assembly resolution S-20-2, annex.(7) قرار الجمعية العامة دإ - 20/2، المرفق.
8 General Assembly resolution 55/25, annex I.(8) قرار الجمعية العامة 55/25، المرفق الأول.
9 Ibid., annex II.(9) المرجع نفسه، المرفق الثاني.
10 Ibid., annex III.(10) المرجع نفسه، المرفق الثالث.
11 See General Assembly resolution 55/25 para. 4.(11) انظر قرار الجمعية العامة 55/25، الفقرة 4.
12 See General Assembly resolution 48/11.(12) انظر قرار الجمعية العامة 48/11.
13 See General Assembly resolution 55/2, para. 10.(13) انظر قرار الجمعية العامة 55/2، الفقرة 10.
14 S/2001/574.(14) S/2001/574.
15 A/55/305-S/2000/809 and A/C.4/55/6; see also A/55/502, A/55/507, A/55/551 and A/55/977.(15) A/55/305-S/2000/809 و A/C.4/55/6؛ وانظر أيضا A/55/502 و A/55/507 و A/55/551 و A/55/977.
16 A/47/277-S/24111.(16) A/47/277-S24111.
17 United Nations, Treaty Series, vol. 944, No. 13446.(17) الأمم المتحدة، مجموعة المعاهدات، المجلد 944، الرقم 13446.
18 See General Assembly resolution 50/245.(18) انظر قرار الجمعية العامة 50/245.
19 United Nations, Treaty Series, vol. 729, No. 10485.(19) الأمم المتحدة، مجموعة المعاهدات، المجلد 729، الرقم 10485.
20 See The United Nations Disarmament Yearbook, vol. 18: 1993 (United Nations publication, Sales No. E.94.IX.1), appendix II.(20) انظر حولية الأمم المتحدة لنزع السلاح، المجلد 1993:18 (منشور للأمم المتحدة، رقم المبيع E.94.IX.1)، التذييل الثاني.
21 See Legality of the Threat or Use of Nuclear Weapons, Advisory Opinion, I.(21) انظر Legality of the Threat or Use of Nuclear Weapons, Advisory opinion, I.
C.C.
J.J.
Reports 1996, p.Reports 1996, p.
26.26.
22 General Assembly resolution 2826 (XXVI).(22) قرار الجمعية العامة 2826 (د - 26).
23 See Official Records of the General Assembly, Forty-seventh Session, Supplement No. 27 (A/47/27), appendix I.(23) انظر الوثائق الرسمية للجمعية العامة، الدورة السابعة والأربعون، الملحق رقم 27 (A/47/27)، التذييل الأول.
24 See CD/1478.(24) انظر CD/1478.
25 CCW/CONF.I/16 (Part I), annex B.(25) CCW/CONF.I/16 (Part I), annex B.
26 See The United Nations Disarmament Yearbook, vol. 5: 1980 (United Nations publication, Sales No. E.81.IX.4), appendix VII.(26) انظر حولية الأمم المتحدة لنزع السلاح، المجلد 1980:5 (منشور للأمم المتحدة، رقم المبيع E.81.IX.4)، التذييل السابع.
27 Food and Agriculture Organization of the United Nations, Report of the World Food Summit, Rome, 13-17 November 1996, Part One (WFS 96/REP) (Rome, 1997), appendix.(27) منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة، تقرير مؤتمر القمة العالمي المعني بالأغذية، روما، 13-17 تشرين الثاني/نوفمبر 1996، الجــــــــزء الأول (WFS 96/REP) (رومــــا، 1997)، التذييل.
28 General Assembly resolution S-26/2.(28) قرار الجمعية العامة دإ - 26/2.
29 See Legal Instruments Embodying the Results of the Uruguay Round of Multilateral Trade Negotiations (WTO, 1997).(29) انظر Legal Instruments Embodying the Results of the Uruguay Round of Multilateral Trade Negotiations ((WTO, 1997.
30 Report of the Global Conference on the Sustainable Development of Small Island Developing States, Bridgetown, Barbados, 25 April-6 May 1994 (United Nations publication, Sales No. E.94.I.18 and Corr.1 and 2), chap. I, resolution I, annex II.(30) تقرير المؤتمر العالمي المعني بالتنمية المستدامة للدول الجزرية الصغيرة النامية، بريدجتاون، بربادوس، 25 نيسان/أبريل - 6 أيار/مايو 1994 (منشور للأمم المتحدة، رقم المبيع A.94.I.18 و Corr.1 و 2)، الفصل الأول، القرار الأول، المرفق الثاني.
31 E/2001/L.20.(31) E/2001/L.20.
32 FCCC/CP/7/Add.1.(32) FCCC/CP/7/Add.1.
33 A/AC.237/18 (Part II)/Add.(33) A/AC.237/18 (Part II)/Add.
1, annex I.1، المرفق الأول.
34 United Nations Environment Programme, Convention on Biological Diversity (Environmental Law and Institution Programme Activity Centre), June 1992.(34) برنامج الأمم المتحدة للبيئة، اتفاقية التنوع البيولوجي (مركز الأنشطة البرنامجية للقانون البيئي والمؤسسات المختصة)، حزيران/يونيه 1992.
35 A/49/84/Add.2, annex, appendix II.(35) A/49/84/Add.2، المرفق، التذييل الثاني.
36 Report of the United Nations Conference on Environment and Development, Rio de Janeiro, 3-14 June 1992, vol. I, Resolutions Adopted By the Conference (United Nations publication, Sales No. E.93.I.8 and corrigenda), resolution 1, annex II.(36) تقرير مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالبيئة والتنمية، ريو دي جانيرو، 3 -14 حزيران/يونيه 1992، المجلد الأول، القرارات التي اتخذها المؤتمر (منشور للأمم المتحدة، رقم المبيع A.93.I.8 والتصويب)، القرار 1، المرفق الثاني.
37 United Nations Educational, Scientific and Cultural Organization, Records of the General Conference, Twenty-ninth Session, vol. I, Resolutions, resolution 16.(37) منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، وثائق المؤتمر العام، الدورة التاسعة والعشرون، المجلد الأول، القرارات، القرار 16.
38 General Assembly resolution 217 A (III).(38) قرار الجمعية العامة 217 ألف (د - 3).
39 General Assembly resolution 2200 A (XXI), annex.(39) قرار الجمعية العامة 2200 ألف (د - 21)، المرفق.
40 Ibid.(40) المرجع نفسه.
41 General Assembly resolution 2106 A (XX), annex.(41) قرار الجمعية العامة 2106 ألف (د- 20)، المرفق.
42 General Assembly resolution 34/180, annex.(42) قرار الجمعية العامة 34/180، المرفق.
43 General Assembly resolution 39/46, annex.(43) قرار الجمعية العامة 39/46، المرفق.
44 General Assembly resolution 44/25, annex.(44) قرار الجمعية العامة 44/25، المرفق.
45 A/CONF.157/24 (Part I), chap. III.(45) A/CONF.157/24 (Part I)، الفصل الثالث.
46 General Assembly resolution 54/4, annex.(46) قرار الجمعية العامة 54/4، المرفق.
47 General Assembly resolution 45/158.(47) قرار الجمعية العامة 45/158.
48 E/CN.4/1998/53/Add.2, annex.(48) E/CN.4/1998/53/Add.2، المرفق.
49 General Assembly resolution 54/263, annex I.(49) قرار الجمعية العامة 54/263، المرفق الأول.
50 Ibid., annex II.(50) المرجع نفسه، المرفق الثاني.
51 A/55/780.(51) A/55/780.
52 General Assembly resolution 49/59, annex.(52) قرار الجمعية العامة 49/59، المرفق.
53 A/55/996.(53) A/55/996.
54 A/56/323.(54) A/56/323.
Annexالمرفق
Millennium development goalsالأهداف الإنمائية للألفية
1. As part of the preparation of the present report, consultations were held among members of the United Nations Secretariat and representatives of IMF, OECD and the World Bank in order to harmonize reporting on the development goals in the Millennium Declaration and the international development goals.1 - كجزء من الإعداد لوضع التقرير الحالي، أجريت مشاورات فيما بين أعضاء الأمانة العامة للأمم المتحدة وممثلي صندوق النقد الدولي ومنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي والبنك الدولي من أجل تنسيق تقديم التقارير عن الأهداف الإنمائية المنصوص عليها في إعلان الألفية والأهداف الإنمائية الدولية.
The group discussed the respective targets and selected relevant indicators with a view to developing a comprehensive set of indicators for the millennium development goals.وناقش الفريق غايات كل هيئة من هذه الهيئات واختار المؤشرات ذات الصلة بغية وضع مجموعة شاملة من المؤشرات للأهداف الإنمائية للألفية.
The main reference document was section III of the United Nations Millennium Declaration, “Development and poverty eradication”.وكان المرجع الرئيسي في ذلك هو الجزء الثالث من إعلان الألفية(11)، المعنون “التنمية والقضاء على الفقر”.
2. The list of millennium development goals does not undercut in any way agreements on other goals and targets reached at the global conferences of the 1990s. The eight goals represent a partnership between the developed countries and the developing countries determined, as the Millennium Declaration states, “to create an environment — at the national and global levels alike — which is conducive to development and the elimination of poverty” (see General Assembly resolution 55/2, para. 12).2 - وقائمة الأهداف الإنمائية للألفية لا تزايد بأية صورة على الاتفاقات القائمة بشأن غايات وأهداف أخرى تم التوصل إليها في المؤتمرات العالمية التي عقدت في التسعينيات. والأهداف الثمانية تمثل شراكة بين البلدان المتقدمة النمو والبلدان النامية، تعقد العزم، على حد تعبير إعلان الألفية، “على أن تهيئ - على الصعيدين الوطني والعالمي - بيئة مؤاتية للتنمية والقضاء على الفقر” ( انظر قرار الجمعية العامة 55/2، الفقرة 12). 3 - وبلورة ترتيب الأولويات على الصعيدين الوطني والدولي تقتضي أن يكون عدد الغايات والأهداف محدودا، وأن تصمد أمام الزمن، وأن تخاطب بوضوح جمهورا عريضا. ومن شأن تحديد الأهداف بأرقام واضحة ومستقرة أن يحفز على العمل ويشجع قيام تحالفات جديدة من أجل التنمية. وتسليما منا بأن رصد نوعية التقدم المحرز أيسر بالنسبة لبعض الأهداف منه بالنسبة لغيرها، وبأن بلدانا عديدة لا تتوفر لها بعد بيانات جيدة عن بعض المؤشرات، فإننا نشدد على ضرورة مد يد العون في بناء القدرة الوطنية مع الدخول في مزيد من المناقشات (كما في العملية التي صدرت بها ولاية من المجلس الاقتصادي والاجتماعي) مع خبراء الإحصاء الوطنيين. ولأغراض رصد ما يحرز من تقدم، ستكون سنة 1990 هي سنة الأساس العادية لقياس الأهداف، وهي سنة الأساس التي استخدمتها المؤتمرات العالمية التي عقدت في التسعينيات.
3. In order to help focus national and international priority-setting, goals and targets should be limited in number, be stable over time and communicate clearly to a broad audience.4 - وستتولى الأمم المتحدة مهمة تقديم التقارير عن التقدم المحرز في بلوغ الأهداف الإنمائية للألفية على الصعيدين العالمي والقطري، وسيقوم بتنسيق ذلك كل من إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية التابعة للأمانة العامة للأمم المتحدة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، على التوالي.
Clear and stable numerical targets can help to trigger action and promote new alliances for development.وستستند عملية تقديم التقارير على مبدأين: (أ) التشاور والتعاون الوثيقان مع جميع المؤسسات ذات الصلة، بما في ذلك مجموعة الأمم المتحدة الإنمائية (ومن ضمنها منظمة الصحة العالمية ومؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية)، وسائر إدارات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها ووكالاتها المتخصصة، والبنك الدولي، وصندوق النقد الدولي ومنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، والتجمعات الإقليمية، والخبراء؛ و (ب) استخدام الاستراتيجيات الوطنية لتخفيف وطأة الفقر، بالشكل الذي ترد به في ورقات استراتيجية تخفيف وطأة الفقر، والتقييمات القطرية المشتركة المعمول بها في الأمم المتحدة، وتقارير التنمية البشرية الوطنية التي تشدد على القيام بعملية تشاور فيما بين الشركاء الإنمائيين.
Recognizing that quantitative monitoring of progress is easier for some targets than for others and that good quality data for some of the indicators are simply not (yet) available for many countries, we underscore the need to assist in building national capacity while engaging in further discussion (as in the process mandated by the Economic and Social Council) with national statistical experts.وسيكون القصد الرئيسي من هذا التعاون والتشاور هو كفالة اتفاق الجميع في تقييمهم وتفهمهم للأهداف الإنمائية للألفية على الصعيدين العالمي والقطري.
For the purpose of monitoring progress, the normal baseline year for the targets will be 1990, which is the baseline that has been used by the global conferences of the 1990s.وستقوم الأمانة العامة للأمم المتحدة بدعوة جميع المؤسسات ذات الصلة إلى المشاركة في عملية تقديم التقارير على الصعيدين العالمي والقطري والمساهمة فيها بهدف إصدار الأمم المتحدة تقريرا سنويا يحظى بالقبول الواسع من جانب المجتمع الدولي ويمكن أن تستخدمه مؤسسات أخرى في تقديم تقاريرها المنتظمة عن هذه الأهداف.
4. The United Nations will report on progress towards the millennium development goals at the global and country levels, coordinated by the Department of Economic and Social Affairs of the United Nations Secretariat and UNDP, respectively. Reporting will be based on two principles: (a) close consultation and collaboration with all relevant institutions, including the United Nations Development Group (including WHO and UNCTAD), other United Nations departments, funds, programmes and specialized agencies, the World Bank, IMF and OECD, and regional groupings and experts; and (b) the use of nationally owned poverty reduction strategies, as reported in poverty reduction strategy papers, United Nations common country assessments and national human development reports, which emphasize a consultative process among the development partners. The main purpose of such collaboration and consultation will be to ensure a common assessment and understanding of the status of the millennium development goals at both the global and national levels. The United Nations Secretariat will invite all relevant institutions to participate in and contribute to global and country-level reporting with a view to issuing an annual United Nations report that has the wide support of the international community and that can be used by other institutions in their regular reporting on the goals.5 - وترد أدناه الصيغة المقترحة للغايات الثماني والأهداف الثمانية عشر وما يربو على 40 مؤشرا. وتشمل المؤشرات المختارة الأخرى للتنمية، وهي لا تتصل بأهداف محددة، السكان، ومعدل الخصوبة الإجمالي، والعمر المتوقع عند الولادة، ومعدل إلمام الكبار بالقراءة والكتابة، والنصيب الفردي من الدخل القومي الإجمالي. وينبغي عند الاقتضاء حساب المؤشرات بالنسبة للمستويات دون القطرية - أي حسب المناطق الحضرية والريفية والأقاليم والفئات الاجتماعية - الاقتصادية، وحسب العمر والجنس.
5. The proposed formulation of the eight goals, 18 targets and more than 40 indicators are listed below. Other selected indicators for development, which are not related to specific targets, include population, total fertility rate, life expectancy at birth, adult literacy rate and gross national income per capita. Where relevant, indicators should be calculated for subnational levels — i.e., by urban and rural area, by region, by socio-economic group, and by age and gender.الأهداف الإنمائية للألفية
Millennium development goalsالغايات والأهداف المؤشرات
Goals and targets Indicatorsالغاية 1 – القضاء على الفقر المدقع والجوع
Goal 1. Eradicate extreme poverty and hungerالهدف 1 - تخفيض نسبة السكان الذين يقل دخلهم اليومي عن دولار واحد إلى النصف في الفترة ما بين 1990 و 2015 1 - نسبة السكان الذين يقل دخلهم عن دولار واحد في اليوم
Target 1.2 - نسبة فجوة الفقر (حالات الفقر × عمق الفقر) 3 - حصة أفقر خميس من الاستهلاك الوطني
Halve, between 1990 and 2015, the proportion of people whose income is less than one dollar a day 1. Proportion of population below $1 per dayالهدف 2 - تخفيض نسبة السكان الذين يعانون من الجوع إلى النصف في الفترة ما بين 1990 و 2015 4 - عدد الأطفال ناقصي الوزن (الذي يقل عمرهم عن خمس سنوات)
2. Poverty gap ratio (incidence x depth of poverty) 3. Share of poorest quintile in national consumption Target 2. Halve, between 1990 and 2015, the proportion of people who suffer from hunger 4. Prevalence of underweight children (under five years of age) 5. Proportion of population below minimum level of dietary energy consumption5 - نسبة السكان الذين لا يحصلون على الحد الأدنى لاستهلاك الطاقة الغذائية
Goal 2. Achieve universal primary educationالغاية 2 - تحقيق تعميم التعليم الابتدائي
Target 3. Ensure that, by 2015, children everywhere, boys and girls alike, will be able to complete a full course of primary schooling 6. Net enrolment ratio in primary educationالهدف 3 - كفالة تمكن الأطفال في كل مكان، سواء الذكور أو الإناث منهم، من إتمام مرحلة التعليم الابتدائي بحلول عام 2015 6 - صافي نسبة القيد في التعليم الابتدائي
7. Proportion of pupils starting grade 1 who reach grade 57 - نسبة عدد التلاميذ الذين يلتحقون بالدراسة في الصف الأول ويصلون إلى الصف الخامس
8. Literacy rate of 15-24-year-olds8 - معدل الإلمام بالقراءة والكتابة لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 24 سنة
Goal 3. Promote gender equality and empower women Target 4.الغاية 3 - تعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة
Eliminate gender disparity in primary and secondary education, preferably by 2005, and to all levels of education no later than 2015 9. Ratio of girls to boys in primary, secondary and tertiary educationالهدف 4 - إزالة التفاوت بين الجنسين في التعليم الابتدائي والثانوي ويفضل أن يكون ذلك بحلول عام 2005، وبالنسبة لجميع مراحل التعليم في موعد لا يتجاوز عام 2015 9 - نسبة البنات إلى البنين في مراحل التعليم الابتدائي والثانوي والعالي
10. Ratio of literate females to males of 15-to-24-year-olds10- نسبة الإناث إلى الذكور ممن يلمون بالقراءة والكتابة فيما بين سن 15 و 24 سنة
11. Share of women in wage employment in the non-agricultural sector11- حصة النساء من الوظائف ذات الأجر في القطاع غير الزراعي
12. Proportion of seats held by women in national parliament12- نسبة المقاعد التي تحتلها النساء في البرلمانات الوطنية
Goal 4. Reduce child mortalityالغاية 4 - تخفيض معدل وفيات الأطفال
Target 5. Reduce by two thirds, between 1990 and 2015, the under-five mortality rate 13. Under-five mortality rateالهدف 5 - تخفيض معدل وفيات الأطفال دون سن الخامسة بمقدار الثلثين في الفترة ما بين 1990 و 2015 13- معدل وفيات الأطفال دون سن الخامسة
14. Infant mortality rate14- معدل وفيات الرضع
15. Proportion of 1-year-old children immunized against measles Goal 5. Improve maternal health15- نسبة الأطفال البالغين من العمر سنة واحدة المحصنين ضد الحصبة الغاية 5 - تحسين الصحة النفاسية
Target 6. Reduce by three quarters, between 1990 and 2015, the maternal mortality ratio 16. Maternal mortality ratioالهدف 6 - تخفيض معدل الوفيات النفاسية بمقدار ثلاثة أرباع في الفترة مابين 1990 و 2015 16- معدل الوفيات النفاسية
17. Proportion of births attended by skilled health personnel17- نسبة الولادات التي تجري تحت إشراف موظفي صحة من ذوي المهارة
Goal 6. Combat HIV/AIDS, malaria and other diseases Target 7. Have halted by 2015 and begun to reverse the spread of HIV/AIDS 18. HIV prevalence among 15-to-24-year-old pregnant womenالغاية 6 - مكافحة فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز والملاريا وغيرهما من الأمراض الهدف 7 - وقف انتشار فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز بحلول عام 2015 وبدء انحساره اعتبارا من ذلك التاريخ 18- انتشار فيروس نقص المناعة البشرية لدى الحوامل اللائي تتراوح أعمارهن ما بين 15 و 24 سنة
19. Contraceptive prevalence rate19- معدل انتشار وسائل منع الحمل
20. Number of children orphaned by HIV/AIDS20- عدد الأطفال الميتمين بسبب فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز
Target 8. Have halted by 2015 and begun to reverse the incidence of malaria and other major diseases 21. Prevalence and death rates associated with malariaالهدف 8 - وقف انتشار الملاريا وغيرها من الأمراض الرئيسية بحلول عام 2015 وبدء انحساره اعتبارا من ذلك التاريخ 21- معدلات الانتشار والوفيات المرتبطة بالملاريا
22. Proportion of population in malaria risk areas using effective malaria prevention and treatment measures22- نسبة السكان المقيمين في المناطق المعرضة لخطر الملاريا الذين يتخذون تدابير فعالة للوقاية من الملاريا وعلاجها
23. Prevalence and death rates associated with tuberculosis23- معدلات الانتشار والوفيات المرتبطة بالسل
24. Proportion of tuberculosis cases detected and cured under directly observed treatment short course24- عدد حالات السل التي اكتشفت وتم شفاؤها في إطار نظام العلاج لفترة قصيرة تحت المراقبة
Goal 7. Ensure environmental sustainabilityaالغاية 7 - كفالة الاستدامة البيئية (أ)
Target 9.الهدف 9 - إدماج مبادئ التنمية المستدامة في السياسات والبرامج القطرية وانحسار فقدان الموارد البيئية 25- نسبة مساحة الأراضي المغطاة بالغابات
Integrate the principles of sustainable development into country policies and programmes and reverse the loss of environmental resources 25. Proportion of land area covered by forest26- المنطقة الأرضية المحمية لغرض المحافظة على التنوع البيولوجي
26. Land area protected to maintain biological diversity27- الناتج المحلي الإجمالي المقابل لكل وحدة مستخدمة من الطاقة (كبديل لكفاءة استعمال الطاقة)
27. GDP per unit of energy use (as proxy for energy efficiency)28- انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون (نصيب الفرد)
28. Carbon dioxide emissions (per capita) [Plus two figures of global atmospheric pollution: ozone depletion and the accumulation of global warming gases](بالإضافة إلى رقمين لتلوث الغلاف الجوي العالمي: نفاد طبقة الأوزون وتراكم غازات الاحتباس الحراري عالميا)
Target 10. Halve by 2015 the proportion of people without sustainable access to safe drinking water 29. Proportion of population with sustainable access to an improved water sourceالهدف 10 – تخفيض نسبة الأشخاص الذين لا يمكنهم الحصول على مياه الشرب المأمونة إلى النصف بحلول عام 2015 29- نسبة الأشخاص الذين يمكنهم بصورة مستدامة الحصول على مصدر محسن للمياه
Target 11. By 2020 to have achieved a significant improvement in the lives of at least 100 million slum dwellers 30. Proportion of people with access to improved sanitationالهدف 11 – تحقيق تحسين كبير بحلول عام 2020 لمعيشة ما لا يقل عن 100 مليون من سكان الأحياء الفقيرة 30- نسبة الأشخاص الذين يمكنهم الحصول على صرف صحي محسَّن
31. Proportion of people with access to secure tenure [Urban/rural disaggregation of several of the above indicators may be relevant for monitoring improvement in the lives of slum dwellers]31- نسبة الأشخاص الذين يمكنهم الحصول على حق مضمون في حيازة مسكن (توزيع عدد من المؤشرات المبينة أعلاه ما بين الحضر والريف ربما تكون له أهمية في رصد التحسينات التي تطرأ على معيشة سكان الأحياء الفقيرة)
Goal 8. Develop a global partnership for developmentaالغاية 8 - إقامة شراكة عالمية من أجل التنمية (أ)
Target 12. Develop further an open, rule-based, predictable, non-discriminatory trading and financial systemالهدف 12 – المضي في إقامة نظام تجاري ومالي يتسم بالانفتاح والتقيد بالقواعد والقابلية للتنبؤ به وعدم التمييز
Includes a commitment to good governance, development, and poverty reduction — both nationally and internationallyيشمل التزاما بالحكم الرشيد، والتنمية، وتخفيف وطأة الفقر - على الصعيد الوطني والصعيد العالمي
Target 13. Address the special needs of the least developed countriesالهدف 13 – معالجة الاحتياجات الخاصة لأقل البلدان نموا
Includes: tariff and quota free access for least developed countries’ exports; enhanced programme of debt relief for HIPCs and cancellation of official bilateral debt; and more generous ODA for countries committed to poverty reductionتشمل قدرة صادرات أقل البلدان نموا على الدخول معفاة من التعريفات الجمركية والخضوع للحصص؛ وبرنامجا معززا لتخفيف عبء الديون الواقع على البلدان الفقيرة المثقلة بالديون وإلغاء الديون الثنائية الرسمية وتقديم المساعدة الإنمائية الرسمية بصورة أكثر سخاء للبلدان التي أعلنت التزامها بتخفيف وطأة الفقر
Target 14. Address the special needs of landlocked countries and small island developing Statesالهدف 14 – معالجة الاحتياجات الخاصة للبلدان غير الساحلية والدول النامية الصغيرة الجزرية
(through the Programme of Action for the Sustainable Development of Small Island Developing States and the outcome of the twenty-second special session of the General Assembly)(عن طريق برنامج العمل للتنمية المستدامة للدول النامية الصغيرة الجزرية ونتائج الدورة الاستثنائية الثانية والعشرين للجمعية العامة)
Target 15. Deal comprehensively with the debt problems of developing countries through national and international measures in order to make debt sustainable in the long term [Some of the indicators listed below will be monitored separately for the least developed countries (LDCs), Africa, landlocked countries and small island developing States]الهدف 15 – المعالجة الشاملة لمشاكل ديون البلدان النامية باتخاذ تدابير على المستويين الوطني والدولي لجعل تحمل ديونها ممكنا في المدى الطويل [بعض المؤشرات المبينة أدناه سيجري رصده بصورة مستقلة بالنسبة لأقل البلدان نموا، وأفريقيا، والبلدان غير الساحلية، والدول النامية الجزرية الصغيرة]
Official development assistanceالمساعدة الإنمائية الرسمية
32. Net ODA as percentage of OECD/DAC donors’ gross national product (targets of 0.7% in total and 0.15% for LDCs)32- صافي المساعدة الإنمائية الرسمية كنسبة مئوية من الدخل القومي الإجمالي للجهات المانحة للجنة المساعدة الإنمائية [أرقام مستهدفة بنسبة 0,7 في المائة على الإجمال ونسبة 0,15 في المائة بالنسبة لأقل البلدان نموا]
33. Proportion of ODA to basic social services (basic education, primary health care, nutrition, safe water and sanitation)33- نسبة المساعدة الإنمائية الرسمية إلى الخدمات الاجتماعية الأساسية (التعليم الأساسي والرعاية الصحية الأولية والتغذية والمياه المأمونة والصرف الصحي)
34. Proportion of ODA that is untied34- نسبة المساعدة الإنمائية الرسمية غير المربوطة بقيود
35. Proportion of ODA for environment in small island developing States35- النسبة المخصصة من المساعدة الإنمائية للبيئة في الدول النامية الجزرية الصغيرة
36. Proportion of ODA for transport sector in landlocked countries36- النسبة المخصصة من المساعدة الإنمائية الرسمية لقطاع النقل في البلدان غير الساحلية
Market accessالوصول إلى الأسواق
37. Proportion of exports (by value and excluding arms) admitted free of duties and quotas37- نسبة الصادرات (حسب القيمة وباستثناء الأسلحة) المسموح بدخولها معفاة من الرسوم والخضوع لنظام الحصص
38. Average tariffs and quotas on agricultural products and textiles and clothing38- متوسط التعريفات الجمركية والحصص المفروضة على المنتجات الزراعية والمنسوجات والملبوسات
39. Domestic and export agricultural subsidies in OECD countries39- الإعانات الزراعية المحلية وإعانات الصادرات في بلدان منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي
40. Proportion of ODA provided to help build trade capacity40- نسبة المساعدة الإنمائية الرسمية المقدمة لبناء القدرات التجارية
Debt sustainabilityاستدامة القدرة على تحمل الديون
41. Proportion of official bilateral HIPC debt cancelled41- النسبة الملغاة من الديون الثنائية الرسمية للبلدان الفقيرة المثقلة بالديون
42. Debt service as a percentage of exports of goods and services42- تكاليف خدمة الديون كنسبة مئوية من صادرات البضائع والخدمات
43. Proportion of ODA provided as debt relief43- نسبة المساعدة الإنمائية الرسمية المقدمة على سبيل تخيف عبء الديون
44. Number of countries reaching HIPC decision and completion points44- عدد البلدان التي بلغت مرحلة اتخاذ قرار بشأن مبادرة البلدان الفقيرة المثقلة بالديون ومرحلة الاستيفاء
Target 16. In cooperation with developing countries, develop and implement strategies for decent and productive work for youth 45. Unemployment rate of 15-to-24-year-oldsالهدف 16 – التعاون مع البلدان النامية لوضع وتنفيذ استراتيجيات تتيح للشباب عملا لائقا ومنتجا 45 - معدل البطالة لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 و 24 سنة
Target 17. In cooperation with pharmaceutical companies, provide access to affordable essential drugs in developing countries 46. Proportion of population with access to affordable essential drugs on a sustainable basisالهدف 17 – التعاون مع شركات المستحضرات الصيدلانية لإتاحة العقاقير الأساسية بأسعار ميسورة في البلدان النامية 46- نسبة السكان الذين يمكنهم الحصول على العقاقير الأساسية بأسعار ميسورة بشكل مستدام
Target 18. In cooperation with the private sector, make available the benefits of new technologies, especially information and communications 47. Telephone lines per 1,000 peopleالهدف 18 – التعاون مع القطاع الخاص لإتاحة فوائد التكنولوجيات الجديدة، وبخاصة تكنولوجيا المعلومات والاتصال 47- عدد خطوط الهاتف لكل 000 1 شخص
48. Personal computers per 1,000 people48- عدد الحواسيب الشخصية لكل 000 1 شخص
[Other indicators to be decided][سيبت في تحديد مؤشرات أخرى]
a The selection of indicators for goals 7 and 8 is subject to further refinement.(أ) يخضع اختيار مؤشرات الغايتين 7 و 8 لمزيد من الصقل.
582 01-52605
5701-52605 3
United Nationsالأمــم المتحـدة
A/56/326A/56/326
General Assemblyالجمعية العامة
Distr.Distr :.
: GeneralGeneral
6 September 20016 September 2001
Original: EnglishArabic Original: English
01-52607 (E) 130901180901 180901 01-52605 (A)
*0152607**0152605*
<>N0152607E<><>N0152605A<>
<>A/56/326<><>A/56/326<>
<><><><>
A/56/326A/56/326
A/56/326A/56/326